أحدث التدوينات - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

الصحابي الارقم بن ابي الارقم / صالح العطوان الحيالي

أبو عبد الله الأرقم بن أبي الأرقم عبد مناف بن أسد المخزومي صحابي من السابقين الأولين في الدخول إلى الإسلام، اتخذ الرسول من دار الأرقم مقرًا للدعوة بداية الدعوة إلى الإسلام. وقد هاجر الأرقم إلى يثرب، وشارك مع النبي محمد في غزواته كلها. توفي الأرقم بالمدينة المنورة في خلافة معاوية بن أبي سفيان، وقد جاوز عمره الثمانين. سيرته أسلم الأرقم بن أبي الأرقم عبد مناف بن أسد بن عبد الله بن عمر بن مخزوم قديمًا، فكان من السابقين إلى الإسلام، فكان سابع سبعة أسلموا، وقيل الثاني عشر، وقيل بعد عشرة. وأم الأرقم هي أميمة بنت الحارث بن حبالة الخزاعية، وقيل اسمها
متابعة القراءة
  31 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
31 زيارة
0 تعليقات

هل ستضع المرجعية النقاط على الحروف؟ / عزيز حميد الخزرجي

ما زلت أعتقد بأنّ مفتاح الحلّ لمحن العراق و أزماته المدمّرة بيد المرجعية الدّينية التي تملك أقوى جيش في المنطقة لخصوصيات الوضع العراقي المعقد. لقد مرّ العراق منذ عقود وقرون بأزمات كبيرة و مدمّرة بل و قاتلة, و بينما الناس في العراق و كما بيّنا .. أناس ما زالوا يعيشون حالة البداوة و البساطة و التعامل الشكلي ألعرضي لا الجوهريّ مع الفكر و الحب وآلرحمة .. بحيث لم يعد لها مكان و دور حقيقيّ لا في بيوتهم و لا مدارسهم ولا حوزاتهم ولا حتى مع أنفسهم .. إلاّ عبر بعض صفحات الروايات و دواوين ألشّعر التي هي الأخرى كانت والمناهج الدراسية
متابعة القراءة
  61 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
61 زيارة
0 تعليقات

زيارة الأربعين للتغيير لا للجمود (قصة خيالية عن المرجعية) / حسين أبو سعود

في الثامن من صفر سنة 2030 ميلادية اجتمع مراجع النجف الكبار كعادتهم كل أسبوع لتدارس الأوضاع التي تهم الطائفة بغرض توحيد الكلمة وتم اثناء الاجتماع بحث التقرير المقدم من سيدة باكستانية متخصصة في البيئة كانت قد زارت العراق في زيارة الأربعين حذرت فيه من كارثة بيئية حقيقية تهدد العراق بسبب الاستخدام المفرط للصحون والملاعق والكاسات البلاستيكية اثناء مواسم الزيارة لا سيما في زيارة الأربعين حيث يفد الى مدينة كربلاء الملايين من الزوار، وذكرت الخبيرة بان انهار العراق واراضيها الزراعية سوف تتأثر كثيرا حيث يستهلك الزائر الواحد 6-8 كاسا بلاستيكيا في اليوم الواحد وقد يتم استهلاك 3000-5000 كاس في حرم الامام الحسين
متابعة القراءة
  50 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
50 زيارة
0 تعليقات

اسعد بن زرارة الانصاري / صالح العطوان الحيالي

يا رسول الله، دماؤنا دون دمك، وأيدينا دون يدك، نمنعك مما نمنع منه أنفسنا وأبناءنا ونساءنا» هذا الصحابي الجليل هو أَبُو أُمَامَةَ أَسْعَدُ ابْنُ زُرَارَةَ بْنِ عُدَسَ بْنِ عُبَيْدِ بْنِ ثَعْلَبَةَ بْنِ غَنْمِ ابْنِ مَالِكِ بْنِ النّجّارِ (رضي الله عنه) ويقال عنه اسعد الخير، الأنصاري الخزرجي الذي آمن فقدّم في أقل من ثلاث سنوات، وقبل أن يُقبض، أعمالاً عظيمة جليلة ساهمت في نشر الإسلام وتأسيس قاعدته في المدينة، ثم أعمالاً عظيمة أخرى في النصرة والبيعة وإقامة الدولة. أول من قدم المدينة بالإسلام، ويروى أنه أول من صلى الجمعة بها مع أربعين من أصحابه أول الأنصار إسلاماً ...يا أيها الناس ، هل
متابعة القراءة
  64 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
64 زيارة
0 تعليقات

ألتّلقين بدل آليقين / عزيز حميد الخزرجي

في بلادنا و حتى العالم؛ حَلّ صدى (آلتلقين) بَدَلَ حقّ (اليقين), و (العاطفة بدل الأعتدال) و(الأرضيّة بدل الكونيّة) و (الجزئيّة بدل الموضوعيّة) و (العرضيّة بدل الجّوهريّة) و (الظاهريّة بدل الباطنيّة) وو .. لدرجة أنّك حين تُناقش شخصاً أو جماعة في موضوع كونيّ حسّاس و مصيريّ, تُحاول فيه طرح النواة و الجّوهر و الأصل و الحقيقة بدل الظواهر والسطحيات و الشطحيات في هذا الوجود .. للأنطلاق نحو فضاء الكون كلّه من خلال الأنطباق مع المعشوق لتقرير الأفضل والأشمل والأكمل لواقعنا المأساوي؛ تراهم يُحاولون بشقّ الأنفس سحبك للأسفل لِجَرّك للحضيض, و كأنّ هذا الوجود لأ أساس ولا حقيقة له سوى ما تلقّاهُ و
متابعة القراءة
  35 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
35 زيارة
0 تعليقات

زيارة الأربعين يقض مضاجع الطغاة ولكن من قصص الخيال المذهبي

في الأول من صفر اجتمع جميع قوى الظلام في مدينة الجوصل في الحيرة  وهي مدينة تعتبر معقلا للخوارج وبني امية والدواعش وحضر الاجتماع كل من الحجاج وعمر بن سعد وشمر بن ذي الجوشن وهرقل وهتلر والبغدادي والزرقاوي والقذافي وعبد الستار العبوسي وناظم كزار وكل ظلمة التاريخ وطواغيته وبحضور مستشارين من إسرائيل والمخابرات العالمية الراعية للإرهاب والقتل والدمار وشعروا بقرب نهايتهم عندما وصلت اليهم معلومات مؤكدة عن تجمع الشيعة في ارض يقال لها كربلاء لأداء زيارة اسمها زيارة الأربعين وتصادف يوم العشرين من صفر متخذين شعارا ثوريا بعنوان (يا لثارات الحسين). لقد شعر هؤلاء الظلمة بان هذه هي أواخر ايامهم لان عدد
متابعة القراءة
  30 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
30 زيارة
0 تعليقات

الخرق بالمعاصي والترقيع بالاستغفار / علي علي

تعود العراقيون على سماع نشرات الأخبار بوتيرة تكاد تتكرر بين حين وحين، إذ ماعاد يفاجئهم سماع خبر إلقاء القبض على عصابة تقوم بخطف النساء او الاطفال، وأخرى بسرقة المحال والبيوت، وثالثة بالمتاجرة بالمخدرات، ورابعة ببيع الأعضاء البشرية، وخامسة بالتزوير والاحتيال، حتى غدت المواد القانونية المنصوص عليها في قانون العقوبات الجزائية، معلومة ومفهومة بتفاصيلها وأرقامها لدى المواطنين من عامة الناس. إذ هم يطلقون الرقم 56 على من يرون فيه سمة التحايل وابتداع الـ (كلاوات) إشارة منهم الى المادة/ 56 من قانون العقوبات الجزائية فيما يخص جريمة النصب والاحتيال.   أما المادة 4/ إرهاب فهي الأقرب إلى ألسنتهم، ذلك أن الإرهاب هو الأقرب
متابعة القراءة
  32 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
32 زيارة
0 تعليقات

الأدوار والأسباب في زيارة الحسين(ع) / الشيخ عبد الحافظ البغدادي

هذي دِمِــــــاكَ على فمي تـَـتـَـكلـّـمُ  ***  مَاذَا يَقولُ الشـّـــعرُ إنْ نَطقَ الدمُ   هَـتــفتْ  يا ســـائرينَ إلى الطفوفِ تـَطهّروا ********* وإذا وصلتـُمْ كربلاءَ فـَاحرمُــــــوا لو في يدي وَوضعـــــــــت كفي جيدهــــا ***وحَمــــــــلتُ عنهـــــــا مابـــــهِ تـَتـَألـّمُ وإذا المطيُّ بـِكـُم وَصــلنَ مَزارَها *****  فـَظهورهَنَّ على الرجـ الِ تـُحرَّمُ      طوفوا بـِكـَــعْبَتهـــــا وَلَبُّوا وَاهْتفـُوا******** هذا مقامُكَ مِـــــــنْ سَـــماها أعظمُ  فـَلأنْ سَريتَ مِنَ الحطيمِ   فإنـَّما ********* **  إنى نـَزلتُ هـِـيَ الحطيمُ وزمزمُ أأبا الهواشـــــــم لا عليك فإنما ************ذِقنا مِــن الكأسِ الذي لكَ قدّمـُـــوا عجبا ولم أرقبلَ يومكَ في الورى*************  دمعاً يســـيلُ على فمٍ يـتبســـمُ ـــــــ زيارة القبور ظاهرة قديمة موجودة عند الأمم والشعوب الموغلة في التأريخ وقبل الإسلام
متابعة القراءة
  110 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
110 زيارة
0 تعليقات

العاطفة والمشاعر يساهمان في تجدد القضية الحسينية / احمد الخالصي

الحسين في مفهوم الخلود هو مقياس أوحد له, والخلود وفق الحسين هو قضية جامعة ومرنة تلم مختلف الايديولجيات في كنف الإنسانية, لذلك من الطبيعي أن تؤبد القضية لحسينيتها بعيدًا عن انهيار الخلود أمامها كفانٍ . العاطفة والمشاعر, ومن منطلق الرغبة في فك الالتباس والتشابك على ماقد توحيه ظواهر المصطلحين نود التعريج على تعرفيهما من وجهة نظرنا والتي قد تكون خاطئة بنسبة كبيرة نظرًا لقصورنا بطبيعة العمر والإدراك. فالعاطفة كمفهوم مبسط هي الحالة الذهنية المؤثرة في أحاسيس الإنسان نتيجة الاستجابة الفجائية لمؤثر ما، وبالتالي فأن توافر ظروف من شأنها إحداث اهتزاز فجائي في الجهاز العصبي مضاف لذلك أن تكون الأسباب في هذه
متابعة القراءة
  38 زيارة
  0 تعليقات
38 زيارة
0 تعليقات

عاشوراء بين الثأر المقدس.. والتوظيف السياسي / محمد سعد عبد اللطیف

رغم أن الموضوع الذي أتحدث فيه قد یبدو للوهلة الأولى دینیا.. غیر أني أنفی من قبل الشروع فی الکتابة أن یکون كذلك؛ بل محاولة لشرح صراع تم توظيف الدین فيه لأغراض سیاسیة تحت رایات وشعارات الثأر لدم الحسين، الذى يعد خطيئة قتله تاریخا مؤرقا سوف یلاحقنا حتى قیام الساعة تاركا شرخا وصراعا مذهبيا فی جسد الأمة الإسلامية لا يلتئم ودماء تسیل حتى كتابة هذه السطور. فقد استخدم هذا التوظیف منذ مقتل عثمان والتجارة بقمیصه لخدمة أهداف سیاسیة للأمويين، لکن نحن الآن مع ذکری معرکة كربلاء والتوظیف السیاسي لها.. ولماذا الاحتفاء بذکری مقتل الحسین.. هل لأغراض سیاسیة قدیمة وحدیثة أم ماذا.. ولماذا
متابعة القراءة
  72 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
72 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - SUL6AN سأرحل / غازي عماش
13 تشرين1 2019
مبدع دايمآ
: - علي العراقي 1الليزيانثس في غابة / اسراء الدهوي
18 أيلول 2019
مقال رائع ومهم يحاكي واقعا ..
: - سامسون محمد مرسي والتّلفزيون الإسرائيلي الذي تواجد حصراً في مقبرته! / خالد الجيوسي
04 أيلول 2019
استاذ خالد سلام من الله عليك كنت ابحث عنك طويلا و خصوصا عن مقالاتك في ...
: - الفيلسوف الكوني ثلاث قضايا دمّرت وجدان ألبشر / عزيز حميد الخزرجي
29 آب 2019
على الأخوة المشرفين: معرفة تصنيف الموضوعات: مقالات خبرية ؛ مقالات إستع...

مدونات الكتاب

آرا: آلهة الشمسالقضية الرابعة من المسؤول عن إرسال الرفيقات والرفاق إلى الداخل وكيف كانت قض
رياض هاني بهار
10 شباط 2018
تزايد اعداد لرجال الشرطة المتقاعدون بالاحالة الوجوبية او بناءا على الطلب من عام 2004 ولغاي
لا تستولوا على السلطة، بل تلتقطونها عندما تتدربوا في الشارع "1[1]بعد مرور 40 عامًا على مغا
حسن حاتم المذكور
30 حزيران 2016
العراق جرحنا الغامض فينا كما نحن فيه غامضون, كبغل راكب بغل وكلاهما يركبان الرصيف ويمشيان ب
عم جرجس" جلس يهودا وشمعون ونوعام يتهامسون بأسمائهم المستعارة وهى إسلام وصلاح و محمد ,جلسوا
مكارم ابراهيم
09 تشرين2 2010
ان عملية انجاب طفل الى هذه الحياة مسؤولية كبيرة لان هذا الطفل اما ان يكون مواطنا صالحا يخد
صوت مكبرات الصوت في مطار بغداد يعلن خبرا مهما, للمسافرين المتواجدين في قاعة الانتظار, (( ا
امريكا تَتحمل المسؤولية التاريخية والاخلاقية عن نشوء "داعش" ونموها وترعرعها فالامريكان هم
أحمد الغرباوي
10 تشرين2 2017
ظالِمٌوَجَعٌ حُبّه.. ومَاكَفْىبُعْادٌ عَلّمَهُ(كَيْف يَجْفو فجفا..!) أوَحْدكَ..؟أمْ شاطرتُ
حكمت البخاتي
07 كانون1 2018
مقدمةيتفق أغلب الكتّاب ذوي التوجهات الإسلامية بأن الشورى من مبادئ نظام الحكم في الإسلام، و

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال