رحلةٌ قصيرةٌ

دورةُ أوراقِ الشجر

أوَّلُها أخضرُ بهيٌّ نضِرٌ

يُسعدُ الكونَ والبشر

فالأخضرُ بدلالٍ

على السطحِ يتراقصُ

كرقصِ فراشٍ حائمٍ

حولَ تيجانِ الزهر

حتى يأتيه الخريفُ

حاملاً عِدَّتهُ

وهي بالألوانِ زاهيةٌ

تخلبُ الناظرَ إليها إذا نظَر

فالأصفرُ البرَّاقُ مع الأحمرِ

يتماوجانِ في غنَجٍ

يتسامرانِ ويرقصانِ

على سطحِ أوراقِ الشجَر

يُنشدانِ أُنشودةَ

الثوبَ الجديدِ

في زفَّةِ اليومِ السعيدِ

قبلَ أنْ يأتي إليهِما مُسرِعـاً

حُكمُ القدَر

وقبلَ توديعِ أغصانِ الشجَر