الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 308 كلمة )

متسولي الحسنات المكلكعة / عمر عبدالله حسين

كم من الاهداف سجلتها و كنت تظن أنها سليمة و اتضح في نهاية الأمر أنها تسلل ، كذلك هناك أفعال تقوم بها و تظن أنها حسنات و هي في واقع الأمر أفعال مزيفة مثل تلك عشرات الرسائل التي تصل إليَّ بعد احتساء فنجان قهوتي مضمونها لقد اختارك الله من وسط مليارات البشر لأنه أراد لك الخير أراد أن يسعدك في الدارين فقط أرسل هذه الرسالة إلي عشرة أشخاص و ستشعر بمفعولها السحري خلال أيام ، شخص ما أرسلها الى عشرة أشخاص فتبدلت حياته بعد أن كان فقيرا أصبح من أثرياء القوم وآخر لم يرسلها فشلت يده و تحول إلى نعجة نكراء ، هل يعقل هذا يا حضرات؟!



حتى أنني قرأت منشور على فيسبوك كان مضمونه : بقرة بقرة بقرة بقرة أرسلها إلى عشرة أشخاص و سوف يأتيك حليب طازج و سمن و زبدة، شخص أرسلها فحصل على زبدة وحليب طازج وشخص آخر تجاهلها فجاءته بقرة و نطحته في غرفة نومه ، إذا لم تكن بحاجة للحليب و الزبدة فغيرك يحتاجها فلا تجعلها تقف عندك



و بعد أن ضحكت ضحكة يكاد يسمعها كل من بالحي ، اجهشت بالبكاء على أمة أصبحت أنصاف متعلمين و الطامة الكبرى أني وجدت هذا المنشور حاصل على آلاف المشاركات .
من ضمن تلك الحسنات المكلكعة ذلك الكائن الاستفزازي الذي كلما شاهدك في أي مكان ينغس عليك حياتك ظنا منه أنه ينصحك و هو في حقيقة الأمر يضع إبرة على دماميل جرحك لكي تتصفى و هو لا يدري أنها ستصبح أضخم و أكثر ضررا
هؤلاء الكائنات كلما نظروا إليك يقولون لماذا لم تتزوج إلى الآن و في كل مرة أخبرهم عن الظروف التي حالت بيني و بين التخلص من جعلهم يكتشفون شيء جديد لينغسوا به علي حياتي
فيا أيها العقلاء لا تروجوا تلك التفاهات من أجل كسب بعض الإعجابات ، تذكروا أن كل شيء ستحاسب عليه ، فلو أننا بعد الموت تركنا لكان الموت راحة من كل شيء ولكننا
بعد الموت بعثنا و سنسأل عن كل شيء




المشهد الرتيب / عمر عبدالله حسين
غزو اللغة / عمر عبدالله حسين

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 13 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 03 شباط 2021
  148 زيارة

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

وهذا رد بسيط لما كتبته الاخت لمسه .. حول هجرة النساء العراقياتقلب ادمته الجراح ... ها أنتِ
805 زيارة 0 تعليقات
عن معاذ بن جبل قال أرسلني رسول الله ص ذات يوم إلى عبد الله بن سلام و عنده جماعة من أصحابه
9295 زيارة 0 تعليقات
بسم الله الرحمن الرحيميَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَا
807 زيارة 0 تعليقات
كتب / اسعد كامل انطلاقاً من وحدة العراق والعراقيين والأخوة العميقة والصادقة فيما بينهم تجم
789 زيارة 0 تعليقات
شكلت الجالية العراقية في اوساط المجتمع الدانماركي جانبا مهما على المستوى السياسي والثقافي
777 زيارة 0 تعليقات
وهذا القول هو كناية عن البدء بحكاية ، تقال للمعابثة او المبالغة ، وتعني ان مايقوله الحاكي
6970 زيارة 0 تعليقات
يترك الجنود الأمريكيون وراءهم عراقا هو أبعد ما يكون عن الأمن أو الاستقرار مع إنهائهم مهمة
7066 زيارة 0 تعليقات
لا احد سيتهم وزير التخطيط بأنه ضد الحكومة، حين ينتقد سير العمل في الدولة. الرجل حليف لرئيس
6739 زيارة 0 تعليقات
أثارت تسريبات موقع ويكيليكس الالكتروني لأكثر من 400 ألف وثيقة المزيد من الذعر والاستغراب و
7068 زيارة 0 تعليقات
لقد كان جيراني واحبتي وعلى مدى سنين عمري من المسيحيين وفي اغلب تلك السنين كانوا من مسيحيي
7026 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال