أفادت صحيفة "نيويورك تايمز" بأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بحث مع مساعديه مؤخرا إمكانية إصدار عفو عن نفسه، تحسبا لمعاقبة قضائية محتملة بعد انتهاء ولايته في 20 يناير.

ونقلت الصحيفة اليوم الخميس عن شخصين مطلعين قولها إن ترامب أكد لمستشاريه في عدة مناسبات منذ يوم انتخابات الرئاسة الأمريكية (أي الثالث من نوفمبر الماضي) أنه يفكر في هذا الخيار.

وذكرت الصحيفة أن ترامب سأل مستشاريه عما إذا كان يجب عليه اتخاذ هذه الخطوات وما هي العواقب التي قد تجلبها له من الناحية القانونية والسياسية.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذا الإجراء لا سابق له في تاريخ الولايات المتحدة، ولذلك تتناقض آراء الخبراء القانونيين بشأن ما إذا كان القضاء سيعترف بمثل هذا العفو الرئاسي في حال تعرض ترامب في الواقع لمعاقبة قضائية.

ويأتي هذا التقرير على خلفية أعمال العنف والشغب التي اندلعت أمس الخميس خلال اقتحام مئات من أنصار ترامب مبنى الكابيتول في العاصمة واشنطن قبل عقد غرفتي الكونغرس جلسة مشتركة للمصادقة على نتائج الانتخابات التي فاز فيها المرشح الديمقراطي جو بايدن.

ورغم هذه الأحداث التي أودت بأرواح أربعة أشخاص، صادق الكونغرس أمس على فوز بايدن، فيما أطلق الديمقراطيون حراكا من أجل عزل الرئيس عن الحكم فورا.

المصدر: "نيويورك تايمز"