الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 442 كلمة )

نظرة قاسية وصرخة مواطن موجوع / الصحفي أحمد نـزار

من حقي كمواطن أن أعيش في مدينة متوفرة فيها كل سبل الراحة والطمأنينة النفسية والحياة الكريمة دون أي إنتقاص من حقوقي الأساسية ، نحن في القرن الحادي والعشرين عصر التطور التكنولوجي الكبير الذي ساهم في تحسين الكثير من الصناعات وحول المخلفات الى أشياء مفيدة في شتى المجالات زمن لم يعد فيه شيء مستحيل حتى أصبح كل شيء ممكن ومتاح وفي متناول اليد ،  في البداية كلنا نعلم أن الوجه الحضاري المشرق لمدينة بغداد أمر لابد منه وذلك لمكانتها التأريخية وعبقها الأثري وعمقها الإسلامي بالنسبة للعرب والمسلمين كافة وليس للعراقيين فقط ،  كلنا نحلم أن نصحوا من ظلام السبات وكلنا يقين أن الحلم تحقق والخيال أصبح حقيقة والمرجو البعيد بات قريب ،  لماذا لسان حالنا منذ ثمانية عشر سنة يقول عندما نتجول في معظم مناطق بغداد الحبيبة أين هي الجهة المسؤولة عن نظافة المدينة وجماليتها ، لانرى مايسر ناظرنا لماذا أغلب أو معظم مانشاهده نفايات هنا وهناك مرمية على قارعة الطريق كلاب سائبة تسرح وتمرح مياه أسنة تغطي شوارع مدمرة قد نتخيلها البندقية بنسختها العراقية المشوهه ،  لاتوجد أماكن منتظمة مخصصة للأزبال نعم توجد حاويات منظرها بشع غير ملائمة حتى صارت مصدر لنشر الروائح الكريهة والغازات الضارة بالصحة ياترى لماذا لايكون هناك تجديد لما هو تالف ومستهلك ؟ جزء من الجواب هو دوامه غارقون فيها مابين قباحة تبرير هذا وذاك ، طالما يسأل المواطن أين المتابع والرقيب ماهو الذي يختلف بيننا وبين دبي زرق ورق الخليج هل لديهم أموال ونحن لانملكها هل لديهم أيدي عاملة ونحن نفقدها هل لديهم مهندسين ومصممين يرسمون ويضعون الخطط الناجعة ونحن نفتقر للملاكات الهندسية والفنية لا أريد أن أبتعد كثيراً فالقريب أولى بضرب المثل لماذا نستمتع قبل الدخول إلى السليمانية وأربيل ودهوك ونشعر كأننا دخلنا في دولة أوربية والدهشه تمتلك عقولنا وتتغير مشاعرنا منذ الدخول حتى لحظة الخروج ياترى هل من مجيب ، الذي أعلمه ويعلمه كل العراقيين إننا نمتلك الأموال والخبرات وأصحاب الشهادات والمختصين ولدينا الكثير من العاملين لكن النتيجة معروفة لاتحتاج إلى براهين ، يهاجمنا البؤس ويخيم على صدورنا ونحن نسير في مناطق بغداد سواء السكنية أو الترفيهية والأثرية وعلينا إستحضار المناطق السياحية وبالتأكيد لاننسى الأسواق المحلية وسط بغداد الشورجة وشارع الرشيد وتمثال الرصافي المسكين الذي لو لم يكن جماد لهرب بعيدا من بغداد إلى الفلبين نظرة قاسية تنقل واقع مؤلم تعاني منه بغداد منذ سنين ، ماذا نحتاج لتكون بغداد جميلة ساحره تخطف العقول قبل القلوب ، من سيضع بصمته لتغيير الحال وتحت شعار لانريدها مكب للأنقاض ولاسلة مهملات نرفض جعلها موضع للنفايات متى ومن ينتصر  لها ، ملاحظة توجد عبارة على كل سيارات القمامة تقول مدينتي أجمل وأنظف رسالة إلى أمانة بغداد وإلى من يهمه الأمر حولوا هذه الكلمات الرائعة ذات العطر الفواح من أقوال إلى أفعال وانصفوا عروس العرب كفاها إهمال ونفذوا مطالب الشعب بدون جدال ، مجرد مطالب شرعية على أمل التنفيذ . 

الإلتزام في وطن يعج بالإزدحام/ أحمد نـزار السامرائ

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 07 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 30 نيسان 2021
  182 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

أظلل عالصديج وعلي ماظل وينه العن طريجه اليوم ماضل أغربل بالربع ظليت ماظل سوى الغربال ثابت
1 زيارة 0 تعليقات
لا أظن أن مكتبة بحجم قصر شعشوع، بإمكانها احتواء ما دوّنه النقاد والكتاب بحق ماسكي زمام أمو
2 زيارة 0 تعليقات
ما منْ إمرءٍ او حتى " نصفَ امرءٍ – مجازاً " إلاّ وصارَ على درايةٍ كاملة وإحاطة شاملة بمتطل
91 زيارة 0 تعليقات
في العقود الثلاثة الأخيرة من القرن العشرين كان العراق يئن تحت سياط الظلم والقمع والبطش، عل
97 زيارة 0 تعليقات
حياة الإنسان مليئة بالتجارب والدروس والمواقف عبر التاريخ، خيارات متعدّدة تصل إليك، إما أن
97 زيارة 0 تعليقات
سوف ندافع عن السنة, كما ندافع عن الشيعة, وندافع عن الكرد والتركمان, كما ندافع عن العرب, ون
98 زيارة 0 تعليقات
اعتدت منذ فرض الحظر الجزئي ان أغادر مدينتي ظهر الخميس إلى أحد المدن او المحافظات لاقضي أيا
99 زيارة 0 تعليقات
 مع بدء شهر رمضان الكريم بدأت القنوات الفضائية تتنافس كالعادة في تقديم أفضل ما لديها
144 زيارة 0 تعليقات
عندما يجهل الانسان حقيقته يكون من السهل استغفاله ، واسوء شيء عند الانسان عندما تكون اوراقه
152 زيارة 0 تعليقات
هنالك من الأحداثِ احداثٌ يصعبُ للغاية تزامنها في تواريخٍ بذات يوم حدوثها , وهي ليست بقليلة
154 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال