نفت السفارة الأمريكية في بغداد، اليوم الجمعة، الأنباء المتداولة في بعض وسائل الإعلام حول إخلائها من الموظفين والعاملين، بعد هجوم صاروخي تعرضت له مؤخرا.

وقالت السفارة في تغريدة على "توتير": "نشهد شائعات بأن السفارة قد تم إخلاؤها"، مؤكدة أن "السفير ماثيو تولر، لا يزال يدير عمله من السفارة".

وذكرت مصادر إعلامية مختلفة في وقت سابق أن السفارة الأمريكية أكملت إجلاء جميع عناصرها، باستثناء السفير، والكادر القريب منه.

يأتي ذلك بعدما استهدف هجوم صاروخي مبنى السفارة الأمريكية في المنطقة الخضراء قبل أيام.

وتتهم واشنطن فصائل عراقية مسلحة قالت إنها مرتبطة بإيران بالوقوف وراء الهجمات، التي تستهدف سفارتها وقواعدها العسكرية، التي ينتشر فيها الجنود الأمريكيون بالعراق.

المصدر: وكالات