الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 345 كلمة )

العنكوشي ( طركاعه ) عراقية / راضي المترفي

 رغم اختلاف المحطات بيني وبين قطار الرياضة منذ زمن بعيد وخلو ذاكرتي من أسماء النجوم التي لمعت في السنوات الأخيرة في ملاعب كرة القدم وتوقفها عند أسماء رونالدو وميسي وقبلهم فلاح حسن وحسين سعيد واحمد راضي ويونس ونشأت وهادي ورعد حمودي وبلاتيني وسكيلاشي وغيرهم وصولا إلى مارادونا أعلى القمم الا ان ( العنكوشي ) الصاعد بقوة صاروخ إلى سماء الرياضة في العراق وتصدر أخبارها وفرض نفسه كاسم لا يمكن لمتابع او محلل او صحفي او حتى حشاش تجاوزه او عدم متابعته مع ان هذا العنكوشي المدوي المثير للجدل لم يذكر الرواة وناقلي الأخبار بدء من أبي هريرة حتى أبي عمار اسمه في مدر او وبر او يوردوا له خبرا مزدان بصورة على نجيل ملعب طبيعي او صناعي او حتى على ملعب ترابي ضمن فريق شعبي او في أحد الأزقة مع اترابه عندما كان طفلا ويافعا مع انه بزغ في ليلة خلت من النجوم جامعا صفات يستحيل جمعها في شخص واحد وكيف لا وهو يتسلح بين فكيه بلسان الصحاف وفي جيبه مالايحويه جيب روكفلر وفي حزامه مسدس رنكو ويرتدي تراكسوت سقراط البرازيل ومثيرا للجدل مثل مينوتي ومع اعتيادنا على عدم رؤية رؤساء الأندية والاكتفاء بتصريحاتهم المقتضبة بين الفينة والفينة لكن العنكوشي سطا على المدرب فصرح وهدد وتوعد بدلا عنه في كل مباراة واناب عن مهاجم الفريق في عدد الأهداف التي سيضعها في مرمى الخصم وصادر حق اللاعبين في الظهور تحت الأضواء وارتدى التراكسوت وعرض نفسه على عدسات المصورين ومع كل هذا الكم الهائل من التهديد والوعيد لم نرى طحين او أهداف وفوز في اي مباراة لعبها العنكوشي وحتى المكارم نسمع عنها ولانراها وكثيرا ما سمعنا انه وعد بسيارات وملايين لكننا سماءه لم تمطر لاسيارات ولا غزلان وتناغمت مع أقدام مهاجمي فريقه التي عجزت عن كسب الرهان وتسجيل الأهداف ولو مرة واحدة واظن وليس كل الظن اثم ان العنكوشي اما تاجر شاطر وعرف تجنب الخسارة فوعد بالمكارم عند تحقيق المستحيل او انه حالم على طريقة الصحاف في تعامله مع العلوج .. في النهاية اقترح على العنكوشي ان يحذو حذو القائد الضرورة وتكون مكارمه مسدسات للفريق والمشجعين على حد سواء بشرط احضارها معهم للملاعب ليرعبوا بها الفرق التي تسول لها نفسها الفوز على فريق العنكوشي المثقل بالمكارم والمدساسات .

من يهز كاروك الدولار ؟ / راضي المترفي
الصحفي وسوء الحظ في العراق / راضي المترفي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 21 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 21 آذار 2021
  161 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Ravindra Pratap Singh Tomar حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
18 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة الحرية المالية من أعماق روحي على التوجيهات القيمة منذ...
زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...

مقالات ذات علاقة

وهذا رد بسيط لما كتبته الاخت لمسه .. حول هجرة النساء العراقياتقلب ادمته الجراح ... ها أنتِ
822 زيارة 0 تعليقات
عن معاذ بن جبل قال أرسلني رسول الله ص ذات يوم إلى عبد الله بن سلام و عنده جماعة من أصحابه
9333 زيارة 0 تعليقات
بسم الله الرحمن الرحيميَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَا
824 زيارة 0 تعليقات
كتب / اسعد كامل انطلاقاً من وحدة العراق والعراقيين والأخوة العميقة والصادقة فيما بينهم تجم
808 زيارة 0 تعليقات
شكلت الجالية العراقية في اوساط المجتمع الدانماركي جانبا مهما على المستوى السياسي والثقافي
792 زيارة 0 تعليقات
وهذا القول هو كناية عن البدء بحكاية ، تقال للمعابثة او المبالغة ، وتعني ان مايقوله الحاكي
6987 زيارة 0 تعليقات
يترك الجنود الأمريكيون وراءهم عراقا هو أبعد ما يكون عن الأمن أو الاستقرار مع إنهائهم مهمة
7107 زيارة 0 تعليقات
لا احد سيتهم وزير التخطيط بأنه ضد الحكومة، حين ينتقد سير العمل في الدولة. الرجل حليف لرئيس
6771 زيارة 0 تعليقات
أثارت تسريبات موقع ويكيليكس الالكتروني لأكثر من 400 ألف وثيقة المزيد من الذعر والاستغراب و
7084 زيارة 0 تعليقات
لقد كان جيراني واحبتي وعلى مدى سنين عمري من المسيحيين وفي اغلب تلك السنين كانوا من مسيحيي
7049 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال