الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 612 كلمة )

معبد الشيطان الطبي..!!! / يحيى دعبوش

 من الغريب أن نطلق علي صرح طبي هذا المسمى، والأغرب من الغريب نفسه أن يتحول ملاك الرحمة الي شيطان، هذا مالا يتحمله العقل ولا المنطق، ومع تعدد الانحرافات الانسانية نحو الطرق المظلمة، نجد هناك جرائم يشيب لها الشعر، نترك كل تلك الجرائم مجتمعة، ونتناول جريمة غير مسبوقة، جريمة أحاط بها الغموض والأسباب والدوافع، ولكن تبقي هي من كبائر الجرائم الدينية والإنسانية والاخلاقية، لا نستطيع هنا التعبير عن مدى ذهولنا من الجريمة. ذهول الجريمة طفل لم يرى نور الحياه من بطن أمه الي الحضانة الذي مكث فيها أقل من ثمان ساعات، حتى جاء له الشيطان بهيئة ملاك، ليخرج من أدواته الطبية مشرط ويقوم بذبح الطفل الصغير مشهد لا يصدقه عقل ولا منطق، طفل لم يكتمل نمو جسمه الملائكي الطاهر، الأم في غرفته العناية المركزة بعد اجراء لها عملية قصرية، لم تشعر بالأم، كونها تنتظر هذه اللحظة منذ خمسة عشر سنه، سنوات ظلت تحلم بأن تصبح أم لتداعب طفلها الصغير، بعد الولادة لشاهد ابتسامته وبكاءه، حادثة لم يصدقها أحد دكتور أطفال يقوم بذبح طفل رضيع دون سبب، كل أم تخيلت انها في هذا الموقف بكت أكثر النساء على هذه الجريمة الأولي في مجتمعنا وقد تكون الأولي في المجتمعات العربية والعالمية. هنا نقف عند ما يتناوله البعض من أخبار وروايات ومسببات، ولكن يضل السر مدفون في داخل الصرح الطبي، قد طرح العديد من التساؤلات أمام الجميع، اذا كان الغرض هو القتل، فهناك من الوسائل المتعددة على سبيل المثل قطع الكهرباء على الحضانة، عملية الخنق، الاختطاف الدفن، ولكن الغريب ان الجريمة كانت ذبحاً، والذبح يأخذنا الي مدول واحد هو تقديم القربان الي الشيطان، ولكن لماذا هذا الطفل دون غيره، قد نغوص في الأعماق ونستخرج منها تفسير، لماذا أقدم الدكتور على الانتحار بعد عملية الذبح، كان من الممكن أن ينتحر قبل ارتكاب الجريمة، هناك خفايا وأسرار لا يمكن اظهارها للرأي العام والتي تحمل الأسباب الرئيسية لارتكاب الجريمة ودوافعها وأسبابها. قد كان أول التبريرات والإدانة في نفس الوقت عندما أصدر الهيئة الطبية بيان صحفي، وان اسميه بلاغ مجتمعي، يقول البيان أن الدكتور يعاني من حاله نفسية، هل تريد تبرير ارتكاب الجريمة، اذا كانت تعلم بأن الدكتور يعاني من حاله نفسية لماذا لم تقم بمراقبة تصرفاته أو منحه إجازة مفتوحة وتقوم بمعالجة الدكتور، أم انها تلفيق تهمة لتخفيف ردت فعل الرأي العام، قد تكون ارتكبت جرم كبير في عملية التبرير ولا تعلم أن المكر يعود على أهله، المستشعر بهول الجريمة مهما كانت الأسباب فهناك مقصرين في التلاعب بأرواح البشر، ونقول لهم ماذا لو كان الطفل الرضيع المذبوح أحد أطفالكم فهل كنتم تسارعون في التبريرات، أين ذهبت قلوبكم حين قلتم انه الدكتور يعاني من حاله نفسية مهما كانت الحالة النفسية، ومهما كانت الحالة فهناك جزء من الرحمة يظل يلازم المريض فلا يجعله يرتكب مثل هذه الجريمة، ومن واقعة الذهول ان الجريمة قد تكون ارتكبت امام كيمرات المراقبة المنتشرة في كل غرف وأركان الهيئة الطبية. قد يكون لنا وقفه أمام أصدق الروايات وأغربها، والمدلول قد يكون الأقرب الي تصديق العقل لها، على أن الذبح لطفل لم يبلغ من عمره أكثر من ثمان ساعات فقط، يتعرض للذبح، والهدف منه تقرب الدكتور الي مارد الشيطان، ولكن الشيطان عندما يغويك ويجعلك تفكر يقول لك اني برئ منك إني أخاف الله رب العالمين، هذا اذا كفر الانسان فما بالك عندما يذبح طفل صغير، هناك غموض يحيط بالجريمة وتكتم كبير عليها، وهذا مما يجعلنا لا نحكم على جوهرها وانما على الإطار الخارجي لها، وتتجه كل الانظار المجتمعية في تحمل المسؤولية الي الاهمال وعدم اتخاذ الإجراءات الصحية أمام أكبر مجرم عرفه التاريخ البشري، قد ننتظر صحوه الضمير الحي من أحد الشخصيات ويقوم بنشر فيديو كيمرات المراقبة كما تم فعله مع قضية الأغبري. من منطلق إنسانيتنا، وأخلاقنا الدينية، سوف نجعل انفسنا مكان أهل الطفل المذبوح البالغ من العمر ثمان ساعات ، ونقوم بعمل ما يملئ علينا ضميرنا الانساني في متابعة الجريمة ورفعها الي كل المنظمات المهتمة بحقوق الطفل والانسان، وكأن الطفل هو أبننا، والله غالب على أمره..

ذباب العدوان الإلكتروني..!!! / يحيى دعبوش
مهراجا كوتاى مولوارمان ملك الانسانية ومساعيه لإيقا

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 19 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 10 شباط 2021
  244 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Ravindra Pratap Singh Tomar حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
18 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة الحرية المالية من أعماق روحي على التوجيهات القيمة منذ...
زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...

مقالات ذات علاقة

أظلل عالصديج وعلي ماظل وينه العن طريجه اليوم ماضل أغربل بالربع ظليت ماظل سوى الغربال ثابت
1 زيارة 0 تعليقات
لا أظن أن مكتبة بحجم قصر شعشوع، بإمكانها احتواء ما دوّنه النقاد والكتاب بحق ماسكي زمام أمو
2 زيارة 0 تعليقات
هنالك من الأحداثِ احداثٌ يصعبُ للغاية تزامنها في تواريخٍ بذات يوم حدوثها , وهي ليست بقليلة
56 زيارة 0 تعليقات
تختزن الذاكرة الإنسانية بأسماء طرق ودروب ومنازل مرت عبرها قوافل التجارة والسياحة، بقي بعضه
59 زيارة 0 تعليقات
تنمية القدرات الفكرية والبحثية في التعاطي مع القضايا وانعكاساتها ودراسة مقررات التخصص في ا
61 زيارة 0 تعليقات
دموع التي نراها في عيون الكثيرين من سياسيي اليوم هي ليست حقيقة ولا صادقة ، انما هي كاذبة و
62 زيارة 0 تعليقات
طبيعة السمات البشرية متغيرة ، مختلفة من انسان إلى آخر ، متناقضة أحيانآٓ ، ما بين الظاهر م
62 زيارة 0 تعليقات
قادتني قدماي الى شارع الرشيد التاريخي الذي يختلط هواه بعبق الكتب العتيقة, حيث كنت ابحث عن
63 زيارة 0 تعليقات
عندما يجهل الانسان حقيقته يكون من السهل استغفاله ، واسوء شيء عند الانسان عندما تكون اوراقه
64 زيارة 0 تعليقات
(( أن الله تعالى خلق هذا الكون الواسع وأوجد فيه الكثير من خلقه منها نراها ومنها لا نراها و
69 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال