الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 270 كلمة )

بين الطب والأدب.. الذكرى الـ 90 لميلاد "أمير القصة القصيرة"

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -

تصادف اليوم الذكرى الـ 90 لميلاد الطبيب والأديب المصري الراحل، يوسف إدريس، الذي لقبه المصريون بـ"أمير القصة القصيرة"، فمن هو هذا المبدع الذي أبهر العالم العربي بأعماله؟

ولد إدريس في قرية البيروم المصرية، في 19 مايو العام 1927، وتوفي في الأول من أغسطس 1991، عن عمر يناهز 64 عاما، قدم خلالها الكثير من الإنجازات في عالم الطب والكتابة.

وأغرم يوسف منذ صغره بعلوم الكيمياء، وكان يحلم بأن يصبح طبيبا، حتى حقق حلمه وحاز على بكالوريوس في الطب العام 1947، وتخصص عام 1951 بالطب النفسي، ومارسه لفترة قصيرة، ليتركه ويتابع عمله كطبيب حتى 1960.

عرف الأديب حبه للكتابة، حيث بدأها خلال فترة الدراسة، ونشرت قصصه القصيرة حينها في جريدة المصري، ومجلة روز اليوسف، وأصدر مجموعته القصصية "أرخص الليالي" العام 1954.

وفي 1961، انضم إلى المناضلين الجزائريين في الجبال، وشارك في معارك الاستقلال ستة أشهر، ليصاب هناك ويعود إلى مصر، ويصبح صحفيا معترفا به، حيث نشر العديد من الروايات، والقصص القصيرة، والمسرحيات.

وفي العام 1963، حصل على وسام الجمهورية، واعترف به كواحد من أهم كتّاب عصره. إلا أن النجاح والتقدير لم يلفته عن الانشغال بالقضايا السياسية، وظل مثابرا على التعبير عن رأيه بصراحة، وظلت قصصه القصيرة ومسرحياته غير السياسية تنشر في القاهرة وفي بيروت.

وفي 1972، اختفى من الساحة العامة، بعد تصريحه بتعليقات علنية ضد الوضع السياسي في عصر السادات، ولم يعد للظهور إلا، بعد حرب أكتوبر 1973، عندما أصبح من كبار كتّاب جريدة الأهرام.

ومن أهم أعماله الأدبية القصصية: جمهورية فرحات، وحادثة شرف، وأليس كذلك، وآخر الدنيا، والعسكري الأسود. كما أصدر عددا من الروايات أهمها: الحرام، ورجال وثيران، والسيدة فيينا، فضلا عن عدد من المسرحيات من بينها: ملك القطن، واللحظة الحرجة، والمهزلة الأرضية، والبهلوان.

المصدر: وكالات

أسعد ضاهر

الذكرى الـ 20 لحصول يوسف شاهين على اليوبيل الذهبي
بالصور :إطلالات مميزة لنجوم الفن في مهرجان كان الس

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 15 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 21 أيار 2017
  4967 زيارة

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

من مواليد الرابع عشر من أيلول عام 1950 في قضاء (علي الغربي) التابع لمحافظة ميسان، نشأ يتيم
6668 زيارة 0 تعليقات
إن هناك رجالاً يتركون في النفوس أثراً ويحفرون في القلوب ذكرى طيبة تجعلهم نموذجاً يقتدى به
5034 زيارة 0 تعليقات
  في ذكرى مرور ربع قرن على وفاة رمزنا المقامي وسيد غناء المقام العراقي على مدى عصوره محمد
5228 زيارة 0 تعليقات
الاستاذ محمد عبدالرزاق القبانجي 1989/1902 مطرب العراق الاول، ولد في بغدد - محلة سوق الغزل.
5434 زيارة 0 تعليقات
  ولكسر حاجز الخوف قابل سلام عادل بمعيّة كل من عضوي اللجنة المركزية عامر عبدالله وعبدالقاد
4987 زيارة 0 تعليقات
ولكسر حاجز الخوف قابل سلام عادل بمعيّة كل من عضوي اللجنة المركزية عامر عبدالله وعبدالقادر
6060 زيارة 0 تعليقات
 ليس من السهل اختزال حياة الأستاذ الدكتور هاشم الخياط ببضعة كلمات، وليس من السهل تلخي
6020 زيارة 0 تعليقات
انتهتْ مهمة (كوكوش) عند هذا الحد، ورحلت إلى طهران بعد انقضاء المرحلة الأساسية، أما يعقوب،
5035 زيارة 0 تعليقات
د. مهند مبيضينكتبتْ أجمل قصائدها التي لم تنشر بعد لزوجها وهو في سجن الجفر، ودونت رسائلها ل
5526 زيارة 0 تعليقات
مَن منا لا يعرف الست لنده.. وانت تقرأ قصتها اتمنى ان نسأل أنفسنا هل ما زلنا نحمل طيبة اهل
5073 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال