رجاء حميد رشيد

 بدأت نخب وقيادات شباب مشروع "تحاور" سلسلة لقاءات مع القادة الدينيين والمجتمعيين. انطلقت هذه اللقاءات من مدينة النجف بزيارة العتبة العلوية الشريفة وكانت المحطة الاولى زيارة دار العلم للأمام الخوئي واكاديمية البلاغي للحوار حيث أدروا نشاطا تحاوريا مع أساتذة الحوز العلمية، في اكاديمية البلاغي للحوار مع كل من السيد زيد بحر العلوم والسيد جواد الخوئي، أدارها "سعد سلوم" الخبير في شؤون التنوع الديني، تناولت إلجلسة أبرز التحديات الراهنة المتعلقة بالمواطنة والتنوع والدولة المدنية ومواجهة خطابات الكراهية والموقف من المرأة والاحتجاجات الشعبية ومطالب جماهير الشباب في عموم العراق. على صعيد ذي صلة أبدى السيد جواد الخوئي رئيس أكاديمية البلاغي لحوار الاديان في النجف الأشرف ترحيبه بهذا المشروع العابر للطائفية والمؤكد لقيم التعايش السلمي بين ممثلي مكونات المجتمع العراقي المتنوعة. وشدد المشاركون على أهمية إبراز سعيهم لتعزيز روح المواطنة الخلاقة والهوية الوطنية العابرة عبر مجموعة من اللقاءات مع صناع القرار والقادة المجتمعيين والدينيين. كما عبر الشباب المشاركين عن تحمسهم لمواصلة اللقاء بالقادة الدينيين والمجتمعيين وصناع القرار واجراء حوار تفاعلي يوجه بوصلة الخيارات المستقبلية مع أقتراب الانتخابات الوطنية المقرر اجراؤها في حزيران 2021. في نهاية الجولة استقبل السيد حيدر الحكيم من العتبة العلوية مجموعة شباب تحاور وفتح نقاش حول اهمية الحفاظ على التراث العمراني الاسلامي وأهميته الثقافية والرمزية والروحية. ومن الجدير بالذكر ان مشروع تحاور هو مشروع شبابي يضم إبرز النخب الشابة المتعلمة في كافة محافظات العراق، ، وقاد مجموعة أنشطة تطوعية وثقافية عبر أندية تحاور خلال السنوات الماضية بهدف تعزيز التعايش السلمي وبث روح المواطنة وتعزيز التنوع العراقي. وتأتي هذه الزيارة لشباب محافظات بغداد والأنبار والنجف وانحاء أخرى من العراق بعد تلقيهم تدريبا متخصصا عن مهارات الحوار والتفكير النقدي.