الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

4 دقيقة وقت القراءة ( 854 كلمة )

سيدة الشاشة العراقية ..فاطمة الربيعي ..تتقلد درع النجومية في حفل تكريمي لريادتها الفنية

شبكة الاعلام في الدانمارك / خالد النجار / بغداد
تحت شعار( بغداد تحتفي بنجومها ) اقامت ادارة مهرجان صدى المشاهيراحتفالية عائلية في نادي العلوية الاجتماعي بغداد خاصة بتكريم فنانة الشعب الاولى والقامة الفنية الرائدة فاطمة الربيعي والتي لقبت بفنانة الشعب استحقاقا وتكريما لكل الفنانين العراقيين  

الصحفي خالد النجار والفنانة فاطمة الربيعي

 بحضورعدد كبير من الفنانين العراقيين والمثقفين والادباء ورجال السياسة وجمهور كبير جدا من المعجبين بالفنانة الرائعه فاطمة الربيعي وبحضور وسائل الاعلام العراقية ووكالات الانباء والمواقع الالكترونية والقنوات الفضائية ، وفي مراسيم جميلة تم خلالها تكريم الفنانة الربيعي درع الإبداع وقلادة فنانة الشعب .. حيث بدا الاحتفال بالنشيد الجمهوري الوطني العراقي الذي الهب حماس الحضور والقيت الكلمات والقصائد الجميلة المعبرة والتي اشادات كلماتها بمسيرة وإنجازات الربيعي خلال رحلتها الفنية والتي اعتبرها النقاد بانها مدرسة فنية متكاملة ستكون منارا للاجيال القادمة في مجالات السينما والمسرح والتلفزيون .

ـ وطلبت ادارة المهرجان من فنانة الشعب الربيعي اعتلاء خشبة المسرح حيث القت كلمتها بالمناسبة معبرة عن سعادتها بهذا التكريم الذي حظيت به وبحب الجمهور العراقي المتابع لاعمالها ومسيرتها الفنية الكبيرة ،مؤكد بان هذا تكريم للعراق لان العراق هو اكبر من اية اسماء اخرى، وتاتي الفرحة بع حين يتم تكريمك في بلدك وبين ناسك وجمهورك، كما القيت القصائد المغناة والتي تغني بالوطن الجريح والغربة ، ثم اطلقت العروض الفنية واستذكر فيها شهداء العراق ،كما استذكرت الاحتفالية ذكرى اليوبيل الذهبي الـ100 لتاسيس الجيش العراقي الباسل حامي سور الوطن وحامي البوابة الشرقية للوطن العربي والذي سطر ملاحم المجد بتاريخه.

 ( شبكة الاعلام في الدانمارك ) التقت بفنانة الشعب فاطمة الربيعي حيث قالت : 

 الفنانة فاطمة الربيعي: انا اليوم بين اهلي واحبابي وتكريمي بينهم له طعم خاص بحب الوطن وتكريم الفنان في بلده ذو نكهة تطيب بأهله وجمهوره ) واستذكر ذوق العراقيين الاصلاء العراقي ومحبتهم للفنانين الرواد ، وفرحتي لاتوصف ايضا ان اجد طفلا لايتجاوز عمره 6 سنوات وهو يقف امامي ويطلب ان اصور معه صورة واستفسرت منه هل تعرف من انا ليقول لي: نعم انت الفنانة فاطمة الربيعي ؟! ومن لايعرفك..ومن كلماته وتعبيره قلت في نفسي بان الفن العراقي الاصيل بخير والحمد لله ، بالرغم من عدم وجود الدعم الحكومي المطلوب !؟ بل تدعمه المؤسسات المدنية والجمهور وعشاق الفنون العراقية بكل تفرعاتها ،ولهذا الجمهور المعطاء لما كانت فاطمة الربيعي موجودة هنا اليوم معكم واكرر شكري وتقديري لمنظمي الاحتفالية الخاصة بتكريمي واتقدم بالشكر والتقدير لكل الفنانين والمخرجين اللذين عملت معهم وانا امثلهم اليوم معي .

ـ ( الشبكة ) :واضافت الربيعي بين زخم الجمهور اثناء حوارنا معها : انها فرحة لاتوصف حين يستذكرون الفنان في مثل هذه المناسبات التي تعيد اليه عنفوان اعماله واستذكارات الدراما العراقية المختلفة التي تركت بصمة كبيرة في الفن العراقي الاصيل وعمالقته الكبار،وعن استذكارك بالاعمال التي قدمتيها تؤكد الربيعي :نعم الذاكرة تخزن الكثير من الانشطة والاعمال السينمائية والمسرحية والتلفازية التي اطلقتني الى جمهوري الحبيب وقدمت بالكثير من تلك الأعمال الدرامية في السينما والمسرح والتلفزيون. وبعد ان تخرجت من معهد الفنون الجميلة في بغداد، وعملت في بداية حياتي في احد الدوائر الحكومية، ومن ثم انتميت إلى المسرح العمالي ،وشاركت في أول عمل فني متميز كان الفنان بدري حسون فريد من أحد المدعوين، فأعجب كثيرا بادائي ومن ثم دعاني للانتماء إلى فرقة شباب الطليعة ، واسند لي اول دور بطولة عمل كان على مااذكر بعنوان ( أشجار الطاعون ) من أخراج جعفر السعدي وتأليف نور الدين فارس. ثم انتميت إلى الفرقة القومية للتمثيل منذ بداية تأسيسها.

ـ وتؤكد الربيعي لـ ( الشبكة ) : هكذا كانت انطلاقتي حيث شاركت في العديد من الأعمال التلفزيونية والسينمائية والمسرحية المتميزة. وتزوجت عام 1974 من المخرج العراقي الشهير محمد شكري جميل، وشاركت في معظم أعماله السينمائية، وأنجبت منه ثلاثة أبناء ، ولكي اوثق اعمالي ومنجزاتي الفني في السنوات الأخيرة اصدرت مذكراتي بكتابي الاول تحت عنوان (مذكرات رائدة مسرح ) اما الجوائز والشهادات التقديرية والدروع الفنية فلا يمكن ان احصيها لكثرتها وتنوعها واذكرفي عام 1983حصلت على جائزة الأداء في تمثيلية ( نسيبة ) ! في مهرجان التمثيليات التلفزيونية الأول في تونس ، كما توجت فوزي في العام 2011 بجائزة (مهرجان لنـدن السينمائي) كأفضل ممثلة .. وحصلت على جائزة مهرجان الإذاعات العربية عام 1981 وجائزة الدورة التاسعة لمهرجان قرطاج ، ولابد ان اذكر الفوزعلى مدى ثلاث سنوات متتالية ( 1997 و1998 و1999 ) في الشارقة لعملي التلفزيوني في (جزيرة انطونيا ) وجائزة إبداع الدولة العراقية فضلا عن مشاركاتي المختلفة في العديد من المؤتمرات والمهرجانات العربية والعالمية وأول مؤسسة للمسرح القومي العربي ومؤسسة الإذاعة (صوت الجماهير )العراقية.

ـ الاستاذ فلاح كمونة رئيس اللجنة الثقافية في النادي شارك الاحتفاء بالفنانة الربيعي حين قال لـ ( الشبكة) : في هذه المناسبة الرائعه بتكريم فنانة الشعب وقامته الاصيلة فاطمة الربيعي تتقدم ادارة النادي بالتهنة الحارة لتكريم الربيعي وهو تقليد دابنا على المضي فيه، وكما يعرفنا الجميع باننا جندنا طاقاتنا لخدمة المبدعين العراقيين الذين يحتفل بهم نادي العلوية لنخب من الاطباء والباحثين والصحفيين والاعلاميين والمهندسين والكتاب والمؤرخين والمسرحيين والفنانين والاقتصاديين ورجال اعمال ، واليوم وبهذه المناسبة الكبيرة التي تحتفون بالفنانة العراقية الكبيرة ومدرسة فنية نتقدم بالتهنة الحارة للسيدة فاطمة الربيعي باسم ادارة نادي العلوية بهذا الدرع التقديري املين لها ديمومة العطاء الفني متوجا بالصحة والعافية لها ولمسيرتها الفنية .

مؤرخ النجف الأشرف وكاتبها القدير/ عباس عطيه البو غ
تغيير اسس العلاقة بين الموظف والمواطن / محمد توفيق

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 27 شباط 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 09 كانون2 2021
  265 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك تصوير يونس عباس سليم استضاف عميد ديوان أمارة قبائل
11647 زيارة 0 تعليقات
السويد / سمير ناصر ديبسشبكة الاعلام في الدنماركأنطلقت في شوارع مدينة يوتبوري السويدية أمس
8579 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد - ساهرة رشيد  دعت اللجنة العليا لجائزة الإبداع العراقي في وزارة الثقافة خلال ال
8087 زيارة 0 تعليقات
السويد / سمير ناصر ديبسشبكة الاعلام في الدنماركبحضور سعادة السفير العراقي في مملكة السويد
7783 زيارة 0 تعليقات
  بمناسبة الذكرى الـ 15 ليوم 11 سبتمبر الشهير "عالمياً" ، والذى يُعد "عربياً" ذكرى لميلاد
7747 زيارة 0 تعليقات
حينما تتكلم العمارة .. يحضر التاريخ !حوار أجريناه في كوبنهاكن مع المعماري العراقي الدكتور
7715 زيارة 0 تعليقات
الشبكة / رعد اليوسف حصل الطالب احمد الثرواني على درجة (جيد جدا) بعد دفاعه عن رسالة الماجست
7263 زيارة 0 تعليقات
عباس سليم الخفاجي - مدير مكتب بغداد عدسة : يونس عباس الخفاجي شبكة الإعلام في الدانمارك افت
7166 زيارة 0 تعليقات
تقرير : حيدر الجنابي / مدير مكتب النجف : عقد مجلس ادارة مطار النجف الاشرف الدولي مؤتمرا صح
6739 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك  تصوير يونس عباس سليم جرت مساء يوم الأربعاء ال
6466 زيارة 1 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال