الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 487 كلمة )

مشكور حجي بوش ما قصرت ويانه \ وضاح ال دخيل

بفضلِ حجي بوش في عام 2003 تم العثور على اسلحة الدمار الشامل نعم كانت أسلحة دمار المجتمع دمر العراق والعراقيين حيث استبدل سلاح الدمار بشديد الدمار وهو سلاح الفقر كان كافي لقتل العلم و المجتمع حتى جبر الجميع بالبحث عن لقمةِ العيش بين البلدان .
ولما بلغ عمر الاحتلال ١٨ عام نطق لنا وقال كان الغزو يبحث عن الآثار والذهب و اليد العاملة وليس أسلحة دمار حقدا بما فعل صدام بالكويت وإيران فدفع ضريبتها الشعب
منذ الاحتلال الأميركي لبلاد الرافدين، الحصول على بديهيات لدى دول أخرى مجاورة لهم وأقل ثراء من بلادهم، مثل خدامات رغم من إنفاق ما يزيد على 1000 تريليون دولار، من مبيعات النفط خلال الفترة 18 عام ، ولكن لازالت البلاد تفتقد للخدمات الصحية والتعليمية و اعتمادها على بنى تحتية مشيدة منذ سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي .. و يبقى هاجس الأمن الغائب على رأس الأولويات .. بسبب تعدد الفصائل المسلحة حتى بلغ عدد أفراد الفصائل المسلحة الى اكثر من افراد الجيش والشرطة من حيث العَدَّة والعدد و فيما بلغت معدلات الفقر مستويات غير مسبوقة، تجاوزت الـى اكثر من 40 في المائة في عدد من مدن البلاد حتى اكون صريح مع نفسي ومع الجميع أنا قلت وأكرر لو كنت بهذا الوعي الذي أمتلكه الآن عن أمريكا ونواياها وعن الإسلام السياسي السني والشيعي بزعامة إيران ودول الخليج لوقفت ضد الغزو الأميركي ليبق صدام حسين كي لا أرى سوط الأمريكان ودول عربي أخرى يجلدنا و آفة المخدرات التي تأتي من دول الجوار تبلعنا فنحن منذ 18 سنة لا نرى تقدماً بل كل ما نراه هو تدهور يوماً بعد يوم فهذا ما خلفه الغزو كان أبلغ جرح وضرر ودمار من بقاء صدام حسين نعم كان صدام دكتاتورية وكان قاتل يقتل كل من يعارضه وكان يعشعش الفقر والكثير اما اليوم القتل حسب المزاج بلا سبب لا اجرد الواقع من الحقيقة و انا لست مع نظامِ صدام وحكمه ولكن اجبرتمونا عليه نحن اليوم نفتقد للأمان منذ سقوط النظام منذ معركة الحواسم منذ دخول السفهاء ارض الانبياء منذ احتلال الجهل بلاد القلم فقدت الجامعات العراقية قيمتها بين البلدان فمنذ احتلال الفساد بيوت العراقيين فقدَ البيت العراقي الكثير من قيمته الحقيقة بين بلدان العربية والغربية والجميع يشهد به حتى لي صديق من اصول سويدية اسمه هانز يتحدث معي دائما يقول العراقيين فقدوا قيمتهم الحقيقية منذ سقوط النظام وانتم كنتم السبب قلت له كيف نحن السبب قال لي كنا نشاهد احتلال العراق عبر التلفاز كان الشعب يسرق دوائر الدولة و لما رأيناه هذا المشهد قلنا ضاع العراق لطالما ابناء هذا البيت يسرقون بيتهم فقلت له هذا الشعب لم يعرف كيف يبدأ وكيف ينهي أما أمريكا تعرف من اين تأكل الفريسة فأكلت العراق بجهود العراقيين
حيث هذا الغزو اخذ منا الكثير من المبادئ والقيم وعشعش الفقر بدل عنهما مما جعل العلماء والمبدعين من الأساتذة و الأطباء الأوائل واليد العاملة في العراق والوطن العربي يغادرون العراق بحثاً عن الأمن والأمان والاستقرار بدل من المال والبعض الاخر من افراد الشعب غادر العراق بحثا عن الأمان والمال وكلهما يبحثان عن عنصرٍ مشترك وهو الأمان هذا الذي جاء به حجي بوش وسياسي الصدفة مشكور حجي بوش ما قصرت ويانه .

تنزيلات الحاجة بألف / وضاح آل دخيل

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 07 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 09 نيسان 2021
  168 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

لا اعرف حتى اللحظة، سبباً واحداً لتخلي الدولة، عن واجباتها تجاه الشعب، لاسيما في مجالات تب
3028 زيارة 0 تعليقات
 عائلة سافرت الى تركيا منذ اكثر من اسبوع ام وبنات اثنتان قصر ايتام عائلة شهيد ارهاب
213 زيارة 0 تعليقات
عباس سليم الخفاجي مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك سيادة رئيس الوزراء ولي أمر العراق
6164 زيارة 1 تعليقات
يتفق الجميع على ان ثقافة الكراهية مؤشر للتعصب بكافة انواعه. وان مواجهة البغٌض المتزايد للا
1353 زيارة 0 تعليقات
وهذا القول هو كناية عن البدء بحكاية ، تقال للمعابثة او المبالغة ، وتعني ان مايقوله الحاكي
7025 زيارة 0 تعليقات
يترك الجنود الأمريكيون وراءهم عراقا هو أبعد ما يكون عن الأمن أو الاستقرار مع إنهائهم مهمة
7174 زيارة 0 تعليقات
لا احد سيتهم وزير التخطيط بأنه ضد الحكومة، حين ينتقد سير العمل في الدولة. الرجل حليف لرئيس
6866 زيارة 0 تعليقات
أثارت تسريبات موقع ويكيليكس الالكتروني لأكثر من 400 ألف وثيقة المزيد من الذعر والاستغراب و
7136 زيارة 0 تعليقات
لقد كان جيراني واحبتي وعلى مدى سنين عمري من المسيحيين وفي اغلب تلك السنين كانوا من مسيحيي
7097 زيارة 0 تعليقات
تهالك إلى فراش أرض غرفته الرّث...مرهقا متثاقلا بعد نهار عمل عضلي شاق ومضن..يدفع عربة خشبية
7076 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال