الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 223 كلمة )

حلبجة ما بين الفاجعة والإهمال! / درباس إبراهيم

في مثل هذا اليوم، تحديدا في ١٦ آذار من العام ١٩٨٨ تعرضت مدينة حلبجة لهجوم كيماوي من قبل النظام العراقي السابق، أدى الهجوم الوحشي إلى مقتل حوالي خمسة آلاف شخص في ذات اليوم، معظمهم من النساء والأطفال، ناهيك عن الإصابات الخطيرة والمضاعفات التي أدت فيما بعد إلى وفاة آلاف المصابين.
لا شك أنّ هذه الجريمة تعتبر من أبشع الجرائم العرقية التي اُرتكبت في التاريخ البشري الحديث ، ومرتكبو هذه الجريمة ذهبوا إلى مزبلة التاريخ، وأيضا إحياء هذه الفاجعة في كل سنة يعتبر واجبا أخلاقيا وإنسانيا تجاه الضحايا، وأهاليهم الذين عانوا الأمرين .
لكن البكاء على الأطلال وحده لا يعطي لأهالي الضحايا حقوقهم، فهم اليوم بأمس الحاجة إلى ترجمة التعاطف المعنوي والافتراضي إلى تعاطف واقعي ملموس من خلال تطوير البنى التحتية للمدينة، وكذلك تعويضهم ماديا ، ومساعدتهم على طي صفحة الماضي الأسود، وتحويل مدينتهم المفجوعة إلى بستان جميل وأنيق يعمه السلام والمحبة والوئام.
إنّ البيانات التي تخرج من هنا وهناك والشعارات الرنانة والبراقة لم ولن ترد لهم اعتبارهم، فحال المدينة اليوم يرثى له ، إذ لم نرَ أي ترجمة للبيانات الفانتازيا التي تخرج، منذ ٣٣ عاما، من مكاتب الأحزاب السياسية والمنظمات الإنسانية على أرض الواقع، بل على العكس كأنّهم يؤدون واجبا مملا، في كل سنة يتذكرون الفاجعة، ثم سرعان ما ينسونها، ويطون صفحتها، ويهملونها كأنّ شيئا لم يكن. هذه المدينة بحاجة إلى إهتمام أكبر على مختلف الصعد، اهتمام إنساني يوازي حجم الضرر الذي تعرضت له.

على اساس بايدن حمل وديع / سامي جواد كاظم
لكل رئيس دستور ولكل دستور قانون انتخاب / موسى عزوڨ

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 21 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 16 آذار 2021
  177 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Ravindra Pratap Singh Tomar حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
18 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة الحرية المالية من أعماق روحي على التوجيهات القيمة منذ...
زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...

مقالات ذات علاقة

في هذه الأيام تشهد المجتمعات العربية  خاصة في العراق و الى حد ما مصر و حتى اكثر الأنماط ال
20016 زيارة 0 تعليقات
بدعوة مشتركة من قبل جمعيتين ثقافيتين كردية في ايسهوي و غوذئاوا في الدنمارك حضر رئيس الجمعي
16073 زيارة 0 تعليقات
كتابة : رعد اليوسفأقام ابناء الجالية العراقية في الدنمارك ، مهرجانا خطابيا تحت شعار "الحشد
15637 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أعلن نائب رئيس المفوضية الأوروبية فرانس تيمرمانس أن أو
15344 زيارة 0 تعليقات
هناك حقيقة يستشعرها ويؤمن بها "معظم العقلاء" ممن يتأملون فى الأحداث التاريخية والسياسية ال
14807 زيارة 0 تعليقات
المقدمة / جمهورية العراق أحد دول جنوب غرب القارة الآسيوية المطل على الخليج العربي. يحده من
12322 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك لذلك عادة ما نتجاهله ولا نولي للأمر أهمية
11448 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - القدس العربي ـ من ريما شري ـ من الذي يمكن أن يعترض على
10716 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك  نظم قسم التحسس النائي في جامعة الكرخ للعلوم، الندو
10490 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك  نظم قسم الدراسات اللغوية والترجمية التابع إلى
10485 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال