أحدث التدوينات - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الثقافية
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

المقالات الثقافية

- اعلامية سياسية ثقافية فنية مستقلة

منذر عبد الحر ...زورق يشق عباب البحر ليصطاد لآليء الثقافة ودرر الإبداع !!

شاءت الاقدار الجميلة أن يحط زميلنا الكاتب والروائي والشاعر والاعلامي المبدع منذر عبد الحر رحاله ، عند بصرة  الخليل بن أحمد الفراهيدي  وأبو الأسود الدؤلي، والحسن البصري والجاحظ ،ومن بعدهم الشاعر الكبير بدر شاكر السياب ، وهي التي كانت موئل فحول العلماء والادباء والشعراء وسلاطين اللغة ومن وضعوا أوزانها وبحورها ، فوجد الشاب الطموح  نفسه أن ولادته في تلك المدينة الفيحاء ،عام 1961 ، فرصة ان يشق طريقه ، لينهل من عبق أؤلئك العظام ممن إزدهردت بعلومهم وآدابهم ولغتهم ، حضارة البصرة، يوم كانت منارة الدنيا ووهج إشعاعها الفكري والفلسفي والعلمي والأدبي العملاق ، فوجد أن الطريق سالكة أمامه ليبحر في
متابعة القراءة
  32 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
32 زيارة
0 تعليقات

النظرة الحسية والرؤية الوجودية والإبصار المعرفي / زهير الخويلدي

"ليس المهم أن نرى بل الأهم أن نبصر فيما نراه" -  مارتن هيدجر إذا اعتمدنا على الرأي السائد والحس المشترك وما يتم تداوله في الحياة اليومية من عبارات وما تتفوه به الألسن من كلمات فإننا نقع في الخلط بين مفردات بمنزلة النظرة والرؤية والإبصار والمشاهدة والفرجة. غير أن الفلسفة قد ميزت بين مفاهيم النظرة والرؤية وبين المشاهدة والإبصار وبين الفرجة والتحديق، فالنظرة هي حركة الأعين واتجاهها نحو موضوع خارجي أو نحو ذاتها. بيد أن النظرة في معناها الفلسفي هي القدرة الذهنية التي يمتلكها الفرد للتعامل مع الوضعية التي يوجد فيها بحيث تتحول لدعامة مهمة في عملية التواصل بين الأفراد وأداة للاتصال
متابعة القراءة
  20 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
20 زيارة
0 تعليقات

همسات الروح / عصمت شاهين الدوسكي

أحب فيك نظرتك الساحرة وهمسة شفتيك ورقة إحساسك وطيبة قلبك أحب أن أذوب في روحك أحب أن أكون وسادتك وخيالك وحرقة شوقك ولوعة الحب في صدرك أحب أن تشتتيني على جسدك المرمري وأبحث عن كل مسامات جسدك لأذوب من خلالها إلى أحشاءك واستقر فيها للأبد رغما عنك *********** أحب أن أقبل جبينك وراحتي يديك وأدنو من وجهك السحري واضع أناملي بين خصلات شعرك وامرر بهدوء يديً على وجهك كأني أبحث عنك وأنت معي أحب أن اقتل رغبتي في محراب روحك وجسدك وأبحث بين ثياب صدرك وأناملي ترتعش عندما تلمس وتنغمس بلا إرادة مني لشعلة هضابك أحب أن أكون مرآتك وصورك وفراشك
متابعة القراءة
  33 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
33 زيارة
0 تعليقات

السليمانية .. وداعا والى لقاء / عكاب سالم الطاهر

يوم الاثنين ، الثاني والعشرين من مايس ( مايو ) 2017 ، وصلتُ السليمانية قادماً من بغداد .توقفتُ لساعات قليلة في دار الاديب فلاح زنگنه في كركوك .وصلت السليمانية مساءً . ً واخترتُ الاقامة في فندق بشارع كاوه ، قريباً من شارع مولوي . لانهما في السليمانية القديمة ، حيث البيئة الشعبية من مطاعم ومقاهي وزوار. كان من شجعني على القدوم ، الاعلاميان الصديقان : باسل الخطيب و علاء الرحال .واعتبرهما ( راعيا السفرة ) .بصحبتي ، يومها ، كتابي : حوار الحضارات ، ومجموعة من منشورات مكتبتي..مكتبة الدار العربية للعلوم..بغداد . كان ذلك قبل 30 شهراً تقريباً. ويتجدد السفر صباح
متابعة القراءة
  57 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
57 زيارة
0 تعليقات

مثقفون ولكن .. / سامي كامل العبودي

يمتاز الإنسان بمقدرته على تكوين ثقافة اجتماعية خاصة به وهي تمثل الصورة المتكاملة والمعقدة لحياته الاجتماعية متضمنة لغته وارتباطه بالمجتمع الذي يحيط به والعادات والتقاليد الاجتماعية والمعتقدات والمفاهيم المعرفية والدينية, ونقصد بالمعرفية إحاطته بالعلوم والفنون والاتجاهات العقلية وأساليب وأنماط التفكير والسلوك المتصف بالعقلانية, وهذا التصور الحاصل في الذهن لا يورث, أي انه ليس من الأمور التي تنتقل إلى الإنسان بالوراثة وإنما يكتسبها الإنسان عن طريق التواصل المعرفي والاطلاع على الحضارات والثقافات بمجملها حتى يتمكن من إيجاد تصور ذهني عن الكون والحضارات والثقافات الأخرى وتعطيه تصوراً معرفياً خاصاً به. ومنذ العصور البدائية الأولى وقبل نشوء اللغات اللفظية, استخدم الإنسان الرسوم على الكهوف
متابعة القراءة
  44 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
44 زيارة
0 تعليقات

1الليزيانثس في غابة / اسراء الدهوي

من ضيق الامور هربا هاجرت الى اوسع الفرج حطت رحالها ، ظنآ منها ان الوادِ امن ، وانها بخير فبدأ تسير وتسير وكأنها في الجنة ومن حولها انبياء ، اتسمت بهدوئها وصدق نظرتها وقلة كلامها ، تعاملهم بنعومتها برقتها ، بنيتها الصافية كالماء في البحيرات الكندية الانقى في العالم ، حاولوا معها تقربا فوجدوها انثى اناقة ومظهرا وتسعة رجالٍ في الشرف ، تجنبوها ، ابتعدوا عنها حتى ظنت انها منبوذة ، تبكي تارة تلوم نفسها ولاتستطيع ان تكون كما يريدون تارة اخرى ، وبين كر استفزازهم ومقاطتهم اياها وفرِ لومها على نفسها واحساسها بالذنب وانها غير مرحب بها معهم ، حيرة
متابعة القراءة
  60 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
60 زيارة
0 تعليقات

في أمسية بغدادية احتفالية : طه جزاع يوقِّع " كابوس ليلة صيف " / د طه جزاع

بغداد   / خاص بالشبكة شهدت قاعة مقهى رضا علوان في شارع الكرادة / داخل ببغداد احتفالية حاشدة مساء يوم الاربعاء الرابع من أيلول الجاري ، نظمها ملتقى الدكتورة زينب عبد الكريم الخفاجي لتوقيع كتاب " كابوس ليلة صيف " ، وهو آخر اصدارات الدكتور طه جزاع الكاتب الصحفي والاكاديمي واستاذ الفلسفة . وحضر الاحتفالية نخبة من المثقفين والأدباء والأكاديميين ، وجمهور واسع من القراء والمتابعين . وكان الكتاب قد وجد اهتماماً ملحوظاً حال صدوره عن دار الحكمة في لندن ، وتناقلت أخباره صحف مهمة مثل الزمان والمشرق والمدى وغيرها ، كما نوهت عنه قناة الشرقية في موجزها الثقافي ، وكتب
متابعة القراءة
  73 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
73 زيارة
0 تعليقات

لقلاق العراق / مصطفى منيغ

أعادت بي تلك المرأة لما مضى، مِن زَمَنٍ جَمِيلٍ لَهُ الفؤاد ارْتَضَى، الشَّوْقُ على فقدانه تَلَََظَّى، وتبخَّرَت أحلام شباب مع وقتها قَضَى ، والانشغال الممتع الذي له يَتََفضََّى ، خارجه مهما كان الإغراء المادي عنه يتغاضى ، مكتفيا بقناعة عن الراتب الهزيل الذي بالحلال لدُرَيْهِمَاتِهِ يتقاضى ، مُنْتَظِماً يَمُرُّ دون شَغَبٍ أو فوضى ، مُحَدداً بغير الاختباء وراء "لكل حال مُقْتََضَى" . ...تلك حكاية عازم على التوسع في شرحها للفصل في كيفية انقادي لحياتها ، تلك الأمسية من شتاء هولندا الشديد البرودة داخل حديقة جَمَّدَ ماء بركتها، وغطى الثلج المتساقط وريقات ورودها ، بل ألبسها رداء أبيضاً تحتمي تحته حتى اليوم
متابعة القراءة
  59 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
59 زيارة
0 تعليقات

قصة قصيرة : الراحلون الصامتون / صبحه بغوره

استيقظ نسيم قبل آذان الفجر وقد ارتعش وجوده شحنا وسرت بين جنباته هفهفات النبض المتدفق والأصل الممتد عمقا وعبقا ،وبعد الصلاة اضطجع وبقي بين النائم والمستيقظ وكأنه هارب من ليلة جهنمية يعد فيها أنفاسه على مبنى روحه فكان يتحسس نهداته ويراوده شعور دائم بالخطر ، شعور بعبء الأعماق الغائرة فكان يمضغ ويلوك الظلام بما يكفي لتوطين قلبه وهو يحاول أن ينسى كل التفاصيل الحزينة التي سكنت روحه، قصد عمله ببطء شديد لتأدية واجبه في إدارة البلدية بإتقان وإخلاص مقابل تلك الدنانير القليلة ، أنها الأزمة أو هكذا يقولون وعلينا أن نتقشف هذا ما تتداوله الألسنة ، لا يكاد هذا الوطن يخرج
متابعة القراءة
  53 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
53 زيارة
0 تعليقات

وطني ومولدة وقمر / عصمت شاهين دوسكي

وطني ومولدة وقمر حينما تولد الأزمات في شرق يحتضر السطوح خالية بلا ناس في غرف تصطف فيها الأجناس تغفو الأنفاس ولا تتذمر ويمضون في أحلام بلا قمر إلا حلم الخبز والماء إن كان على جبل أو سراب صحراء مخدر ما بال الصور تتكرر ..؟ ما بال القمر لا يتغير ..؟ ********** ما الذي يفعله البسطاء بين تيارات الوطني والمولدة والقمر ..؟ هل يموت البشر إن غاب القمر ..؟ هل يعيش البشر إن عاش القمر ..؟ في وطن الأنبياء يشرب النفط بدلا من الخمر في وطن الفقراء يلوك العجين وورق الشجر أهي  كهرباء الوطني أم المولدة ... أم القمر حينما يغيب عن
متابعة القراءة
  53 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
53 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - سامسون محمد مرسي والتّلفزيون الإسرائيلي الذي تواجد حصراً في مقبرته! / خالد الجيوسي
04 أيلول 2019
استاذ خالد سلام من الله عليك كنت ابحث عنك طويلا و خصوصا عن مقالاتك في ...
: - Max A Bent لن أعيش فقيرا بعد الآن! / جميل عودة
31 آب 2019
هل تحتاج إلى قرض عاجل لسداد ديونك أم أنك بحاجة إلى قرض أسهم لتحسين عمل...
: - الفيلسوف الكوني ثلاث قضايا دمّرت وجدان ألبشر / عزيز حميد الخزرجي
29 آب 2019
على الأخوة المشرفين: معرفة تصنيف الموضوعات: مقالات خبرية ؛ مقالات إستع...
: - عباس عطيه البو غنيم الغدير عيد الله الأكبر / عباس عطيه البو غنيم
23 آب 2019
عام يضاف الينا وهل حققت هذه البيعة رغبة أمامنا المعصوم ! عام جديد نبت...

مدونات الكتاب

شه مال عادل سليم
13 حزيران 2016
في حين يحتفل في العديد من الدول في الأول من شهر إبريل باطلاق النكات وخداع بعضهم البعض وتحص
منذ سنة وثلاثة أشهر تقريبا , غادر الرئيس جلال الطالباني العراق متوجها إلى ألمانيا للعلاج م
سمير حنا خمورو
25 حزيران 2019
استضافت داكار هذا الأسبوع أول قمة إفريقية حول تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية "الختان" وا
زكي رضا
05 حزيران 2018
لايوجد مصطلح لليوم تحت مسمى المدن الغبيّة، لكن هناك مصطلح شائع اليوم تحت مسمى المدن الذكيّ
أحمد جويد
03 تشرين2 2016
بمناسبة موسم الحج المبارك لابد من التأكيد على مبدأين رئيسين أوضحهما النبي محمد (ص) لتنبثق
الصحفي علي علي
20 تشرين1 2015
الإخفاق مرحلة من مراحل مسيراتنا، والفشل محطة تستوقفنا خلالها، والذكي اللوذعي منا من يسخرها
رياض هاني بهار
30 آذار 2014
اقتربت الانتخابات البرلمانية واصبح (سياسيين العراق الدمج) محاطين بثلاثة أشياء ، السحرة وال
معمر حبار
24 حزيران 2018
الكاتب Henri ALLEG: فرنسي، ومدير جريدة "Algérie Républicain "،وشيوعي من ناحية الفكر السياس
نزار حيدر
09 شباط 2017
مرة اخرى تثبت المرجعية الدينية العليا، انها الاحرص، من بين الجميع، على مصلحة العراق وشعبه
ثعالب مذهبنا تأكل ما يطيب لها من لحمنا وتختار اكبادنا في وليمة للشركاء, في كل احتفالية موت

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال