الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 515 كلمة )

أمريكا أم إيران مَنْ يتخذُ الخطوةُ الأولى؟ / علاء الخطيب

 رغم اعلان الرئيس الامريكي جو بايدن الانخراط في مسار العودة لمفاوضات الملف النووي الايراني ، وتصريح وزير خارجيته بالرغبة الامريكية المشروطة بايفاء ايران بالتزاماتها، والتي سبقت ذلك كله الاتصال الهاتفي الذي قامت به السيد ميركل بالرئيس روحاني ، إلا ان صافرة البداية لم تبدأ بعد .
فالولايات المتحدة تصر على ان تتراجع ايران عن خطواتها التي قامت بها مؤخراً وان تفي بشروط الاتفاق بالكامل ، لكي تحدد موعداً للجلوس على طاولة الحوار ، ايران هي الاخرى تقول ان حجز مقاعد الجلوس على الطاولة مرهون برفع الولايات المتحدة العقوبات عنها، والتي تعتبرها بادرة حسن نية تجاهها.
وبين معادلة البيضة من الدجاجة ام الدجاجة من البيضة ، يطالب وزير الخارجية الايراني بكفيل اوربي يضمن التزام امريكا برفع العقوبات والتنسيق بين الجانبين وهو امر قد يكون شكلياً. او تحصيل حاصل كما يسمى .
لكن يبدو من خلال هذا السجال ان ازمة الثقة بين الطرفين ليست المحرك الاساس لهذا التنازع في اتخاذ الخطوة الاولى .
بل هناك اسباب اخرى ربما تخص الجانب الايراني.
فطهران لديها الرغبة ان تبادر هي اولاً ، برغم التصريحات الرنانة التي تطلقها لكن الواقع يقول انها تريد ان تنهي هذه الازمة عاجلاً، لكنها متخوفة من جانب وتريد ان تعكس صورة اقتدارها امام شعبها من جانب اخر .
فايران المحاصرة و المنهوكة اقتصاديا تحتاج الى رفع معنوياتها الداخلية واثبات قدرتها على فرض شروطها على الامريكان ولو ظاهريا .
لذا طالب وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف منسق الشؤون الخارجية في الاتحاد الاوربي جوزيب بوريل بالتنسيق والاعداد للمفاوضات .
وطلب السيد ظريف جاء بعد اجتماع الدول الاعضاء في الاتفاق النووي الذين اكدوا الحفاظ على الاتفاق كما اكدوا على التزامهم به.
كما جاء عقب تغريدة السيد جوزيب التي قال فيها : ان اننا اتفقنا بشان معالجة التحديات المتعلقة بتنفيذ الاتفاق النووي بما في ذلك الحد من انتشار السلاح النووي والالتزام بالغاء الحظر (المفروض على ايران).
وبعد هذه التصريحات الاوربية المؤكدة والداعمة للعودة ، لم يعد هناك ضرورة لطلب السيد ظريف من منسق الشؤون الخارجية بالتنسيق في المفاوضات سوى الرسالة الداخلية للايرانيين التي ذكرناها ، فالاتحاد الاوربي قد لعب دور المنسق عام 2015 وهو الشريك الاساس في الاتفاق ، وسيلعب هذا الدور مستقبلاً .
فدول الاتحاد لم يكونوا على توافق مع خطوة الانسحاب من الاتفاق التي قام بها الرئيس ترامب ، لذا من الطبيعي ان يكون الاوربيون متحمسين لترميم ما افسده ترامب .
وهناك أسباب اخرى ستجعل الاوربيين والامريكان مبادرين لأول اشارة ايرانية ، منها الشركات الاوربية التي توقف عملها بسبب العقوبات المفروضة على ايران والتي كيدها خسائر كبيرة ، فهي تريد عودة نشاطها باعتبارها ايران الارض المتلهفة لمثل هذه الشركات .
ومن جانب ثانٍ لغلق الطريق امام الشركات الصينية التي بدأت تنشر اذرعها في ايران مستغلةً الفراغ الاوربي .
وربما هناك سبب ثالث ، وهو التخوف من عودة طالبان التي تتمتع بعلاقة جيدة مع ايران ، كما اشيع مؤخراً . فايران يمكنها ان تكون صمام امان امام اي خطر من جانب طالبان .
ولعل التوق في انهاء هذا الملف هو للتفرغ لمواجهة الصين وروسيا ، التي قال عنها الرئيس بايدن ان المواجهة ستكون قصوى وقوية .
فالملف الايراني وخطوة البدء ليست مهمة بقدر اهمية الموافقة على استئناف الحوار ، وتحييد ايران في الصراع القادم بين الاقطاب .
وسنسمع في القريب عن موعد ومكان جلسة البدء بالمفاوضات ، وسينتهي ملف اليمن والعراق وسوريا، كما سيتم الاتفاق حول الملف الفلسطيني .
وسيبدأ الطرفان بالخطوة الاولى سوياً .

تأثير العملية السياسية الطائفية المفتِتة لنسيج الع
التقشف مطرقة الحكومة على راس الفقير / اسعد عبدالله

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 11 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 21 شباط 2021
  188 زيارة

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

الف صديق ولا عدو واحد حكمة تنطبق على واقع العراق بكل ما تحمل الكلمة من معنى، ونحن نعيش في
139 زيارة 0 تعليقات
يأتي التصريح الذي صدر عن صحيفة "وول ستريت جورنال" بان الرئيس الأمريكي جو بايدن أصدر تعليما
111 زيارة 0 تعليقات
استطراداً لمقالنا السابق عن الصراع في الكيان الصهيوني، فبما أن في (إسرائيل) كل هذه الصراعا
108 زيارة 0 تعليقات
تُعرف الموازنة بأنّها: "الخُطة المالية التي تضعها الدولة, كمنهاج للسير عليه في العام المُق
100 زيارة 0 تعليقات
 العراقيين ... اول من وضع القوانين لكنهم لم يحتملوها فسلخوا جلد القاضي المستقل وصنعوا
117 زيارة 0 تعليقات
بدأ العمل على إنشاء سد النهضة الاثيوبي عام 2011، ومن المتوقع أن يتم الانتهاء من عمليات بنا
111 زيارة 0 تعليقات
مرة أخرى أن أجد نفسي امام سلسلة محنة الإنتخابات في بلدي العراق لكثرة التداول في ألفاظها وت
93 زيارة 0 تعليقات
ما بين التاريخ والجغرافية تتأرجح كوردستان الوطن والقضية منذ أكثر من قرن من الزمان بين بقاي
92 زيارة 0 تعليقات
ليست من السهل الحديث عن العدالة في توزيع الموارد المالية والمتمثلة في العائدات النفطية اول
120 زيارة 0 تعليقات
أحيانا تدفعنا اوضاع العراق وهو يعيش تحت سطوة الميليشيات الإسلامية، الى البحث عن تجارب تاري
99 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال