الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

7 دقيقة وقت القراءة ( 1475 كلمة )

الناقد مؤيد عليوي في شارع المتنبي وحفل إصدار كتابه الجديد

بعد صدور الكتاب الجديد للناقد مؤيد عليوي الموسوم بـ" المعادل الموضوعي والسردية الجديدة في راوية "حب عتيق" لعلي لفتة سعيد"، احتفت دار الورشة الثقافية للطباعة والنشر والتوزيع التي صدر عنها الكتاب بإصداره هذا في أصبوحة لها بشارع المتنبي، وقد تناولت تلك الاصبوحة عدد من المواقع الصحفية في التواصل الاجتماعي وجريدة "المراقب" الورقية البغدادية بالاهتمام لما يمثل نتاج المؤلف مؤيد عليوي - ومنها كتابه الجديد - من اضافة الى مكتبة النقد الادبي العربية، كما أن رواية "حب عتيق" سبق وفائزت بجائزة الرواية العربية في تونس لعام 2020 وطبعت في اكثر من دولة عربية في تونس ومصر والعراق لبنان و..، اما ما جاء في صدد الموضوع فقد كان العنوان الابرز فيما قدمته صفحة "المراقب الثقافية" من الجريدة :  

(ضيّف ملتقى الورشة الثقافية الذي افتتحته مؤخرا دار الورشة الثقافية لتكون باكورة اعماله اصبوحة احتفاء بمناسبة صدور كتاب للناقد مؤيد عليوي بعنوان " المعادل الموضوعي والسردية الجديدة في رواية حب عتيق لعلي لفتة سعيد" ،وقد قال مدير الدار الروائي كاظم الشويلي بالحضور :" ان افتتاح هذا الملتقى يُعد بداية لتنظيم العديد من الفعاليات سواء التي تختص بما هو صادر من الكتب عن الدار أو التي تروم الدار اصدارها، فتنظيم مثل هذه الفعالياتفي مقر الدار ليكون هناك تواصلا مهما بين الفعاليات الأدبية واضاف ان الدار ارتأت أن تكون هذه الاصبوحة للناقد مؤيد عليوي كون كتابه الصادر عن الدار كتاب نقدي ومهم في الخارطة النقدية العراقيةعن رواية "حب عتيق" التي فازت في مسابقة عربية." فيما قال مدير الجلسة الشاعر عبد الامير محسن ان الناقد مؤيدي عليوي واحد من النقاد الذين اشتغلوا على تفكيك النصوص الأدبية بطريقة مغايرة ، وله في ذلك العديد من الكتب النقدية وهو في هذا الكتاب يسلط الضوء على مكان الاشتغال في رواية علي لفتة سعيد وتحدث بعدها الناقد الضيف عن كتابه وقال : لقد أبدع الروائي سعيد في اسلوبية سرده لـرواية "حبٌّ عتيق"، فامتياز إبداعه لأسلوب السارد الجديد في التعاقب بين السارد المركزي الذي يطيح بوجوب الراوي الثانوي وصوت المتكلم، متجاوزا القواعد الروائية القديمة في رواية الحداثة، ليشيد الروائي قواعده الابداعية الجديدة، في تعاقب بين هذا السارد المركزي والسارد المألوف، في انسجام اسلوب السارد الجديد مع مضمون الاحداث والمواقف وحركة الشخصيات وانفعالاتها في المكان وأضاف عندما يغيب اسلوب السارد المركزي تختفي مظاهر المركزية من المتن الروائي، بما يحقق الفصاحة السردية الجديدة للرواية العربية الحديثة، فتكون رواية " حبٌّ عتيق" معادلا موضوعيا واشار ان الكتاب احتوى على ثلاثة فصول الاول المعادل الموضوعي وظيفة السارد وجمالية السرد. وكان الفصل الثاني : المعادل الموضوعي في صورة الإنسان المتخيّلة .اما الفصل الثالث فكان : المعادل موضوعي وتبئير المكان . كما تضمن خاتمة فيها أهم سمات السردية الجديدة في رواية "حب عتيق". وتطرق الناقد مؤيد عليوي في اجابتاه على اسئلة المدير : ان مَن يقرأ كتب النقد الأدبي حتما لا يتحاج الى تفاصيل شفاهية في أصبوحة، فالنقد الادبي يُقرأ لأنه عملية عقلية وليس شعرا عموديا فيُسمع، كما لا يعوّض الكلام عن الكتاب النقدي، أما التفاصيل في الفصول فأصبحت في تقنيّة وفنيّة السرد على وفق الفصاحة السردية الجديدة بحسب د.عبدالله إبراهيم، حيث كان أسلوب السارد أو الراوي جديدا خارج تغطية المألوف من السارد في الرواية الحديثة، في الفصل الأول، أما الفصل الثاني فصارت تفاصيله تتّصل بالمتخيّل السردي وانتاجه لصورة الشخصيات، وهو من فنيّة السرد ومثل هذه الفنية في الفصل الثالث بما يتّصل بتوظيف المكان وتفاعل الشخصيات فيه، لنكتشف عالم خاص هو عالم "حبّ عتيق" الممزوج فيه المكانَ الواقعي بتفاعل الشخصيات تفاعلا يتعاشق فيه الخيال والواقع.. فيما كانت فصول الكتاب متداخلة المباحث من خلال الرؤية النقدية، أما اللغة فكانت شعرية وشعرتيها تتأتى من التناص القرآني ببلاغةٍ كثيفةٍ وكثرة ممطرة جمالّا فنيّا، يؤدّي المعنى المراد في السياق النصي، ومثله التناص الداخلي، وخارجهما كانت اللغة الشعرية في تركيبة الجملة، لتنتج تلك اللغة إنتاج صور الإنسان المتخّيلة وهي أبرز قيمة فنيّة في السردية الجديدة ، ومنها انتاج اسطورة ادبية وهي شخصية "عبيس"، كما تجلّت تلك الفنيّة في توظيف المكان من خلال أسلوب السارد في التناوب المكاني، المتصل اسلوب السارد الجديد هاهنا. في تقنيّة جديدة للسارد الحداثوي في الرواية الحديثة وبفنيّة توظيف عناصر الفن الروائي. لقد كانت رواية "حب عتيق" رواية مجتمع متنوع، معادلا موضوعيا ناجعا عندما جاءت بزمانها التاريخي مدّة التنوّع المجتمعي في عراق خالٍ من الحروب الخارجية، ودون حروب الداخلية.. فكانت "حب عتيق" حلما يتجاوزه ويسافر بنا الى مستقبلٍ أفضل للإنسان العراقي أبن أغنى بلاد الثروات والانبياء والحضارات، في رسالة حب اسمها "حبّ عتيق " أرسلها عبر أثير الكلمة المبدع العراقي علي لفتة سعيد..، لتنتهي الاصبوحة بتقديم بطاقة شكر وتقدير الى الناقد مؤيد عليوي من مدير الدارالروائي العراقي كاظم الشيويلي) .

فيما كانت خاتمة الكتاب " المعادل الموضوعي والسردية الجديدة.." تحتوي على أهمّ سمات تلك السردية في رواية "حبّ عتيق " :

  • 1-سمة التعاقب بين أسلوب السارد المركزي وأسلوب السارد المألوف في الرواية الحداثوية، ليكون السارد الجديد الذي وظّف الموروث من أسلوب "العنعنة " في رواية الحديث النبوي الشريف، ليكون هذا التوظيف سمة مائزة يزيح بها السارد المركزي صوت المتكلّم أو الراوي الثانوي، خارج حدود المألوف الحداثوي للراوية العربيةـ ليخلق علي لفتة سعيد قواعد إبداعه في نصّه "حبّ عتيق"من خلال تقنيّته الجديدة هذه في أسلوب السارد الجديد .
  • 2- سمة التناص القرآني ببلاغةٍ كثيفةٍ وكثرة ممطرة جمالّا فنيّا، يؤدّي المعنى المراد في السياق النصي، ومثله التناص الداخلي، وجمل تحمل شعريتها، في رواية"حبّ عتيق".
  • 3-شكّلت علمية إنتاج صور الإنسان المتخّيلة أبرز قيمة فنيّة في السردية الجديدةمن خلال توّظيف عناصر الرواية وهي الشخصيات، كما تجلّت تلك الفنيّة في توظيف المكان من خلال أسلوب السارد في التناوب المكاني.
  • 4- ومن الفنيّة السردية الجديدة تفاعل الشخصيات الروائية أو مخلوقات علي لفتة سعيد، في المكان الواقعي من الرواية، ليخلق هذا التفاعل في تفاصيل المكان عالما خاصا بـ"حب عتيق" ،في مزيج وخليط من خيال السارد لإنتاجه مشاعر وانفعالات وحركة شخصياته في التفاصيل الدقيقة لتلك المشاعر والأفكار تتفاعل بانسجامٍ تمام مع المكان، حتى بعضها صارت ميثولوجيا خاصة بالشخصية مع المكان من مثل تفاعل "بدرية " مع نافذة غرفتها، ومثله تفاعل "عبيّس وستار ونعيّم" مع جرف الشط في سهرتهمكل الليلة .
  • 5-أتسمت اللغة السردية وتركيب جملها في بنية المتن الروائي الجوانية والبرانية لـ "حبّ عتيق"، بإنتاج دلالة جديدة للحب، على الرغم من قدم الموضوع وتناوله روائيا بكثرةٍ وافرة، إلّا أن دلالته الجديدة هو ضبط المشاعر مثلما عند شخصية "نعمان" في حبه لـ"تانيا"، وحب "محمود" لـ" رزيقة" على النقيض من عشق "نعيم" لـ"بدرية"، الذي جسّد بعض دلالة الحب الكلاسيكي من حيث النتائج كحبّ قيس لليلى، والامثلة كثيرة على نتائج الحب المشابه في كتاب "العشق والكتابة" لـرجاء أبن سلامة، كما كانت تلك اللغة تنماز بالبلاغة العربية التي تقارب لغة القرآن الكريممن خلال التناص القرآني بكثرة، وفي جمل أخرى تحمل شعريتها كما هي شعرية " قصيدة النثر"،فيما كانت اللغة الشعبية العراقية تتجلّى بلهجة الجنوب في مقاربة ناجعة لتمثيل الشخصيات والمكان لمرجعيتها البيئية الأصل.. فاللغة والمكان والشخصيات لا يمكن فصلها.. وبهذا المثلث يكون التمثيل الحقيقي لمرجعيتها بحسب الفصاحة السردية الجديدة، مثلما كان الحوار كاشفا لدواخل ومواقف تلك الشخصيات من خلال تلك اللغة السردية بين الفصحى والشعبية العراقية.
  • 6-تفاعل الشخصيات الروائية في المكان ،في قلّة قليلة لوصف الوجه أو الملامح أو الملابس، بل كان التركيز على تفاعل المشاعر والعقل والرؤى والأفكار في تفاصيل المكان، من خلال تمثيلها للمرجعيات التاريخية والثقافية والدينية..لتكون هذه السمة من أهم مظاهر الفنيّة في الروايةالتي طالبت به الفصاحة السردية الجديدة.
  • 7-سمة الموازنة بين الطبقات والفئات الاقتصادية الاجتماعية، فطبقة المثقفين الثلاثة "نعمان وسعد ومحمود" الذينيجلسون عند المسنّاية عند ضفة النهر نهارا، لتوازن جلوس الثلاثة المهمشين "عبيّس وستار ونعيّم" ليلا عن ضفة النهر، كما توزان الثلاثة المثقفة توازن الثلاثة العشائرية :" الشيخ ناظم وبدرية وزوجها رسول"، وثلاثية أولادهم:( المسيطر والمهين، والفتاة الأزل)، في دلالة استمرار صراع الحداثة مع القديم والتقاليد.. وثمة موازنة ثانية هي موازنة قصة حب "بدرية" و"نعيم" بقصص حب أخرى قصة "محمود" و"رزيقة"، وقصة حب "نعمان لـ "تانيا" وقصة حب "ستار" لفتاة القرية بنت عمّه، و..، إذ جميعها قصص عشق ثانوية تذوب في السرد لتبقى قصة عشق "نعيم" لـ "بدرية" هي الأكثر حضورا و إشراقا في المتن الروائي.
  • 8-أدى السرد وظيفته في تمثيل مرجعياته التاريخية والثقافية والدينية والاجتماعية والسياسية، للمجتمع العراقي أبان تمثيله للزمان السردي في المكان، واضعا رواية "حبّ عتيق" على عتبةٍ جديدة للرواية العربية، بل وضع الرواية العربية الحديثة من خلال أسلوب السارد الجديد ولغته على باب مرحلة جديدة هي مرحلة الاهتمام بتمثيل تلك المرجعيات الأصل في اطلاق سراح الخيال لبناء وهندسة واقعية سردية، لا تطابق واقعها بل هي خبز لعجينة من الخيال وما يمثل ذاك الواقع من خلال المرجعيات التاريخية والثقافية، ليكون للرواية عالمها الخاص الذي ينافس الواقع .
  • 9-أنتج النص أسطورته الشعبية الأدبية من الطبقة المهملة والمهمشة الذين هم العتّالين، في شخصية "عبيّس" حيث الاسطورة الجزء الكبير من صورته الشخصية المتخيّلة.
  • 10-في تقنيّة جديدة للسارد الحداثوي في الرواية الحديثة وبفنيّة توظيف عناصر الفن الرواية.
  • مما تقدم وغيرها كانت رواية "حب عتيق" معادلا موضوعيا ناجعا، عندما جاءت بزمانها السردي مع ما كان عليه الكتاب، مدّة التنوّع المجتمعي في عراق خالٍ من الحروب الخارجية، ودون حروب الداخلية.. كما كان المثقف مثقف والشاعر يمثل سمته الابداعية، والعاشق عاشق في ذاك الزمان السردي- العهد الملكي في العراق، ليكون المعادل الموضوعي بكل مرارة الماضي منذ تأسيس الدولة العراقية الحديثة والحاضر.. حلما يتجاوزه ويسافر بنا الى مستقبلٍ أفضل للإنسان العراقي أبن أغنى بلاد الثروات والانبياء والحضارات، في رسالة حب اسمها "حبّ عتيق " أرسلها عبر أثير الكلمة المبدع العراقي علي لفتة سعيد .
الراحلون.. بخطى الخلود / وداد فرحان
مشاريع الغاز في الشرق الاوسط / اسعد عبدالله عبدعلي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 11 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 12 شباط 2021
  276 زيارة

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

 صدر للدكتورة صليحة لطرش ضمن سلسلة الدراسات النقدية في منجز اديب الاطفال جاسم محمد صا
135 زيارة 0 تعليقات
اتذكر جيدا عندما كنت في الاول متوسط عام 1988, كنت ادخر من مصروفي اليومي, كي اشتري مجلة (ال
181 زيارة 0 تعليقات
 كتاب : اجراس الذاكرة. وهو الكتاب الرابع عشر في سلسلة مؤلفات الطاهر. وكان كتابه الساب
240 زيارة 0 تعليقات
يشكل البناء العمودي في الواقع اليومي علامة سيميائية تشبه الاشجار والنخلة التي تنبع من الار
212 زيارة 0 تعليقات
وقد اشتمل الكتاب الذي توزعت فصوله على 250 صفحة ، مواضيع مهمة عن معرفة وتكوين الذات الإنسان
183 زيارة 0 تعليقات
"لقد غيرت الجائحة المستجدة من حضور الانسان في العالم ومن نظرة الكائن البشري الى نفسه ومصير
209 زيارة 0 تعليقات
 رواية "وشم الروح" لسماح عادل من مصر، كان الجندر الاجتماعي فيها متساوي المشاعر والموا
219 زيارة 0 تعليقات
كانت الاسطورة في هذه القصة شكلاً مختلفاً فهي أسطورة أدبية جديدة ينتجها النص السردي برمزية
285 زيارة 0 تعليقات
صدرت الطبعة الأولى لكتاب "رؤية مغايرة لجبهة بوليساريو من حلم التحرر إلى أوهام الانفصال" لل
287 زيارة 0 تعليقات
تضمن الكتاب بفصوله العشرة والذي صدر مؤخرا عن شركة الاديب في عمان ، قصص واحداث ومواقف مهمة
369 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال