الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

7 دقيقة وقت القراءة ( 1403 كلمة )

عزاء العرب في التطبع / حكيمة شكروبة

فلسطين الحبيبة اغتيلت وإخوتها اختاروا قاتلها متناسين ان سلطة الوفاء لا تباع فما بال العرب وعشقهم للنهايات غير السعيدة وترك عقولنا تحترق في هرج حكام تسكنالخيام حين اتفقوا على ترتيبهم لحدود رسمها العدو فالجزائر في حب فلسطين دائم لا يزول وستبقى صديقة الطفولةورفيقة العمر وهل يسرق القمر من السماء ويسقط صرح القدس وعشق الجزائري الذي يمسح الغماممن فوق جبينها لترفع فيها المآذن ويزول الباسونصلي تحت سفح جبال الخليل وعندها تنطفئ نار التطبيع ونقطف من الغيث زيتونا شرقيا فيرحل آكل لحم العرب وسيكتب التاريخبدم العار ذل من انتهك الشرف ومتى كانت الشهامة تلد ا من رحم الغدر وصمتالعالم عن ضباعتقاسمت دموع اطفال فلسطين وغفلتهم قاب قوسين من قرن عن خزي الاحتلال لكن ماذا نقول في اجتماع الاحبةوجعل الاخت فداء الخيانة فالشعب الجزائري يعتذر منكلأنك ضحية الاغتيال وجعلك شهيدةالعروبة وحول دائرة مستديرة تنسج المؤامرةويتحد الهذيان و الشهيةفي كاس النبيذفينتفض شموخالاباطرةوتسطح الجزائر العنقاء وتأمر بتمزيق اتفاقية السلام لتخبر العالم عن سر الأهداب التيتكتحل بعشق غزةولا تنام إلا وفي عينها حب وولاء فلسطين بينما تجلس العاهراتامام إسرائيل مقيدة بأصفاد الذللتروي ذاتها وكيف كبر في جسدها عشق بنو صهيونونهل حكامها ملء الأجفان الولاء ومنقارة اسيا العاجية والسمراء سوف تغتصب الصبايا وتزرع بذور العار تحت كراسي الحكام فيتلوث نهر النيل والفراتبهرج الحائرين والعيون التي تعشقالنساء و الجواري بخلاف القتال أو نصرتهم لهوية الشهداء فيحاكون الدسائس لتصفية الحسابات خلف الستار ومن وراءالصرح يصرخ صوت الشهيد هانحن اقتربنا من النهاية فانا تعبت من الانتظار توقف هنا ايها الجائر ليشهد الغمام عناق الغروب بالمساء وتكتبخطيئةالتطبيع وما نتج عنها من روائح قدرة وأشعل نار الفتن والحروب بينالاخوة لتعم الفوضى في الدول وترهق الشعوب وسوف تنشر الماسونية الاوبئة والأمراضايها المطبعيين فنجاتكم ضرب من الخيال لأنه سيتم التجويع في العالم ويسقطسقف الاحلام فتتحور خارطة الاجداد وتتغير الهوية ويذهب الماسون بعد اعوام لإقامة حفل الزفاف في الصين بدل امريكا وسيشهد العشب عن احتراق الزيتون في الاغصان وستروى حكاية اليمن وهروب الاطفال من المدارس وفتكهم بالمجاعة والأمراضوسيأتي يومايرتعش الصبار تحت ضوء البدر وتنزف الرمالالتي تجمل الصحراء وبين الكثبان تسال العاهرة عننسب ابنها ومن يتبناه فلا تبادلها الاصوات سوى ضحكات الريحورمي سجلها في وحل النعاس وعند استنطاق الرمال عنوة تصرخ بصوت مخنوق لا نسامح من هتك عرض الاجناس ودنس الارض وروج للسلام فلا يصبيك عذر من جمع ضحاياه في قبضة النار فالتاريخ حبر يسيل على ملامحنا فلا فواصل ونقاط تسقط الاحداث شهيدة فلا تتأملفي الضفة الغربية لتورد الخيل ماؤها وتنسى صوت الرصاص في عيون الأطفال فمهما تلاشى صوت الصحراء لا تسمح بكتابة الوجع فوق السراب خوفا من بكاء شيخ وقطعه للسكينة من ماضي الولاء وجرمه في محو اثار أسد ضمه التراب وصرخة طفلة جريحة فانتظرونا ايها الاوغاد واذكروا حماما يقرئ السلام لرضيع تركته امه مع وصية مشبعة بحب الوطن والولاء وحلما لا ينام حتى يبزغ القمر في عيون أرملة فقدت زوجها في معقل الخراب ولو تأملت للمآذن لتغيرت نظرتك للاحتلال فصهرك مثل ارملة يهودية تتمتم بتعويذة برتوكول الدجال لتسلكالاتفاقيات نهايات ايلول وساعات لا تعيد لها البداياتفلم تكبر الملامح عبثافي عيون الاوغاد و كأنها لم تغيب عن فوهة الزمن و من فوق التلالنشهد العشب أننا نحب الحياة بشهدها وحنظلهاونملا جوفنا عن بطولات جنود حمت وشاح فلسطين وظلت تحرس الاطفال و تصرخ في وجه اورشليم و تشتم اشباح تقف امام حائط البراق ولن يسقط العقد وسنحارب مد التطبيع حتى يزول الغمام وتختفي قربان من اهدى عذريته في سرير الشبح وتجمل بوضع الحصار راقصا في يد الموت ونسى عودته في طريق الالغام فاختار زواج عرفي ليشرق من نافذة النسيان متناسي ازهار اللوز و هذيل الحمام وهو يشهق في طريق الحطام وكيف لا تشيخ العفة في المعتقل وتلمع كلمات عابرة بين الدساتير وهي تروي عن حرب تدور حول نفسها ونشيد عزفه المنفىوغبي يضحك مثل الأوغاد احتفل بالذل والانبطاح في راس السنة وأطفال ونساء اليمن جياعولو اتسع الوقت ستأتي انثى تشعل اصابعها لتضيء ارض فلسطينوترتب الدليل بين البر والبحر مشيدة سقف الغفرانولأنهم يشتركون في السماء والأرض ستورد الخيل ويرفرف علم فلسطين مجددا ويعلو صوت التكبير من منابر وحناجر المصلين وبواسلالجزائر لن يهدا لهم بال فهم يتألمون لألم فلسطينوسيجهزون اسلحة تؤسس للنجاة وتضمن ما يفرغ الماضي والمستقبل من معلقات الاشباح ويهدم مملكة السراب فيعتلي الفوز وجوه الجنود على عبدتالشيطان فلا بد من نصر تسطح فيه زغاريد ام الشهيد وتصفد ايادي منكور الحقيقة في يد الشيطان ويخرج ابن اوى من جحره يقطع ذراع الملك السفاح لكي لا يلمس العشقمجددا وتبطل تعويذة تنام فيوشاح الشقراوات وكلما اقتربت الخطوات تختزل ساعات الرحيلولو استطاعت الجزائر سبيلا لحبست انفاس التطبيع في جوف الشيطان ولفت ضفائر تأمر حسناء البلاطفي المدى المفتوح ليسقط من عقدها كل المعاهدات والاتفاقياتولنا من أنوثتها ما اخذه المغرب من شعب شقيق لا يختبر تاريخه في الممرات فالفراشة لا تقيم العرس لثعبان نائم ولا تلبس حب عابر او تقيم الصلاة في محراب كنيسة منسية سبقتها خطى معبر المكان فلا يوجد شيء قابل للشطب او النسيان وصوت الحياة سيأتي من باب المنفى ومن ارض لا تعترف بالسلام مع سفاح يجدد اللقاء لفتح الحدود في كنف التطبيع وماذا عن الناجونبعد إصدار بنود تمنع إحراق اوراق الزيتون في حضن عاهرةيطوقها النقيض وتقول غزل في خليلها الصهيوني وتشتهي عناق كناية الملحقات لتصبح حبلى ولها وريثينهب الضعاف وإقامة مراسيم عشق تقام لأجله علاقة محرمة لإشباع نزوة جبان يسرق الارواح بمقايضة الاحياء مطارد النشوةفي درب الضباعويمنع إخلاء سبيلالاسير ودمج قصةوهمية في قفص الاتهام ومن خلف السياجتستنطق ذاكرة مريضة هزمها الغناء في ارض الرافدين و قدوم بابلتمشي حافيةنحو اقصى الشمال لتقاضي شريد يأكل في صحن قوم لوط وشعب يقبض على ملعقةسرقت من قوم هاروت وماروت و من فلسطين ينعون اسماء الشهداء ويمضون صك الغفران فأول حب يلد في العراء تزكيه ابتسامة طفلة شهيدةتتعجب في هتافات ركعت تحت قدم عبدت الشيطان ومبايعتهم الدجال مظهرين ذلهم في سجل العار وماحياتهم سوى موت البراءة في مهد الاباحية والنيل من سهولا تشعل ضفافها لزواج المتعة اقيمت طقوسهلنهب ارضالميعاد وسيأتي يوما ترفع فيه المآذن وهم فيذروة نشوتهم لأنهم نسوا ان ذل الله سيقترب منهم هذا ما قاله المعتقل للمخبر وهو يمتحن صبرهفلا تحاول اختبار فهم جسد السياسة المريض في حصار ضرب على موقع الشهيد ولا تجامل صمت المرابطين في وجه الاوغاد ومن ارض المجد سيخرجالقمح و يزهر غصن الزيتون وسيحمله رجالا لا يخافون الموت ولا تخيفهم اصوات مغتصبي الاندلس فانتظرونا ريثما ننتهي من ترتيب امور البلاد وسنأتيكم على غفلة لقطع رقابكم وسحب انفاسكم ولنا اسوار القدس وكل اوراق موسى عليه السلام ولنا ما كانوما يكون وأمام الغروب قرب بساتين الزيتون سنفعل ما يفعل الثائرون ونصلي في المسجد الاقصى ونعلق التسابيح والتهاليلفي صلاة العيد ونقطع اجنحة من ركع امام الثابوتومن معبر الفاتحينيوزع الفرح في مقهى مغتصبي فلسطينونسكب في احداق العدوالهزيمةحتى يثمل جوفهم و نرهق من كتب اسمه تحت اتفاقية السلام وأقام طقوس عرس المتعةونسى تعزية اب الشهيد وهرع لتهنئيه ميلاد ابن غير شرعي أنجبته صفقة القرن لطمسابجدية المرابطين وحرقه لرسائل ألاجئين ومن جبال الاوراس يخرج جنود يداعبون الموت لا طريق يبعدهم عن غزة وابتسامة طفل مشبعة بحب الوطنفالحقيقة ملك يمينهم ويوم الجمعةسيحتفلون ويقيمون عرس النجاة وسيفتحون معبر في خيمة الصحراء يغسلون فيه جرح ضحاياهم بندى الصباح وقبيل انهاء رقص جيراننا المغرب في خريطة اهل الديار نسائلهم عن بطشهم وقمعهم للضعاف وكيف سولت لهم انفسهم اغتصابالكرم وانتهاك الاعراض الميسالوا انفسهم ماذا يفعلون في ارض الجيران وان رمال الصحراء الغربية المتحركة تحرس ماهية المكان وإنها سوف تبتلعهموبعدها ترتب ليلها فرحا باحتضان الصباحبعد نيلها من سولت لهم نفسهمفي حرق الخيمة و ترك الحلميترحل اعرج في ضجيجالمساء ومن خلف الغمام يأتي صوت الرصاص يغطي مفاتن العراء و من جفن الاسى ترسم ابتسامةتتدرب على الوفاء يا رجلاترك مساحة اعشق فيها من جديد تفاصيل الهوى وارتب الوفاء للشعب البوليساريو فالغبار استرق النظر من الشمالوسيأتي ريح مشبع بالخصوبة يسحب انفاس ترامبخلفه لذكرى يتآكل فيها النسيانومهما تزايد عدد الفرائس سنزيد عدد الصيادين فلن نتقاسم الرغيف مع محتسي النبيذ وعند رفعالقيود أخبر المحقق ان العشق مات قتيل وان الشهامة بيعت كالجواري في السر قبل ان يصبح دربا لا يعرف الوصول للنجاة وعيون الوفاء تحدق بألم للعروبة ألتهمتها فكرة فجائية السلام فماذا سأخبرك ايها المحقق عن جسد تعذب تحت المرايا وعلقت ضفيرته السوداء في باب المعتقل ورهبان استباحوا صلبه وقطع عقد العروبةليعلق في نحر سفاح وماذا عن قاتل الياسمينوسطو الكلاب الجائعة وكيف اغتسل من نهر النيل والفرات قبل عودة الحراس متناسي مسيرة العودة في غزة وقربان الشهداء من الشباب اصداتهم قراصنة بن صهيون غدرا ما عجل في نشر ذنوب العرب علىحبل الغسيل لإخفائهم صرخة اخت الشهيد جارت الجزائر تحت وسادة التطبيع لتصبح الضحية مجهولة الاسم ومهما شد النزاعفجيشنا يمشي نحو نهايات العاهرات لإسقاط صعود هم من يد يبسط فخ العبوديةوسيقطع راس الافعى ويؤمن المحيط وقبل هذا اليوم سندافع عن جدار فلسطين وعلى سطح الصحراء ستظهر اخر ما يدل على بقايا الممرات وكل من سولت له نفسه انيتجاوز جيش الجزائر ويظهر اسنانه سيجد انياب جنودنا مستعدة لدفنه في اعماق الارض ولن نتسامح مع من استباح دموع الامهات وهرول للتطبيعوستبقى فلسطين امانة في رقابنا حتى اخر الانفاس وستضل اجيال من النساء تتحاشى سمالج في جوف الضباع وسيكون التطبيع قبرا لهم جميعا وسنبقى فخر الاجيال .

بقلم / الكاتبة : شكروبة حكيمة ـ الجزائر ـ

شهادة اعتراف / دنيا علي الحسني
إعمار البلاد والعباد بين الصلاح والفساد / د. نضير

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 13 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 04 كانون2 2021
  397 زيارة

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

في هذه الأيام تشهد المجتمعات العربية  خاصة في العراق و الى حد ما مصر و حتى اكثر الأنماط ال
19913 زيارة 0 تعليقات
بدعوة مشتركة من قبل جمعيتين ثقافيتين كردية في ايسهوي و غوذئاوا في الدنمارك حضر رئيس الجمعي
16044 زيارة 0 تعليقات
كتابة : رعد اليوسفأقام ابناء الجالية العراقية في الدنمارك ، مهرجانا خطابيا تحت شعار "الحشد
15599 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أعلن نائب رئيس المفوضية الأوروبية فرانس تيمرمانس أن أو
15323 زيارة 0 تعليقات
هناك حقيقة يستشعرها ويؤمن بها "معظم العقلاء" ممن يتأملون فى الأحداث التاريخية والسياسية ال
14785 زيارة 0 تعليقات
المقدمة / جمهورية العراق أحد دول جنوب غرب القارة الآسيوية المطل على الخليج العربي. يحده من
12303 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك لذلك عادة ما نتجاهله ولا نولي للأمر أهمية
11432 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - القدس العربي ـ من ريما شري ـ من الذي يمكن أن يعترض على
10702 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك  نظم قسم الدراسات اللغوية والترجمية التابع إلى
10476 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك  نظم قسم التحسس النائي في جامعة الكرخ للعلوم، الندو
10454 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال