الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 682 كلمة )

خسائر قطاع البترول 50 ملياراً سنوياً / د. صباح ناهي

وزير النفط العراقي السابق: خسائر قطاع  البترول 50 ملياراً سنوياً... واستثمار الغاز  و الحل07
تجاوز استيراد المنتجات النفطيَّة بالعراق 30 مليار دولار خلال الفترة من 2003 إلى 2018 (أ.ف.ب)

وَصَفَ وزير النفط العراقي السابق عضو اللجنة البرلمانيَّة العليا للطاقة جبار اللعيبي الحصيلة التي وصلت إليها العمليَّة السياسيَّة في بلده بأنها "مؤلمةٌ بكل مفاصلها الحيويَّة، وخلّفت فقراً مدقعاً وجوعاً ضاغطاً على الناس، إضافة إلى تدني مستوى العيش، وإهدار مالي يزيد على 50 مليار دولار سنوياً في قطاع النفط فقط وبقيَّة الخدمات التابعة".

فقدان الرؤيَّة السياسيَّة الصحيحة
وقال، في حديثه مع "اندبندنت عربيَّة"، "الأوضاع الحاليَّة أنتجت ارتفاعاً في أعداد ملايين المهاجرين والمهّجرين داخل وخارج العراق، إضافة إلى اقتصاد مخرّب نتيجة تراكم الأحداث والحروب والصراعات التي مرّت على البلد منذ ثمانينيات القرن الماضي".

000_EY5OL.jpg
وزير النفط العراقي السابق عضو اللجنة البرلمانيَّة العليا للطاقة جبار اللعيبي (أ.ف.ب)
 

وأضاف اللعيبي، "التراجعات استمرت حتى بعد 2003 نتيجة حتميَّة للسياسات الخاطئة، رغم خروج العراق من هيمنة الحصار خلال تسعينيات القرن الماضي"، موضحاً "فقدان الرؤيَّة السياسيَّة الصحيحة للحكم أدى إلى إغراق البلد والأجهزة الرسميَّة في فساد حكومي ومجتمعي ناجم عن تراكم الأخطاء السياسيَّة، ما أدى إلى التراجع في اتخاذ قرارات إصلاحيَّة حاسمة من شأنها أن تنقذ العراق من الضياع".

وتابع الوزير العراقي، "غياب الرؤيَّة عن تحديد الأولويات في بناء دولة عصريَّة من أخطر وأهم الأسباب التي قادت إلى تراكم الانتكاسات وتوقف الحلول الآنيَّة، واتخاذ الحكومة الحاليَّة قرارات فوضويَّة في ظل واقع ناقم، ومن دون قدرة وكفاءة لإحداث النقلة النوعيَّة في حياة المجتمع، رغم الإمكانات التي حباها الله للعراق أرضاً وشعباً وبيئة وموقعاً مميزاً تُمكّن من اختزال الزمن وتقلل من الخسائر، وتعجّل من نهضة البلاد".

تناقص أعداد الكفاءات
وحول تصوّره للخروج من الأزمة الشاملة التي يمر بها العراق قال جبار اللعيبي، "إذا ما امتلكت الرؤيَّة في تحديد الأولويات والعمل على تحقيقها من خلال عمليَّة تنمويَّة ناجحة ترفع مستوى الأداء السياسي وتوظيف العامل الاقتصادي في حل الأزمات المجتمعيَّة، يمكن إنقاذ البلد، الذي بات تحت ضغوط سياسيَّة واقتصاديَّة في الداخل والخارج، ما يعجز معه في حل أبرز المشكلات المعرقلة والضاغطة".

وأضاف، "ما يزيد الطين بلة هو عدم الدرايَّة بطبيعة التحديات التي تواجهنا، وفي مقدمتها تناقص أعداد الكفاءات التي تراجعت بضغط العامل السياسي الطارد الكفاءات، واعتماد البلد على مورد واحد هو النفط، الذي يوفر عائدات مباشرة لا تحتاج إلى جهود كبيرة بحكم وجوده المتوارث".

إعادة هيكلة القطاع النفطي
وبحكم خبرته الطويلة في القطاع النفطي التي امتدت نصف قرن يقول المسؤول العراقي، "تسلّمت مواقع متدرجة في وزارة النفط على مدى سنوات طويلة، وكانت لدينا رؤيتنا الخاصة لإحداث تطور جذري في هذا القطاع، الذي لا يكلف ميزانيَّة الدولة إلا قليلاً من الجهد والاعتماد على القدرات الوطنيَّة، حيث يمكن من خلال هذه الرؤيَّة حصد نتائج كبيرة توفر مبالغ هائلة لخزينة الدولة".

000_XG3WA.jpg
يخسر العراق أكثر من 5 مليارات سنوياً نتيجة إحراق الغاز المصاحب في حقول النفط (أ.ف.ب)
 

وحسب اللعيبي فإن أبرز العقبات والمشكلات في أجهزة النفط العراقي تتمثل في "الدعوة إلى إعادة الهيكلة غير الصحيحة، والنظام الإداري القديم الذي يحكمها ويضيف أعباءً تحول دون تطوره"، مؤكداً أنه "لا بد من الشروع ببناء إدارة ذات كفاءة وشجاعة من متخصصين ومدربين من الكادر الوطني الحالي، وإعطائهم الدور في اتخاذ القرار، والشروع بحملة تدريب للكوادر النفطيَّة على التقنيات الحديثة في العالم والمواد المستخدمة من أجهزة ومعدات وأساليب".

وشدد الوزير العراقي، على إمكانيَّة "النهوض الممكنة بالقطاع بإدارة مدربة ومؤمنة بالتغيير، تقوم بتحقيق تعظيم موارد الدولة ومضاعفتها في محصلة الإنفاق عليها وتدريبها".

استثمار الغاز
ودعا وزير النفط العراقي السابق إلى إحداث نقلة نوعيَّة في القطاع النفطي من خلال "استثمار الغاز المصاحب للاستخراجات النفطيَّة"، قائلاً "نخسر أكثر من 5 مليارات سنوياً نتيجة إحراق الغاز المصاحب في حقول النفط، في وقت يكلف استيراد المشتقات النفطيَّة ببلد منتج النفط ومصدر له ما يقارب 3 - 4 مليارات دولار سنوياً، يمكن توفيرها بوسائل عديدة".

وأضاف "كما يكلف نقل النفط الخام الميزانيَّة ما يربو عن المليار ونصف المليار دولار، في وقت كانت الدولة منذ العام 1975 تملك أسطول ناقلات وتوفر كل هذه المبالغ، ما يمنحنا فرصة لتطوير هذه الخدمة من جديد".

فضائح جولة التراخيص النفطيَّة
وطالب اللعيبي بإعادة النظر في "استحقاقات جولة التراخيص ودفوعاتها"، مؤكداً أن ذلك "مطلب مهم لخفض الضرر الذي تعانيه البلاد جراء هذا القرار الخاطئ، إذ تكلف ميزانيَّة الدولة 15 مليار دولار، ويمكن العمل على خفضها إلى 8 مليارات، وذلك بضرب الفساد المرافق لها، حيث يمكن السيطرة على هذا الهدر خلال عامين".

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 27 شباط 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 24 تشرين1 2019
  1264 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

في الأزمات المستعصية على الحل لعقود يشتد فيها اعادة انتاج خطاب الكراهية للمكونات الاجتماعي
1163 زيارة 0 تعليقات
لا يخفى على الجميع أن النظام العشائري في العراق يعد من الأنظمة الاجتماعية التي دأبت الجماع
2037 زيارة 0 تعليقات
هبت عاصفة لامبرر لها في مواقع التواصل الاجتماعي بعد الاعلان عن اصابة اللاعب العالمي احمد ر
681 زيارة 0 تعليقات
 زرعها الإنكليز(كخلية نائمة) في أحشاء دولتنا عند الولادة لقد وجد الإنكليز ، عندما شرعوا بإ
3738 زيارة 0 تعليقات
شهد أحد أحياء بغداد الاسبوع الماضي حدثاً مؤلماً قد يكون الأول من نوعه في عموم العراق ، فقد
4576 زيارة 0 تعليقات
"احسبها زين".. عبارة لطالما سمعناها ممن هم بمعيتنا، في حال إقدامنا على خطوة في حياتنا، وسو
3725 زيارة 0 تعليقات
مصطلح الأستدامة المالية        Financial  Sustainabilityأو الحكومية هو أحد المصطلحات المست
3473 زيارة 0 تعليقات
لماذا نتعلم؟حينما وجهنا هذا التساؤل لاب لم تتاح له الفرصة للتعليم والتعلم وهو من الرعيل ال
1495 زيارة 0 تعليقات
قيل في الأثر أن ثلاثة تجلي البصر: الماء والخضراء والوجه الحسن. وأصبح هذا القول مثالا يبتهج
1805 زيارة 0 تعليقات
على أرض مساحتها 437,072 كم مربع، يقطن منذ بضعة آلاف من السنين شعب اختلفوا في قومياتهم وأدي
2169 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال