الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 485 كلمة )

لاتبكي ياطفولتي / عبير حامد صليبي

توشك الشمس على المغيب ياتي مسرعا يفتح الباب الدار بدون ان يقرعها وهو يخلع بسطاله ذات قيطان طويل ..
ينحني وهو يوزع القبل علينا وعلى اخواني ويدخل البيت ونحن خلفه تبقى عيوني تتطلع على البسطال المثقل بلاتربه ..
وذلك العسكري الطويل القامة الذي مادخل الى البيت حتى تتعالى اصوات (ياهلا ابو ياسر )وانا مازلت نظراتي تتطلع بعناية بما حولي حتى ..
اتفاجئ بشابة بثياب زاهيه وشعرها الطويل الاسود مضحكة تملئ وجهها المورد
يالها من مفاجئة ..
انها امي
نعم هي امي
اكاد لااعرفها من الحسن والجمال الذي تزينت به لقد اخذت عيني على وجهها بدون احمر الشفاه وغالبا تكون منهكه من اعباء البيت
لقد اقترب منها وقبلها وهي تضحك وتبادله التحية.. خجلت من المشهد وهربت خلف الباب حتى لا احد يرى وجهي المحمر ...
رمى من يديه الحقيبة واخذ المنشفة ودخل ليستحم لقد غير ثيابة المتسخة ب(دشداشة بيضاء)
وما ان خرج حتى دخلو علينا جدتي وعمتي ومرى اخرى اخذ يقبلهما ومسك يد جدتي وهو يخبرها تعالي يمي اكعدي يمه ..
ولتفو حوله ووضع اخي الصغير في احظانه واختي الكبيرة مترجحة على رقبته واخي الاخر يتأكئ على احد رجله وانا مازلت بمقربه من الباب وكلما حاول النظر الي اعود واختبئ خلف الباب ..
والكل تتبادل الحديث مع ذلك الشخص ..
حتى بدات وجبة العشاء الكل جالس وانا لم يكون الامر يعجبني ...ونظر الي وبتسم وقال بلهفة تعالي
بابا عبير ..
لقد نطق اسمي ذهبت مسرعة الوذ بحضان امي لانها كانت تجلس بعيده عنه
واخذت عمتي تسأل لماذا هي مستغربه من ابيها ؟؟؟فاخبرتها امي
لم تعتد وجوده في البيت فكل شهر ينزل مجاز خمسة ايام
وكذلك اذا لم يحلق ذقنه فأنها تبقى تخاف منه
ولكن قاطعها ابي وقال
لا ..لا
انها تعاقبني لانني صرخت في وجهها في الاجازة السابقة ..حين ارادت حمل اخيها الصغير فهي لايعتمد عليها فمازالت صغيرة لم تتجاوز الثالثة والنصف من عمرها وضحك وهو مستهزء هي يرادلها واحد يشيلها واخذ يضحك الجميع ..
وبقي يصر على ان ائتي لاحضنه فجهشت بالبكاء رافضه كل الدعوات للمصالحه ..
ونتهت سهرتي بعد ان اخذتني الغفوه حتى شعرت وكان الجو بارد ممطر يقبلني بكل هدوء لقد احسست بملمس شفتاه وهو يقبل خدي الايمن ويده الكبيرة على رأسي ينثر شعري بين اصابعه وهو يتبادل الحديث مع امي الجيش بحالة انذار ولكني طلبت من امري الفصيل يعطيني يوم واحد لانني اشتقت لكم ..
ووعدته بالعودة باقل من اربعة وعشرين ساعة
وامي بحسرة شوكت اجازتك ...اجابها حاليا نحن في مندلي ولا اعرف ما سيحدث هذا هي الحرب والقصف عنيف ادعي من الله ينجينا ...
الى هنا وخانتني الذاكرة ..
الى ان طرق الباب وانا انظر من خلف النافذه امي ترتدي العباءة السوداء وهي في طريقها الى فتح الباب وهي تردد يارب خير.. يارب خير
فتحت قليل من الباب استرقت النظر على الرغم من بعدي عنهم كان رجل ملابسه تشبه ملابس ابي حمل رسالة وماان وصلت يد امي لمسكها حتى اخذ يبكي وهو يصرخ اخوية ابو ياسر سودة عليه ...
لم افهم ما حدث سوى اني مازلت بملامح الطفولة انتظر ان يخلع في عتبت الباب ذلك البسطال .

الكاتبة /عبير حامد صليبي
بابل

مزايا الفكرة الحرة / صالح أحمد كناعنة
أنفسنـا ومـن حولنـا / وداد فرحان

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 15 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 16 شباط 2021
  211 زيارة

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

يومَ كان طفلاًكان الفراتُشقياًيتمرّن على القفزِبين التلالليس بالوَلدِ العاقّـ كما يُزعَمُ
5221 زيارة 0 تعليقات
وجعْ وطن/أليك حبيبي ... ودعني أصلي .!! نحن جيلٌ خارجٌ من رحم الحروب ، مثقلون بمسؤولية أخلا
5354 زيارة 0 تعليقات
لم أعر اهمية الى تجنيس نصوص كتاب "الرقص مع العجوز" لعمار النجار من اليمن، قدر اهتمامي بسمة
966 زيارة 0 تعليقات
صحراءٌ مقفرةٌ كانتْ...لا خُضرةَ فيها أو ماءهاجرها الغيثُ ولم يبقَ...يُسعفها غير الإغماءعلّ
3125 زيارة 0 تعليقات
ليس هنالك أي اختلاف في تعريف المثقف بين أهل اللغة، إلا ما جاء فيما نسبه مجمع اللغة العربية
2039 زيارة 0 تعليقات
مقابلة ميشيل فوكو مع جيل دولوز   " ما اكتشفه المثقفون منذ الحملة الأخيرة هو أن الجماه
725 زيارة 0 تعليقات
مقداد مسعود/ 1954 شاعر وناقد عراقي معروف ومشهور يحمل رقماً ثراً متلئلئاً وساطعاً في أرشفة
4586 زيارة 0 تعليقات
(حوار مع الروح)، هو الوليد الثاني ، وهي المجموعة الشعرية التي واظبت الإعلامية المتألقة هند
545 زيارة 0 تعليقات
في غرفتي اوراقٌ مبعثرة،  وملابس على الارض،  وصحن فواكه قد تعفن، وبدأت تلك الديدان السعيدة 
256 زيارة 0 تعليقات
"رواية " كم أكره القرن العشرين"للروائي عبدالكريم العبيدي/والصرخة المكبوتة" لزمن العتمة وأس
2642 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال