الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 621 كلمة )

اكاديميي العراق ومبدعيهم .. يتالقون بتخريج طلبتهم في جامعة الشارقه !

شبكة الاعلام في الدانمارك / خالــد النجــار / بغــداد
كم انت عظيم ياعراق برجالك ومبدعيك وخاصة اللذين تغربوا عنك جسدا ولكنهم باقون روحا نابضة بالحياة والابداع ونسمع اخبارهم كل يوم ونفتخر بعراقيتهم ومكانتهم العلمية في اية بقعه في العالم يتواجدون بها،وبالامس احتل اسم العراق مرتبة الشرف في حفل تخرج كوكبة من طلبة الاذاعة والتلفزيون والاعلان الالكتروني في الشارقة اللذين تلقوا تدريسهم وتدريبهم على ايدي كفاءات عراقية مشهود لها في كل مكان  

 وهو امر ليس بالجديد وهو مفخرة لنا، فقد نظم قسم الإتصال الجماهيري بكلية الإتصال- جامعة الشارقة حفلا ومعرضا حول مشاريع تخرج طلبة تخصصي الإذاعة و التلفزيون و التصميم الإعلامي الرقمي اليوم، وقد ضم المعرض اعمالا متنوعة بين التسجيلية والدرامية واعمال الرسوم المتحركة ،التي عبر صانعوها من الطلبة عن مضامين وافكار مختلفة الاتجاهات.


. الاستاذ الدكتور علاء مكي رئيس قسم الاتصال الجماهيري والمنسق العام للمعرض بجامعة الشارقة تحدث لـ ( شبكة الاعلام في الدانمارك ): ليس غريبا على العراقيين ان يكون عنوانهم الابداع في الحياة ولاتوجد حدود تفصلهم عنه ، واليوم نظم قسمنا بكلية الاتصال بجامعة الشارقة حفلا خاص بهؤلاء الطلبة اللذين تخرجوا من الاذاعة والتلفزيون والتصميم الاعلامي الرقمي ،واقيم لهم معرضا كبيرا ضم نتاجاتهم المتنوعه التي اشتملت على ( 32 فيلما قصيرا) مضامينها مابين الافلام التسجيلية والدرامية ، اضافة الى افلام الرسوم المتحركة التي عالجت بعض الظواهر الاجتماعية بطرق تربوية هادفة ، كما اود الاشارة ان بعض الاعمال نفذت على شكل حملات دعائية لمنتجات او مؤسسات ، وجاء عنوان وشعار المعرض معبرا عن اهتمام دولة الامارات بدعم العلم والثقافة لاسيما لدى المواهب الشابة من الطلبة،وقد اشرف على اعمال مشاريعهم اساتذة عراقيين من كلية الاتصال في قسم الاتصال الجماهيري من ذوي الخبرة الواسعة في تخصصات الاذاعة والتلفزيون والجرافيك والوسائط المتعددة .
. واضاف مكي: ان موضوعات الأفلام التي تم عرضها هذا العام تنوعت ما بين الأفلام الدرامية، والوثائقية، والحملات الإعلامية، والسيرة الذاتية. كما تناولت أيضا العديد من المجالات ومنها تناول إنجازات دولة الإمارات العربية المتحدة، وبصفة خاصة الإجراءات التى اتخذتها في مواجهة جائحة كورونا، بالإضافة الى تسليط الضوء على بعض المعالم الاثرية والتار يخية، وكذلك مشروعات تعالح بعض الظواهر الاجتماعية، مشيرا كذلك إلى حرص قسم الاتصال الجماهيري في كلية الاتصال، على تخريج جيل جديد من الشباب المؤهل علميا، يحمل آمال الوطن نحو مستقبل مزدهر مليء بالتحديات والفرص لتحقيق المزيد من التقدم في كل المجالات.

ـ الاستاذ الدكتور حميد مجول النعيمى مدير الجامعة اضاف لـ ( شبكة الاعلام في الدانمارك ):نظمت كلية الاتصال في الجامعة هذا المعرض الخاص بمشروعات تخرج قسم الاتصال الجماهيري للعام الأكاديمى الحالى، وذلك عبر البث المباشر لقناة كلية الاتصال فى اليوتيوب ، حيث ضم المعرض ٣١ مشروعا في تخصص الإذاعة والتليفزيون، و١٣ مشروعا في تخصص الجرافيك والوسائط المتعددة.ولقد اكدنا في كلمتنا بمناسبة التخرج وأثنينا على مستوى الأعمال المقدمة في الدورة الحالية، والتى تظهر مدى إلمام الطلبة الخريجين بكافة المهارات والأدوات العلمية..


ـ من جانبه أكد الأستاذ الدكتور عصام نصر سليم عميد كلية الاتصال وكالة والمشرف العام على المعرض لـ ( شبكة الاعلام في الدانمارك) : كلية الاتصال بجامعة الشارقة تهدف من خلال تنظيم معرض مشروعات التخرج لقسم الاتصال الجماهيري وفروع الكلية ( بخورفكان والذيد وكلباء) في تخصصات الإذاعة والتليفزيون والجرافيك والوسائط المتعددة، إلى عرض الأعمال الإبداعية التى أنتجها طلبة الكلية، وبإشراف أعضاء الهيئة التدريس بها. للعمل على تشجيع الطلبة وإبراز مهاراتهم الإبداعية في تنفيذ أعمال فنية متنوعة، مستخدمين كافة القواعد والأسس العلمية والمهارات العملية التى تم اكتسابها خلال مسيرتهم الجامعية، والتي تهتم الكلية بها خلال كافة المراحل الدراسية لمساعدتهم وتأهيلهم إلى الالتحاق بسوق العمل في مجال التخصص ، وان كلية الاتصال تعمل على ترجمة هذه الجهود إلى واقع عملي يضمن استمرار التعليم الجامعي في أقسامها وبرامجها وفق أعلى معدلات الكفاءة، وتأكيد الجاهزية التامة للتعامل مع كافة المتغيرات والتحديات. .كما شارك الاستاذ المخرج عمر جواد العلي بالاشراف على عدد من الاعمال التي حازت على تقدير واعجاب الحضور والمشاركين .

لن يكون التطبيع مع الصهاينة هو الحل / عبدالله صالح
مهرجان (صناع الجمال ) في بغداد .. اقيم لاعادة نبض

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 26 شباط 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

من الشخصيات العالمية التي بهرتني سمعتها الشخصية الروسية ميخائيل َكلاشْنِكوف. هذا الرجل هو
29 زيارة 0 تعليقات
هذا تحقيق صحفي قمت به ونشرته في السنوات الاولى من عملي الصحفي قبل 63 عاما.عندما بدأت العمل
68 زيارة 0 تعليقات
 قبل اكثر من نصف قرن، عندما دخلت عالم الصحافة، كانت لدينا صحافة فنية مثلما هو الحال ا
82 زيارة 0 تعليقات
ليس جديدا حينما اؤكد ان بداية التقدم هو الإنجاز ، وبداية الإنجاز الإبداع ، وبداية الإبداع
91 زيارة 0 تعليقات
أوسكار التميز والتفوق لعام 2020ل ( شبكة الاعلام في الدانمارك )رسالة موجهة من اللجنة التنظي
117 زيارة 0 تعليقات
 تجسد الباحثة العراقية "د. ولاء البكري" نموذجا ملهما للشباب والمرأة في العالم العربي
70 زيارة 0 تعليقات
انا فوجئت بهذه الساعة العجيبة. وبعد بحث عرفت ان هذه الساعة تُنذر بقرب نهاية العالم بسبب ا
96 زيارة 0 تعليقات
 في خضم التغييرات الكبيرة في العالم العربي قد لا يتذكر هذا الجيل شخصية مصرية كانت لول
115 زيارة 0 تعليقات
يتميز الإعلام العراقي بدوره الكبير في تعريف المجتمعات والشعوب بتاريخ وحضارة وادي الرافدين
226 زيارة 0 تعليقات
 هذه الصورة التي وضعتها لغلاف كتابي الاول (ذكريات صحفية) عام 2005 من الصور التي اعتز
139 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال