الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 568 كلمة )

العلم في غير محله جهل وداء / سامي جواد كاظم

العلم والمعرفة فضاء شاسع اثيره رائع نهاره ساطع ليله نافع بشرط تنظيم المواضع من حيث العقول والفضول والحلول وبخلافه يصبح داء وبلاء ومادة للجهلاء والاستهزاء ، والمقولة التي تجسد مقدمتنا هي " ليس كل ما يعرف يقال ، وليس كل ما يقال حضر أهله ، وليس كل ما حضر أهله ، حان وقته ، و ليس كل ما حان وقته صح قوله " .

هنالك علماء خاضوا في علوم لا طائل منها وليس لانها لا فائدة منها بل هي علوم بكل ما تحمل الكلمة من معنى ولكن توقيتها وظروفها والعقول التي تتلقاها، وهل تحدث تاثيرا في حياة المجتمع؟ ، هذا ما يجب ان يؤخذ بنظر الاعتبار ، فهنالك علماء او كتّاب اثاروا علوما اثارت الشحناء والبغضاء والاستهزاء حتى وصل الحال لانكار الحقيقة ، واخطر من يخوض في علم ليس في محله هو الاعلام ، فالاعلام وسيلة وغاية وكما يقال سيف ذو حدين ، هنالك من توفرت له كل الامكانات التي تؤدي الى نجاح المهمة من مال وخبرة ورجال الا انها استخدمت استخداما سيئا اما بقصد او بجهل الا ان النتيجة واحدة وهي سلبية وهدم قيم المجتمع .

كل العلوم نافعة، التوقيت هو محل النقد لان نفعها يصبح محل انتقاد مثلا اشاهد من يتحدث عن فوائد غرائب القران ان صحت غرابتها وهذا لا اشكال فيه ولكن هل يا ترى المتحدث يحفظ ويطبق ؟ يتحدثون عن البرزخ والاخرة وكيف تكون الجنة ، فان جهلتها هل تؤثر على ايماننا ؟ واخر يتحدث عن احداث تاريخية لماذا حدثت ولماذا لا تكون كذا؟ نعم قد يكون فيها بحث جميل واستدلال يحل التعليل ، اكرر هي علوم بحق ولكن ماذا نحن بامس الحاجة له ؟ اقرا كتب اتالم عل الاموال التي صرفت على طباعتها والجهود الني بذلت لترويجها ليس لانها لا تنفع بل لان الوقت ليس وقتها والعقول لا تقراها ، وبعد مدة توضع على الارصفة لتباع كتاب بالف دينار

سالته عن سعر كتاب مجلة الموسم عن شخصية معينة قال ثمانية الاف قلت له بخمسة قال حتى بسبعة لا ابيع ، بعد يومين اشتريته بالف دينار من على ارضية سوق الحويش ، كم كتاب وعنوان على هذه الشاكلة ؟

موسوعة كبيرة وباهضة الثمن لاعراب موسوعة اخرى ، الا يعتبر هذا علم وجهد ؟ بل علم وجهد رائعان ولكن هل ادى الغرض ؟

الاعلام هنالك وسائل مكرسة لنشر الكذب واخرى لترويج الجرائم وثالثة لتسفيه عقول الناس وتصر على ذلك حتى تحقق مقولة كثرة المساس تعدم الاحساس فترى المتلقي يقرا خبرا عن جريمة بشعة يعقبها اعلان عن (مقوي جنسي ) ومن بعدها عقد جلسة ثم الاعلان عن ( جزامة احذية ) وهكذا يستدرج العقل الفردي ليصبح التسقيط جمعي

المشكلة الحقيقية ان الخوض في التاريخ يبدا ولا ينتهي والاستفهامات لا تنفذ ومن السهولة تحريك مشاعر الناس مع فقدان المصداقية ، فكم من كذبة اخذت صداها واحدثت تصدعات ليخرج المسبب ليعتذر او لينكر ولا احد يحاسبه ، وعلى نفس مغزى المثل المشهور (المال السائب يعلم على السرقة) ، وسائل الاعلام غير المنضبطة تعلم على الخسة والكذب وفقدان المصداقية وتشويه الاخلاق .

من خبث بعض مؤسسي وسائل الاعلام يحددون هدفهم على المدى البعيد يبدا مشوارهم الاعلامي بالتفاعل مع مشاعر الناس حتى ولو على حساب اهدافهم المرصودة وبعد ان تكسب ثقة الناس تبدا بنفث سمومها لدرجة تصبح هي المعيار على صحة الخبر من كذبه مهما كانت الحقيقة .

نحن اليوم بامس الحاجة لترتيب علومنا حسب الاولويات في حياتنا حتى لا تصبح محل استهداف الجهلاء ومثيرة الاستهزاء

شخص وجه لي سؤالا عن كيفية ظهور الامام المهدي وكيف سيحكم فاعتذرت له عن الاجابة وقلت اسالني عن اثبات ولادته وهويته فانه الاهم اما ما تريد معرفته فهو حاصل في وقته علمت به ام لم اعلم فهو واقع

سبات العقل في الاسلام بسبب المعاجز / سامي جواد كاظ
ايها الدين هلك فيك اثنان, محبٌّ غالٍ ومبغضٌ قالٍ

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 02 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 15 كانون2 2021
  161 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

لا اعرف حتى اللحظة، سبباً واحداً لتخلي الدولة، عن واجباتها تجاه الشعب، لاسيما في مجالات تب
2826 زيارة 0 تعليقات
عباس سليم الخفاجي مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك سيادة رئيس الوزراء ولي أمر العراق
5804 زيارة 1 تعليقات
يتفق الجميع على ان ثقافة الكراهية مؤشر للتعصب بكافة انواعه. وان مواجهة البغٌض المتزايد للا
1189 زيارة 0 تعليقات
وهذا القول هو كناية عن البدء بحكاية ، تقال للمعابثة او المبالغة ، وتعني ان مايقوله الحاكي
6831 زيارة 0 تعليقات
يترك الجنود الأمريكيون وراءهم عراقا هو أبعد ما يكون عن الأمن أو الاستقرار مع إنهائهم مهمة
6905 زيارة 0 تعليقات
لا احد سيتهم وزير التخطيط بأنه ضد الحكومة، حين ينتقد سير العمل في الدولة. الرجل حليف لرئيس
6593 زيارة 0 تعليقات
أثارت تسريبات موقع ويكيليكس الالكتروني لأكثر من 400 ألف وثيقة المزيد من الذعر والاستغراب و
6927 زيارة 0 تعليقات
لقد كان جيراني واحبتي وعلى مدى سنين عمري من المسيحيين وفي اغلب تلك السنين كانوا من مسيحيي
6890 زيارة 0 تعليقات
تهالك إلى فراش أرض غرفته الرّث...مرهقا متثاقلا بعد نهار عمل عضلي شاق ومضن..يدفع عربة خشبية
6821 زيارة 0 تعليقات
للموت ذئابية وأنياب وإفتراس وأذرعة منجلية ومقيت مواء وعواء،كلنا نعي ذاك ولااعلم لماذا تحوم
6947 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال