رأت السيناتورة الأمريكية الجمهورية، ليزا موركوفسكي، أمس الجمعة، أنه يجب على الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، "الاستقالة فورا".

وأشارت خلال لقاء مع "Anchorage Daily News"، إلى أنه إذا لم يتمكن الحزب الجمهوري من فصل نفسه عن ترامب، فهي "ليست متأكدة من أن لديها مستقبلا مع هذا الحزب".

وقالت موركوفسكي بشأن ترامب: "أريده أن يستقيل، أريده بالخارج".

ولفتت عضو الكونغرس من الحزب الجمهوري إلى أنها تعتقد بأنه يجب على ترامب "أن يغادر" البيت الأبيض، وأضافت: "قال إنه لن يحضر، ولن يظهر في حفل التنصيب (حفل تنصيب المرشح الديمقراطي المنتخب، جو بايدن)".

وتابعت حديثها عن سلوك الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب: "لم يركز على جائحة كورونا، إنه إما يلعب الغولف، أو داخل المكتب البيضاوي، يغضب ويرمي كل شخص كان مخلصا وأمينا له تحت الحافلة، بدءا من نائب الرئيس، مايك بينس".

واعتبرت أن ترامب " يريد فقط البقاء في البيت الأبيض من أجل لقب الرئاسة، ويريد فقط البقاء هناك من أجل غروره"، مؤكدة أن عليه "الخروج".

وأوضحت ليزا موركوفسكي أن دونالد ترامب "يحتاج إلى فعل شيء جيد"، مضيفة أنها لا تعتقد بأنه "قادر على فعل هذا الشيء".

كما حملت ترامب المسؤولية عن أعمال الشغب التي طالت مبنى الكابيتول، وقالت: "ربما كان هناك الكثير والكثير من الأمريكيين الطيبين الذين قدموا إلى واشنطن العاصمة، لأنهم شعروا بقوة بدعم هذا الرئيس".

جدير بالذكر أن موركوفسكي هي أول عضو جمهوري في مجلس الشيوخ يطالب باستقالة ترامب، وفقا لشبكة "CNN" ومراسلين من الكونغرس الوطني.

وكانت وكالة "رويترز" قد قالت مساء الأربعاء الماضي، إن محتجين مؤيدين لترامب اخترقوا الحواجز الأمنية المحيطة بمبنى الكابيتول واحتلوا المنصة التي ستجري فيها مراسم تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن.

المصدر: "Anchorage Daily News" + "رويترز"