الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 259 كلمة )

في القدس ثورة / كرم صابر الشبطي

في القدس ثورة
نائمة كالطفلة
الصغيرة فينا
في عيوننا هي
أكبر من الحقيقة
ولأنها القدس
تسكننا وحدنا
وإن سألت عنها
سترد السماء
بروح الوحي
للوطن الحر
حب الانسان
حجر المكان
تربية الزمان
يعيدنا لفكرنا
كيف تحملوا
وصابروا
للأسف أنه الخذلان
منا نحن كان
هجرنا وحدتنا
شتتنا شملنا
بات الكيان المغتصب
أكثر وحشية من قبل
وهربنا الى الأمة
نناجي نخاطب نستعطف
لا أحد يسمع صوت القدس
وكأن الآذان فيه لهم وحدهم
تحولت لمجرد شعار واسم رنان
وما أكثر القوائم في الغناء
يتغنوا ويرفعوا صوتهم النشاز
وعينهم على صوت الانتخابات
لا أعلم كيف نبكي عليها
وهل يحق لنا التفاخر فيها
ماذا فعلنا لأجلها
ألم نتركها يتيمة
كما أي مدينة فلسطينية
تهجرنا منها ومن قرانا
لم يميزوا بين اسلامنا ومسيحيتنا
وما زال العدو فيها يدنس كل شيء
يهدم يقتل يأسر ونحن نتفرج ونصمت
مشغولين في تركيبة وترتيب بيتنا
ونسينا أنه ليس لنا هنا وانما هناك
ينتظرنا ما تبقى منه عبر النكبات والنكسات
شكرا لأهلنا في القدس
ذكرونا في تاريخنا المنسي من ويلات الاحتلال
ومهما تنساينا وكذبنا على أنفسنا عبر مراحلنا
لا شيء سينسينا حقنا وهو ارثنا وتراثنا ومستقبلنا
نحلم نحيا
وما الموت غير أنه طريق عبدته آلامنا من جراحنا
دعونا نترك شيء لأجيالنا
نعلمهم كيف نحمي ديارنا
كيف نصون عرضنا وشرفنا
وهذه رسالة لأمة النسيان
كفاكم كذب ومتاجرة علنا
لا يوجد فيكم حر الدماء
وليتكم توقفتم عند ذلك
بل تحالفتم مع الشيطان
وفي النهاية تحملوننا
جمايل المال الملوث
أغرق كرامتنا وبعثرها
نثرها من أشلاء ومعاناة
لن يشعر فيها غير الحر
الغيور من دمه على الدماء
وكان أجمل رد عليهم من الحجر
حامي الهوية والأرض
ولنا فيه حياة وذكريات ثورة



بقلم كرم الشبطي

كمامة الشرقية / سامي جواد كاظم
آراء على بساط البحث / ضياء محسن الاسدي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 07 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 25 نيسان 2021
  95 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

تزمَّلَ رأسي ترواده النبوةملأ الخوفُ زوايا المكان فيا أيها الْمُزَّمِّل ايها العقل المقدس 
11 زيارة 0 تعليقات
لا أستطيع أن أنسى، يكفي أرجوك لا تطلب مني أن أراك، أحدثك، او أقترب منك... لا تحاسبني على ذ
70 زيارة 0 تعليقات
لشهر رمضان مكانة خاصة في تراث و تاريخ المسلمين ، فيه بدأ نزول القرآن إلى الدنيا، كان ذلك ف
97 زيارة 0 تعليقات
1.قرأت الكتاب بتاريخ: الجمعة 22 جمادى الثّاني 1442 هـ الموافق لـ 2 فيفري 2021، وأنهيت قراء
99 زيارة 0 تعليقات
تمهيد " الثقة في النعمة. لا شيء مستحق لي. أنا لا أتوقع أي شيء لنفسي. أنا لا أطلب شيئًا ...
102 زيارة 0 تعليقات
 هو العراقيُ ذُو عزَّةِ نَفْسٍ ؤحَمِيَّةٍ وصاحبُ نَخْوَة يَنهضُ مِن عُمقِ التَاريخ بأ
103 زيارة 0 تعليقات
كن ساجدا بقلبك ، وإن رفعت رفعت رأسك قل بنبضاتك سبحان ربى الأعلى ،وإن كنت ضاحك الثغر . أهمس
103 زيارة 0 تعليقات
خيالج من عبر...............خبلتي العقول. وكف كلشي بحياتي.........تفرمت البال. اصوم اسنين..
106 زيارة 0 تعليقات
صوت الحرمان يملأ جراح الظلام الشوق يدني وجهك الجميل بلا أوهام لا أدري من أيقظ الإحساس أسرى
106 زيارة 0 تعليقات
في النصف الثاني من سبعينات القرن الماضي ، حللتُ في دائرة السياحة ، للعمل مهندساً. وعلى هام
108 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال