الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 429 كلمة )

دمعة على رحيل أخر طبيب يهودي / حسين باجي الغزي

مع أنه يهودي لكنه رفض مغادرة العراق والتمتع بالتسهيلات المغرية التي تمنحها الكثير من الدول لأقرانه من الاطباء اليهود.ورغم كل المخاطر والتحديات التي واجهته ..لكن لم يهن عليه ترك الارض التي تربى وترعرع فيها وبقى وفيا للعراق لكي لايقال عنه ان خان الزاد والملح وأنه باع بلده ب(بشوية ) أمتيازات.وهذا هو الفرق بين العراقي الاصيل الشريف وبين العراقي المنحط والذي باع البلد لقاء حفنة من الدولارات... ويوالي دول وأجندات دمرت العراق وإشاعة الخراب والفساد في ربوعه ,فالوطنية ليست شعارا ولا تصريحات ولا شهادة ولا(كلاوات )نسمعها من هنا وهناك..فالوطنية موقف وفعل وكلمة .ما أنبلك ياسبط أبناء عمومتنا وما أشرفك وانت تنهي حياتك بعز وشرف وأباء وما أسعدك وانت تذهب الى ربك بخاتمة قصر عنها حملة الجنسية والذين يأكلون بجفنة العراق الطيبة وعيونهم وولائهم الى حيث بؤر الخيانة والتخلف والإرهاب .لقد ودع العراق امس آخر طبيب من الديانة اليهودية، جراح العظام والكسور في مستشفى الواسطي قبل عام 2003 ظافر فؤاد الياهو.....وبرحيله ودَّعَ العراقيون اليوم أحد آخر ثلاثة يهود عراقيين يعيشون في بغداد إلى مثواه الأخير في مقبرة الحبيبية. والذي رفض الراحل كل عروض الإغراء لمغادرة العراق والعيش في أوربا.الغريب انه لم يكن يتعامل بخوف أو بشك أو بأي طريقة غير طريقة المحبة الخالصة للجميع وبالنسبة للكثيرين لم يكن يعرف ديانة الطبيب الحقيقية لإن هويته الشخصية تحمل لفظ موسوي في خانة الديانة بدلا من يهودي، كما هي الحال بالنسبة ليهود العراق .أحيل الراحل بعد ان بلغ من العمر 62 عاما، إلى التقاعد إثر إصابته بجلطة في الدماغ، أودت لاحقا بحياته، بعد معاناة مع المرض.وكان مثالا للإنسانية والتواضع، يشارك الجميع في كل شيء ويعالج المرضى بابتسامة وذكر عدد من زملائه الأطباء قصصا عن "تواضع الراحل وحبه لزملائه وحبهم له.ولم يكن يحيل المرضى إلى عيادته الخاصة لتلقي مزيد من الأجور، ولم يكن يحيلهم إلى الأقسام الخاصة باهظة الثمن، وبدلا من هذا كان يقدم لهم الخدمة الطبية الكاملة والمتفانية في الأقسام المجانية.وتاريخيا خرجت الأغلبية العظمى من يهود العراق من البلاد في عام 1948 بعد تعرضهم لما يعرف محليا بالفرهود، وهي هجمات جماعية طالت اليهود العراقيين وممتلكاتهم، وأجبرت الآلاف منهم على الرحيل من البلاد إلى دول أخرى.وفي بلدان المهجر، وخاصة إسرائيل، لا يزال كثير من اليهود الذين ولدوا في العراق، والذين أصبحوا جميعا في عمر الشيخوخة، يصرون على التمسك بهوية عراقية سواء بما يتعلق بالأكلات التي يفضلونها، أو الأغاني التي يستمعون إليها، أو حتى الملابس التي يرتدونها.وكان ليهود العراق إسهامات فنية وثقافية في التراث العراقي، ولا تزال هذه الإسهامات حاضرة حتى الآن.رحم الله الطبيب الانسان ظافر فؤاد الياهو ..وسنذرف دمعة على أخر الاطباء اليهود وستضل هذه الشخصية الوطنية المتميزة محفورة بالذاكرة العراقية طويلا ..لنستقي منها أنبل وأنقى الصور ..وصدق يعسوب الدين عندما قال الناس صنفان .. إما أخ لك في الدين أو نظير لك في الخلق.

‼️قف !! أرفع يدك !!! أنت صحفي ؟؟؟ / حسين باجي الغ
شهادات دمج / حسين باجي الغزي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 21 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 18 آذار 2021
  149 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Ravindra Pratap Singh Tomar حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
18 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة الحرية المالية من أعماق روحي على التوجيهات القيمة منذ...
زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...

مقالات ذات علاقة

أظلل عالصديج وعلي ماظل وينه العن طريجه اليوم ماضل أغربل بالربع ظليت ماظل سوى الغربال ثابت
1 زيارة 0 تعليقات
لا أظن أن مكتبة بحجم قصر شعشوع، بإمكانها احتواء ما دوّنه النقاد والكتاب بحق ماسكي زمام أمو
2 زيارة 0 تعليقات
هنالك من الأحداثِ احداثٌ يصعبُ للغاية تزامنها في تواريخٍ بذات يوم حدوثها , وهي ليست بقليلة
69 زيارة 0 تعليقات
تنمية القدرات الفكرية والبحثية في التعاطي مع القضايا وانعكاساتها ودراسة مقررات التخصص في ا
72 زيارة 0 تعليقات
عندما يجهل الانسان حقيقته يكون من السهل استغفاله ، واسوء شيء عند الانسان عندما تكون اوراقه
73 زيارة 0 تعليقات
طبيعة السمات البشرية متغيرة ، مختلفة من انسان إلى آخر ، متناقضة أحيانآٓ ، ما بين الظاهر م
73 زيارة 0 تعليقات
تختزن الذاكرة الإنسانية بأسماء طرق ودروب ومنازل مرت عبرها قوافل التجارة والسياحة، بقي بعضه
75 زيارة 0 تعليقات
قادتني قدماي الى شارع الرشيد التاريخي الذي يختلط هواه بعبق الكتب العتيقة, حيث كنت ابحث عن
77 زيارة 0 تعليقات
دموع التي نراها في عيون الكثيرين من سياسيي اليوم هي ليست حقيقة ولا صادقة ، انما هي كاذبة و
77 زيارة 0 تعليقات
(( أن الله تعالى خلق هذا الكون الواسع وأوجد فيه الكثير من خلقه منها نراها ومنها لا نراها و
80 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال