من التلفزيون الدنماركي :
-  في حلقة سابقة من النسخة الدنماركية للبرنامج العالمي ( من سيربح المليون ) كان ضيفا البرنامج كل من عضو البرلمان الدنماركي ووزير الخارجية السابق مونس لوكوتوف والصحفي ومقدم البرامج التلفزيونية مارتين كرانسك في حلقة خاصة ممتعة من البرنامج . ضجت القاعة بالابتهاج من قبل الجمهور ومقدم البرنامج هانس بيلكورد والمتسابقان عندما اعلن ان جواب السؤال الاخير كان صحيحا وربح المتسابقان مبلغ مليون كرونة دنماركية ( يعادل 200 الف دولار امريكي تقريبا ) . السؤال الاخير كان عن اقدم موديل سيارة من الاربعة احتمالات ، ولم تكن لدى المتسابقان وسيلة مساعدة بعد ان استخدما آخر وسيلة مساعدة في الجواب على سؤال الخمسمائة الف كرون . كان السؤال صعبا بعض الشي لان كلا المتسابقان يستخدمان الدراجة الهوائية في تنقلاتهما ، ولكنهما فضلا المغامرة وراهنا على الجواب الصحيح وتحقق لهما الفوز ، وهذه هي المرة العاشرة التي يفوز فيها متسابقون بمبلغ مليون كرونة خلال العشر سنوات الماضية . المهم في الخبر هو تبرع المتسابقان بمبلغ الجائزة كاملا الى مركز بيريز للسلام الذي يعمل فيه فلسطينيون واسرائيلون معا من اجل السلام بينهما ، وهما ليس الاوائل في ذلك فقد تبرع قبلهما أخرين بمبلغ المليون الى منظمات خيرية .

- تنتج قناة التلفزيون الثانية برنامج بعنوان ( محبي الرقص ) وهو برنامج ترفيهي يشترك فيه عشرة من الوجوه المعروفة من اعلاميين او رياضين وغيرهم في مسابقة اسبوعية بانواع الرقص ، يساعدهم عشرة آخرين من المتخصصين في الرقص بحيث يتشكل ثنائي من متخصص وغير متخصص . تجري المسابقات كل مساء يوم جمعة ويبث مباشرة على الهواء . يغادر المسابقة كل اسبوع الثنائي الحاصل على اقل الدرجات التي تمنحها لجنة من اربعة حكام سبق ان كانوا ابطال عالميين او اوربيين في الرقص وكذلك عدد الاصوات التي يشارك فيها الجمهور عبر الرسائل التلفونية . الخاسر الرابع هذا العام كان عضو البرلمان الدنماركي ونائب رئيس الحزب الحاكم ووزير الضرائب سابقا كريستيان ينسن والذي حصل على اقل الدرجات من لجنة التحكيم والجمهور . في العام الماضي كان الخاسر السادس السيدة ميته راسموسن  زوجة رئيس الوزراء السابق والامين العام الحالي لحلف الناتو أنس فو راسموسن .

- دأبت قناة التلفزيون الاولى على انتاج مسلسلات درامية تتناول مواضيع متنوعة من الحياة الدنماركية في فترات زمنية مختلفة والاغلب في الفترة الآنية ، ويساهم في هذه المسلسلات ممثلين بارزين ويكون مستوى الانتاج عال جدا بحيث يشد جمهور المشاهدين من كلا الجنسين ومن اعمار مختلفة ويتم عرضها عادة مساء الاحد ، اي في نهاية عطلة الاسبوع حيث الغالبية من الناس تكون متواجدة في بيوتها استعداد لبدء اسبوع جديد من العمل . في هذه الفترة يعرض مسلسل ( القلعة ) والمقصود قلعة مبنى البرلمان الدنماركي وتدور احداث المسلسل في الفترة الحالية ويستعرض عملية انتخابات برلمانية وصعود حزب من الوسط لتشكيل الحكومة بالتحالف مع حزب يساري آخر بعد ان خسر الحزب اليبرالي اليمني والمتحالفين معه الانتخابات . يركز المسلسل على الصراعات السياسية وطريقة ادارة البلاد من قبل اول سيدة تترأس الوزارة وطريقة معالجتها للتحديات السياسية التي تواجهها دون اغفال الجانب الانساني والحياتي اليومي مع زوجها واطفالها . المهم في الامر وكما يحصل عادة اثناء عرض المسلسلات السابقة فقد اشارت البيانات الى انه في ساعة عرض المسلسل من الثامنة الى التاسعة مساء الاحد تنخفض كمية استخدام الماء والكهرباء في الدنمارك ، وتنخفض حركة المرور في الشارع وينخفض استخدام وسائط النقل العمومية وتنخفض ايضا حركة التسوق ، والسبب هو انشداد المواطن الدنماركي وتفاعله مع هذا النوع الممتع من برامج التلفزيون .

- تقدم قناة الاخبار التلفزيونية الثانية برنامج ( معرض الصحافة ) وهو برنامج اسبوعي يتم فيه استضافة رؤساء تحرير عدد من الصحف الرئيسة اليومية ومدراء قنوات تلفزيونية لمناقشة بعض المواضيع المهمة في الحياة اليومية والسياسية على الخصوص خلال فترة اسبوع وطريقة تغطية الصحف لها والتي تعبر عن وجهات نظر مختلفة للصحف من هذه المواضيع والطريقة التي تمت تغطيتها . المهم في الخبر انه عند بداية البرنامج هناك فقرة ثابتة تبدا بسؤال المشاركين عن ( الخطأ الذي ارتكبته صحيفتهم خلال الاسبوع ) ، وبكل صراحة تامة يقول كل منهم نحن اخطأنا في طريقة عرضنا للموضوع الفلاني في اليوم الفلاني ، او اننا لم نتأكد من المصادر بشكل جيد قبل نشر الخبر ، او كان من الافضل عرض القضية من وجهة نظر اخرى ، وما الى ذلك . الاسبوع الماضي كان الخبر الاهم للنقاش هو قيام مدير محطة التلفزيون الثانية بمسح لقطة تسجيل فيديو قصيرة تبين رئيس الوزراء في حالة انزعاج من احد الصحفيين الذي بادره بسؤال وهو يهم بالخروج من مبنى التلفزيون بعد اجرائه مقابلة حول موضوع حساس يتعلق بدفع الحكومة مبالغ اكثر من المقرر للمستشفيات الخاصة لعلاجها المواطنين على نفقة الدولة . الصحفي اعاد نفس السؤال على رئيس الوزراء اثناء خروجه ويبدو ان ضغط الموضوع على رئيس الوزراء دعاه الى الانفعال والجواب بانه كان في المحطة للتو واجاب على نفس السؤال . مدير المحطة قال انه طلب مسح التسجيل لانه غير مهم بالنسبة لموضوع النقاش وانه لم يتعرض الى ضغط من قبل رئيس الوزراء لمسح التسجيل ، وانه كان يخشى من سوء استعمال هذا التسجيل في مكان آخر ، ولكن كل الاخرين اعتبروا تصرفه خطأ كبير ويتعارض مع القيم والتقاليد الصحفية التي تسمح بسؤال الشخصيات الحكومية عن اي شيئ وفي اي وقت وكان ينبغي الاحتفاظ بالتسجيل كجزء من ارشيف المحطة . ممثل العاملين في المحطة صرح للصحافة انه على رئيس المحطة تقديم ايضاح واف حول تصرفه الغير مقبول .

- من افضل البرامج الاخبارية الحوارية حول السياسية الخارجية  للدنمارك وتفاعلها مع القضايا الدولية هو برنامج ( اليمان ولكوتوفت ) حيث يتم استضافة وزيرين سابقين للخارجية احدهما من الحزب الاشتراكي الديمقراطي ( يساري ) واسمه مونس لوكوتوفت وهو عضو حالي في البرلمان  ، والثامي من الحزب الليبرالي الحاكم ( يميني ) واسمه اوفه اليمان وكان رئيس سابق للحزب واستقال من منصبه بعد فشل حزبه في الانتخابات البرلمانية عام 1998 . يحاورهما الصحفي مارتين كرانسك الذي يعمل على عرض وجهتي النظر المختلفتين للقضايا الدولية ألانية وطريقة التعامل معها . الممتع في البرنامج هو طريقة النقاش الهادئة وطريقة عرض الاراء المتبانية والمتقاطعة باسلوب حواري رصين ومفيد . كلا الشخصيتين كانتا لهما بصمات واضحة في تأريخ حزبيهما .

محفظة النقود المفقودة :
15 الف محفظة نقود مفقودة سنويا توضع في صناديق البريد المنتشرة في الشوارع ويقوم موظفو البريد بايصالها الى مكتب المفقودات ، لان المواطن الدنماركي عندما يعثر على محفظة نقود ويرى ان مركز الشرطة بعيد بعض الشي يعمد الى وضعها في صندوق البريد لانه مطمئن انها بايد امنية وسيتم ايصالها الى مكتب المفقودات لابلاغ صاحبها وتسليمها له ، حسبما يقول السيد لاسه هانسن احد مسؤولي دائرة البريد ويضيف ان النشالين الذين يقومون بسرقة محافظ النقود من السياح والمواطنين يقومون ايضا بوضعها في صندوق البريد بعد اخذ المبالغ النقدية منها ، وهذا يشكل عمل اضافي لموظفي البريد . من المفيد القول ان اجهزة الشرطة عندما تستلم جواز سفر او تلفون نقال يتم ابلاغ مالكه وتسليمه له ، اما المفقودات الاخرى فيتم جمعها في مكتب خاص للمفقودات وفي حال عدم المراجعة عليها واستلامها بعد ثلاثة اشهر يتم بيعها في مزاد علني بسثنى من ذلك الدراجات الهوائية حيث تكون فترة الانتظار شهر واحد فقط .

سن حق الانتخاب :
رغم ان الدنمارك من الدول التي تكون نسبة المشاركة في الانتخابات البرلمانية والمحلية عالية جدا ، الا ان نسبة مشاركة الشباب في عمر 19 – 21 عام قد انخفضت ، وفي انتخابات مجالس المدن اواخر العام الماضي لم يشارك نصف المشمولين بالفئة العمرية المذكورة في الادلاء باصواتهم . لذلك فقد انشأ المجلس المشترك للشباب لجنة لدراسة هذا الموضوع وتقديم اقتراحات ومعالجات لهذه الظاهرة ودفع الشباب للمشاركة في العملية الديمقراطية . اللجنة ستنظر ايضا في فكرة تخفيض سن حق الانتخاب الى 16 عاما بدلا من 18 عاما التي قد تؤدي الى دفع الاكثرية للادلاء باصواتهم . غالبية اعضاء اللجنة ينظرون باهتمام وتأييد لهذه الفكرة .

مع تحيات

حكمت حسين
اكتوبر 2010


Read More