الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 339 كلمة )

الوجهُ الآخر شعر: صالح أحمد

 وَأَدَرتَ ظَهرَكَ للحَوادِثِ والكَوارِثِ وَالمَخاطِرْ
ورَشَفتَ آخِرَ جُرعَةٍ في كَأسِ صَبرِكَ وَالمَفاخِر
وصَرَختَ يا عُمري تَرَجَّل، قد تَعِبتَ الآنَ حاوِر
هيَ آخرُ الفُرَصِ المُتاحَةِ فاغتَنِمها؛ لا تُحاذِر
ما فازَ باللذّاتِ غيرُ مُغامِرٍ... أَقبِلْ وغامِر
وابسُط يَدَيكَ لمَن أرادَ، وقد أَرَدتَ، وأَنتَ قادِر
وَقِّعْ لِتَمحُوَ صَفحَةَ الماضي، وَما بِالأَمسِ غابِر
واندُب زَمانًا قد مَضى عَبَثًا وكانَ الحَظُّ عاثِر
وَافهَمْ... قَليلٌ مِن كَثيرٍ قَد يُفيدُ؛ فَلا تُباطِر
وَامسَحْ دُموعَ الأَيْمِ وَالأيتامِ، وَاجنَحْ؛ لا تُعاذِر
وَامسَحْ عَنِ الأَرضِ الحَزينَةِ كُلَّ آثارِ المَجازِر
مِن قَريَةٍ نُسِفَت وَلَم تَسلَم بِها حتى المَقابِر
وَمَدينَةٍ تَحيا على الأَحزانِ في عُرفِ المُحاصِر
وكَتائِبٍ تَمضي لِتَفتَحَ سَطحَ بَيتٍ لا يُسايِر
وَلِتَقتَفي آثارَ طِفلٍ، أَو لِتَهتِكَ سِترَ قاصِر
وَلِقتلِ مَن تَخشى على أَطفالِها شَرَّ المَقادِر
ولِتُطلِقَ النارَ على شَيخٍ تَجَرَّدَ للمَنابِر
وَتُحاصِرَ الأَقصى وَمِن شدَّ الرّحالَ إِليهِ زائِر
وَلِتقلَعَ الزيتونَ فهوَ يُعيقُ أَعمالَ العَساكِر
وِلِتَخنُقَ الغَصّةَ في وُجدانِ صابِرَةٍ وَصابِر
رادوا افتِداءَ القُدسِ بِالغالي وَتَسجيلَ المَآثِر
وَسَمَو على آلامِهِم في عَهدِ أَمواتِ الضَّمائِر
مِن هَيئَةٍ وَوَكالَةٍ، أَو عُصبَةِ الوَجهِ المُغايِر
***
وأَدَرتَ ظَهرَكَ، لا لِتَسمو، بَل لِتَنجو أو تُسايِر
فَهَل نَسيتَ بِأَنَّ مَجدَ الشَّعبِ لا يَدنوهُ خاسِر
يَجثو على أَبوابِ أَعداءِ الشّعوبِ بِطيبِ خاطِر
يَنسى جِراحَ الشَّعبِ، أَو يَبكي عَلَيها دَمعَ عاهِر
يَستَنجِدُ اليَومَ بِمَن عاثوا فَسادًا في الحَواضِر
***
هُم فَرَّقوا شَملي، فَكيفَ يَجودُ بالإحسانِ ماكِر؟
هُم غاصِبوا أَرضي، فَهَل لِلغاصِبِ العادي نُسايِر
هُم غاصِبوا قُدسي، وَتَبغي السلمَ مِن باغٍ وكافِر!
فَاقْعُدْ... فَلَيسَ أَخو المَروءَةِ مَن يُساوِمُ، أو يُتاجِر
يُلقي السلاحَ إِذِ العَدُوُّ سِلاحُهُ فَوقَ المَناحِر
في كُلِّ مَوقِعَةٍ تَراهُ بِأُمِّةِ الإسلامِ غادِر
فإلَيكَ أَخْبارَ الدّماءِ إِذا غَفِلتَ وَلم تُعاصِر
وإلَيكَ أَخبارَ الجِياعِ إذِ القُلوبُ لَدى الحَناجِر
وَنِظامُ عالَمِكَ الجَديدِ "بمارينيزه" والبَواخِر
"يا يَومَ زَوراءِ العِراقِ" وجُرحَ شَعْبٍ باتَ فاغِر
وكَأَنَّ حَرْقَ العامِرِيَّةِ كانَ إِنْذارًا وَعابِر
أَم أَنَّ ما يَجري بِبوسنَةَ لَيسَ تَدبيرَ القَياصِر
***
وَقَفَزتَ مِن بَينِ الرُّكامِ، فَلَم تُماطِل أَو تُكابِر
فغَدَوْتَ تَضليلَ الشعوبِ... غدَوْتَ تَمْويهَ المَناظِر
ذا وَجْهُكَ العاري... وَيَبقى الشَّرُ ما تُخْفي المَظاهِر
::::::::::: صالح أحمد (كناعنة)
قصيدة كتبتها في تاريخ (5-12-1993)
عثرت عليها مدونة بخط يدي وأنا أنبش بأوراقي القديمة وأردت نشرها
لأني حزنت على واقعنا الذي مازال يسير من سيء إلى أسوأ...

الطاريء في بلادي / فاروق عبدالوهاب العجاج
الفنان نصير شمة رسالة إنسانية وفنية من العراق إلى

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 11 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 19 كانون2 2021
  223 زيارة

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

هو من مواليد القرنة / النهيرات 1950مدرس البكلوريوس في ( كلية الآداب/ جامعة البصرة ) إذ تخر
7047 زيارة 0 تعليقات
سألتُها عن أحوالِها وأحوالِ قلبِها، فأجابتني قائلة:في ما مضى كنتُ أستأنسُ بكلامِ العاشقينَ
5809 زيارة 0 تعليقات
قيل أن : ( الرواية جاءت لتصوير الأزمة الروحية – على حد وصف لوكاتش لها- للإنسان؛ فهو يعيش م
5818 زيارة 0 تعليقات
قال لها بشاعريةٍ حالمة:صباحُكِ ومساؤكِ حُزَمٌ مِنَ الأحلامِ وَدُجىً غُرُدٌ يذوبُ رِقَةً لِ
5659 زيارة 0 تعليقات
يومها نَثَرْتُ عَبَقَ عِطري ونسائمَ مودتي بينَ جنونٍ وعنادٍ وتمردوآثرتُ شيئاً أبديتَهُ لي
5452 زيارة 0 تعليقات
إن تزامنية الولوج في بثّ الطاقات المنسلخة من الذات ، لا يمكن عدّه بالأمر الهيّن .. لأنها ع
5876 زيارة 0 تعليقات
( ... بعدما شاع التصوف وقويت شوكته ، ظهر بين المتصوفة شعراء أخضعوا الشعر للتجربة الصوفية )
4377 زيارة 0 تعليقات
- دعوني أَبلُغُ الضِّفةَ اليسرىلأكتبَ بنبضِ الطفولةِوأرسمَ بريشةِ الحبِّ وأناملِ النقاءِسأ
4218 زيارة 0 تعليقات
    هل أنا في الصباح أم نور من وهجك تسلل لمضجعي أضاء نور الشمس يقينا أنني لم  أهجر ضفاف حل
4093 زيارة 0 تعليقات
قبل الخوض في تجربة الشاعر لابد لنا ان نقوم بأ ستعراض بسيط ومختصر لحياة الشاعر والاديب العر
4490 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال