الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 258 كلمة )

اني احببتك والسلام / عبدالامير الديراوي

 استيقظت في احد الايام على رنين
جرس الهاتف النقال وانا الذي كنت قدخلدت إلى النوم للحظات أو دقائق
قليلة قبله فكانت على الخط صديقة فلسطينية تقيم في احدى الولايات الأمريكية ،قالت لي بعد السلام
والتحية انت مهتم هذه الأيام
بكتابة قصائد حب جميلة جدا
لابد وأن تكون موجهة
لحبيبة معينة حبيبة شغلت كل
احساسك ومشاعرك فهل لي
أن أعرفها ؟ لانها حولت
كلماتك الجميلة كلها لصالحها
أتمنى أن أعرف اسمها وكيف ارتقت
الى هذه المكانة في عالمك واردفت
لقد اعجبني قولك لهافي منشور
خاص من خمس كلمات
(ساختصر الكلام
اني أحبك ..والسلام).
تلك الكلمات التي اختصرت فعلا
حكاية حب قد تؤلف عليها الكتب والروايات ودواوين الشعر..! ورغم استغرابي من اصرارها وربما فضولها
على معرفة لمن اكتب قصائدي
و خواطري النثرية لكني
شعرت أن هذه الصديقة كانت
تتابع ما اكتب بدقة متناهية وهذ
ا وحده هو من اسرار نجاح الكاتب
انه قد أوصل للناس
ما يريد إيصاله ، فالكتابة عن الحب
لا تعني الحبيب وحده بل محبة
كل الناس والتعبير عن المحبة
تعني إشاعتها بين كل
كل المحبين وتلك فضيلة تحسب
للشعراء.ومع ذلك اقول لصديقتي
وسائلتي الفضولية كي اريحها
أنني كتبت ذلك فعلا لامرأة تتفوق
على الاخريات بخصال عديدة لا
أستطيع الافصاح عنها هنا لكنني
اقول فقط أنها
حبيبة مخلصة حقا وضعت أمامي
مشاعل ضوء
لا تخفت ،وعمرت في قلبي محبة
لا تهدأ وتلك أيضا من محاسن
حروف الحب التي نتداولها في
قصائدنا سوف لن ابوح باسمها
علنا لكن اسمها يتردد في كتاباتي
دون ان تشعرين ،اذا هذاهو
الحب الحقيقي.
المهم اننا نكتب عن الحب لانه
راسخ في ضمائرنا فنحن نحب
الحياة ونحب كل شيئ فيها ايتها
الصديقة العزيزة.

ملاحظات أولية عن برنامج زيارة الحبر الاعظم / مازن
أَسأَلُ الليَّل / دنيا علي الحسني

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 20 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Ravindra Pratap Singh Tomar حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
18 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة الحرية المالية من أعماق روحي على التوجيهات القيمة منذ...
زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...

مقالات ذات علاقة

في عام 2005 أكمل المشرعون في العراق صياغة مسودة الدستور النافذ في هذا البلد. وعلى الرغم من
3793 زيارة 0 تعليقات
** أن وضع خطوط حمراء في حياتنا ليست قيوداً وإنما ضوابط مطلوبة لإكمال شكل ومضمون الاحترام.
6240 زيارة 0 تعليقات
لأنه معتاد على نفس تلك الأوراق وذاك القلم فلم يحتاج إلا توقيعا ..بحبره الاسودا قرار حيك به
6167 زيارة 0 تعليقات
بدأت يوم جديد مملوء بالأحزان .. بحثت عن أضيق ملابس وإرتديتها .. ووضعت مساحيق التحميل لأول
7140 زيارة 0 تعليقات
لوحة لم تكتمل بعد   (كتبت عندما تم تفجير وزارة العدل وسبقتها وزارة الخارجية في نفس المنطقة
5881 زيارة 0 تعليقات
الطاغي لَمْلِمْ شِرَاعَكَ أيُّهَا الطَّاغي وارْحَل فانَّ الغَضَبَ نارٌ أسْعَر خَيَالُكَ ال
2529 زيارة 0 تعليقات
من كان همه قطعة أرض جرداء مهجورة مساحتها (200 م) كانت قيمته أن يراجع دوائر الدولة ويقدم ال
7691 زيارة 0 تعليقات
أجرت الحوار //ميمي قدريدرة من درر الأدب العربي ... ناهد السيد الصحفية والكاتبة التي اختزلت
5535 زيارة 0 تعليقات
شكراً.. لطوق الياسمين وضحكت لي.. وظننت أنك تعرفين معنى سوار الياسمين يأتي به رجل إليك ظننت
5777 زيارة 0 تعليقات
منذ الخليقة والكل يسعى شعوراً منه الى توفير فرص العيش لتأمين ديمومة الوجود بالتعايش مع الآ
5526 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال