الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 596 كلمة )

ذباب العدوان الإلكتروني..!!! / يحيى دعبوش

 لا غرابة ولا استغراب في اطلاق مصطلح ذباب العدوان الإلكتروني، على مجموعة تمتهن أساليب أقل ما نقول عليها إنها من القاذورات الانسانية، أعتذر من هذا اللفظ ولكن لن أجد أفضل منه يطابق فعلهم، لو أخذنا فقط نماذج بسيطة، نجدها من شرور الأعمال، كونهم مجموعة يستخدمون التعويذات الشيطانية الإلكتروني بكل احترافية.

فهم لديهم الوسائل والطرق في نصب الشباك بالضحية، من خلال التحول السريع من الذباب العدواني، الي فراشات جميله، ذو ألوان خلابة تنشر ترددات المكر والاخداع العدواني، دون ترك أي أثر يدل على مكرهم فيقع الضحية في شباك أعمالهم الشريرة مهما كان مستوى ذكائه، ولا يمكن تميزهم فهم يحيطون بنا ويعيشون معنا، هذا التخفي جعل من السهل الترصد بالنشطاء الوطنيين.

من الصعوبة جداً ان نجد لهذا الذباب الشيطاني، رقيه أو تعويذه تنجينا من شرور وغدر أعمالهم، ويعود هذا الي تلقيهم التدريبات المكثفة في انجاح المهام بدقه، وخطوات شيطانية عالية، بعيداً عن الأخطاء ومن هذا المنطلق نريد توضيح أو بالأصح كشف بعض ألاعيبهم في انخراطهم بأعمال يقومون بها، ولكن قبل ذلك يجب علينا الوقوف الي الصفات والخصال التي لا يشعر بها الناشط الوطني، ولا يمكن حصرها كونها من علم الغيب، ولكن هناك مؤشرات توحى لنا على أقل تقدير بوادر لكشفهم، وخصوصاً ممن هم معنا، وخير دليل ما يتعرض له النشطاء الوطنيين عند كشف جرائم العدوان، وما رافقه من تحليق الذباب العدواني على منصات التواصل الاجتماعي، حين كشفت خفايا الذباب الشيطاني عن وجه المخفي.

نأخذ على سبيل المثال أحد المؤشرات، حيث يمتهن الذباب العدواني، أعلى درجات الخيانة، وأقذر أنواع الغدر وهذا يجردهم من إنسانيتهم هذا إذا كانت لديهم إنسانية أساساً، فمن يبيع وطنه للغازي لا مكان للإنسانية معه، فكيف يصبح الانسان انساناً ويفضل العيش على قاذورات الخيانة العدوانية، ويتغذى من دماء البشر، وما لا يصدقه العقل ان الذباب الشيطاني يتلقي التعليمات من رئيس يطلق عليه رئيس الخونة، فهو يجيد باحترافية شيطانية يحمل معها الخيانة العظمي، والغريب ان ذبابه لا يرونه على هيئه الوطني الملاك، ولكن يرونه على انه مارد شيطاني خائن، يتخذ من الخيانة مصدر قوته وجبروته، ومن ذبابه قوه لتلميع قاذوراته، حيث يقود معركة اعلامية عكسية، تخدم العدوان بشكل رئيسي، من خلال تهكير حسابات النشطاء الوطنيين، ممن يتصدون لمخططات العدوان، وكشف جرائمهم.

التميز الفريد والخاص لذباب الخيانة الشيطانية، إنها تمتلك ريحه شم قويه، تستطيع أن تشم الرائحة الزكية للوطنية المنبثقة من الوطني الغيور على دينه ووطنه وعرضة ، في حال وصل الريحة الوطنية إليهم يتم التحول من ذباب عدوان الي فراشات جميله، لتخترق صفحته، وتنتهج خصوصياته، وتنقسم الي فرقتين فرقة متخصصة بالبلاغات المكثفة، بينما تقوم الفرقة الثانية المتخصصة في تزوير الهويات والابلاغ على انه منتحل شخصية، وهذا ما يجعل ادارة التواصل الاجتماعي من تعطيل الحساب، ويعتبر هذا من أفضل أنواع القربان يقدم الي دول العدوان، ومع تزايد التقرب تفتقد الساحة الاعلامية النشطاء الوطنيون مما يواجهون أشرش المعارك الاعلامية ضد العدوان ومرتزقته.

هناك مجريات واحداث أغرب من الخيال في مملكة ذباب العدوان، وإذ ما تأملنا في وقعنا الحالي الملبد بسحاب الخيانة والارتزاق، سوف نجد بكل تأكيد إن هناك العديد ممن خسر أهم سلاح لهم في مواجه العدوان، والسبب يعود الي المرتزقة ممن وجدوا بيئة الخيانة الخصبة لتقديم القربان الالكتروني للعدوان، وهذا العمل الغير اخلاقي يعود لهم بتغطية عجزهم الكلي في فقدان أشرف شيء يمتلكه الإنسان وهو الشرف، ومع هذا يتفاخر الذباب العدواني بكل أفعالة القذرة أمام نظرائهم في محاوله منهم لإسكات الصوت الوطني الذي يسمع صداه عالمياً.

لن يكون تحصيناتهم الشيطانية أقوي من يقظة الجهات الأمنية التي لا تدع صغيرة ولا كبيرة إلا وكشفتها، وسوف ننتظر تلك اللحظة القريبة جداً، الذي يتخلص منها الوطن من الخونة والمرتزقة، في الغرف المغلقة التي بجوارنا، ونحن لا ندرك من هم عناصرها، سوف نعود الي ممارسة رسالتنا الاعلامية الوطنية، رغم أنوفهم، ولا يسعنا إلا أن نرسل تحية اجلال وتقدير الي العيون الساهرة التي لن تترك الذباب العدواني يطير فوق رؤوسنا ويقذف بقذائف الخيانة.

معبد الشيطان الطبي..!!! / يحيى دعبوش

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 19 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 28 شباط 2021
  233 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Ravindra Pratap Singh Tomar حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
18 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة الحرية المالية من أعماق روحي على التوجيهات القيمة منذ...
زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...

مقالات ذات علاقة

يروي ما نقل لنا من تاريخنا, أن العرب وصلوا مرحلة من التراجع, الأخلاقي والإجتماعي, خلال فتر
4686 زيارة 0 تعليقات
يذهب البعض الى ان  مؤتمرات التقريب بين المذاهب الاسلامية هي مؤتمرات رتيبة تعبر عن الترف ال
5078 زيارة 0 تعليقات
اطفال يتلكمون الفصحى (ماتموتين احسن الك ) لايخفى للمتتبع للعالم الذي يحيط بنا ما للقنوات ا
4666 زيارة 0 تعليقات
فوجئنا خلال الأيام القليلة الماضية بخبر اندلاع النيران في مبني صندوق التأمين الاجتماعي لقط
4467 زيارة 0 تعليقات
من المفارقات العجيبة التي تحصل في العالم الإسلامي ان كل الفرق والطوائف الإسلامية تدعي التو
4650 زيارة 0 تعليقات
كانت وما تزال ام المؤمنين خديجة (عليها السلام ) من النساء القلائل التي شهد التاريخ لهن بال
4794 زيارة 0 تعليقات
استقبال العام الجديد بنفسية جيدة وبطاقة إيجابية امر مهم، والبعد قدر الإمكان عن نمط التفكير
5130 زيارة 0 تعليقات
عش كل يوم في حياتك وكأنه آخر أيامك، فأحد الأيام سيكون كذلك".   ما تقدم من كلام ي
4675 زيارة 0 تعليقات
عن طريق الصدفة- وللصدفة أثرها- عثرت على تغريدة في مواقع التواصل الاجتماعي، للسيد احمد حمد
5391 زيارة 0 تعليقات
دستوريا يجوز الغاء مجالس الاقضية والنواحي وتعيين قضاة في مجلس مفوضية الانتخابات وتقليص عدد
6234 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال