الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 693 كلمة )

يلماز بيجول القبضة الحديدية العالمية / يحيى دعبوش

 الإنسان التركي يتمتع بقوة وصلابة في حياته الشخصية، وهو يواجه أصعب المواقف في الحياه بعزيمة وقوة وإصرار غير محدود، وهذا ما تكشفه لنا سجلات التاريخ، عبر الامتداد للدولة العثمانية التي أحكمت قبضتها على أوروبا وأفريقيا وأسيا، وإذا ما تناولنا أهم الشخصيات في القرن الواحد والعشرون، نجد بين هذه الشخصيات شخصية جمعت بين القوة الجسمانية والعقلية السليمة، (العقل السليم في الجسم السليم) ومنذ نعومة أظافره، حيث تخلدت لتصبح من الشخصيات الخالدة ليس في العالم السياسي أو الثقافي وإنما في عالم الرياضية، وتحديداً رياضة "الدفاع عن النفس". (الملاكمة – الكراتية – الكنج بوسكنج) وغيرها من ألعاب المنطوية تحت مسمي الدفاع عن النفس. هو أحد العباقرة المعاصرين في رياضة الدفاع عن النفس بكل فروعها، على المستويين المحلي والدولي، ولكي تكون بطلاً محلياً وعالمياً من المؤكد ان تكون في قمة الصفاء الذهني وتتمتع بعزيمة وقوه خارقة، ومع تواجد ميزة التحدي والاصرار الطفولي، حيث ولدت معه الشجاعة والبطولة، فلم يكن طفلاً يخاف من المواجه والدفاع عن نفسة أمام من هم أكبر منه سناً، هذه الركائز الأساسية في النمو الجسماني لا تأتي عبر التمارين وانما تلد مع الطفل والتي تنمو وتكبر معه.


إذا ما تناولنا حياته منذ ولادته وحتي بروز نجمة العالمي، نجد مسيرة كفاح ونضال مبكره جداً، فكان مولده في بلدة باليكسير في مدينة إسطنبول عام 1970م، عام شهد فيه تقلبات سياسية لا نريد الخوض فيها كون التركيز على بطل من أبطال العالم في عالم رياضية الدفاع عن النفس، فلم يعش الطفولة كما هو حال الأطفال حين ذاك فتعلق برياضة الدفاع عن النفس وترك كل الألعاب الطفولة،

وقبل بلوغ سن السابعة ألتحق بمدرسة الملاكمة والكاراتيه، وتدرج في الصعود البطولي وسبق زمنه وزمانه، من خلال أخذ دروس الكاراتيه كامله على يد المدرب (إلازلام) 1977 – 1985م وخلال ثمان سنوات نضج الطفل وتحول الي مرحله الشباب بكل قوة وثقه بالنفس، وخلال هذه الفترة لمع بريقة كأحد أفضل الأبطال، ولكي يطور مهاراته في الفنون القتالية، تتلمذ على يد المدرب (إلكين شنيز) 1985 – 1987م. الطفل المعجزة يتحول الي شاب خارق عند تناول مسيرته الحافلة بالإنجازات الغير مسبوقة، منذ طفولته الي وصوله الي سن المراهقة الرياضية، وليست المراهقة الشبابية المدمرة للشباب، نجد ان تفوقه في العديد من البطولات المحلية والدولية ، مع ثبات وتطوير مستواه، ويعتبر المحافظة على المستوى هو من أصعب المستويات التي يواجها الإنسان فحصد العديد من البطولات المحلية، لينتقل بسرعة غير مسبوقة الي المرحلة الدولية، وخلالها استطاع وبكل ثقة نفس ان يبرهن للجميع انه بطل حقيقي، لا يشق له غبار، فحقق كل ما يحلم به أي رياضي فمثل بلادة افضل تمثيل، في حصد العديد من المداليات المختلفة، ورفع اسمها في منصات التتويج، في بطوله "ماياي تاي" الذي أصبح أفضل الرياضيين في هذه اللعبة، وأستمر في التعلق المحلي والعالمي، وانفراده في التربع على العرش البطولي، وحصل خلال رحلته السابقة على العديد من درجات الأحزمة من أول حزام حتي وصل الي أعلي حزام، ويعود هذا على المثابرة والاصرار على تحقيق الأفضل، مع الحفاظ على مكانته الرياضية العالمية، ليطلق عليه لقب الشاب الخارق. مدرسة مايا تاي. بعد بزوغ نجمة العالمي في الألعاب القتالية المختلفة وحصوله على العديد من المداليات والتصنيفات العالمية، اتجه الي نشر ثقافة الدفاع عن النفس من خلال تأسيس مدرسة "مايا تاي" لتعليم الفنون القتالية، بعد الحصول على العضوية الدولية، حيث لعبت مدرسة مايا تاي دوراُ كبيراُ في نشر وتعليم رياضة الدفاع عن النفس وأصبح تلاميذها يحققون الانجازات المحلية والدولية، بينما استمر رئيسها البطل العالمي في حصد المناصب، حيث تقلد العديد من المناصب منها رئيس لجنة الحكام لرياضة "الكيج بوكس" عضو في اتحاد الباغو العالمي، وحكم دولي فيه، كما حصل على لقب مدرب دولي في الفنون القتالية بعد حصوله على مرتبه ثمانية دان، ويعد البروفيسور الدولي يلماز بيجول شخصية رياضية دخلت التاريخ الرياضي من خلال ما تم انجازه في مشواره كلاعب، وأكمله من خلال ترأسه للعديد من الاتحادات الرياضية، وهو الان يشرف على الاكاديمية الرياضية التي أسسها هو وبعض أصدقاءه الرياضيين. انجازات لا تنسي في رحلته الرياضية. دونت سجلات التاريخ الرياضي العالمي، أسم لاعب الفنون القتالية يلمز بيجول كأحد أفضل الرياضين العالميين في مجال لعبة "الكنج بوكس" انتقل من عالم الاحتراف الي عالم التدريب والتحكيم، فلم يخرج عن الاطار الرياضي، وتم تأسيس أكاديمية لتعليم الفنون القتالية وهي تعتبر من أفضل الاكاديميات في هذا المجال. قد يكون لنا وقفات قادمة لكي نتناول جميع الانجازات التي حققها البطل العالمي يلمز من خلال رحلته الرياضية التي امتدت الي ربع قرن.

خديجة الكبرى وام البنين (تبادل الادوار) / الشيخ ع
الانبعاث الشيعي والحيف الهوياتي " الصراعات العرجاء

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 19 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 29 كانون2 2021
  247 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Ravindra Pratap Singh Tomar حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
18 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة الحرية المالية من أعماق روحي على التوجيهات القيمة منذ...
زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...

مقالات ذات علاقة

عبد الامير الديراوي - البصرة :مكتب شبكة الإعلام في الدنمارك - شهدت البصرة ليلة أمس الاحد ا
5342 زيارة 0 تعليقات
مكتب المجلس الاعلى الاسلامي في الدانمارك يقيم احتفالا تابينيا بالذكرى السنوية لرحيل شهيد ا
155 زيارة 0 تعليقات
السويد - سمير مزبانحنان صوت غنائي نسائي عراقي جديدالملحن العراقي الفنان مفيد الناصح وجدت ف
118 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد – شبكة الإعلام في الدانمارك احتفاء بتميزها وتألقها أقام نادي رجال الأعمال وبالت
2809 زيارة 0 تعليقات
    حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك اعلنت وزارة خارجية كوريا الجنوبية ت
3050 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك  قال نور الدين جانيكلي نائب رئيس الوزراء التركي
926 زيارة 0 تعليقات
يقول مفكر أيطالي .. نحن نخدم الدولة لأنها ضرورية, لكننا لا نحب الدولة ولا يمكن أن نحبها ,ل
6710 زيارة 0 تعليقات
شهد لبنان ألمنقسم بين موالين للنظام السوري ومعارضين له موجة من عمليات الاغتيالات والتفجيرا
6355 زيارة 0 تعليقات
في حديث مباشر لقناة (الفيحاء) الفضائية اليوم، الاثنين، علقت في نشرة الاخبار الرئيسية على خ
5668 زيارة 0 تعليقات
من المقرر أن تُجرى الانتخابات البرلمانية المقبلة يوم 30 نيسان 2014. والانتخابات في الأنظمة
5908 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال