الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 618 كلمة )

أي النظم الذي فرضتها أمريكا على العراق / عباس عطيه عباس أبو غنيم

لقد راوغت الحكومة الامريكية مع العراق والعراقيين بشأن واضح المعالم حول التحرير ومن ثم الاحتلال ومن هذا نستخرج أن النظام الحاكم وأن كان دستور دولة العراق وحكومة لم تكن صورية بل لها جبروتها وسطوتها وأن المؤامرات لأضعافها قائم على قدم وساق ومن لم يقبل التحديات يكون خائف ضعيف يتخطفه الطير.

ولاء مذهبية أو عرقي :

شغلت المعارضة العراقية بكافة أطيافها فترة عصيبة من المواجهه وإلاخلاف في وجهات النظر فيما بينهم وأن تخندق الجميع بلباس المعارضة والغرض منها اسقاط حكومة البعث لكن لم يفكر أحد بما بعد هذه الحكومة ومن يشغلها لذا نجد الانقسام قد اخذ مأخذه منهم مما يعزز هذا الكلام المؤتمر الذي انبثق من رحم المعاناة لتوحيد الصف المعارض عام 1995م, مما تجد الخلاف أما فكري أو مذهبي أو عرقي لن يذوب ما لم تكن هناك برامج فكرية هادفة .

عقود المعارضة :

شغلت عقود هذه المعارضة العراقية طوال فترة جهادهم بين ربوع الوطن وحتى في دول الجوار التي لم تبخل عنهم في المد من سلاح وغيره من الامور ,هذا الجهاد واجه البعث بعد ضربات متكررة كادت تنهي تواجدهم في عراقنا لولا الهجرة التي تبنتها الكوادر المتقدمة في هذه الأحزاب وفي المهجر استعادت عافيتها لتوجه الضربات القاسمة للنظام العفلقي لكن هذه لم تثمر بعد وأن حققا بعض الشيء فما زال العراق وشعبة يعيش الهلع منهم لعدم وضوح الرؤيا لديهم هل هذه العقود التي قضاها المعارضين لم تثمر في بناء دولة مؤسسات ...

موز أيك منوع:

لقد شغلت امريكا هذا النوع من المعارضين لتقدم لهم طبختها المعهودة بعد 11 ديسنمبر والخلاص من الحكم فاشي ولم تعتمد عليهم في عملية التحرير وأن جاء مع المحتل بعض الوجوه وهي عاجزة تماماً عن عملية الاسقاط وأن كانت هناك رغبة لديهم ومتحمسون فيها لكن الواقع يحكم علينا أن نضع الحقيقة نصب أعيننا حكومة كحكومة البعث متماسكة وقوية لكن القرار جاء من قبلهم وهؤلاء لديهم مشروع فائق النظير وما يجري في عراقنا لم يفشل مخططات الاعداء بل راح ضحيته كل وطني شريف غلب مصلحة البلد ؟.

اسقاط واحتلال :

هذه الخدعة جاءت من قبل الامريكان ليتم عملية التفاوض بين الخط الوطني وبينهم وأن كان هناك تفاوت بين المنضرين وبينهم لذا شكل العراق على هذا الشكل الذي جاء بالمحاصصة والمماصصة وهو موقف خجول ,عمل به الجميع ولن يفكر بعضهم بعد خمسة سنوات ماذا سيكون حال العراق وهذا ما يجري لقد ركز عليهم المحتلون وسبب فشل المعارضة في الداخل والخارج الا هم ليصور لنا الغرب أنهم لصوص محترفون سرقوا خيرات بلدهم وبعملية احترافية من قبل قنوات مارست دور الابتزاز المعمول لديها وأن الحقيقة أنهم عملوا للعراق لكن دون مستوى المطلوب ؟ومن أسقط وأحتل بعيد كل البعد عن هذه المهاترات ونحن نسلط الضوء على من هو في الحكم !.

استثمار جهود:

أن المعارضة العراقية بعد العودة لعراقنا الحبيب قد شكلت حلقة وصل بين الداخل والخارج وأن كان الداخل مشكوك في ولائه لهم وهذه الفقرة قد أخذت مأخذ كبير تفاقمت فيما بعد لنشوه المسار العملي لهذه الجهود ومن يستثمر الخلاف هما حلفاء الغرب ولم تكن هناك دور يضعه الجميع وتغليب المصلحة العامة لتنازل وإرساء أسس القواعد لما بعد حكومة البعث وما جاء به حزب الدعوة الاسلامية في فترة حكمهم الاول والثاني من استثمار حقيقي وتصدير حكم الاعدام بحق الطاغية صدام وهذا يعد نصراً كبيراً وحتى القضاء على الخلايا النائمة لتشهد انفراج في بغداد وغيرها من مدن العراق الحبيب.

عودة المعارضة العراقية :

لقد شكل الحلفاء نقطة انطلاقة كبيرة لم تلتفت لها الأحزاب السياسية في المهجر ولم تجعلها تشترك في القرار ولا حملة السقوط المدوي لحكومة البعث وهو جزء من الخطة المعمول بها وهو تدمير العراق وجعله ضعيف متخبط ولن تقوم له قائمة وأن الخطوط الوطنية سوف تفشل تباعاً وهذه نقطة جوهرية تكاد تكون عصيه على العاملين بحكومة مزقها الامريكان تمزيقاً كاملاً غير أن الاهواء جعلتهم غير مدركين في عملهم وأن مسألة المشاركة الوطنية هو كلام معسول تصنعه خفايا معلنه عبر وسائل الاعلام ؟!وعودتهم جاءت بعد اسابيع أو ايام وهذا يدل على أن الخطوط الوطنية لها القدرة على مسك الارض وقيادة أمة ولكن...

أسباب أنقطاعي عن اليوتيوب / Reasons to stop publis
السمات الشخصية للقيادات الفاشلة ومخاطر إستمرارها ع

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 23 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Ravindra Pratap Singh Tomar حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
18 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة الحرية المالية من أعماق روحي على التوجيهات القيمة منذ...
زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...

مقالات ذات علاقة

تصاعدت الانتقادات العربية، وخاصة في بعض الدول الخليجية للفلسطينيين، وتشعبت المحاولات لتشوي
886 زيارة 0 تعليقات
عيون العراقيين ، ترنو الآن الى اخوانهم الذين حباهم الله بالرزق الحلال والثراء الموزعين في
941 زيارة 0 تعليقات
النظام السياسي في الولايات المتحدة الأمريكية شديد التعقيد قائم على أساس التحالفات وتقاطع ا
465 زيارة 0 تعليقات
المحور/الأستعمار وتجارب التحرر الوطنيتوطئة/" نعيشُ العهد الأمريكي " محمد حسنين هيكلطرح الر
1944 زيارة 0 تعليقات
بعد مرور ما يقرب من سنتين ونصف على اندلاع عاصفة الحزم الإسلاميّة بقيادة المملكة العربية ال
5248 زيارة 0 تعليقات
يبدو أن محمد حمدان دقلو الملقب ب" حميدتي"، رجل الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير في دارفو
1465 زيارة 0 تعليقات
يوما بعد يوم تتوضح معالم الانتصار السوري أكثر فأكثر ، هو انتصار لا تقتصر جوانبه على الناحي
2115 زيارة 0 تعليقات
لا اريد العتب على الاعلام عندنا ، فهو مشغول بمجالات شتى ، في بلد ضبابي النزعات ، لكني اعتب
356 زيارة 0 تعليقات
لم يعد قيس يجن جنونه بـ " ليلى" ، كما يبدو، ولم يعد يهتم بأخبارها، بعد وباء كورونا ،الذي ش
720 زيارة 0 تعليقات
أدى الانفجار الهائل الذي وقع في ميناء العاصمة اللبنانية بيروت يوم الثلاثاء 4/ 8/ 2020 إلى
541 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال