الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 441 كلمة )

هل أرغِمت حماس على قبول اجراء الانتخابات التشريعية

جاء تقرب حماس من سلطة رام الله والموافقة على إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية بعد تسابق الحكام العرب في الهرولة لتل ابيب، وقدوم إدارة أمريكية جديدة، وتراجع شعبية حماس وفتح في فلسطين، وقيام تركيا مؤخرا بمغازلة إسرائيل لاستئناف العلاقات الدبلوماسية كاملتا بينهما.

فقد خسرت حماس الدعم المالي والإعلامي التي كانت تحظى به من قبل العديد من الدول العربية؛ بعدما انتشر وباء التطبيع مع إسرائيل في معظم العواصم العربية والإسلامية، وانتقلنا من أنظمة كانت تكتفي فقط بالتطبيع مع إسرائيل كالأردن ومصر دون محاولتها تغير الصورة النمطية في أذهان شعوبها ككون إسرائيل عدوا للامة، إلى أنظمة تبنت الرواية الصهيونية لاحتلال فلسطين بالكامل كالسعودية والامارات والبحرين.

كما زاد الضغط السياسي على حماس بعد تجلي رغبت اردوغان بالتقرب من الإدارة الامريكية الجديدة لتخفيف او إزالة العقوبات الاقتصادية الامريكية على بلاده؛ من خلال تقرب تركيا من اسرائيل بتعينها سفيرا جديدا لها في إسرائيل بعد عامين من تدهور العلاقات الدبلوماسية بينهما، وعدم وجود سفير في أي من البلدين، واستغلال إسرائيل هذه الفرصة باشتراطها على تركيا وقف أنشطة كتائب عزالدين القسام، الذراع العسكرية لحركة حماس في اسطنبول مقابل عودة العلاقات الى طبيعتها معها.

اما داخليا لا يوجد اي حليف فلسطيني كبير يتبنى نهج المقاومة التي تريده حماس؛ فالشعب الفلسطيني في الضفة الغربية يعاني من بطش واستبداد وفساد السلطة الفلسطينية المتمثلة بحركة فتح في رام الله، ومن افلاسها سياسيا واقتصاديا، ومن تنسيقها الأمني المعيب مع الكيان الصهيوني الذي يهدف الى حماية الإسرائيليين امنيا واقتصاديا من أي هجمات او انتفاضة فلسطينية.

وفي غزة يعاني الشعب الفلسطيني من حصار عربي إسرائيلي غربي خانق، ومن شح الكهرباء وتلوث 97% من خزان مياهه الجوفية ما جعل قطاع غزة غير صالح للحياة، ومن حكومة حماس التي سارت على خطى فتح بنشر الاستبداد في قطاع غزة؛ حيث استهدفت عددا من العاملين في مجال حقوق الانسان في10 مارس/آذار 2019 ، واعتقلت 13 ناشطا منهم بعد اتهامهم بالتخطيط لتنظيم مظاهرات احتجاجا على ارتفاع تكاليف المعيشة في غزة، وقام أفراد من قوات الأمن الحمساوية باحتجاز مستشارة البحوث في منظمة العفو الدولية هند الخضري، واستجوبوها وقاموا بتحذيرها من إجراء بحوث في مجال حقوق الإنسان، وهددوا بمقاضاتها بتهمة التجسس والتخابر مع جهات أجنبية.

لذلك قبول حماس اجراء انتخابات تشريعية ورئاسية مع سلطة رام الله، ودون شروط تعجيزية مسبقة لم يأتي تغليبا للمصلحة الفلسطينية العليا بل اتى بعد ان ضاق الخناق عليها داخليا، وأصبحت محاطة بأنظمة عربية تعتقل وتشيطن أعضائنا، وتنسق مع إسرائيل لإسقاط حكمها في غزة، وبدول إسلامية او علمانية كتركيا التي يتغير موقف رئيسها بين الحين والأخر تجاه إسرائيل، او قد تصبح معادية لحماس في حال تبوئة الأحزاب القومية التركية الحكم.

نحن الفلسطينيين نأمل ان تتم الانتخابات ليكنس الشعب الفلسطيني الفصائل الفلسطينية التي أوصلت القضية الفلسطينية إلى التهلكة بسبب تقزيم مفهوم الوطن إلى فصائل وأحزاب، وبسبب حرصها على جبي الغنائم، بدلا من رص الصفوف والعمل معا لمقاومة المحتل ببندقية واحدة.

الراقصون على الجراح / ثامر الحجامي
لا بديل للإنتخابات ألعاجلة! / عزيز حميد

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 28 شباط 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 22 كانون2 2021
  139 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

نحن مثقلون بمسؤولية أخلاقية قبل أن تكون مسؤولية وطنية لمواجهة البعد الأنساني المغيّبْ اليو
34 زيارة 0 تعليقات
ان مفهوم "السيادة" هو اكبر عملية احتيال قامت بها البرجوازية في العالم المعاصر وسوقتها وباع
27 زيارة 0 تعليقات
تفيد أحدث البيانات الإحصائية الخليجية أن عدد سكان دول مجلس التعاون الخليجي بلغ 57.4 مليون
30 زيارة 0 تعليقات
الاستعدادات جارية في العراق لاستقبال البابا فرنسيس الذي يزوره في لقاء تاريخي وعزمه توقيع "
23 زيارة 0 تعليقات
في الماضي, كانت تُمارسُ علينا سياسات التجهيل, الآن نُمارس على أنفسنا, سياسة تصديق الخداع ا
27 زيارة 0 تعليقات
كورونا ذاك ) الفيروس ( عبر امتداده ؛ وتوغله عبر أرجاء الكون ؛ حتى أمسى "مُكـَوْنـَنا " مما
30 زيارة 0 تعليقات
نظرًا لأن الإسرائيليين سيدلون بأصواتهم قريبًا للمرة الرابعة في غضون عامين ، ينبغي عليهم ال
25 زيارة 0 تعليقات
الحراك السياسي في الدول المستقرة نوعا ما لا يقتصر على المواسم الأنتخابية فقط، بل هو قائم ع
48 زيارة 0 تعليقات
  بين الفينة والاخرى تطفوا على السطح مشكلة، ثم تختفي وتذهب أدراج الرياح حالها كالتي س
50 زيارة 0 تعليقات
قد يكون ليس من المفيد الأنشغال بما قالتة بنت الرئيس العراقي السابق صدام حسين في مقابلة لها
39 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال