الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 186 كلمة )

يامُودِعا في ثنايا القلب أفئدةً / عدنان عبد النبي البلداوي

تزهو القوافي برَوْضٍ طابَ مَغْناهُ

وحـرفُهـا يرتقـي فـي حُسْـنِ مَـبناهُ

ماكـلُّ عَـزْفٍ يُـوافي ذوقَ سـامعِهِ

إنْ لم يكن مِــن صميمِ القلبِ مَأتاهُ

فالحبُ ليــس كُـليماتٍ يُــباحُ بـــها

إنْ لـــم يـكن نـسْجُها بالـروح تلقاهُ

يــاحاملَ الـوِدّ حـقِـقْ مانويـتَ بــه

بـصِدقِ حَــرفٍ نـزيـهٍ طـابَ رَيّـاهُ

(إني رأيـتُ ركـودَ الماء يُـفسِــدُهُ )

فاجعلْ حـَراكَكَ صوْبَ الخير مَرْساه

إنّ التـصنّـعَ فــــي حُــبٍ يُـرادُ بـه

خِــلافُ مايُـرْتَـجى ، بؤســا لمَسْعاهُ

مَــنْ زادَ في حَجْمِهِ ، سَدّاً لِمَـنْقَصَةٍ

لابُـدَّ فــــــي مَوْقـفٍتبـدو خـفـايـاهُ

يامـُودِعـا فــي ثـنايـا القـلــبِ أفـئـدةً

يـَبـقـى التـعَـفُـفُ يَـحْمي مــا تـَبـَنّـاهُ

إنّ الفصاحــةَ إنْ لــم تَـسْـتَـقِ نَـسَـغَا

مـِـن الفـؤادِ ، كـزَرْعٍجَـفَّ مَرْعـاهُ

تَرنيمة فــي لـِقـاءٍ إنْ حَـوَتْ سَــفَـهَـاً:

هَـدْمٌ لِـهَــيْــبَـةِ نـهْـجٍ طـابَ مَـــسْراهُ

إنّ اخـتِبارَكَ مَــنْ تهوَاه ، تبغي له:

بِـناءَ صَرْحٍ ، ربِـيـبُ العِـزِّ سـُـكناه

لــكــي تــدومَمَــودّاتٌمُــهَــذّبــةٌ

فـفي التجاربِ عـوْنُ سـوف ترضاهُ

لِـذاك قيـلَ : إذا أغـضَبْـتَ ذا صـِلَـةٍ

فـالغيظ يـكشِـفُ مـا في النفس مأواهُ

طِيـبُ الـمقامِ بـعـِزٍّ : صَـوْنُ مَـنْـزِلةٍ

والذّلُ مـِنْ أجْـلِ عَـيْشٍ بـئسَ مَـثـواهُ

( مـاكـلُّ مـا يتـمنى المـرءُ يـُدرِكـه )

فـجَـدِد الـعَـزْمَ كي يَـحْظى بـمَـرْماهُ

روافــِدُ الـمَجْـدِلاجُـلـبـابَ تـلبـَـسُـهُ

ولا مَــوائـدَفيــهـــــامــــا تـَمـنّـاهُ

بَـــل عِــفّةُ ..... ومـقـامٌجُــلّـهُ أدَبٌ

وتــاجُ عـِـلـمٍ ،وأخــلاقٍتَـغـشّــاهُ

سَـدَادَةُالرأي فــــيحَـلٍّ لِـمُعْضِلَةٍ

وليــسَ فـــي عُـنْفُـوانٍفـاغِـرٍ فـــاهُ

(من البسيط)
فلم ايراني ناقص! / كفاح محمود كريم
بعد ان حرموا من الخدمات والانترنيت طلبة الأرياف في

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 20 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Ravindra Pratap Singh Tomar حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
18 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة الحرية المالية من أعماق روحي على التوجيهات القيمة منذ...
زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...

مقالات ذات علاقة

سنرحلُ في قطار الفجر قسراً  إلى مدن يضجُّ بها العويلُ  سلاماً أيها الولدُ العليلُ... تنادي
14 زيارة 0 تعليقات
  ماذا أقولُ وقد ترنَّحَ الكلامُ ما بينَ الشفاهِ والمُقل ؟ ماذا أقولُ وقد تداعَى القلبُ مُ
17 زيارة 0 تعليقات
إن الشعر في طبيعته وليدُ البيئة, متأثرٌّ بها ومؤثِّرٌ فيها بالأخص ذلك الشعر الذي لا تشوبه
80 زيارة 0 تعليقات
حل رمضان ، ومعه تحل الحكايات والذكريات ، فمكانته عميقة في الوجدان، وله عبق خاص، وحضور مميز
53 زيارة 0 تعليقات
لم يشأ ان يعاتبها او حتى يصلح مافسد بينهما وقرر أن يترك لها زمام الأمور لترسو بسفينتهما ال
75 زيارة 0 تعليقات
الحالمون نحن الله في خاطرنا قريب منا رغم تحكم طغمة بارعة في كسر الخواطر لا نطلب الكثير ولا
68 زيارة 0 تعليقات
عندما تجتاحك القوة من الله لا يكابدك الوهن والألم... هي عبارة طالما رددها صاحب تلك العقدة
78 زيارة 0 تعليقات
خذني ألم خذني شجن خذني خذ قلبي الحزين وأنت في شرياني دمعة كسحائب المُزنِ تمطر كل حينِ خذني
71 زيارة 0 تعليقات
 يؤمن كونفوشيوس بنزعة البشرية الى الخير، قام هو واللوتسا مؤسس الطاوية بدمج مفهوم (الت
64 زيارة 0 تعليقات
جنى الميلاد تهنئة رمضان كل عام والحب بخير وسلامللطفل للحياة للآمال نحننسير في طريق تعبده ل
70 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال