الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 458 كلمة )

المؤسسة العسكرية لها خصوصيتها / سامي جواد كاظم

العسكرية بشقيها الجيش ( الكلية العسكرية ) والشرطة ( كلية الشرطة) وكلمة كلية هي بمثابة شهادة بكالوريوس وهذه الشهادة لا تات من فراغ .

قبل الولوج في صلب الموضوع لابد لنا من توضيح امرين ، الاول ان المهنية شيء والاخلاق شيء اخر ولا ربط بينهما فليس بالضرورة من هو صاحب مهنة يكون صاحب اخلاق والعكس صحيح فلو قلنا عن شخص انه غير كفوء ولا يصلح لهذا العمل فهذا لا يعني المساس باخلاقيته او كرامته بل تبقى الكرامة مصانة .

الامر الثاني دائما الدخلاء على المهنة يسيئون للمهنة ولانفسهم وهذا التدخل يكون اما عن ضعف القانون او خلل في القانون وبعيدا عن نواياهم ، وخير مثال ما يقال عنه رجل دين ويرتدي ملابس رجل الدين وهو يجهل حتى ابجديات الدين وقد اساء لنفسه ولدينه ويتحمل وزر عمله يوم الحساب

نعود للمنظومة العسكرية ففي كل دول العالم لمن يدخل هذا السلك عليه ان يخضع للتدريب والدراسة والنجاح في الاختبار وتكون من قوة التدريبات بحيث يتخرج ضابط بكل ما تحمل الكلمة من امتيازات ، على سبيل المثال في الكلية يكون لكل طالب اعتقد ثلاثة عشر بدلة ( للنوم ولركوب الخيل وللتدريب لكل نوع بدلته وللاستعراض وللنزول وللسباحة وللرياضة وللمبارزة وصيفي وشتوي وغيرها ) وله توقيت للنهوض وللتدريب وللطعام وحتى للنوم واتذكر احدى الوحدات التدريبية هي ان يرمي الطالب بنفسه من على الجسر الى النهر ، وبعد هذه المشقة يمنح رتبة ملازم ثان ، والامر ذاته بالنسبة لكلية الشرطة .

في زمن الطاغية شرع قانون لنواب الضباط الرفاق الحزبيين الذين خدموا الحزب ولا نريد الحديث عن بقية صفاتهم المهم وفق دورة عسكرية عنيفة يمنحهم رتبة ملازم وهذه في وقتها اثرت على الجيش واوجدت ثغرة بينهم وبين الضباط ولولا ارهاب الحزب لكان هنالك كلام اخر .

نعود الى وضعنا الراهن ونذكّر لا مساس بالكرامة والاخلاق الحديث عن المهنية العسكرية هنالك شريحة من الضباط منحوا رتبهم وفق قوانين غير خاضعة للضوابط العسكرية ، نعم لربما يكون بينهم من اثبت كفاءته الا ان فيهم من لم يكن بالمستوى المطلوب من حيث المهنية بل وحتى تفشي الفساد في المجالات التي يعملون بها وهذا اثر على اداء الجيش والشرطة .

وحتى مسالة ان يكون رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة مسالة يجب ان تخضع للدراسة فالضابط الذي بذل جهدا تدريبيا عنيفا وبعد سنين ليترقى الى رتبة مقدم او عقيد او اعلى من ذلك يؤدي التحية لشخص لا يخضع للتدريب العسكري ولم يحصل على رتبته وفق سياقات الضابط المهني انه امر غريب على المنظومة العسكرية .

والامر الاخطر في ذلك ان هنالك انتماءات حزبية او لنقل ولاءات عند بعض الضباط لاحزابهم التي منحتهم الرتب وهذا بالنتيجة يؤثر على ادائهم خصوصا في المهمات الصعبة بسبب الولاءات .

يتحمل المشرع العراقي او البرلمان وحتى الدستور هذه الثغرات وهذه التشريعات التي جعلتنا نسمع ونرى احداثا مؤلمة تحدث في العراق بسبب هذه الظاهرة .

لا باس لو يخضع الجميع للتدريبات التي يخضع لها الضابط المهني وعند اجتيازهم هذه التدريبات يمنح ما يستحق والاهم عدم الانتماء الى اي حزب فقط للعراق .

اسمع جلمتي / الشاعر سيف علي
بين عليّ وعلي تاريخ حافل ../ رحيم الخالدي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 21 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 28 آذار 2021
  120 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Ravindra Pratap Singh Tomar حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
18 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة الحرية المالية من أعماق روحي على التوجيهات القيمة منذ...
زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...

مقالات ذات علاقة

المقدمة / جمهورية العراق أحد دول جنوب غرب القارة الآسيوية المطل على الخليج العربي. يحده من
12322 زيارة 0 تعليقات
زار وفد من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق صباح هذا اليوم مكتب المفوضية للان
864 زيارة 0 تعليقات
تعددت تفسيرات الجريمة الوحشية التي استهدفت كنيسة سيدة النجاة في بغداد. قيل أن هدفها تفتيت
7470 زيارة 0 تعليقات
لم تكن الماركسيّة تحتاج لفلسفة بعينها للإنبثاق كعلم يقوم على المادّيّة الدّيالكتيكيّة والم
8415 زيارة 0 تعليقات
صدر تقرير الحزب الشيوعي المصري بتاريخ 23أوغسطس 2010وبعنوان: موقفنا ازاء الازمة السياسية ال
7361 زيارة 0 تعليقات
ينقسم العمل الشيوعي إلى قسمين متمايزين وهما، النشاط الثقافي النظري من جهة والنشاط العملي م
7357 زيارة 0 تعليقات
أود من خلال هذا المقال أن أوضح، بحيادية وبعيداً عن إتجاهاتي الفكرية والشخصية،  بأن تصويت ا
7243 زيارة 0 تعليقات
هنا وهنالك رجال بالمواقع في حين أن المواقع بالرجال ,  فنرى ونسمع عن شخصيات متنوعة ولكل منه
9529 زيارة 0 تعليقات
انطلاق ثورة الغضب ضد طغمة آل سعود وانباء عن طيران وقمع بواسطة الوهابية المتطرفين انفجر برك
8774 زيارة 0 تعليقات
سبحان الله ... الجماهير أقوى من الطغاة فعلاً !!! ... وقد استجاب لهم القدر فكسروا قيود الهو
8508 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال