الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 298 كلمة )

شرنقة سكون / عصمت شاهين دوسكي

صباح بان أرخى ليل مصون

والندى تجلى انعاما مركون

البلابل غردت في أعشاشها

تشدو الحياة من هذا الكون

الأشجار أطلقت أوراق أغصانها

لتسد على الأرض خضرة الحائرين

من نعمة الهوى تهب بلا قيود

على همس شرنقة سكون

مالي ابحث عنك في الأجواء

أنت في النبض والروح والعيون ..؟

مالي أتأملك في خيالي أميرة

بين الجنان والنرجس والزيزفون ..؟

مالي في عمر الخمسينِ مراهقا

ناضجا يرنو لمحة العشرين ..؟

كأن الصبابة عادت مشرقة

بين حنايا الضلوع تنبض بالسنين

فلا أجد إلا امرأة ناعمة

تنعم طيبا منذ قرون

شوقي المكتوم لهيبا

يجود تضرعا باللقاء بين الفنون

*********************

ها أنا ذا يا سيدتي العاشقة

أكتب بلا حدود من زهر حرف النون

فاسقيني ريق البيان واللسان

شهدا في ظل مس قالوا مجنون

الكرى شوقا يداعبني ليلا

ترتيل الصباح يشدو كن فيكون

ارتجل الشعر في حضرتك همساً

فلا أمسك نفسي

فأرفرف وجلاً بين الكاف والنون

لا تخشى لهيب الشوق أبدا

فالهوى في محرابه بكل لون

أنا يا سيدتي هكذا كشلال

يرسل قطرات من نقاء مأمون

كناسك في محرابه عاشقا

يضيء الشموع وبالحلم شجون

يخفق القلب للجمال والحب

والإحساس كطفل يداعب صدر حنون

فإن تحلى قال انعاما

وإن شكا حرمانا قال تمون

زمان فيه عصمة الإحساس

إن تخاصمت نسرين ونوال وغصون

فالنساء جنائن في الرؤى

تارة ورود وتارة هوى أفيون

***************

سيدتي لست زير النساء فخرا

بل عطرهن كالسحر مكنون

لست فرعون يقول ما يقول

ثم في جوف البحر هالك ملعون

لست من صحف الشعراء غاوون

في كل واد يهيمون

فطرة نبوءة من مهد

راح يفطم على بحر موزون

فلا حشو كلام في سطور

ولا قمم شهادات من كرتون

أنا الفارس المعنى في قلبي

وجع من حضارات مخزون

أجود بالحب عشقا بلا نضوب

وقد أزهرت أشجار الزيتون

ها هي الشمس بانت

أشرقت على الورى مكورة ليمون

فأصبحت نعمة من انعام

واصبح قلبي في حضرتك مرهون

شرنقة سكون هامت إلهاما

رأت الكون فكان وكنا ويكون

جدال لم ينتهِ ولن ينتهي / إبراهيم أبراش
العراق وأزمة الوعي / جواد العطار

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 07 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 13 نيسان 2021
  179 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

ياعراق مضى 26عاما على حلم العراقي العالمي منذوالعام 1986 في المكسيك.وتلت السنوات والعراق ف
16303 زيارة 0 تعليقات
هروب (كوكو) واعجوبة عودتها ؟!! اثبت علماء النفس والمجتمع وجود التفاعل الفطري لعلاقة الإنسا
7801 زيارة 14 تعليقات
من كان همه قطعة أرض جرداء مهجورة مساحتها (200 م) كانت قيمته أن يراجع دوائر الدولة ويقدم ال
7748 زيارة 0 تعليقات
السيد رئيس مجلس النواب العراقي أ لأ تخجلون ولو لمرة واحدة فلسطينيون يتبرعون للنازحين العرا
7546 زيارة 1 تعليقات
بدأت يوم جديد مملوء بالأحزان .. بحثت عن أضيق ملابس وإرتديتها .. ووضعت مساحيق التحميل لأول
7185 زيارة 0 تعليقات
هو من مواليد القرنة / النهيرات 1950مدرس البكلوريوس في ( كلية الآداب/ جامعة البصرة ) إذ تخر
7156 زيارة 0 تعليقات
من الحكمة ان يتحلى المرء بضبط النفس والتأني في اختيار المفردات. والأكثر حكمة من يكظم نفسه
6637 زيارة 0 تعليقات
مهرجان القمرة الدولي الأول للسينما تظاهرة عالمية في البصرة"  عبد الأمير الديراوي البصرة :م
6566 زيارة 0 تعليقات
سابقا كانوا الرجال يتسابقون عند حوانيت الوراقين في سوق المتنبي وغيره يبحثون عن دواوين العش
6560 زيارة 0 تعليقات
  دراسة لقصة ( قافلة العطش):تنفتح قصة "قافلة العطش" على مجموعة من المعطيات الفكرية والحضار
6438 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال