الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 613 كلمة )

تفاحة نيوتن وأبجدية الخروج / عبد الرازق أحمد الشاعر


أكثر الأمور بساطة في الحياة هي الأشد تعقيدا، لكنها تحتاج منا إلى تجرد من الذات والملذات. ولكي نصل إلى تلك المعارف الموغلة في البساطة، علينا أن نخلع ذواتنا المتكلفة وأن نصغي لنداءات الروح وسجايا الفطرة. علينا أن نخرج من ربقة المألوف وسطوة المكرر والمعاد. ولهذا كان للتأمل منزلة عظيمة في كل الأديان وكافة الشرائع، كما اهتمت بالتدبر جميع الثقافات وأغلب الحضارات. إذ أن شئون الحياة تشغل العقل بسفاسف الأمور، وتصرف القلب عن التفكير وإمعان النظر. لهذا، لم يتعرف نيوتن على الجاذبية حين سقط من فوق فراشه، أو عندما انزلقت قدمه في حفرة بالجوار، بل كان عليه أن يفتح مسام فكره الحي وهو يتفيأ ظلال شجرة تفاح بعيدة. وكان على بوذا أن يخرج من ملكوت أبيه، وأن يتخلى طائعا عن قصوره وحاجته إلى النساء، ليتفرغ لعبادة الإله الذي خلق كل شيء وقدره. فالبيوت لا تخنق ثعابين الهواء التي تتجول في الشوارع والأزقة والوديان والجبال فحسب، لكنها تمنع الله من زيارة قلوبنا أيضا. وكما تقول الحكمة الآسيوية، فالله لا يوجد إلا في الأماكن التي نسمح له بزيارتها. ولهذا، لا تتسع لعظمته أرض ولا سماوات، بينما يتسع له قلب عبد مؤمن. كان على العزير أن يخرج بحماره ذات قيظ، ليسقي بستانه اليابس ويجمع بعض التين والعنب، ليعود بعدها بمئة عام كاملة ليحدث الناس عن الإله الذي أحيا الحمار والقفار بعد موت وجدب، ليجتمع حوله فرقاء بني إسرائيل ليتلو عليهم التوراة التي نسيها الناس بعدما حرق بختنصر دورهم ودور عبادتهم. وما كان فضل الرجل إلا أن تفكر في كيفية الإحياء بعد الموت، لا تفكر شاك ولا عابث، حاشاه.وليطمئن قلب إبراهيم، أمره الله أن يذبح طيرا، وأن يوزع أشلاء غراب وديك وطاووس وحمامة على قمم جبال متباعدة، ثم ينادي في قطع اللحم المختلطة أن تعالوا بإذن الله، فتجتمع الأفخاذ إلى الصدور والرقاب، وتصفق الأجنحة التي كانت قبل قليل بلا نبض ولا حراك فوق رأس نبي الله. وما كان لآية كهذه أن تقع، لولا أن إبراهيم عليه السلام سأل ربه: "كيف تحيي الموتى؟". يقولون أن أحد الأثرياء في بلاد الغرب فقد كل أمواله وسنداته، فتنسك عاما كاملا لا يرفع يديه إلى السماء إلا بدعاء واحد، وهو أن يكسب اللوتاري. ولما انقضى عام كامل دون رد من السماء، خفض الرجل كفيه، وشمر ثيابه وخرج إلى دنيا الناس يلعن الدين والمتدينين، وليتمرد على إله لا يسمع لأحد ويستخف باستغاثة المستغيثين. ونسي هذا الرجل الذي خرج من دينه ومحرابه إلى الأبد أو تناسى أنه لم يشتر يوما تذكرة لوتاري واحدة. من يدري؟ لربما كان إلهه ينتظر منه أي مبادرة ليجيب سؤله. كان على موسى عليه السلام أن يخرج بحثا عن الخضر، وكان على محمد الأمين أن يخرج من دفء الفراش ولذة المؤانسة إلى وحشة حراء وبرده وظلمته، ليصل إلى الله كما وصل بوذا وذو الكفل وإبراهيم من قبل. ولأن لنا في رسل الله وخاصته أسوة حسنة، فلن نصل إلى ما وصلوا إليه حتى نخرج على مألوف عاداتنا، ونتوقف عن الانخراط في أتون الحياة حتى لا نحترق بملذاتها كما احترق الناس من حولنا ونتوه ونضل كما ضلوا. لم يعرف بوذا شيئا عن معاناة البشر ووجوب مواساتهم ولعق جراحهم والسعي في حاجاتهم إلا عندما هجر قومه سبع سنين دأبا.. ولم يعرف موسى شيئا عن لطف الله الخفي وإدارته لشئون عباده إلا بعدما رافق الخضر في رحلة مدهشة. ولم يعرف إبراهيم ولا العزير آلية البعث وكيفية النشور إلا بعدما رأوا بأعينهم كيف ينشز الله العظام ثم يكسوها لحما. ولولا رفض خاتم الأنبياء القبول بثقافة القطيع، والخروج على دساتيرهم البالية، لما كافأه الله بنزول جبريل وضمه إليه. نحتاج جميعا إلى الخروج من حمأة حياتنا الآسنة لنرى النور في نهاية الغرف المغلقة. فالتفكير خارج الصندوق هو الكفيل بإعادة توازننا العقائدي والحياتي والذي لوثته مستجدات الحضارات واختلاط الثقافات. نحتاج نسمة روحانية نقية تتخلل شراييننا التي أفسدتها المادة ودنستها المصالح والأهواء والنزوات. نحتاج أن نفتح مسام أرواحنا على نفحة حرائية راقية تسمو بأرواحنا المتعبة وتلهمنا الرشد الذي فقدناه أو كدنا في عالم تداخلت فيه الأشياء.
عبد الرازق أحمد الشاعر

وِحْدَةُ الإنسانية في زمن كورونا! / صبحي غندور
حينَ تعشقُ / الهام زكي خابط

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 12 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

ﻳﻌﻴﺶ ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ ﺣﺎﻟﺔ ﻓﻮﺿﻰ ﻭﺃﺻﺒﺢ ﺍﻟﻮﺿﻊ ﻓﻴﻪ ﻣﺘﺄﺯﻡ ﺟﺪﺍ . ﻭﻧﺤﻦ ﺟﻤﻴﻌﺎ ﻧﺪﺭﻙ ﺇﻧﻪ ﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﺣﻖ ﺃﺣﺪ ﺇﻳﻘﺎﻑ
2399 زيارة 0 تعليقات
في العراق الذي أثخنت جراحاته بسبب الفاسدين والفاشلين، يطل علينا بين فترة وأخرى الحوكميين ب
593 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - كشفت صحيفة “الإندبندنت” عن أنها ستنشر تقريراً، ينقل عن
5717 زيارة 0 تعليقات
تصعيد سياسي واضح تمارسه الإدارة الأمريكية ضد الدولة السورية و حلفاؤها قُبيل انطلاق معركة ت
2413 زيارة 0 تعليقات
تعد المسرحیة ، نموذجاً کاملاً لأدب شامل ، تقوم على الحوار أساساً ،کما تكشف الشخصيات بنفسها
2500 زيارة 0 تعليقات
الأمراض التي يعاني منها إقليم كوردستان العراق، هي في الحقيقة نفس الأمراض التي يعاني منها ب
961 زيارة 0 تعليقات
لعل من البديهيات السياسية ان تخسر الحكومة جمهورها مع استمرار توليها السلطة فتنشأ المعارضة
2124 زيارة 0 تعليقات
لا تكتبي حرف العشق على شفتيولا تضعي اسمك بين حروفيفالحرف الاول اشعل ذاكرتيبشغف عينيك البحر
6062 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك دان الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحد
5659 زيارة 0 تعليقات
الشمسُ عاليةٌ في السماء حمراء جداً قلبُ الشمس هو  ماو تسي تونغ هو يقودنا إلى التحرير الجما
645 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال