الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 272 كلمة )

القدرات العقلية عند المرأة تنخفض بدءا من سن الـ50

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -

حذر الباحثون من أن أدمغة النساء تبدأ بالتراجع عند بلوغ سن 50 عاما حيث تفقد أدمغتهن ما يصل إلى 5% من قدراتها.

وقال الباحثون إن هذا التراجع للحدة العقلية لدى النساء لا علاقة له بانقطاع الطمث مشيرين إلى أنه لا يوجد "تسارع حاد" في تراجع القدرات العقلية.

وأوضح الباحثون أن تراجع القدرات العقلية لدى النساء ما بين سن الـ50 والـ60 عاما ليس متعلقا بالتحذير من الخرف ولكنه سمة طبيعية للتقدم في السن.

واستندت الدراسة على تتبع أكثر من 2000 امرأة سليمة في سن الـ40 لمدة 10 سنوات وبعد انقطاع الطمث، ووجد الباحثون من جامعة كاليفورنيا في لوس انجليس أن الأداء العقلي سجل تراجعا في مجالين رئيسيين هما سرعة المعالجة المعرفية والذاكرة اللفظية.

إذ تراجعت الذاكرة اللفظية في المتوسط بنسبة 1% لكل خمس سنوات فيما أظهرت سرعة المعالجة المعرفية بما في ذلك سرعة الإدراك والتفاعل، تراجعا بنسبة 1% كل سنتين.

وقال البحث إن "التراجع في الأداء المعرفي لم يتم تسجيله بشكل منتظم لدى أولئك اللاتي كن تحت سن 60 عاما"، كما أشار الباحثون إلى أنهم لم يسجلوا "تسارعا حادا" في هذه القدرات العقلية لدى النساء خلال فترة الانتقال إلى سن اليأس، لكنهم ليسوا على يقين من ان انخفاض مستويات هرمون الاستروجين في السنوات التي تسبق سن اليأس لم يكن لديه دور في تدهور الحالة العقلية للنساء.

ووجد الباحثون أن المستويات العالية من اللياقة البدنية والتعليم تساعد في الحد من التدهور المعرفي كما أن التمارين الرياضية تزيد من مستويات المواد الكيميائية التي ينتجها الدماغ والتي تساعد في دوام سلامته.

ويوصي البحث النساء اللاتي يعملن بوظائف تتطلب قدرات عقلية كبيرة، الحفاظ على تلك الوظائف لفترة أطول قدر الإمكان من أجل إبطاء الشيخوخة المعرفية.

المصدر: ديلي ميل

فادية سنداسني

محطات مترو الأنفاق في موسكو تزيّن بلوحات فنية
نوم الرضع في غرفة ذويهم يحد من حالات الموت المفاجئ

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 10 آب 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 27 كانون2 2017
  8013 زيارة

اخر التعليقات

زائر - يحيى دعبوش أسعد كامل ــ أبو احمد رجل الصبر والنجاح والمحبة / الصحفي صادق فرج التميمي
06 آب 2020
اذا كان لنا أن نفتخر فأنت مصدر فكرنا. واذا أردنا أن نتعلم الصبر والكفا...
زائر - Mu'taz Fayruz أسعد كامل ــ أبو احمد رجل الصبر والنجاح والمحبة / الصحفي صادق فرج التميمي
06 آب 2020
انسان خلوق ومحترم كريم النفس طيب بشوش المحيا اعتز بمعرفته وصداقته بواس...
زائر - الصحفي عباس عطيه عباس أسعد كامل ــ أبو احمد رجل الصبر والنجاح والمحبة / الصحفي صادق فرج التميمي
06 آب 2020
علمان من الإعلام السلطة الرابعة التي لم تزل تحمل هموم ومشاكل المجتمع ا...

مقالات ذات علاقة

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - قدم مجموعة من علماء النفس دراسة جديدة تقول إن التكلم ع
7653 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - تتحدث الكثير من المنظمات الحقوقية المعنية بحقوق المرأة
8208 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك  لا تترددي في البدء:لكن كيف أبدأ؟سأحد
8925 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك جمعنا لكِ بعض الحيل السهلة والسريعة للتخلص
9071 زيارة 0 تعليقات
    حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك أكثر ما يميز تجهيزات العيد غالبًا هو شراء الم
6835 زيارة 0 تعليقات
    حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك مقادير العجينة :أربعة أكواب دقيق - ملعقة صغير
5778 زيارة 0 تعليقات
      حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك هناك العديد من التصميمات المتنوعة عند اختيا
5273 زيارة 0 تعليقات
      حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك       قد تكون
4723 زيارة 0 تعليقات
    حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك يجد الكثيرون أن استخدام المفروشات المنقوشة خط
3928 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك  لأن المنازل الحديثة أصبحت تتسم بصغر المساحات ف
3780 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال