الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 339 كلمة )

غياب الاحزاب الخضراء في العراق / اسعد عبدالله عبدعلي

على مدار 17 عاماً افتقدت الساحة العراقية للسياسة خضراء, مع ان العراق يضم مئات الاحزاب والكيانات السياسية, لكن غاب عنها هذا الامر هاما! والذي يبدو لا يهمهم بقدر اهتمامهم بالية تقاسم الكعكة (خزينة الدولة), والسياسة الخضراء هي أيديولوجيا سياسية تسعى لخلق مجتمع مستدام بيئياً, تتجذر فيه البيئية واللاعنف والعدالة الاجتماعية والديمقراطية, وبدأت تتبلور معالمه في العالم الغربي خلال سبعينيات القرن الماضي، ومنذ حينها نمت أحزاب الخضر, وتأسست في كثير من الدول حول العالم، وأحرزت بعض النجاح الانتخابي.

هل لك عزيزي القارئ ان تتصور معي تواجد حزب اخضر سياسي في العراق, او ان يقوم احد اصنام الساحة بالتحول لحزب اخضر؟

يشترك الداعمون للسياسة الخضراء في كثير من أفكارهم في الدعوة لحماية البيئة والحفاظ على السلام, وفضلاً عن تركيزها على الديمقراطية والقضايا البيئية, وتعنى سياسة الخضر بالحريات المدنية والعدالة الاجتماعية واللاعنف, وأحياناً مختلف أنواع القضايا المحلية، وتميل لتأييد التقدمية الاجتماعية, وهنا نذكر ثلاث نقاط مهمة لانطلاق اي حزب اخضر في العراق.. وهي:

1-يجب ان يكون الحزب داعما للعدالة الاجتماعية.

2-يجب ان يكون الحزب ضد العنف.

3-يجب ان يكون الحزب مع البيئة.

اولا: يظهر لنا الفاصلة الشديدة بين الطبقة السياسية الحالية واحزابها عن السياسة الخضراء, فمن الاستحالة حاليا امكانية ولادة حزب اخضر في العراق, فما متوفر حاليا من احزاب لا تهتم ابدا بالعدالة الاجتماعية, بل هي تعمل على ظلم الاغلبية عبر تشريعات ظالمة تخدمها هي فقط, وهي تسير بنهج صدام والذي مكنه في ان تطول مدة حكمه, تنطلق الاحزاب بهدف النهب وتحقيق المكاسب الخاصة لها, وتضع تحت اقدامها تحقيق العدل.

ثانيا: وجدت الاحزاب في العنف بمختلف اشكاله مادة مهمة للسيطرة على المشهد, وهو باب مهم لتحقيق المكاسب السياسية, لذلك من الصعب عليها ان تحارب العنف اي عليها ان تتخلى عن مكامن القوة لديها حاليا, وهذا امر لا يتحقق حتى في الاحلام.

ثالثا: الدفاع عن البيئة يحتاج امرين الولاء للأرض والوعي, وكلاهما غائبان تماما عن المشهد السياسي, فالولاء للمصلحة هو السائد, هو الدافع لكل حراك سياسي, واي امر يطرح يكون البحث في مكامن المصلحة من انطلاقه, اما الوعي فمغيب تماما وهو حالة تسعى الاحزاب لديمومتها لأنها تخاف من الوعي الذي يعني تعريتها, لذلك لن تجد حزبا عراقيا يدافع عن البيئة.

صعود الحزب الشيوعي العراقي وانحداره / محمد السعدي
قمة الجهل من يخلط بين العلم والدين / سامي جواد كاظ

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 21 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Ravindra Pratap Singh Tomar حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
18 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة الحرية المالية من أعماق روحي على التوجيهات القيمة منذ...
زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...

مقالات ذات علاقة

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - إنّ سؤال الناس عمّا يعرفونه عن الـ"ساد" أو "الماء الأب
9545 زيارة 0 تعليقات
شدني احساس الحنين الى الماضي باستذكار بغداد ايام زمان ايام كانت بغداد لاتعرف من وسائل الله
5242 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - كشفت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، مجموعة من العلامات و
9540 زيارة 0 تعليقات
  اعلنت لجنة الصحة العامة في مجلس محافظة ديالى،أمس الاحد، عن تسجيل عشرات حالات الاصابة بمر
9341 زيارة 0 تعليقات
    حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك ندد النائب عن دولة القانون موفق الر
5220 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك  إذا ما تعين عليك أن تختار شخصيةً من
6263 زيارة 0 تعليقات
حسام هادي العقابي – شبكة الاعلام في الدانمارك يعاني الكثيرون من رائحة القدمين في فصل الصيف
8601 زيارة 0 تعليقات
 لا يكاد يمر يومٌ دون أن نسمع تصريحاتٍ إسرائيلية من مستوياتٍ مختلفةٍ، تتباكى على أوضا
4768 زيارة 0 تعليقات
( IRAN – RUSSIE  - TURQUIE ) IRTRتحالف الذي يضم كل من ايران روسيا تركيا كيف اجتمع هذا ؟ يع
5 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال