الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 477 كلمة )

الصهيونية دولة حجتها التاريخ والديانة / سامي جواد كاظم

كما قال الشهرستاني صاحب كتاب الملل والنحل لم يسل سيف في الاسلام كما سل على الامامة ، ونحن نقول لم تستخدم الاسلحة المحرمة في العالم كما استخدمت ضد المسلمين ، والمستخدم دول دائمة العضوية ومعها الصهيونية وربيبتها الوهابية .

يتبجح دائما العلمانيون على الثقافة النقية بان التدين والدين عبء على الحرية الفكرية ويؤدي الى التخلف ولابد من تحجيمه وفصله عن الدولة وحتى نثبت ونؤكد الانحراف الفكري والاستهداف الشيطاني للاسلام نجدهم لا يتعرضون للدولة الصهيونية التي اجتمع الشياطين لاعلان دولتهم في ارض تحمل تاريخ مزيف باليهودية لكي يمنحوا شرعية مؤامرتهم باتسيس الدولة اليهودية ولا اعلم اين هلوستهم بفصل الدين عن الدولة ؟ ولا اعلم لم لا نرى لهم ندوات ومحاضرات كالتي يتهجمون بها على الاسلام كدين باطلا ان يتهجموا على الصهاينة حقا ؟

من يحمل عمقا تاريخيا يكون مستهدفا من قبل المزيفين وحتى يتمكنوا من تحقيق اهدافهم ونواياهم يلجاون الى اولا: سرقة التراث، ثانيا تزييف التراث، ثالثا تفسير خاطئ للتراث ، رابعا الاعتماد على جهلة الاسلام.

ومن خلال هذه الاربعة سوف لا تجد اطلاقا حديث او مقال لهم خارج هذه الاربعة ، واسوءها عندما يستضيفون المشايخ المتعصبين ليستشهدوا بهم على صحة ما يدعونه ضد الاسلام .

بالمقابل لا تجد علماني يشارك ببرنامج حواري من على وسيلة اعلامية فكرية اسلامية رصينة، انا شخصيا ناقشت البعض منهم من المغرب ومن حملة الدكتوراه عبر النت فتاكدت من ضحالة تفكيرهم لدرجة انه ختم النقاش بقوله انا مقتنع ولا اغير راي بعدما عجز عن الاجابة .

تونس تعيش بين الاخوان والبهتان وبسبب الاخوان اصبحت الساحة مهياة لغلمان العلمانية ليقولوا ما يحلوا لهم على الاسلام مع عجز التفكير الموسوعي السليم لدى الاخوان لانهم يعتقدون بمذهب جامد فكريا مع كثرة الضعيف فيه الذي اصبح قوت العلمانية ، والنتيجة ظهرت بدع في الثقافة التونسية وكذلك المغربية اكثر من بقية دول شمال افريقية تعمل على هدم الثقافة الاسلامية ساعدهم على ذلك الانغلاق الفكري المذهبي في هذه البلدان لاننا قلما نجد بل لا نجد اطلاقا ممن يقرا الاسلام بكل مدارسه حتى تتضح الصورة سليمة امامه ، كل ما في الامر يحمل صورة سوادوية عن الاسلام بسبب الاخوان والسلفية مع الحقد الدفين لهذا تجد شبابهم سرعان ما ينقاد لهم مبتعدين عن الفكر المتعصب حتى يعيشوا الثقافة الغربية الخالية من الضوابط التي بنيت على اساس هدم الاسرة والمجتمع .

هنالك التزامات لدى الصهاينة مؤطرة بفكرهم اليهودي المحرف ما انزل الله بها من سلطان لا في العهد القديم ولا الجديد لم يبحث عنها العلمانيون حتى يطلعوا على مفاسدهم التي تستحق النقد والهدم ، ولانهم فكر موجه الى الاسلام بقيادة الصهيونية فمن الطبيعي يكون ثقلهم التفكيري ضد الاسلام .

الدين الاسلامي هو الحياة بعينها ولو لم يكن الحياة لما شنت عليه هذه الهجمات ، هنالك مزمار تونسي تقول ان الدين الاسلامي يحجم التفكير وهم القائلون بفصل الدين عن الدولة فكيف يحجم التفكير وهو يفكر بقيادة امة وله اتباعه ؟، وهم القائلون بالديمقراطية والانتخابات ولكن يستثنى منها من يؤمن بالفكر الاسلامي، فكيف تكون ديمقراطية وانتخابات ؟ الا يعتبر هذا دليل صارخ على عدائهم للاسلام وفق توجهات مدروسة ؟

هيهات للدولة الصهيونية ان تحكم خارج اطار الكنيست والتعاليم الحاخامية

عندما ينتظم الانسان ينتظم العالم / سامي جواد كاظم
ما بني على باطل فهو باطل ...في الاعلام مثلا / سامي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 27 شباط 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 26 كانون1 2020
  208 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

ليس المهم أين ولد علي ؟ في الكعبة او في مكان آخر إنما المهم ماذا قدم علي وماذا أنجز وبما ا
32 زيارة 0 تعليقات
 في حرم من حجوا، في حضرة القبلة المحجه، قبل الاسلام وليومن هذا ولدت . أي إرسالية ربان
41 زيارة 0 تعليقات
بسم الله الرحمن الرحيم يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ وَلَا تَقُولُوا عَ
44 زيارة 0 تعليقات
كل حدث او قول اليوم غدا يصبح تاريخ والاحداث والاقوال توالت مع خلق البشرية على الارض ، والت
37 زيارة 0 تعليقات
ذكرتُ محـل الرَّبـع من عرفـاتِ ....فأجريـت دمـع العيــن بالعبراتِ وفـلُّ عُرى صبري وهاجت ص
68 زيارة 0 تعليقات
تعبيد السُبل ليس بالآمر السهل ولا يكون مُكللاً بالزهور، ولابد من ثمن لتعبيده.. رسالة السما
94 زيارة 0 تعليقات
هناك مفهومين هما الكافرون والمشركون والفرق بينهما واضح وكبير فالكافر هو الذي يعرف الشيء ما
59 زيارة 0 تعليقات
أي هل يتقدم عند مسلمي فرنسة الدين والشريعة قبل القانون المدني الفرنسي ام هذا على ذلك؟ &nbs
84 زيارة 0 تعليقات
نزلوا بحومة كربلاءفتطالعت *** عنهم حواسرها الوحوش الحوم وتباشر الوحش المشار أمامهم ****ان
92 زيارة 0 تعليقات
أتمنى أيّها الأعزاء الكرماء .. أن يحدث و يتكرّر الأمر (تأسيس المنتديات و المراكز الفكرية ع
103 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال