الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

4 دقيقة وقت القراءة ( 836 كلمة )

أيّها العراقيون خُذوا الدرس من علي بن أبي طالب / د. محسن القزويني

 يعاني العراقيون هذه الايام اشد المعاناة بسبب الظروف الاقتصادية التي تحيط بهم لان الحكومة لم تلتفت إلى اساس المشكلة بل راحت إلى حلول وقتية زادت من معاناة الشعب اضعافا مضاعفة فارتفعت اسعار المواد والسلع بصورة جنونية اكثر من معدلات صعود قيمة الدولار، ومما سيزيد في الطين بلة ما تضمنته الموازنة لسنة 2021 من تخفيض للرواتب ابتداءً من 500 الف دينار فما فوق وبنسب تصاعدية الأمر الذي سيضع أكثر من ثلث الشعب العراقي المستفيدين من رواتب الدولة أمام كماشتين زيادة الأسعار من جهة وانخفاض الرواتب من جهة أخرى. وذلك لو تم اقرارها من قبل مجلس النواب حيث انها قامت على فلسفة التخفيض من اعباء الدولة والتخلص من العجز البالغ 50 مليار دولار على حساب ارزاق الناس.
ففاتورة (50 مليار دولار) سيدفعه الشعب العراقي من جيبه الخاوي وكان الأولى للسيد الكاظمي أن يضع خطة للاصلاح الاقتصادي مستهديا بتجربة الامام علي بن ابي طالب الذي استلم زمام الأمور في ظروف شبيهة لما يمر عليه العراق اليوم، إذ جاء علي بن ابي طالب على اعتاب ثورة الجياع التي انتهت بمقتل الخليفة عثمان بن عفان.
استلم علي بن ابي طالب زمام امور المسلمين في ظرف اقتصادي صعب إذ كان والي البصرة عبد الله بن عامر مولعاً بشراء الاماء لغرض نشر الغناء والفساد وأحد الولاة كانت تركته من الذهب والفضة ما كان يُكسر بالفؤوس كما ذكر المسعودي في مروج الذهب.
وكانت هناك طبقة من الولاة من استأثروا بالبلاد والعباد واعتبروا كل شيء هو ملك لهم فهذا سعيد بن العاص والي الكوفة صاحب العبارة الشهيرة؛ إنما هذا السواد بستان لقريش قاصدا ثروات العراق.
ويذكر لنا المسعودي أرقاما مرعبة عن الاستئثار والفساد في عهد الخليفة عثمان أدى ذلك إلى الثورة التي قادها ابتداءً الصحابي ابوذر الغفاري الذي كان يقول: ويل للاغنياء من الفقراء، وكان يصرخ في سكك المدينة المنورة: وبشّر الاغنياء بمكاو من نار تكوي جباههم وجنوبهم وظهورهم، وقد اشار الكاتب والاديب طه حسين إلى انعكاس هذا الفساد الاقتصادي على المجتمع فوصف في كتابه الفتنة الكبرى حالة الترف والتبطل وانتشار الفسق والفجور في المجتمع الاسلامي في ذلك العهد.
فما الذي فعله علي بن ابي طالب عليه السلام.
اول ما قام به هو عزل الفاسدين من الولاة والموظفين الكبار الذين استاثروا ببيت المال وانفقوا اموال الشعب على ملذاتهم واستبدلهم باشخاص نزيهين بغض النظر عن اتجاههم الفكري والسياسي، فقد ابقى علي بن ابي طالب زياد بن ابيه الذي كان على بيت مال البصرة ابقاه في منصبه لسببين اولا لامانته وثانيا لحسن ادارته إذ استطاع زياد ان يحافظ على اموال المسلمين على رغم الهرج والمرج الذي وقع في البصرة اثناء حادثة الجمل، ولم يلحظ الامام علي عليه السلام مواقفه الشخصية منه، فعلى رغم انه لم يبايع عليا ولم يذهب اليه الا انه ذهب اليه بنفسه وجاء به إلى المسجد قائلاً :جئتكم بابن بجدتها يقصد زياد لادارة بيت المال.
والولاة الذين عينهم لم يغفل عنهم طرفة عين فكان يحاسبهم حسابا عسيرا في صغائر الامور، حاسب واليه على البصرة ابن حُنيف ووبخه لانه ذهب إلى مأدبة اقامه أحد الأغنياء (غنيهم مدعو وعائلهم مجفو) كما في رسالته التي كتبها إلى ابن حنيف فإلى هذا الحد كان يحاسب ولاته خوف انزلاقهم في متاهات الفساد واخذ الرشوة.
والأمر الآخر الذي قام به الامام علي عليه السلام بعد بيعة المدينة، ذهب إلى بيت المال وطلب من ابن عباس ان يوزع العطاء على الموجودين بالتساوي لكل واحد ثلاثة دنانير حتى فرغ بيت المال فكان المجموع 300 الف دينار تم توزيعه على مائة الف من اهل المدينة وظل الامام على هذه السياسة في التساوي في العطاء والتي كلفته ثمنا غاليا فالبعض من اصحابه لم يرضوا عن هذه السياسة فانشقوا عنه واعلنوا الحرب عليه.
اما سياسته الاقتصادية فكانت تقوم على زيادة الانتاج وليس الضرائب، ففي رسالته إلى مالك الأشتر ذكر قائلا: وليكن نظرك في عمارة الأرض أبلغ من نظرك في استجلاب الخراج لأن ذلك لا يُدرك الا بالعمارة ومن طلب الخراج بغير عمارة أخرب البلاد واهلك العباد ولم يستقم امره إلا قليلا (نهج البلاغة) فعند علي زيادة الانتاج تؤدي إلى زيادة الخراج وليس العكس كما يفعل بعض حكام اليوم، وكان الامام علي عليه السلام اول حاكم يسن قانونا من اين لك هذا فعندما دخل الكوفة خطب فيهم؛ يا اهل الكوفة إذا انا خرجت من عندكم بغير رحلي وراحلتي وغلامي فأنا خائن فقد كشف ما في ذمته من أموال وأمام الملأ ليسن قاعدة ذهبية يضعها امام حكومات اليوم منعا من الفساد الاستئثار.
من هنا فعلى السيد الكاظمي وكل من ياتي لحكم العراق ويريد الاصلاح اقتفاء اثر الامام علي عليه السلام.
اولا: بعزل الفاسدين واستعادة الاموال المهربة وعلى اثر رجعي كما فعل الامام علي عليه السلام
ثانيا: اختيار ذوي الخبرة والتجربة من الوزراء والمدراء بغض النظر عن انتمائهم الفكري والسياسي وهذا يعني الغاء المحاصصة.
ثالثا: التركيز على الانتاج سواء كان في القطاع الزراعي او الصناعي او السياحي وليس التركيز على الضرائب كما هو الحال في موازنة 2021.
رابعا: سن قانون من اين لك هذا والتشديد في تطبيقه بصورة علنية امام الشعب كما فعل اميرالمؤمنين عليه السلام.
خامسا: محاسبة رجالات الدولة وموظفيها الكبار والصغار واسناد عملية المحاسبة لاشخاص معروفين بالنزاهة والقدرة ليتمكنوا من مواجهة أعلى رجل في السلطة ومحاسبته على افعاله.
سادسا: اعادة النظر في رواتب الموظفين بما يحقق العدالة والقضاء على التفات الفاحش.
هذا هو طريق الاصلاح، وهذا هو الطريق الذي سلكه علي بن ابي طالب الذي نتغنى بعدله وزهده وشجاعته، فليكن علي منهجا وليس شعارا.
كاتب عراقي

صحوة الكورونا / د. محسن القزويني

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 20 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 16 كانون2 2021
  274 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Ravindra Pratap Singh Tomar حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
18 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة الحرية المالية من أعماق روحي على التوجيهات القيمة منذ...
زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...

مقالات ذات علاقة

بعض ماجاء في الكتاب: 1.قرأ صاحب الأسطر الكتاب بتاريخ: الخميس 3 ذو القعدة 1441 هـ الموافق ل
63 زيارة 0 تعليقات
ديني هو الله والنبي ومولاي**** امام الهدى ابو حسن عرفتهم بالدليل والنظر المبصر .. لا كالمق
65 زيارة 0 تعليقات
القرآن الكريم هو المتفق والمشترك الأدق بين جميع مذاهب المسلمين , والخروج عليه خروج من المل
136 زيارة 0 تعليقات
(( أن تلاقح الأفكار وتعدد المعتقدات الدينية والفلسفية والدراسات الموضوعية الفكرية المطروحة
149 زيارة 0 تعليقات
بسم الله الرحمن الرحيم {إِنَّا لَنَنصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدّ
149 زيارة 0 تعليقات
لا خلاف عندي على وجود المهدي وظهوره لكن في المقابل لاقدرة لدي على انتظار أراه غير مجدي حد
131 زيارة 0 تعليقات
  التاريخ الإسلامي مر بفتراتٍ عصيبة على نسل النبي الأكرم (صلوات ربي وسلامه عليه وعلى
147 زيارة 0 تعليقات
بسم الله الرحمن الرحيم { سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَىٰ بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِّنَ الْمَسْجِدِ ا
143 زيارة 0 تعليقات
1.أسأل الأوّل: ماسرّ سعادتك بوفاة المفسّر علي الصابوني رحمة الله عليه؟ يجيب بافتخار واعتزا
145 زيارة 0 تعليقات
قراءات كثيرة سالت الاقلام على اوراق غير مسطرة تكتب سيرة الرحلة التأريخة لبابا الفاتيكان خو
157 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال