الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 436 كلمة )

على مفترق جيلين / حسن حاتم المذكور

1 ــ العراق على مفترق جيلين, القديم المثقل بماضيه, الملوث بسادية الأستحواذ على السلطة والثروات, الوطن بالنسبة له, محمية حزب اوعشيرة اوعائلة, تمتلك القوة العمياء والسيطرة, لأخضاع الملايين من خارجها, وفرض عاهات الفقر والجهل والأذلال والأستسلام عليها, لا سكينة له (الجيل القديم), الا بعد ان يرى نفسه, على مرآة فاشيته وشموليته وغطرسته, متوجاً على عرش من معاناة الضحايا وخوفهم, تلك الثقافات الماضوية, معززة بالعقائد والشرائع النافقة, ومن اسماء الله والأنبياء والأولياء والأئمة, تستعير قدسيتها الزائفة, وفي حالة استغباء واستغفال, يحشرون الضحايا في اكياس التطرف الطائفي القومي, وفي غيبوبة مريحة, يستهلك المعذبون اعمارهم بلا حياة, ادميتهم مثلومة المعنى, بلا كرامة ولا مضمون.

2 ــ الجيل الجديد, يحمل هموم الناس, يأخذ بيد الضائعون, ليعود بهم الى ذاتهم, ممتلئون بوعي البحث عن وطن, يعبد لهم طريق المستقل, ويجعل هتافهم "نريد وطن" واقعاً, يستحضر لهم تاريخ اجدادهم, الغني بأقدم وأعظم الحضارات البشرية, ويصرخ السوال المشبع بالحقائق, بوجه مراجع المذاهب واحزابها ودجاليها: هل افتيتم بحرمة الدم العراقي, وحرّمتم جرائم الأغتيال والقنص والخطف الملثم, كما قبّل البابا فرنسيس ارض العراق, وصلى على ارواح شهدائه, هل تذكرون جرائم مليشياتكم (المقدسة!!!), في سفك دماء العراقيين وثرواتهم, هل تستحقون وكامل بيتكم الشيعي, الأقامة على ارض العراق, بعد فسادكم وخرابكم, عليكم إذن اخلاء محافظتي النجف وكربلاء العراقيتين, اقامتكم فيهما اصبحت ليست ضرورية, وليس للعراقيين حاجة اليكم.

3 ــ الجيل الجديد, سيعيد تنظيف ارضه, من سرطانات الحشود المليشياتية, واجهزة امنية ولائية, واخراج التلوث الطائفي العرقي, من شرايين المجتمع العراقي, جيل جديد يهتف للحياة فصيحاً بعذوبة لهجته, وأخر قديم يحمل نعشه بين خطبة جمعة واخرى,, يرطن نقاط نهايته بالذخيرة الحية, ملثم يحمل أكياس فضائحه على ظهره حتى لا يراها, سلم ستر بيته, لمقتدى الصدر الذي (لكثرة الدافعين), لا يعرف عدد ألأباء غير الشرعيين لتياره, الجيل القديم كانت خياناته موجة فأصبحت نهج, لازمته الى يومنا هذا, فانحسرت فيه هوية الأنتماء والولاء الوطني, واصبحت السلطات والثروات وطناً له, اكتسب الأنحراف بين اطرافه قوة العادة, فأصبحت غير قادرة على مراجعة وتقييم مرحلتها, ثم التصارح والتصالح مع بعضها, فأكتملت جاهزيتها للسقوط, في مستنقع الفساد في المنطقة الخضراء.

4 ــ احزاب الجيل المستهلك, جمعتها المنافع الفئوية وفرقتها الكراهية, لكن التبعية وحدتها في نظام للتحاصص, تحت خيمة اغلبية شيعية, لا تعنيها القيم الوطنية والأنسانية, بمقدار ما تمتلكه من السلطات والثروات, واشباع ساديتها الذكورية, في فصل جسد المرأة عن روحها ثم افتراسه, فسقطت في مستنقع فضائحها الأخلاقية والأجتماعية, وسقط معها كامل حثالات العملية السياسية, الجيل الجديد الذي نشأ من خارج, التكوين الأيديولوجي لتلك الكيانات المتآكلة منفصلاً عنها, وكأمتداد لتاريخ اجداده, جاء مرتبطاً بذاته, لا يحمل اصابات الأنتهازية والوصولية والنفعية, لجيل الأحزاب التي سبقته, ان سلمية الهتاف "نريد وطن", وبسالة ثوار الأول من تشرين طريقه, انه جيل آخر سيعيد الحياة, الى حاضر ومستقبل العراقيين, ويضع نقاط الحق على حروف الحقيقة العراقية.

13 / 03 / 2021

الجوع يثأر للشهيد.. / حسن حاتم المذكور

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 21 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Ravindra Pratap Singh Tomar حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
18 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة الحرية المالية من أعماق روحي على التوجيهات القيمة منذ...
زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...

مقالات ذات علاقة

لم يعد المطلعون على الأحداث المتتالية في الساحة العراقية ولاسيما الأمنية، أن يصمتوا او يكت
5139 زيارة 0 تعليقات
رحم الله أمي وجعل الجنة مثواها ومستقرها، وكل تحيات التقدير والاحترام والحب لروحها الطاهرةق
5702 زيارة 0 تعليقات
كنا نزرع نبتة في عيد الشجرة، تنمو معنا، تخضر، تعانق النسمات الباردة، تتدلى منها لآلئ الندى
5591 زيارة 0 تعليقات
يعلم من يهتم بالشأن السياسي, أن تشكيل التحالفات والإئتلافات, ضروري أحيانا, لتكوين كتلة قوي
4610 زيارة 0 تعليقات
كلما اشتد بي الحنين والشوق الى المباديء الوطنية الحقة شدتني الذاكرة الى ابو هيفاء مرتضى ال
4910 زيارة 0 تعليقات
بدأ شهر الأفراح بولادة جبل شامخ وهو مولانا سيد شباب أهل الجنة الإمام الحسين (عليه السلام)
5628 زيارة 0 تعليقات
  تكثر الاشتباكات بين القوى الامنية وقوى مسلحة تنسب الى هذا الطرف او ذاك او الى
4848 زيارة 0 تعليقات
هل كان كرار كيوسف عليه السلام، بهي الطلعة، حسن الخلقة جميل الوجه والصورة، ما جعل أخوة يوسف
4647 زيارة 0 تعليقات
مهداة الى جميع اصدقائي صديقاتي في الهيئة العامة للاثار والتراث ومن تركوا اثرا في حياتي اشي
4429 زيارة 0 تعليقات
تقاس اية امة ودولة في العالم بأعمار شبابها فكما كانت أعمار الشباب في بلد ما مرتفعة فهو دلي
4070 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال