الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

5 دقيقة وقت القراءة ( 993 كلمة )

تخرج الدفعة الجديدة من طلبة جامعة هورسن في الدانمارك (Via University College )

مصطفى عراقي يحصد أعلى الدرجات

يتخرج ويستلم أمر تعيينه في نفس اللحظة ..

الدنمارك / اسعد كامل

أقيم حفل تخرج الطلبة من جامعة هورسن لعام 2018 في أحدى القاعات الكبيرة في الجامعة ، . بحضور عدد كبير من اساتذة الجامعة ومفوضي الشركات العملاقة في الدانمارك وعدد كبير من الضيوف وعوائل الطلبة المتخرجين لهذه السنة .

  •   في بداية الحفل تقدم عريف الحفل بالقاء كلمة ترحيبية بالضيوف وقدم التهاني للطلاب المتخرجين لهذه السنة وشكر الضيوف والعوائل الذين جاؤا من محافظات بعيدة لحضور وتلبية دعوة المشاركة في احتفال التخرج . والجدير بالذكر ان عريف الحفل كان مقدما رائعا ولطيفا حيث اسعد الجمهور بلباقته وحسن ادائه على المنصة باعتماده اُسلوب شفاف .. وطريقة غير مالوفه .. ولكن كانت رائعة عندما بدأ قائلا :



  • - لقد بحثت في الانترنيت عن طريقة لتقديم وافتتاح الحفل تليق بالمناسبة والحضور وكيف ابدأ .. فلم اجد ما يناسب تفكيري !! كيف ساقدم في هذا الحفل الكبير وبمن ابتدأ !! لقد بحثت في الانترنيت عن هذاالموضوع ولم اجد اي مساعده مما جعلني التجئ الى زوجتي عسى ان اجد نصيحة منها تفيدني في هذه المهمة ولكن للاسف ايضا زوجتي لاتملك اي فكرة .
  • وبدأت افكر ان اتجه الى اصدقاء يساعدوني في بعض النصائح لاكون متميزا في عرافة الحفل وتقديم يلهم الفقرات الجميلة وبالتالي فأن كل المساعي التي حاولت ان اجد فيها المساعدة فشلت.. فيئست
  • !! شدّنا اكثر للمتابعة ومعرفة النتيجة .. .... تبسم الجمهور لمعاناته .. فقال الان عرفت ماذا يريد الجمهور ؟؟ واكيد ان الاغلبية جاؤا من اماكن بعيدة و هم متعبون من اعباء السفرويحتاجون الى استرخاء .. توقف عن الكلام قليلا ونادى الى المغنية الدانماركية المشهوره وقال هل انت جاهزة ؟؟ .. قالت نعم..



  • فالتفت إلينا وقال هذا أفضل ما ترشح لدي من فقرة تليق بالافتتاح .. فلنستمع سوية الى نداء الفن ..
  • # المطربة الدانماركية  (Alberte )وهي شابة جميلة تحمل صوتا دافئا وهي تظهر على شاشات التلفاز في الدانمارك .. فقدمت مقطوعات جميلة انبهر بصوتها وتقديمها وغنائها الجمهور .. فتفاعل معها الجميع وصفقوا لها بحرارة .
  • بعد ذلك عاد عريف الحفل وطلب من جميع الطلاب الذهاب الى قاعاتهم الخاصة ضمن اختصاصاتهم ليستلموا درجات التخرج ويتناولوا الحلوى والكيك وثم يعودوا الى هذه القاعة لاكمال الحفل .. فعلا ذهبنا الى قاعة كلية الهندسة وبكافة اقسامها وحضر جميع الطلاب المتخرجين لهذه السنة وكان اول اسم نادى به المشرف هو ولدي (مصطفى اسعد كامل) بصفته الحائز على اعلى الدرجات في قسمه وتليت بقية الاسماء ..



  • وثم جاءت المشرفة والمدرسة لاحدى الدروس وقدمت لهم التهاني بمناسبة نجاحهم وقالت لهم في بداية السنة كان مجموع الطلاب اكثر من 35 طالبا قدم الى الجامعة ولكن للاسف الشديد الاغلبية انسحبت بسبب صعوبة الدروس وقسم اخر بسبب الظروف المادية وغيرها مما بقي لدينا انتم16  طالبا فقط ونحن فخورين بكم والجميع نجحوا ..
  • فقدمت لهم التهاني والنصائح وهم يتوجهون الى سوق العمل .

  • بعدها عدنا الى القاعة الكبيرة لتكملة الحفل فاعتلى المنصة مفوض شركة سيمنيس الالمانية لتوليد الكهرباء والمتخرج من نفس هذه الجامعة فعرض قصته بالتفصيل كيف درس وتخرج بالرغم من مواجهته عدة عقبات وصلت به ان يترك الجامعة ولكن بالارادة والتصميم رسم خريطة مستقبله وانطلق مؤكدا :
  • ان اي عقبة تواجهني اتركها وابحث عن بديل واستمر والان انا مهندس مفوض عن الشركة .. وقال لدي بعض النصائح احب اقدمها وهي اتمنى من جميع الطلاب ترك الفيسبوك وتويتر وهذه المسليات التي قد تتعبك وتلهيك عن مستقبلك وقال عندما تبدأ يجب ان يكون الكتاب صديقك وتبدأ به بالصفحة الاولى ووصولا الى الصفحة الاخيرة .. لا تقل انا اكملت بل ابحث عن كتاب ثان وابدأ به من الصفحة الاولى ..
  • فالكتاب اساس العلم والنجاح والتفوق وانهى كلمته بتقديم التهاني للطلبة والشكر الى رئاسة الجامعة . .

  • عاد عريف الحفل وطلب من المغنية  (Alberte )بعض الاغاني فقدمت بشكل جميل حيث أسعدت فاطربت الجمهور لمدة نصف ساعة . بعدها جاءت فقرة المتميزين فحاز اربعة اشخاص على التميز في بحوثهم والتي نالت استحسان المشرفين والادارة في الجامعة وتم شكرهم على المنصة وتسليمهم كتب الشكر ..



  • بعد قليل تفاجئنا بعريف الحفل ينادي باسم ولدي (مصطفى اسعد كامل ) والذي طلب منه عريف الحفل بان يتكلم عن تجربته الدراسية وابتعاده على اهله لمدة ست سنوات وعن حياته كاجنبي وماهي العواقب التي واجهته وكيف حصل على اعلى درجه وهي 12 فترجل مصطفى المنصة وشكر عريف الحفل والقى كلمة رائعة مختصرة بالرغم من خجله وارتجافه من رهبة الجمهور الكبير
  • ولكن ابدع فيها وضمت بعض النصائح الى الطلبة والشكر للمدرسين كما قدم شكره الى والده ووالدته معربا انهما كانا افضل الداعمين له وعلى طول السنين يقدمان النصائح والمحفزات والمساعدة لتكملة الجامعة



  • واختتم مصطفى كلمته امام الجمهور بانه يتمنى ان يكمل دراسته في الماجستير وقدم الشكر الى شركة ستنسوماتيك التي قدمت له العرض الاول بتعينه ثابتا في الشركة كمهندس جودة وانتاج وهو في السنة الاخيرة قبل التخرج ..
  • كما شكر رئاسة الجامعة على منحه هذه الفرصة للتحدث عن تجربته ومعاناته الدراسية .

  • واختتم الحفل باللقاءات مع اصحاب الشركات العملاقة في الدانمارك وهي :
  • شركة سمينيس الالمانية وشركة اسكندنافيا افنسيس للطيران وشركة الترونيك وشركة دانفوص وشركة ستنسوماتيك وشركة ديس الدانماركية وشركة اردي الالمانية وبعض الشركات الاخرى ..
  • وايضا كان لرجال الاعمال الذين حصدوا نسبة كبيرة من اختيارهم للطلبة المتميزين كما حرص الحضور على التقاط الصور مع الاساتذة ومفوضي الشركات ورجال الاعمال وتم التعارف وتقديم التهاني بين العوائل المشاركة .



  • والجدير بالذكر ان مدير شركة Stansomatic A/S  ستنسوماتيك الدانماركية Finn Jensen / فن ينسن/ فاجئنا بتقديم التهاني لنا وتقديم الدعوة لزيارة مقر الشركة في محافظة بيلوند والتعرف على عمل الشركة ومنتجاتها والقسم الذي سيزاول عمله فيه مصطفى والاطلاع على مكان مكتبه ..

  • فعلا ذهبنا في الساعه الرابعة الى مقر الشركة وكان باستقبالنا مدير الشركة واطلعنا على كافة التفاصيل في الشركة وتجولنا في جميع اقسامها وانبهرنا جدا بالمكائن التكنلوجيا الكبيرة وبمنتجاتها الدقيقة جدا واعرب لنا عن فرحه بمصطفى وعن الانجازات التي حققها مصطفى خلال بحثه في الشركة والتي قررت الشركة صناعته وهو عبارة عن ماكنة نقل البضاعة اليا ونظام السحب لمكائن الانتاج والان هو قيد التصنيع . انتهى الاحتفال ..

  • سررنا بفقراته .. وسعدنا بتفوق مصطفى العراقي الذي هيأت له كل سبل التفوق حكومة الدنمارك وقدمت له ولامثاله الدعم المطلوب .
  • الشكر الكبير للدنمارك بلدنا الثاني .. وكم تمنينا ان يحصل شباب العراق في وطننا الجريح مثل هذه الرعاية .. ليجسدوا إبداعاتهم وتفوقهم .. ولكن حكومات الفساد تسرق وتصادر الأموال والاحلام !!!

نقوش على جذع نخلة .. اول ديوان لشاعر عراقي يدعو لم
عفرين .. أسطورة ونشيد للحريّة / زكي رضا

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات 32

شبكة الاعلام في الدانمارك في الثلاثاء، 30 كانون2 2018 11:44

الحمد لله على نعمه ...اسعدت كثيرا بتخرج ابن اخي مصطفى الاول على الجامعه اللهم ياربي احفظه و والديه واخيه احمد زاده الله توفيقا و تالقا

الحمد لله على نعمه ...اسعدت كثيرا بتخرج ابن اخي مصطفى الاول على الجامعه اللهم ياربي احفظه و والديه واخيه احمد زاده الله توفيقا و تالقا
شبكة الاعلام في الدانمارك في الثلاثاء، 30 كانون2 2018 11:43

الف مبروك ويستاهل اخ مصطفى الورد والله يحفظكم جميعا وان شاء الله يجي يوم ونفرح بحمودي والله يحفظكم عمي ابو احمد جميعا

الف مبروك ويستاهل اخ مصطفى الورد والله يحفظكم جميعا وان شاء الله يجي يوم ونفرح بحمودي والله يحفظكم عمي ابو احمد جميعا
شبكة الاعلام في الدانمارك في الثلاثاء، 30 كانون2 2018 11:37

الف مبروك ، وبالتوفيق ان شاء الله . امنياتي له بالمزيد من العطاء والتميز . تحياتي

الف مبروك ، وبالتوفيق ان شاء الله . امنياتي له بالمزيد من العطاء والتميز . تحياتي
شبكة الاعلام في الدانمارك في الثلاثاء، 30 كانون2 2018 11:36

تحياتي لك أستاذي الفاضل اسعد كامل مديري المحترم رئيس شبكة الاعلام العراقي بالدنمارك والف مبروك لك نجاح نجلك بالامتياز

تحياتي لك أستاذي الفاضل اسعد كامل مديري المحترم رئيس شبكة الاعلام العراقي بالدنمارك والف مبروك لك نجاح نجلك بالامتياز
شبكة الاعلام في الدانمارك في الثلاثاء، 30 كانون2 2018 11:31

بارك الله بجهودكم من الوالدين إلى تفوق الابن العراقي الدنماركي لكم مني كل الحب والامنيات الجميلة مبروك لكل مبدع ومبروك للدنمارك بابن العراق

بارك الله بجهودكم من الوالدين إلى تفوق الابن العراقي الدنماركي لكم مني كل الحب والامنيات الجميلة مبروك لكل مبدع ومبروك للدنمارك بابن العراق
شبكة الاعلام في الدانمارك في الإثنين، 29 كانون2 2018 22:42

حبيبي اسعد الفرحة بفرحتين الأولى لتخرجه بتفوق والثانية شاب من وطني العراق وهو رفعة راس لجميع العراقيين الف الف مبروك مع باقة ورد عطرة متمنياً له التفوق الدائم والحياة الحلوة السعيدة

حبيبي اسعد الفرحة بفرحتين الأولى لتخرجه بتفوق والثانية شاب من وطني العراق وهو رفعة راس لجميع العراقيين الف الف مبروك مع باقة ورد عطرة متمنياً له التفوق الدائم والحياة الحلوة السعيدة
شبكة الاعلام في الدانمارك في الإثنين، 29 كانون2 2018 22:41

نجاح دائم وقرة الاعين يحق لنا ان نفتخر كعراقين مغتربين به ونجعله نموذج يحتذي به اولادنا شكرا لك يا باش مصطفى وشكرا لوالديك الذين حتما كانو خلف هذا النجاح وهذا التميز مره اخرى نقول لك حرسك الله وسدد خطاك والى الامام

نجاح دائم وقرة الاعين يحق لنا ان نفتخر كعراقين مغتربين به ونجعله نموذج يحتذي به اولادنا شكرا لك يا باش مصطفى وشكرا لوالديك الذين حتما كانو خلف هذا النجاح وهذا التميز مره اخرى نقول لك حرسك الله وسدد خطاك والى الامام
شبكة الاعلام في الدانمارك في الإثنين، 29 كانون2 2018 22:41

الف مبارك لك أستاذنا الراقي
الف مبارك لمصطفى النجاح والتألق بالتوفيق الدائم

الف مبارك لك أستاذنا الراقي الف مبارك لمصطفى النجاح والتألق بالتوفيق الدائم
شبكة الاعلام في الدانمارك في الإثنين، 29 كانون2 2018 22:40

مليون مبرووووك من قلوبنا جميعا وان شاء الله تشوف أبنائك في أعلى المراتب دائما

مليون مبرووووك من قلوبنا جميعا وان شاء الله تشوف أبنائك في أعلى المراتب دائما
شبكة الاعلام في الدانمارك في الإثنين، 29 كانون2 2018 22:40

ومبارك المتخرج وعائلته يستحقان اروع التهاني لهذا التتويج وتلك هي القيمة الأسمى ولوج ميادين العمل بدرية علمية وافية ومميزة وإلى تألق جديد

ومبارك المتخرج وعائلته يستحقان اروع التهاني لهذا التتويج وتلك هي القيمة الأسمى ولوج ميادين العمل بدرية علمية وافية ومميزة وإلى تألق جديد
شبكة الاعلام في الدانمارك في الإثنين، 29 كانون2 2018 22:39

الفخر كله للأساذ أسعد كامل والأم التي ربت ولمصطفى وللعراق ......دامت أفراحكم ...ونجاحاتكم ....نشارككم هذه المشاعر والفرحة العظيمة .....هذا الشاب الناجح من نسل طيب ....مبارك والف مبارك

الفخر كله للأساذ أسعد كامل والأم التي ربت ولمصطفى وللعراق ......دامت أفراحكم ...ونجاحاتكم ....نشارككم هذه المشاعر والفرحة العظيمة .....هذا الشاب الناجح من نسل طيب ....مبارك والف مبارك
شبكة الاعلام في الدانمارك في الإثنين، 29 كانون2 2018 22:38

الحمد لله تعالى على هذه النعمة الكبيرة ...اللهم احفظه بحفظك ووفقه بتوفيقِك وكن له عونا لتحقيق طموحاته بحق محمد واله الطاهرين ....مبارك لولدنا الغالي هذا النجاح ...فرحت كثيرا برغم انني بعيد عنكم ولم أعرفكم سابقا ولكن دموعي سبقتني وانا اكتب هذه السطور ..

الحمد لله تعالى على هذه النعمة الكبيرة ...اللهم احفظه بحفظك ووفقه بتوفيقِك وكن له عونا لتحقيق طموحاته بحق محمد واله الطاهرين ....مبارك لولدنا الغالي هذا النجاح ...فرحت كثيرا برغم انني بعيد عنكم ولم أعرفكم سابقا ولكن دموعي سبقتني وانا اكتب هذه السطور ..
شبكة الاعلام في الدانمارك في الإثنين، 29 كانون2 2018 22:38

وانا اتابع قراءة هذه الأسطر الرائعة التي سيخلدها التاريخ حتماً ، لانها ستكون درساً لكل إنسان على هذه الارض ليتعلم منها كيف يكون الكفاح و كيف تتحقق الأحلام و ترى النور كل الطموحات المشروعة ان توفرت الارادة المتينة و العزيمة الصلبة و الاستعداد الدائم لتقديم التضحيات !
كانت دموع الغبطة والفرح والزهو تتابع معي هذا الإنجاز لاحد ابنائنا الابطال من العراقيين الذين كانوا اوفياء بحق لشموخ و إباء و أصالة اجداده اول من وضع أساس رقي الحضارة الانسانية و إشراقاتها من دون منة و ثمن على العالم كله ( رغم ما يجحد علينا به هذه الايام هذا العالم بالنكران و بخس الجميل )…
استاذنا الكبير الغيور العراقي الأصيل : اسعد كامل
ان كنّا سنبعث حروفاً و كلمات بالتهنئة و التبريك لولدكم الرائع ( مصطفى ) و مثلها من تمنياتنا له بالتوفيق و سداد الخطى في حياته العملية كي يكمل مسيرتكم و بذات الرقي و الإبداع الفكري والانساني الذي اغدقتمونا به طيلة تلك السنوات المنصرمة ،
فإنك يا ايها المعطاء كنت القاموس الأكبر و صاحب الفكر الذي غطى مساحات كل الشأن الانساني الذي أنتج مثل هذه الثمرة المزهرة المشعة بالعطر الفواح متعة و القاً و جمالاً !
الكلمات تعجز عن ان تصلك حقك من تعابير الحب والود والتهاني و التبريكات لكم ولولدكم البار و لكل عائلتكم الكريمة … مع خالص مودتي وحبي و احترامي

وانا اتابع قراءة هذه الأسطر الرائعة التي سيخلدها التاريخ حتماً ، لانها ستكون درساً لكل إنسان على هذه الارض ليتعلم منها كيف يكون الكفاح و كيف تتحقق الأحلام و ترى النور كل الطموحات المشروعة ان توفرت الارادة المتينة و العزيمة الصلبة و الاستعداد الدائم لتقديم التضحيات ! كانت دموع الغبطة والفرح والزهو تتابع معي هذا الإنجاز لاحد ابنائنا الابطال من العراقيين الذين كانوا اوفياء بحق لشموخ و إباء و أصالة اجداده اول من وضع أساس رقي الحضارة الانسانية و إشراقاتها من دون منة و ثمن على العالم كله ( رغم ما يجحد علينا به هذه الايام هذا العالم بالنكران و بخس الجميل )… استاذنا الكبير الغيور العراقي الأصيل : اسعد كامل ان كنّا سنبعث حروفاً و كلمات بالتهنئة و التبريك لولدكم الرائع ( مصطفى ) و مثلها من تمنياتنا له بالتوفيق و سداد الخطى في حياته العملية كي يكمل مسيرتكم و بذات الرقي و الإبداع الفكري والانساني الذي اغدقتمونا به طيلة تلك السنوات المنصرمة ، فإنك يا ايها المعطاء كنت القاموس الأكبر و صاحب الفكر الذي غطى مساحات كل الشأن الانساني الذي أنتج مثل هذه الثمرة المزهرة المشعة بالعطر الفواح متعة و القاً و جمالاً ! الكلمات تعجز عن ان تصلك حقك من تعابير الحب والود والتهاني و التبريكات لكم ولولدكم البار و لكل عائلتكم الكريمة … مع خالص مودتي وحبي و احترامي
شبكة الاعلام في الدانمارك في الإثنين، 29 كانون2 2018 22:10

انا أقول الف شكر لله اولا وثانيا الى حضرتك ابو احمد والأخت أم احمد على هذا الإنجاز العظيم والمفخرة لنا على تفوق ولدنا احمد نعم التربية والاخلاق وإنشاء الله المرة القادم تفرحنا في الماجستير والدكتوراة ليكون قدوة حسنة لابناء العراق في كل ارجاء الارض لكم مني خالص التهنة في هذا الإنجاز نعم الابن ونعم الوالدين

انا أقول الف شكر لله اولا وثانيا الى حضرتك ابو احمد والأخت أم احمد على هذا الإنجاز العظيم والمفخرة لنا على تفوق ولدنا احمد نعم التربية والاخلاق وإنشاء الله المرة القادم تفرحنا في الماجستير والدكتوراة ليكون قدوة حسنة لابناء العراق في كل ارجاء الارض لكم مني خالص التهنة في هذا الإنجاز نعم الابن ونعم الوالدين
شبكة الاعلام في الدانمارك في الإثنين، 29 كانون2 2018 22:09

الف الف مبروك لكم ولنا نحن الجالية العراقية نجاح ولدكم مصطفى متمنين له النجاح التميز والدائم بكل مراحله الدراسية المستقبلية بأخذ الماجستير والدكتوراه باْذن الله تعالى ، وأقول لمصطفى فخورين بك يابن العراق بهذا النجاح الذي اثلج قلوبنا

الف الف مبروك لكم ولنا نحن الجالية العراقية نجاح ولدكم مصطفى متمنين له النجاح التميز والدائم بكل مراحله الدراسية المستقبلية بأخذ الماجستير والدكتوراه باْذن الله تعالى ، وأقول لمصطفى فخورين بك يابن العراق بهذا النجاح الذي اثلج قلوبنا
شبكة الاعلام في الدانمارك في الإثنين، 29 كانون2 2018 22:09

تحية طيبة بعد مطالعتي المقال المكتوب للسيد الناجح ووالد الطالب المتفوق الناجح وحفاوة المقال الذي اخاط الحفل بكل جوانبة العلمية والأجتماعية والفنية وجدت أنه لمن دواعي السرور والأعتزاز أن يفتخر والدي المنهدس مصطفى ان يفخرا وأن نفتخر من بعدهم بنجاهم جميعاً وأعتزتز الجميع بالتفوق الذي قدمه مصطفى لوالديه ولذاته وللعراق وللدنمارك
.الف الف مبروك اسعد الله قلب أسعد الأستاذ والأب والأسرة الكريمة

تحية طيبة بعد مطالعتي المقال المكتوب للسيد الناجح ووالد الطالب المتفوق الناجح وحفاوة المقال الذي اخاط الحفل بكل جوانبة العلمية والأجتماعية والفنية وجدت أنه لمن دواعي السرور والأعتزاز أن يفتخر والدي المنهدس مصطفى ان يفخرا وأن نفتخر من بعدهم بنجاهم جميعاً وأعتزتز الجميع بالتفوق الذي قدمه مصطفى لوالديه ولذاته وللعراق وللدنمارك .الف الف مبروك اسعد الله قلب أسعد الأستاذ والأب والأسرة الكريمة
شبكة الاعلام في الدانمارك في الإثنين، 29 كانون2 2018 22:08

الف مبروك استاذ اسعد المحترم
قرة الاعين بنجاح فلذة الكبد مصطفى الورد
متمنين له النجاح الدائم في كل مجالات الحياة
الف مبروووك لكم ولكافة العراقيين هذا الوسام والتفوق
الذي رفع رؤوسنا ،،، اخوكم
د. مهنـــد الوائــــلي

الف مبروك استاذ اسعد المحترم قرة الاعين بنجاح فلذة الكبد مصطفى الورد متمنين له النجاح الدائم في كل مجالات الحياة الف مبروووك لكم ولكافة العراقيين هذا الوسام والتفوق الذي رفع رؤوسنا ،،، اخوكم د. مهنـــد الوائــــلي
شبكة الاعلام في الدانمارك في الإثنين، 29 كانون2 2018 22:08

برغم كل شيء ، لا زال العراقي يصنع التميز والتفوق الراقي بين صفوف زملاءه في كل مكان . ألف تحية من القلب .

برغم كل شيء ، لا زال العراقي يصنع التميز والتفوق الراقي بين صفوف زملاءه في كل مكان . ألف تحية من القلب .
شبكة الاعلام في الدانمارك في الإثنين، 29 كانون2 2018 22:07

الف مبروك لابننا مصطفى على هذا الإنجاز الرائع والى المزيد من النجاح والتفوق

الف مبروك لابننا مصطفى على هذا الإنجاز الرائع والى المزيد من النجاح والتفوق
شبكة الاعلام في الدانمارك في الإثنين، 29 كانون2 2018 22:07

الف مبروك مصطفى الغالي النجاح المتميز ومبروك للغالي الاستاذ اسعد كامل هذا النجاح وانتم تستاهلون كل خير والى المزيد من الابداع

الف مبروك مصطفى الغالي النجاح المتميز ومبروك للغالي الاستاذ اسعد كامل هذا النجاح وانتم تستاهلون كل خير والى المزيد من الابداع
زائر
الخميس، 03 كانون1 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 28 كانون2 2018
  4555 زيارة

اخر التعليقات

زائر - مغتربة مدينة الفهود : المشاكسة..و..العطاء / عكاب سالم الطاهر
16 تشرين2 2020
استاذ عكاب سلام عليكم هل ممكن التواصل معكم عبر الهاتف او البريد الالك...
زائر - ألعارف الحكيم مدرس الجغرافية..القادم من الانبار :عبد خليل الفضلي / عكاب سالم الطاهر
15 تشرين2 2020
ماذا تحقق في العراق تحت ظل نظام البعث؟ ماذا تحقق على المستوى الفكري و ...
زائر - ابنة عبد خليل مدرس الجغرافية..القادم من الانبار :عبد خليل الفضلي / عكاب سالم الطاهر
07 تشرين2 2020
مقال جدا رائع استاذ عكاب ادمعت عيني لروعة وصف الموقف بين التلميذ واستا...

مقالات ذات علاقة

ﻳﻌﻴﺶ ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ ﺣﺎﻟﺔ ﻓﻮﺿﻰ ﻭﺃﺻﺒﺢ ﺍﻟﻮﺿﻊ ﻓﻴﻪ ﻣﺘﺄﺯﻡ ﺟﺪﺍ . ﻭﻧﺤﻦ ﺟﻤﻴﻌﺎ ﻧﺪﺭﻙ ﺇﻧﻪ ﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﺣﻖ ﺃﺣﺪ ﺇﻳﻘﺎﻑ
1968 زيارة 0 تعليقات
في العراق الذي أثخنت جراحاته بسبب الفاسدين والفاشلين، يطل علينا بين فترة وأخرى الحوكميين ب
325 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - كشفت صحيفة “الإندبندنت” عن أنها ستنشر تقريراً، ينقل عن
5349 زيارة 0 تعليقات
تصعيد سياسي واضح تمارسه الإدارة الأمريكية ضد الدولة السورية و حلفاؤها قُبيل انطلاق معركة ت
2031 زيارة 0 تعليقات
تعد المسرحیة ، نموذجاً کاملاً لأدب شامل ، تقوم على الحوار أساساً ،کما تكشف الشخصيات بنفسها
2105 زيارة 0 تعليقات
الأمراض التي يعاني منها إقليم كوردستان العراق، هي في الحقيقة نفس الأمراض التي يعاني منها ب
687 زيارة 0 تعليقات
لعل من البديهيات السياسية ان تخسر الحكومة جمهورها مع استمرار توليها السلطة فتنشأ المعارضة
1827 زيارة 0 تعليقات
لا تكتبي حرف العشق على شفتيولا تضعي اسمك بين حروفيفالحرف الاول اشعل ذاكرتيبشغف عينيك البحر
5685 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك دان الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحد
5279 زيارة 0 تعليقات
هذه تجربة لبنانية في تشجيع الزراعة امل اني تجد لها صدى في العراق رسميا وشعبيا.في لبنان كان
778 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال