أحدث التدوينات - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الفنية

فن الترجمة من منظور هرمينوطيقي / د زهير الخويلدي

يجب على المترجم الاختيار بين تقريب القارئ من المؤلف أو تقريب المؤلف من القارئ"[1]1 يعد شغل الترجمة في المجال الفلسفي مناسبة سعيدة وتجربة مفرحة وعملية مهمة في دنيا المعرفة لدى المؤلف الذي وقع عليه الاختيار وناله الشرف وجودة التميز لكي يترجم ولدى القارئ الذي يتوق دوما إلى الجديد ويتطلع إلى الزيادة في معرفته وتنمية تفكيره بزيارة عالم الكتب والمؤلفات التي كتبت بلغة مغايرة. كما يفتخر الفلاسفة برؤية أعمالهم وهي تعبر من اللغة التي كتبوا بها أول مرة إلى لغات أخرى عالمية تلقى الاهتمام والانتشار ويرون في ذلك حياة جديدة لهذه الأعمال واستدامة لها وإمكانية رحبة لشرحها وتفسيرها والتعليق عليها ومنحها مناسبة
متابعة القراءة
  123 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
123 زيارة
0 تعليقات

المسرح و ذهْــنية التحــريم ( 1) / نجيب طلال

وقـــفــة : إشكاليتنا والتي ربما لم ننتبه إليها جيدا؛ أننا نناقش قضايا مسرحية خارج سياق ما يحيط المسرح العربي من ملابسات  فنية / تقنية وإشكالات مفاهيمية ،  تجعله بعيدا كل البعد ككينونة  حاضرة وفارضة نفسها في البنية المجتمعية العربية والتي لا يمكن الاستغناء عنها ، باعتبار المسرح وجه الحضارة الإنسانية؛ فبانحطاطه تنحط القيم والمعايير؛ وبإشراقاته تنمو جمالية  روح الإنسانية في الإنسان؛ طبعا ما أنتجه الغرب شرقا وغربا من مفاهيم فكرية وتصورات تقنية يناقش وعلينا مناقشته  في الحدود النسبية وليس في المطلق؛ كما هـوحاصل ( الآن )لأن هنالك مواقـف وقضايا وأولويات في المجال الإبداعي وفنون الآداء عامة علينا طرحها على مائدة الحوار
متابعة القراءة
  111 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
111 زيارة
0 تعليقات

غربة الروح والوطن / الدكتور عادل عامر

 الغربة مدرسة من الطراز الاول ولكن ليس لديها الا أسلوب تعليمي واحد وهو القسوة , قسوة اشتياقك كل يوم لحضن امك الدافئ لجرعة الحنان التي تعوت عليها في كل صباح , لقسوة ابتعادك عن اخيك عمودك الفقري الثاني عن تجمع اصدقائك التي لم يفرق بينكم سوا الغربة عن شوارع قد تركت بها الكثير من الذكريات. فالغربة هي غربة روح بين أناس لم يعتادوا إلا أن يكونوا غرباء؛ نعم غرباء هم يلتقون ويتحدثون ويأكلون ويشربون وينامون في مكان واحد ولكنهم غرباء عندما تراهم تدرك أن كل واحد منهم من عالم غرباء وكأنهم عابرو سبيل جمعهم القدر في مكان واحد وأن مصير هذا
متابعة القراءة
  86 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
86 زيارة
0 تعليقات

باب ما جاء في عناوين الاحتفالية !! / نجيب طلال

مِـفتــاح الباب: مبدئيا من أصعَب ما يعانيه أي مؤلف/ كاتب/ صحفي/ طالب/.../ في صياغة موضوع ما؛ اختياره لعنوان مناسب والدال على مرامي النص الرئيس؛ وصعوبته تكمن بأنه يُـعَـد من أهمّ مرجع يتضمّن بدواخله الرّمز و العلامة وكذا تكثيف المعنى، فمن خلاله يحاول / مؤلف/ كاتب/  أن يثبت مقصده برمته، بوصف العنوان النّواة المتحركة التي خاط عليها نسيج نصه. فمن هنا فهو في حد ذاته نص/ محيط أو موازي( paratexte ( حسب تعبير جيرار جنيت(Genette) ولكن لما لا نسميه النص المجاور الذي لا يمكن تجاوزه للنص/ المتن أثناء تحليله أوتفسيره أو تأويل النص ؛ لأنه يحمل شبكة دلالية عميقة جدا؛ في إطاره
متابعة القراءة
  131 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
131 زيارة
0 تعليقات

فيلم الجوكر وصناعة الشخصية البديلة / حيدر محمد الوائلي

انتهيت قبل قليل من مشاهدة فيلم الجوكر. أنا لست من هواة متابعة افلام الأبطال الخارقين (Super Hero) ولكن إرتأيت مشاهدة هذا الفيلم بعد ضجة احدثها وتأثير في نفوس البعض جرهم أن يتبنوا شخصية الجوكر اما شعار في التظاهرات، أو بالأشارة لها بوسائل الأعلام ووسائل التواصل الأجتماعي أو ممن غير صورته الشخصية بصورة الجوكر في وسائل التواصل الأجتماعي أو ممن إستخدمه في منشور في وسائل التواصل الأجتماعي. هذا بالأضافة لوجود ممثلين رائعين هما العبقري خواكين فينكس (Joaquin Phoenix) والرائع روبرت دينيرو (Robert De Niro) في أداء رائع ومبهر لهما كالعادة. من الممكن للأفلام أن تؤثر في طريقة تفكير البعض مثلما قد لا
متابعة القراءة
  159 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
159 زيارة
0 تعليقات

عيد الميلاد هذه السنة...يأتي مثقلا" بالآلام !! / ايمان سميح عبد الملك

تعتبر السلطة أحد أسس المجتمع البشري ولكن في بلادنا السلطة في مكان والشعب والانتفاضة في مكان آخر ،فالكثير منّا يدرك حالة الانهيار التي وصلت اليها البلاد مما حوّلت حياة المواطن الى جحيم ووصل الى درجة الفقر والعوز،نتيجة الفساد المستشري في المؤسسات حتى وصلنا الى درجة الانهيار الاقتصادي ،فيما المصارف تتحكم في اموال المودعين وتحرمهم من حقوقهم باستردادها.من المسؤول عن كل هذه الفوضى!!! اليس من حق الشعب المساءلة والمحاسبة لاسترجاع المال المنهوب بدلا من ان يكافأ الفاعل ويعاد الى السلطة من جديد. أوصلونا الى مرحلة الصفر نتيجة الأزمة الاقتصادية والسياسية ونحن على مقربة من الاعياد ،الجمهور باقي في الشوارع يطالب بالتغيير وتأمين
متابعة القراءة
  109 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
109 زيارة
0 تعليقات

السير على حافة... الاستبداد ! / ميثاق بيات الضيفي

"كل حق في العالم... كان لا بد من النضال... لأجل اكتسابه" !!! يكتسب التراجع الديمقراطي بكل بلد وجوهًا مختلفة وفقًا لتقاليده وتاريخه وإن مفتاح "الكفاح من أجل حقي" تتكرس بشعار: "كل حق في العالم كان لا بد للنضال لأجل اكتسابه"، على أساس أن ذلك الكفاح لا يتكون فقط في المواجهة الاجتماعية، لأنك ومعه تناضل من أجل حقوقك عبر تطبيق معرفتك وثقافتك وطريقتك التربوية، والتي توقن أنها أفضل الطرق لتوحيد الحقوق والتعليم الأساسي والمتخصص ونقل المعرفة بجزء مما نسميه "ثقافة الحقوق"، والتي هي الأساس الضروري للعمل السياسي والمجتمعي بامتياز. والتعليم هو حاجة أساسية وأولوية وإن المجتمعات الديمقراطية التي تحاول أن تعيش ديمقراطية
متابعة القراءة
  112 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
112 زيارة
0 تعليقات

قنابلُ الثقوبِ السوداءِ – أبواقُ إسرافيلِ خيال علمي / إبراهيم أمين مؤمن

الجزء الأول قلبٌ ذو شطريْن... جلسَ يعقوبُ إسحاق صباحًا بجانبِ الحاخامِ الأعظمِ في أكبر معبدٍ يهوديّ على أرض إسرائيل ، وكان مرتديًا ثوباً أسود وقبعة سوداء ، وحول عنقه لفافة بيضاء طويلة. جلسَ ليؤدّي صلاته ، وفي كلّ مرّة يقولُ له الحاخام اقرأ صلاتك بنفسك ، ويردُّ عليه يعقوب في كلِّ مرّةِ .. بل أودُّ أن أسمعها مِن فمكَ سيدي الحاخام الأعظم. فلم يجد الحاخام بدّاً من تلبية رغبته. فيقول له ..ردّدْ ورائي يا وزير إسرائيل ، فيعترض عليه ويقولُ أنا يعقوب فقط . فيقول له ..ردّدْ ورائي يا يعقوب فتلا مِنَ التوراةِ .. «اسمعْ يا إسرائيل الرّب إلهنا ربٌّ واحدٌ،
متابعة القراءة
  125 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
125 زيارة
0 تعليقات

الحضور العراقي والتصدي الشريف / عباس عطيه البو غنيم

يشهد الجميع أن لحضور العراقي الأستاذ جمال ناصر حسين البو غنيم في جميع المحافل ,ولها ثقلها فهو من أبناء المدينة تولد عام 1960 ,والتي طرزت أجمل معاني الحب والوفاء, ينحدر الأستاذ من سلالة عربية لها ثقلها في الميادين العامة والخاصة (عنزة ) ,ذات أصول العربية العدنانية وبما أن المشهد العراقي يشهد ذات التحولات ومن وجهة نظري أضع بين يدي القارئ الكريم سيرة الأستاذ جمال ذات الشمائل والاستبسال ........ الأستاذ جمال والمظاهرات عمل الأستاذ أبو خالد في المشهد العراقي منذ نعومة أضفاره ,فهو أبن النجف وسليل مجالسها الأدبية والثقافية ,حاصل على شهادة الماجستير قانون أداري تولد النجف الأشرف عام 1960 ,وأتذكر عندما
متابعة القراءة
  135 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
135 زيارة
0 تعليقات

لغة الزهور .. / الدكتور عادل عامر

 لغة الورد هي طريقة للاتصال بين الناس، سواء كانت من خلال إهداء الورود أو من خلال الاهتمام بترتيبها وتنسيقها، وقد استخدمت لغة الزهور منذ القدم إلى الآن في الثقافات التقليدية في جميع أنحاء العالم سواء كان في أوروبا، وأسيا، والشرق الأوسط. ومن المعروف أن لغة الورد هي لغة مشاعر ورومانسية، تكشف ما في القلوب من حب أو شوق أو ألم أو عذاب، وتبعث البهجة والسرور في الأنفس ، وهي من أجمل لغات العالم إن أحسنا تعلمها وتعلم معانيها فتغنينا عن أي كلام قد يقال وتكون معبرة أكثر. الورد ينحني رغم جماله. , كلما ارتفع به الغصن أعلى الورد بجماله و بهائه
متابعة القراءة
  77 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
77 زيارة
0 تعليقات

وداد الفرحان تنشر التساؤل: لماذا بكى نخل السماوة ؟ / عكاب سالم الطاهر

قبل الضياء الاول من صباح هذا اليوم ، الخميس ، وباصابع عراقية رقيقة ، كانت الصحفية المثابرة المقيمة في استراليا ، الزميلة وداد الفرحان ..تطرق ابواب قلوبنا، قائلة : صباح السلامة والصبر والعافية.. مع هدية ثمينة.. هي العدد الجديد من جريدة العراقيين في استراليا..جريدة بانوراما الاسبوعية..          نخل السماوة كنتُ من اصدقاء وداد ومن قراء الجريدة ، الذين استيقظوا مبكرا جداً ، امام صوت هذه الطرقات المحملة بالعراقية والمحبة والثقافة. واول مطبوع قراتُه هذا اليوم..كانت تلك الجريدة.. ومع ان الجريدة عراقية بامتياز ، الا انني توجهتُ نحو قراءة الصفحة السادسة منها.. وفي صدارة الصفحة مقالتي التي حملت عنوان : لماذ بكى
متابعة القراءة
  96 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
96 زيارة
0 تعليقات

طائرات تقصف صواريخ و.. ( خوش آمديد )/ راضي المترفي

بمجرد عرف اني صحفي ومن العراق واروم الوصول الى المناطق السياحية والتي تنخفض فيها درجات الحرارة بشدة قال : لا عليك سأوصلك لمكان تبحث فيه عن سترة او (كوت) لكن هل هروبك من جحيم العراق الى جنة ايران يحل مشاكلكم ايها العراقيين ياشعب ( خوش آمديد ) للجميع حتى من يطأ ارضكم بالقوة . فوجئت بهذاالهجوم العنيف خصوصا وهو يصدر من مواطن يعمل في خدمة عامة تتطلب منه ان يكون دمث الخلق بشوشا وعلى طريقة المصريين ( الزبون دائما على حق ) والا كيف اخرج جملة خوش آمديد التي تعني بلغتنا ولهجتنا ( اهلا وسهلا ) اهي مدح لنا نحن العراقيين
متابعة القراءة
  76 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
76 زيارة
0 تعليقات

المطر خير وبركة / محمد صالح الجبوري

منذ الفجر الأول، والأمطار تهطل على القرية الصغيرة ، الأمطار خير و بركة تأخرت هذا العام، الحركة توقفت وخاصة الرعاة الذين يذهبون إلى المراعي، الناس في فرح وسرور هذا الموسم يبشر بالخير، الناس قبل موسم الشتاء (البرد و الأمطار ) تستعد بالتحضيرات بشراء المواد الغذائية من المدينة الرز، الطحين، البقوليات، معجون الطماطة، التمر، الدبس، الراشي، اما المواد الأخرى اللحوم والدجاج والبيض والألبان، فهي من الإنتاج المحلي في القرية، يوجد ( مضمد) في القرية لمعالجة الحالات المرضية، سلمان من شيوخ القرية الميسورين وجه دعوة إلى أهالي القرية لتناول العشاء، شكراً لله على الأمطار، وعند حضور الأهالي إلى بيت سلمان  رحب بهم، وطلب
متابعة القراءة
  88 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
88 زيارة
0 تعليقات

أحلام متظاهر زنكَلاديشي / حيدر حسين سويري

ذهب أحد المتظاهرين مع زوجتهِ الى ساحة التحرير، ليجدوا لهم مأوى في جبل أحد(المطعم التركي) الذي سيطر عليه المتظاهرون، فلم يستطيعوا دفع الأيجار لهذا الشهر بسبب أزمة العمل، خصوصاً وأن عملهما لم يعد يكفي حتى إطعامهما بشكل جيد؛ في أحد طوابق(غار) الجبل إفترشا لهما فراشاً وتوسدا وسادة وإلتحفا ببطانية، وناما نوماً عميقاً، فالذهن غير مشغول بشيئ... لكن الأحلام غزتهم: •    إجتمع المتظاهرون وقرروا مهاجمة الفاسدين بعقر دارهم ومحاسبتهم، فكان توجههم الأول صوب أصحاب المولدات وعيادات الأطباء الخاصة فأغلقوها(مغلق بأمر الشعب)، ومنعوا أن يفتتح أحداً منهم أو من غيرهم مولداً أو عيادةً مرة أُخرى، وتوجههم الثاني كان صوب جميع المخالفين للقانون، وطردهم
متابعة القراءة
  141 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
141 زيارة
0 تعليقات

الحب الواضح / الدكتور عادل عامر

 يعدُّ الحُبّ من أهم الأمور التي فيها حياة للقلوب، فالقلب من دون حب صادق يبدو مثل جزيرة خربة ليس فيها أيّ معنى، والحب لغة العالم أجمع، وهو اللغة المشتركة بين الناس، فمن غيرها لا توجد علاقات بين الناس. وللحب معانٍ وتعاريف عديدة تختلف من شخص إلى آخر ومن عاشق إلى آخر، فكل حبيب له تفسير خاصّ للحب وفقَاً لما يعيشه من حياة الحب. حقيقة الحب هو ذلك الشعور الداخلي الذي يوجد في كل مكان وزمان، يبحث عن الفرصة ليتسلل إلى قلب الإنسان وفكره، فهو يداعب الإحساس، ويجعل العين لا ترى إلا ما في داخل القلب، فبإمكان الحب أن يترك بصمة فرح
متابعة القراءة
  180 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
180 زيارة
0 تعليقات

ذيل الچلب.. / علي علي

يتوجب تحرير أي خبر صحفي كما تعلمنا في مهنتنا، تهيئة الصحفي إجابات وافية عن أسئلة ستة كحد أدنى، وهي: ماذا؟ أين؟ متى؟ مَن؟ كيف؟ لماذا؟. وبإجابات هذه الأسئلة -مجتمعة- يصبح الحدث أقرب مايكون الى النقل الواقعي والميداني، مهما كانت حيثياته. وتعلمنا أيضا، أن التوسع في نقل الخبر او الحدث يتطلب تناول تاريخ الحدث وتداعياته، والاستشهاد بآراء شخصيات قريبة من الحدث، وكذلك طرح رأينا كمحررين للخبر الصحفي، وبذا يكون الخبر قد اتخذ صبغة التقرير او التحقيق، لإتمام الفائدة المتوخاة من نشره ولتوسيع رقعة المستفيدين من ذلك.    ماتقدم ليس ديباجة في درس صحفي، وإن كان درسا فأنا أول الراسبين فيه، فيما لو
متابعة القراءة
  129 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
129 زيارة
0 تعليقات

كاردينال في التوك توك / إنعام كجه جي

بين حضور ممثلي الطوائف المسيحية حفل تتويج فيصل الأول ملكاً على العراق في ساحة القشلة ببغداد، وبين نزول الكاردينال العراقي ساكو للتظاهر في ساحة التحرير، قرابة قرن من الزمان. عقود مديدة كانت الكنيسة فيها تلتزم بقول السيد المسيح: «أعطوا ما لله لله وما لقيصر لقيصر». أي الانضباط بقانون البلاد دون مخالفة قانون السماء. هل هناك انتفاضة داخل الكنيسة، ورياح جديدة تهبّ من تحت الجبب السود للرهبان؟ لويس ساكو هو بطريرك بابل للكلدان، أكبر الطوائف المسيحية في العراق. كان عددهم يزيد على المليون وتقلص إلى الثلث بسبب الهجرات ثم التهجير. ومع غياب إحصائيات دقيقة فإن الأرقام تبقى ناقصة. وهم اليوم يتوزعون في
متابعة القراءة
  121 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
121 زيارة
0 تعليقات

المرأة التي رفضتني/ معمر حبار

نحن الآن في سنة 1996 فيما أتذكر وبالضّبط قبل سنة 1997 وكنت يومها حديث عهد بمعهد الري بالشلف باعتباري تمّ توظيفي بتاريخ: 12 ديسمبر 1992. كنت أبحث حينها عن زوجة تقاسمني الأيام فاتّصلت بفتاة رزقت بما يحلم به الشاب. طلبت منّي رأي في بعض ما يجول في خاطرها عن بعض نقاط تتعلّق بحياتي الخاصّة وكيف أتصرّف معها فكانت إجابتي مباشرة وصريحة وقوية ودون تردّد. أعجبت بصراحتي وطلبت منّي أن أدعو أمي رحمة الله عليها لبيتهم وكان لها ما طلبت. وعادت أمي رحمة الله عليها رفقة أختي بصورة حسنة عنها وعن عائلتها ما زاد من تشبثي بالفتاة. في اللّقاء الثّاني تغيّرت الفتاة
متابعة القراءة
  141 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
141 زيارة
0 تعليقات

وخزات سومرية .. / عصام العبيدي

اولا: الى الرئاسات الثلاثة …اقتراح مهني بحت شكلتم لجنة برلمانية لتعديل الدستور وانتخبت اللجنة النائب حسن الساري رئيسا لها والرجل كما هو معروف في سيرته الذاتية بكالوريوس لغة عربية وهو بعيد كل البعد عن القوانين والانظمة والدساتير الدولية وغير مختص مطلقا بشأنها …فكيف ستكون التعديلات المرجوة التي قدم شباب العراق نخبة متميزة من شهدائه الميامين الذين سقطوا في سوح التظاهرات مطالبين بوطن يحتويهم ودستور يلبي احتياجاتهم ..لا دستور بني وفصل وفق مقاسات معينة تلبي  رغبات رؤساء الكتل والاحزاب التي حولت حياة العراقيين الى جحيم مستعر ..حلموا بوطن جميل بعد ازمنة من القحط والضيم والبؤس والشقاء والتضحيات والسجون والاعدامات والاعتقالات …حلموا بقادة
متابعة القراءة
  173 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
173 زيارة
0 تعليقات

الحب في حياة المرأة / الدكتور عادل عامر

 الحب أساس هام وضروري في حياة المرأة، فطبيعتها الرقيقة والعاطفية بالفطرة التي خلقها الله تعالى عليها تجعلها لا تستطيع الحياة بدون حب المرأة في الحب شديدة الحساسية وسريعة البكاء وسريعة الغضب،  فتصبح سريعة الاستفزاز تتحوّل المرأة العاشقة لأم قبل أن تنجب أطفالاً، فهي تدلّل حبيبها وكأنه طفلها الصغير فتعتني به وتخاف وتعطف عليه المرأة تعشق من أذنها؛ فهي لا تهتمّ كثيراً بشكل الرجل بقدرِ ما يهمها شخصيته وأفكاره وعقله. أن غياب الحب قد يؤدي الى الكبت، وهذا الكبت من شأنه ان يخلق الكثير من المشاكل الجسدية والنفسية في ان واحد. فقد تعيش المرأة حالات من الاكتئاب والحوادث النفسية والكثير من الاوجاع
متابعة القراءة
  141 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
141 زيارة
0 تعليقات

رواية مقتل البغدادي .. / محمد فؤاد زيد الكيلاني

حالة التخبط التي تعيشها الولايات المتحدة الأمريكية، جعلت ترامب يحاول إثبات وجوده بعد مجموعة الهزائم التي حلت به، سواء كانت من الداخل الأمريكي، أو فشله في السيطرة على إيران، أو أي مقاومة في الوطن العربي وغيره. بعد أن أعلن ترامب في وقت سابق انه تمكن من إسقاط طائرة إيرانية مسيرة فوق بارجة أمريكية في مضيق هرمز، وكان الخبر كاذب بالدلائل التي عرضتها إيران على وسائل الإعلام العالمية والمحلية، دخل في موجة انتقادات داخلية ستؤدي به حتماً إلى الجلوس في بيته، بما أن الكونجرس الأمريكي يحاول إزالته عن الحكم وتضييع الفرصة عليه لخوض انتخابات جديدة بعد نهاية ولايته التي استمرت الأربعة سنوات.
متابعة القراءة
  161 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
161 زيارة
0 تعليقات

مظلومية الابناء / الدكتور عادل عامر

 أولادنا هم تلك السنابل الخضراء في صحراء حياتنا، هم فلذات أكبادنا هم قطعة من قلوبنا، هم زينة الحياة الدنيا، قد لا يطلب الإنسان السعادة لنفسه لكنه يرجوها لأولاده، وقد لا يتمنى الإنسان الحياة لنفسه لكنه يطلبها لأولاده، هم قرة أعيننا، ومهج أرواحنا، إذا حللنا كانت سعادتنا في أن تمتع أعيننا كل لحظة برؤيتهم، لا ننام إلا إذا ناموا، ولا نشبع إلا إذا شبعوا، لا تحلوا الحياة إلا بهم، وبوجودهم يستجلب الرزق وتتنزل البركات والرحمات كَم كُنْتُ أطْرَبُ للهدوءِ وأشتَهي لحظاتِ صمتٍ في قرارِ المنزلِ..  وأخاصمُ الأطفالِ حتَّى يسكتواْ لأعيشَ في إطراقه المتأملِ.. وأعود يوماً للصفاءِ كما مضى وأنا أظنُّ بأنه سِيعودُ
متابعة القراءة
  177 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
177 زيارة
0 تعليقات

زجاجة دم إثيوبية.. وبطل من ورق / محمد سعد عبد اللطیف

لا يقضى على الشائعات والأكاذيب بالرد فقط أو بشائعات مثلها، لكن يقضى عليها بعمل إيجابي وقرار فاعل، وفي ظل التطور المضطرد في بناء إثيوبيا سد النهضة دون أن تعير أي اهتمام لمخاوف الشعب المصري، ومع غياب كامل لأي معارضة من الدولة المصرية، ظهرت مجموعة خرافات شاعت بين الشعب وبطولات عسكرية مزعومة من الرئيس السادات بقصفه سدودا إثيوبية في السبعينيات. ببساطة، إثيوبيا لم يكن لديها سدود في السبعينيات، ولم يقم السادات بأي أعمال عسكرية خارج الحدود المصرية في تلك الفترة، فقد انتشر على شبكات الإنترنيت روايات وخزعبلات عن قيام السادات بقصف السد الإثيوبي، وحين احتجت إثيوبيا قال لها السادات: "ومن قال إن
متابعة القراءة
  155 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
155 زيارة
0 تعليقات

وداعاً شوقي الماجري / محمد السعدي

قد يتسأل البعض لماذا هذا العنان في الكتابة عن مخرج تونسي  ؟.  وأنا لم ألتقيه يوماً ولاحتى حدثته ، لكني كنت من متابعيه أعماله سبق وأن كتبت عن مسلسله ( هدوء نسبي ) عمل عربي مشترك عراقي ،  سوري ، مصري  العام ٢٠٠٩،  نقل به حالة العراق وماتعرض الى أحداث دراماتيكية منذ لحظات غزوه الى ساعات أحتلاله . وكانت في نيتي أن أدعوه كعضو شرف في مهرجان بيدر الاول الذي أقييم في مدينة مالمو السويدية في شهر أيلول ٢٠١٩ ، لكن أحياناً تتعذر الاسباب . تعرفت على المخرج العربي ( التونسي ) والعالمي شوقي الماجري من خلال أعماله التي أخرجها طيلة
متابعة القراءة
  192 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
192 زيارة
0 تعليقات

قناة الشرقية وراعيها السيد الكريم سعد البزاز..!؟ / حسين محمد العراقي

الشرقية هي في الواقع منبر لكل رأي حر دون قيود  ولا تفرض  شيئاً على الضيوف ولا تسمح بالخطاب الطائفي الذي يحرض على العنف وهذا واقع حاصل ولا من هواة السب والشتم علماً الأستاذ سعد والشرقية  وكل العاملين بها فهم  تجربة إعلامية واسعة طويلة الأمد لم تتغير بكشف المستور ونحنُ نصبُ إلى المزيد  وعلى أثرها باتت رؤيا  بالحقيقة للمتلقي بدليل حين تلتقي بالسياسي تنطق واقع الحياة  الملموس يقيناً عبر برامجها علماً أن  الشرقية  أصبحت تنافس بقية القنوات بأسلوب إعلامي مخضرم لكونها طبقت عملة الفهم للمشاهد وهي عملة ناجحة ودائماً قريبة من المواطن وتطلعاته بكل أحترام وتقدير وهذ أعطى المزيد من الأشعاع لها
متابعة القراءة
  219 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
219 زيارة
0 تعليقات

حـربائيـة في مهـرجان هواة المسرح بالمغـرب !! / نجيب طلال

قـبل الـوقــفــة : نشيربأن أية إضافة نوعية في المشهد المسرحي والفني  فهي ضرورية ومحمودة  ومبارك بتفعيلها؛ لأن المهرجانات والتظاهرات الفنية والثقافية ، تقليد سائد في كل دول العالم .ويساهم في الحراك المسرحي نفسه ترسيخ هذا الفن الانساني الذي يفوق الطاقة الانسانية اعتبار أن التفاعلات  الابداعية والثقافية  بين الفاعلين فيما بينهم وبين المنفعلين والمهتمين جزءا لا يتجزأ من الحراك الاقتصادي والاجتماعي محليا وجهويا وعالميا. لكن الإشكالية كم كانت لدينا من مكاسب  وضاعت على أيدي وتصرفات المسرحيين أنفسهم .وفي سياق هذا نؤكد كما اكدنا مرات ومرات بأننا لا نحمل تصورا سوداويا لمجريات ما يقع في المشهد المسرحي المغربي؛ ولا نمتلك تموقفات عَـدائية أو
متابعة القراءة
  128 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
128 زيارة
0 تعليقات

المسرحية الملهاة / شهيد لحسن امباركي

 المسرحية الملهاة أحداث المسرحية: أمريكا إيران، مكان المسرح: أمريكا العراق إيران. نسمع صهيل و عويل الأمريكان على إيران و كأن الحرب قد ابتدأت أو ستبدأ غدا أو بعد غد. و تبدأ تحليلات المحللين السياسيين و التوقعات و في النهاية كل التحليلات و التوقعات تبوء بالفشل. و السبب هو أن النظام الأمريكي و ليس جديد قانونهم متى اكتشفت سياستهم الخارجية فإن البيت الأبيض يقيل الحكومة رغما عنها لأن السياسة بالنسبة لهم السيادة. و لن يسمحوا لأي كائن في الكون أن يطلع أو يعرف ما هي سياستهم الخارجية و الداخلية. و عادة كانوا إذا أحد اكتشف خططهم و إستراتيجيتهم حول العالم فيتمسكون بهذا
متابعة القراءة
  143 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
143 زيارة
0 تعليقات

فيلم الممر هو الضربة القاضية على الإنتاج التجارى الهابط / حنان زكريا

الممر فيلم دراما حربى مصرى إنتاج 2019  عُرض فى ذكرى إنتصارات أكتوبر الـ 46 . يعد هذا الفيلم هو الأعلى إنتاجًا في السينما المصرية حيث تخطت ميزانية الفيلم 100 مليون جنيه مصرى. الممر فيلم من إخراج وتأليف شريف عرفة، وإنتاج هشام عبد الخالق. يتناول الفيلم قوات الصاعقة المصرية خلال حرب الإستنزاف، وعلى رأسهم أحد القادة البواسل الذي يُدعي " نور "، ويناقش المرحلة الزمنية بدءًا من حرب 1967 وحتى الأوقات الأولى من حرب الإستنزاف. بعد عرض الفيلم مباشرةً  على شاشات التلفاز  دُهِشنا جميعاً بالمفاجأة الكبيرة وهى رجع الصدى الرائع والغير متوقع لهذا الفيلم لدى الجمهور من مختلف الفئات والأنواع والأعمار. والمفاجأة
متابعة القراءة
  320 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
320 زيارة
0 تعليقات

بورتريه الفيلسوف من خلال أدواره في حياته اليومية / زهير الخويلدي

نجح الفيلسوف في جذب رجل من الحشد إلى الأعالي... وأن يرتفع إلى اعتبار العدالة والظلم"             –أفلاطون- محاورة ثياتات- مهما كانت الفلسفة التي يتحرك ضمنها المرء فهي تنتمي إلى هذا العالم وترتبط بالضرورة بذوات إنسية ومهما كان الفيلسوف الذي يفكر وينظر ويقارن ويلتزم ويفعل فهو مسؤول عن أقواله وأفكاره وأفعاله عند اختراقه أطر هذا العالم وتجاوزه حدود المعرفة وضربه على الحائط قوانين المدينة ودنوه نحو آفاق بعيدة. على الرغم من الاستهجان الكبير الذي تتعرض له الفلاسفة من الجمهور وبعض المناوئين المعاندين مثل رجال الدين والعلم والمال والخبراء الجدد في البرمجيات ومنظومات الاتصال إلا أن الفلسفة موجودة بقوة في برامج التعليم وتدرس في
متابعة القراءة
  169 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
169 زيارة
0 تعليقات

فقد العراق : الفنان سامي عبد الحميد / محسن حسين

فقد العراق اليوم الفنان الصديق سامي عبد الحميد عن عمر تجاوز ال 90 عاما قضاها في خدمة العراق فنانا كممثل ومخرح وكاتب. ولمن لا يعرف تاريخ حياة سامي عبد الحميد فانه مواليد السماوة في عام 1928 أستاذ متمرس في العلوم المسرحية بكلية الفنون الجميلة جامعة بغداد. حاصل على ليسانس الحقوق ودبلوم من الأكاديمية الملكية لفنون الدراما في لندن وماجستير في العلوم المسرحية من جامعة اورغون الولايات المتحدة. رئيس ات حاد المسرحيين العرب وعضو لجنة المسرح العراقي وعضو المركز العراقي للمسرح ونقيب سابق للفنانين العراقيين الف عدة كتب تخص الفن المسرحي منها : فن الإلقاء، فن التمثيل، فن الإخراج. ترجم عدة كتب
متابعة القراءة
  193 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
193 زيارة
0 تعليقات

القانون فوق الفقراء / ثامر الحجامي

من أولى واجبات الدولة؛ صياغة القوانين التي تنظم العلاقة بين أفراد المجتمع من جهة، وبينهم وبين الدولة من جهة أخرى، والحرص على تطبيقها دون تمييز، توفر الحياة الكريمة وتحقق العدالة والمساواة بين شرائح المجتمع كافة.   الأهم من صياغة القوانين هو الحرص على تطبيقها، وإيجاد الآليات التي تساعد على ذلك، وتوفير الظروف الملائمة لإشعار المواطن بأن هذه القوانين لخدمته، وليس ليعيش تحت ظروف قاهرة تسلب منه حريته وكرامته، فلا معنى لحرمان المواطن من الظروف التي تساعده للحصول على لقمة العيش، وقطع يده حين يسرق !   يشترط في أي قانون تقره الدولة وتسعى الى تطبيقه أن يكون عقدا بين جهتين، بين
متابعة القراءة
  176 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
176 زيارة
0 تعليقات

جائزة نوار للابداع / محمد السعدي

نوار ، هو الأبن الوحيد للبريفسور ضياء نافع عميد قسم اللغات في جامعة بغداد / كلية الاداب . وبعد أن فارق الحياة وهو في عز شبابه وثر عطائه في جمهورية الجبل الاسود ( مونتينغرو ) ودفن في ترابها وبات ضريحه مزاراً سنوياً لوالديه . في السنوات الاخيرة  أقام والده الأستاذ ضياء نافع بمنح جائزة تقديرية ( نقدية ) أعتزازاً بأبنه الراحل نوار للمبدعين والباحثين والمتطلعين الى تاريخ العلاقات الروسية العراقية وتعزيزها في كافة المجالات بما يخدم مصلحة البلدين في التطور والابداع . إعطت في السنة الاولى من قيامها الى السيد ( ميخائيل بوغدانوف ) مبعوث الرئيس الروسي الى الشرق الاوسط ودول
متابعة القراءة
  131 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
131 زيارة
0 تعليقات

فريدا والبيت الازرق / رشا الشاوي

أتمنى أن يكون خروجي من الدنيا ممتعا - وأتمنى أن لا أعود إليها ثانية  فريدا كاهلو، فنانة مكسيكية اشتهرت برسمها للبورتريهات الذاتية. استخدمت نمط سذاجة الفن الشعبي لاستكشاف أسئلة الهوية، ما بعد الاستعمار، الجنس، الطبقية، والعرق في المجتمع المكسيكي نبع الرسم من تجربتها الخاصة في المعاناة وكان المتنفس الوحيد لآلامها وعذابها وطريق نقلها الألم للواقع وجعله محسوسًا ولذاك بعمر السادسة تقريبًا أصيبت بشلل الأطفال الذي تسبب في جعلها طريحة الفراش لتسعة أشهر ولم تتعالج منه بالكامل حيث تسبب في إعاقةٍ في رجلها اليمنى ونتج عنه عرجٌ يظهر عند مشيها. كان لهذا شديد الأثر في نفسها حيث كانت ترتدي الجوارب الصوفية دائمًا
متابعة القراءة
  232 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
232 زيارة
0 تعليقات

المخدرات تجتاح البلاد / اسعد عبدالله عبدعلي

اخبار ملاحقة قوات الامن لتجار المخدرات الصغار كثيرة جدا, حيث يتم القبض على الصغار وبحوزتهم كميات من اكياس المخدرات والحبوب المخدرة والحشيشة, تاركين كبار تجار المخدرات في قصورهم يعبثون بمصير البلد, انها مسرحية هزلية مملة, ويبدو الهدف واضح في حصانة تجار المخدرات الكبار من اي ملاحقة قانونية, فلكل تاجر كبير ضلع سياسي كبير يحميه ويسهل له الامور التجارية, مقابل مبالغ شهرية تصل لحساب ذلك السياسي النتن. هل تدرك الحكومة ان فرحها بالإمساك بالتجار الصغار فرحة غير مكتملة, لان القبض يجب ان يتم على الراس الكبيرة. في الماضي لم يكن هنالك اثر لتجارة المخدرات في العراق, فقط اعتبرت ارضه طريقا لتهريب المخدرات
متابعة القراءة
  165 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
165 زيارة
0 تعليقات

الهجرة الى كوكب الصين / ثامر الحجامي

منذ عقود أسست بعض الدول المتقدمة مراكزا للبحوث الفضائية، وأخذت تتسابق في السيطرة على مساحات مهمة في الفضاء الخارجي، وبالتأكيد ليست النية محصورة في الأبحاث العلمية أو الجوانب الإنسانية فقط، إنما الأهم في الموضوع هو الجانب العسكري ومحاولة التفوق فيه على الآخرين.   بينما راحت بعض الوكالات تروج لرحلات الى القمر أو بيع أراض على سطحه، وبعض المركبات وصلت الى سطح المريخ، للبحث عن موطن جديد للبشرية! أو الحصول على ثروات طبيعية تساعد سكان الارض على ديمومة بقائهم! وهم الذين يفرطون بخيراتهم يوميا، ويقُتل الملايين بسبب الصراع على الثروات.     الذي حصل في العراق خلال السنين السابقة يشبه ما يحدث من
متابعة القراءة
  198 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
198 زيارة
0 تعليقات

أسماء وعناوين / محمد صالح

الأسماء الكبيرة التي اتذكرها منذ بداية السبعينات، ولحد الآن لها مكانتها في عالم الثقافة والادب، وهذه الأسماء كانت تكتب في الصحافة مقالات راقية، منهم من رحل إلى الدار الآخرة، ومنهم من لازال على قيد الحياة يواصل نشاطاته الثقافية، أسماء عراقية و عربية، المهم انها كانت تشارك في المشهد الثقافي، ولها الدور الكبير في هذا العالم، تعلمنا الكتابة و الصحافة منهم، لأنهم كانوا الأفضل  في الساحة، وانا أعتز بهم، لأنهم بذلوا جهودا في البحث والكتابة، في ذلك الوقت، لايوجد انترنت، وهواتف جوالة، وأجهزة إلكترونية،وصحافة إلكترونية،عندما نقرأ مقالاتهم نجد فيها المتعة والأسلوب الجيد والطرافة، وعذب الكلام، هم اساتذتنا، ولهم الفضل علينا، لاأريد التطرق
متابعة القراءة
  155 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
155 زيارة
0 تعليقات

أدوار غائبة / علي علي

   في قانون الغاب حيث أجناس الحيوانات كثيرة، تتنوع القدرات فيما بينها في الدفاع عن النفس، إلا أن القاسم المشترك الذي يجمعها هو عنصر القوة، وبذا يكون البقاء في عالم الحيوان للأقوى. أما نحن أبناء آدم، فقد ميزنا الله عن باقي المخلوقات واختصنا بالعديد من النعم أولها العقل ومايحمله من حنكة وأفق في التفكير والتدبير والتخطيط لخطواتنا وماتؤول اليه أعمالنا، وبهذا ما عاد البقاء في المجتمع البشري يقتصر على دور الأقوى فقط، لاسيما ونحن في عصر العلم والتكنولوجيا، فحلّت وجوبا أدوار الأصلح والأفلح والأفضل والأكمل والأتقى والأنقى والأفهم والأقدر والأجدر، مجتمعة جميعها في آن واحد وآنية واحدة من غير إسقاط أي
متابعة القراءة
  146 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
146 زيارة
0 تعليقات

صرخة عبر الزمن / سلام محمد العامري

"وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ( 104 (وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ تَفَرَّقُوا وَاخْتَلَفُوا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَأُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ ( 105)" سورة آل عمران." أراد رب الخلق جلَّ شأنه, ممن يؤمن به وبالرسل, أن يأمروا بالمعروف وينهون عن المُنكَر, وجعله من الواجبات, التي يجب على المؤمنين الاِلتزام بها, حتى لا تنشر الموبقات, إلا أنَّ المنحرفين عبر التأريخ, سخروا فِكرهم الشاذ, وحرفوا الدين أو اولوا آيات الخالق, وهنا تصدى المؤمنون, ليصححوا ما فسد من أمر تلك الأمم, وكمسلمين فقد تعرضنا, لما سبقنا من الأديان السالفة, ليتسلط ثلة من الفاسدين, على رقاب الملمين,
متابعة القراءة
  155 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
155 زيارة
0 تعليقات

البكاء على الاطلال / محمد صالح الجبوري

العرب أمة يحبون الاطلال والديار،والتراث والآثار، والبكاء على الاطلال ، وهم أصحاب ذوق وإحساس ولغة ومشاعر، يحبون الجمال ويعشقونه، تنهمر الدموع عندما نرى هذه المشاهد، التي تذكرنا بأيام خلت، الأطلال والأثار التي تحيط بالقرية تحكي لنا قصة الاباَء والأجداد الذين عاشوا هنا، هذه أماكن تجمعهم الأعراس،والولائم، ومجالس العزاء، القرية بيوتها من الطين، شمالها عين من الماء يستفاد منها لشرب الماء والغسيل، يعتمدون على الزراعة، يزرعون الحنطة والشعير يعتمدون على الأمطار، وفي وسطها العدس والحمص والفاصوليا، يعتمدون على تربية الأبقار والماعز والأغنام والدواجن، بعض منهم يتقاضون رواتب حكومية، يوجد في القرية دكان صغير لبيع الحاجات الضرورية، وفي القرية باص خشبي واحد لنقل
متابعة القراءة
  162 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
162 زيارة
0 تعليقات

مقال يواجه بتعليق ..! / محمد فؤاد زيد الكيلاني

المواطن العربي له أعداء، وأهم أعدائه الصهاينة واليهود المُتصهينيين، وكثيراً من المُسلمين والعرب يقومون بشتم أو انتقاد هؤلاء الأعداء، نظراً لاغتصابهم أرضهم ووطنهم بالقوة المفرطة، والقضايا كثيرة، وأهم هذه القضايا هي القضية الفلسطينية وهي القضية المحورية إلى يوم الدين. عندما يقوم كاتب عربي أو مسلم بكتابة مقال يتمنى فيه أن يزول هذا الاحتلال الصهيوني والقضاء عليه، يتم الهجوم عليه بتعليقات سخيفة (وهابطة)، ولا تُمثل رأي المواطن العربي، القارئ للتعليق يشعر أن هذا الكاتب العربي قام بشتم أو انتقاد عُروبية أو انتماء من قام بكتابة التعليق، والأحرى به أن يقوم بتأييد الكاتب بما انه كتب عن قضية محورية وعدو أزلي، وتمنيه القضاء
متابعة القراءة
  152 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
152 زيارة
0 تعليقات

فشلوني..حجة العاجزين / خالد شاكر الناهي

يريدون ان افشل، هناك من يستهدف النجاح الذي حققته.. اعداء النجاح، فشلت لأنهم ارادوا ذلك، الخونة لا يريدون ان انجح، اخوة يوسف.. انا من قضيت على المليشيات، انا من اخرجت الاحتلال، انا من قضيت على الطائفية، انا من حرر العراق! كلام اعتدنا سماعه، سواء من النظام السابق، حين كان يلقي دائما باللائمة على غيره عند فشله، او الحكومات المتعاقبة بعد 2003، فكل حكومة تحمل فشلها على الاخرين، وتنسب النجاح لنفسها، فتتحدث بلغة الأنا في حالة النجاح، و ضمير المخاطبة في حالة الفشل. الفشل والنجاح يتحمله الشخص نفسه وليس سواه، سواء كان في العمل السياسي، كحزب او تيار، اوفي العمل الحكومي، كرئيس
متابعة القراءة
  172 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
172 زيارة
0 تعليقات

برنامج اطراف الحديث / محمد صالح الجبوري

البرامج التلفزيونية التي لها مكانة في القلوب تبقى لها نكهة، وطعم مميز، وإسلوب ممتع تنقلنا إلى عالم آخر، هذه البرامج التي تحاور شخصيات معروفة متمكنة في الأداء واللغة، وحسن الكلام، ولها القدرة على طرح مواضيع منوعة في مختلف مجالات الحياة ، ومن تلك البرامج المتميزة برنامج(أطراف الحديث) الذي يعده ويقدمه      د. مجيد السامرائي وهو برنامج ناجح يلقى إعجاب المستمعين في كل مكان، السامرائي يحاور ضيوفه بمهنية عالية، ويحاول باسلوبه الحصول على المعلومات المهمة منهم، وهو يختار أفضل الشخصيات التاريخية والعلمية والفنية والرياضية، ربما قدمت قناة الشرقية هذا البرنامج من أفضل برامجها، وهي لديها برامج منوعة تهم شؤون الناس، و
متابعة القراءة
  183 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
183 زيارة
0 تعليقات

تخبطات الإدارة الزنكَلاديشية (دبابيس من حبر36) / حيدر حسين سويري

 أخبار من الحكومة الزنكَلاديشية: •    قدمت هيئة إستثمار محافظة التحف مشروعاً الى وقفها لأستثمار أكبر مقبرة بالعالم، وذلك لدعم إقتصاد المدينة، مشيرةً إلا أنها ستكون هناك سراديب خمس نجوم تحتوي على تكييف مركزي مع خط أنترنت وانابيب لماء الورد ويكون الكفن مجاناً وضمان مسائلة شكلية من منكر ونكير، كما ستكون هنالك مدينة العاب مائية ومول لتسوق الموتى والترفيه عنهم، وأقامة سفرات سياحية للموتى لزيارة المقابر الأخرى!(شكَد شفنا تقفيص بس مثل هذا حتى قفاصة باب الشرجي داخو) •    بعد إنتشار البطالة والأحساس بالفشل من قبل الشباب الزنكَلاديشي، قامت إحدى منظمات المجتمع المدني في زنكَلاديش إسمها (الفاشلون المتحدون)، حيث تكون شروط الإنتساب لها
متابعة القراءة
  225 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
225 زيارة
0 تعليقات

حماية الحق في تكوين الأسرة / د. علاء إبراهيم الحسيني

تعد الأسرة المكون الأساسي واللبنة الأولى للمجتمع إذ يتكون الأخير بتجمع الأسر مع بعضها البعض، وكانت الأسرة ومنذ فجر الإنسانية السبب في ازدهار الحضارات المختلفة.  وتكوين الأسرة غاية حرصت السماء على إقامتها وفق أسس صحيحة قال تعالى: (يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاء)، وقال:(هُوَ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَجَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا لِيَسْكُنَ إِلَيْهَا)، والآيات المباركة تشير إلى تساوي الأفراد رجالاً ونساءً في أصل الخلق ما يؤهلهم لتكوين أسر وفق رابطة الزواج الشرعي، كما قام المشرع الإسلامي بتحديد حقوق وواجبات كل فرد في الأسرة بشكل دقيق وبالرجوع إلى رسالة
متابعة القراءة
  132 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
132 زيارة
0 تعليقات

ابعاد العدالة الاجتماعية / الدكتور عادل عامر

الة الاجتماعية ليست وليدة هذه الأيام بل هي قيمة إنسانية جوهرية تعود أصولها إلى الأديان السماوية الثلاثة (اليهودية – المسيحية – الإسلام)، التي أكدت جميعها على ضرورة تحقيقها، ثم جاءت الفلسفة السياسية الحديثة والمعاصرة لتقدم تفسيرات لها أن السلام الشامل لا يتحقق سوى بتحقيق العدالة الاجتماعية. وللعدالة الاجتماعية مظاهر ومرتكزات عدة، باعتبارها مرجعية معيارية لكل القيم الإنسانية، فهي من جهة عدالة مبدأ تكافئ الفرص وعدالة في توزيع الناتج الداخلي المحلي وهي عدالة في تحمل الأعباء العامة، وتحديدا المجال الضريبي، وهي عدالة المساواة في الاستفادة من الحقوق الاجتماعية والاقتصادية الممنوحة داخل المجتمع. أن مصر كانت سباقة في تطبيق سياسة القطاع العام، وعندما
متابعة القراءة
  164 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
164 زيارة
0 تعليقات

حكاية شهرزاد .. / علي موسى الموسوي

العاشقُ حينمّا تلفح روحه لوعة شهريار المُصغيّة بشبقٍ مخنوق الى شفتيّ شهرزاد، تلك الربّة الناطقة عن اسرابّ المعذبين وانتظاراتهم القاتلة، حقيقة يشعر كأنما هو غافٍ بحضرة التأريخ وبهاءه، ولاسيما ليلاً حيث لذة الانوار والأضواء الجميلة التي تنير هذا التمثال والتي تضيف له سحراً ورونقاً وعبقاً اخاذاً من ماضِ العراق، اسطورة السيدة الجميلة والفارسة بذكائها الذي يعد ضرباً من ضروب الخيال،وابنة الوزير، المُضحية التي تطوعت للزواج من شهريار كي توقف حفلات الموت الليليّة لبناتِ جنسها، فتسرد على الملك السعيد ليلة من ليالٍ طوال الحكايا التي عرفها الجميع ونُقل سردها من الاجداد للأباء ومن ثم الابناء وعلى مر الزمن وليومنا، بأعتبارها ارث تأريخي
متابعة القراءة
  178 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
178 زيارة
0 تعليقات

ست وعشرون جمعة جزائرية ودار لقمان على حالها / وجيدة حافي

ست وعشرون جمعة وما زالت دار لقمان على حالها، شعب يخرج للمطالبة برحيل رؤوس الفساد ومعاقبتهم، مسؤولون يمارسون مهامهم السياسية بأريحية، يتماطلون في ايجاد الحل بالهروب من المسؤولية وتشكيل لجنة حوار لم تتفق ولن تتفق مادام السفينة يحكمها ربان كثيرون، فالمتتبع للحراك في الجزائر سيلحظ دون شك تناقص أعداد المتظاهرين وانعدامهم كليا في بعض المناطق، وقد أرجع الكثير هذا الى الصيف والحرارة المرتفعة والمناسبات الدينية ، لكن في رأي أن الناس ملت من الخروج، وتريد حلولا سريعة وسحرية للخروج بالبلد من الأزمة، هذا بالاضافة الى ارتفاع سقف المطالب، فبعدما كنا نريد التخلص من العصابة، بتنا نرفع رايات الاصلاح في كل المجالات،
متابعة القراءة
  198 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
198 زيارة
0 تعليقات

يستثمرون الموت / إنعام كجه جي

لكي يحصل المتوفى على قبر في فرنسا لا بد من رخصة للدفن. وهو إجراء طبيعي مفهوم ومتبّع في العالم أجمع. لكن من غير المفهوم أن بلدية باريس تقف عاجزة عن منح هذه الرخصة للمئات ممن يطلبونها. وفي العام الماضي أصدرت أقل من 200 رخصة مقابل أكثر من 5 آلاف طلب. وبحسب التعليمات فإن من حق أي فرنسي أن يدفن في المدينة التي أقام فيها. غير أن الباريسي هو المواطن الوحيد الذي لم يعد يحلم برفاهية الرقاد في تربة مدينته. سيهاجر جثمانه إلى الضواحي البعيدة. قبل فترة، تناقلت وسائل الإعلام قضية الكاتب والمسرحي العجوز ميشيل ديون، عضو الأكاديمية الفرنسية وحامل وسام الشرف
متابعة القراءة
  169 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
169 زيارة
0 تعليقات

شواظ من ماء، ابتكارات في عرض النص الشعري / حيدر حسين سويري

بعد إنقطاع طويل إلتقيتُ بالصديق (محمد المدائني) الذي يحاول أن يأتي بالجديد دائماً، فالبرغم من شاعريتهِ وتمكنه من ادواته الشعرية، لكنهُ يريد ان يكون مختلفاً وأن يأتي بالجديد...    أهداني ديوانه الشعري الأول(شواظ من ماء، سيرة ذلكية لأصوات ملونة) الذي خالف بدايته جميع الشعراء فكتب(ما يشبه الشعر) على خلاف المتعارف عن الآخرين أن يكتبوا(مجموعة شعرية او نصوص شعرية او ديوان شعر او شعر) لكنهُ اختلف عنهم جميعاً، ولم يكن اختلافه لمجرد الاختلاف، بل ان من يتصفح أوراق ديوانه يتلمس ذلك فعلاً، فلقد اعتدنا اخراجاً(تنضيداً) مألوفاً للشعر سواء كان عمودياً أو حراً، إلا أنهُ مع كتابته للعمود والحر والنثر جعل لقصائدهِ إخراجاً
متابعة القراءة
  182 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
182 زيارة
0 تعليقات

طابور المنتظرين وجوقة المتشائمين / واثق الجابري

لا نريد أن نقف مع جوقة المتشائمين الذين علت أصواتهم،يأساً ونقمةً على النظام السياسي، من لتحقيق ما يبتغون, في منهج مدروس لمخالفة بناء الدولة المدنية، كذلك لم يعد للمنتظرين أمل كبير وبدء الأمل يتلاشى وما عادت الأقدام تتحمل كثرة الوقوف والأنتظار، في أجواء تفتقد لمقدمات أمل جديد، فلم يعد يقال عن الأبيض أبيض والأسود أسود، وقد زحف السواد على البياض، وأختلطا وساد الرمادي.. ما نزال نتحدث عن الإصلاح ومحاربة الفساد، وكأنها فصول ولكل حديث ليلة لأكثر من ألف ليلة، وما دمنا دولة ديموقراطية فأن الإعلام سلطة رابعة، إلا أن تحولها الى جيوش ألكترونية لا كما تسمى ذبابا ألكترونيا، فالذباب ضار وينقل
متابعة القراءة
  194 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
194 زيارة
0 تعليقات

قدسية كربلاء واخطاء اتحاد الكرة والمنافقون / اسعد عبدالله عبدعلي

عودنا الاتحاد العراقي لكرة القدم على اخطاءه التي لا تغتفر, والتي تسببت بضياع عشرات الاحلام الذي تراقصت في مخيلة الجماهير, مما جعل حلم التأهل لكاس العالم مستحيلا, والتأمل بالفوز باي لقب نوع من السذاجة! فالعمل داخل الاتحاد يدار بشكل فوضوي وفاسد جدا, ومع قرب افتتاح اول بطولة رسمية ينظمها العراق, انتظرنا حدوث هزة عنيفة, فالعمل سيء جدا من قبل رجال الاتحاد الفارغون, وجاء حفل الافتتاح في مدينة كربلاء المقدسة بحضور عازفة لبنانية, وظهورها غير المحتشم الذي تسبب بحملة محلية شديدة ضد البطولة, باعتبار ان العازفة انتهكت قدسية مدينة كربلاء! وهكذا اسرع المنافقون من ساسة فاسدون وكتاب متملقون للسلطة ليركبوا الموجة, رافعين
متابعة القراءة
  203 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
203 زيارة
0 تعليقات

أحزاب إسلامية زنكَلاديشية! / حيدر حسين سويري

أخبار من الحكومة الزنكَلاديشية: •    في حادثة ليست بغريبة، هروب 20 معتقلاً من تجار المخدرات من مركز شرطة القناة، لكن الغريب في الموضوع أننا أكتشفنا أن الزي الرسمي للشرطة قد تبدل وأصبح شورت وفانيلا بيضاء فقط(ملابس داخلية)، والدليل على أنهُ الزي الرسمي أنهم يردتون معهُ الجواريب والأحذية، ويطاردون الهاربين بزيهم هذا!(جا بعد خالكم شكو مدير شرطة الأحبار يعتقل الي لابس برمودا؟ خل يعتقل الشرطة بالأول، لذا أقترح على وزير الداخلية تعيينه مدير شرطة العاصمة) •    الحرس الثوري الأيراني يتمكن من إيقاف ناقلة نفط زنكَلاديشية، تقوم بتهريب النفط إلى أحد الدول العربية بصورة غير شرعية، فيما أكدت وزارة النفط الزنكَلاديشية أن السفينة
متابعة القراءة
  210 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
210 زيارة
0 تعليقات

أضحك حتى.. لا تبكي / زيد شحاثة

زار السيد المسؤول في وزارة الصحة مستشفانا, واطّلع على مشاكلها وإحتياجاتها, وتحدث مطولا وكثيرا عن الوطن, وحقوق المواطن في الرعاية الصحية, وبعد إكتمال التصوير, والوليمة الدسمة غادرنا دون أي قرار أو توجيه, ولم ننتفع منه شيئا, سوى أن عمال الخدمات في مستشفانا, ذاقوا من بقايا وليمته, اللحم الذي حرموا منه طويلا! قال السيد وزير الكهرباء أن مشكلتنا في طريقها للحل في بضع سنين, والحق يقال أن الرجل كل تصريحاته لحد الأن جيدة, ونسبيا هناك "إستقرار" في حالة الطاقة الكهربائية, لكن ما يخيفنا حقا, أن من سبقوه صرحوا بشكل كان يسعدنا أكثر, فمن حل المشكلة خلال عامين, إلى تصدير الكهرباء للولايات المتحدة
متابعة القراءة
  225 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
225 زيارة
0 تعليقات

سوادي البطل من ميزان البصل إلى ميزان الحمل / سلوان الجحيشي

فاز باللذات من كان جسورا، هكذا قالها من لا هم لهم سوى الحصول على ولو رشفة بسيطة من ملذة ما، دون النظر للوسيلة التي توصلهم لتك الغاية. من يجيد هذا الفن هم أولئك الذين يتقنون فن التلون وخلع جلباب وإرتداء آخر، حسب ما توفره الظروف لهم كصاحبنا سوادي الذي لا يقل سواد قلبه عن سواد بشرته. سوادي هو ذلك الشاب الطموح الذي أخلص بخدمته لرفاق درب أبيه وعمه من منتسبي حزب البعث، ولأن "فرخ البط عوام " تفنن سوادي بإظهار نفسه كأكثر أقرانه فهما لمبادئ الحزب وأفضلهم إخلاصا لأهداف الثورة! طالما يردد البعض مقولة "رب ضارة نافعة " فكانت نافعة جدا
متابعة القراءة
  236 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
236 زيارة
0 تعليقات

بشرية بلا هوية ! / الدكتور ميثاق بيات الضيفي

لا يعرف الإنسان نفسه إلا عبر هويته... لكننا بلا هويات حية... وبلا أفكار حية... وبلا أحلام حقيقية... فأينه مستقبل الهوية؟ وكيف ستكون هويتنا؟؟ ونحن الأكثر تفككا وتضييعا !!! لا ينتمي الدين أو الأيديولوجية ولا حتى الثقافة إلى حيز المعلومات في تسونامي الفضاء الافتراضي الذي يكون فيه الخضوع لكل شيء ولأي شيء بشاكلة انحراف معين عن النسخ البسيط للواقع, وهذه وجهة نظر تشابكاتها أكثر تعقيدًا في العالم لأنها لا تتعلق بتكرار قواعده بل بوضع قواعد بديلة له، وكل كائن افتراضي لابد له كي يعيش إن يعيش على معلومات أطول منه عمرا، غير إننا ألان لسنا مهتمين بجريدة الأمس ولا بمعلوماتها لكننا لربما
متابعة القراءة
  327 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
327 زيارة
0 تعليقات

هل نجح محمود المسلمي؟ / محمد صالح الجبوري

الاذاعي محمود المسلمي إذاعي ومعد ومقدم برامج في القسم العربي بالإذاعة البريطانية، يتمتع بصوت جميل عذب وقدرة وكفاءة في الأداء والتقديم، من ابرز برامجه (همزة وصل)، الذي يتناول مواضيعاً ثقافية وادبية و إجتماعية، يتابع البرنامج مستمعي من مختلف دول العالم العربي، برامج يكتشف المواهب الشبابية، ويقيم علاقات طيبة بين المستمعين، انا اقترح ان يقدم البرنامج حلقة عن دور الإذاعي محمود المسلمي في تقديم واعداد البرنامج، ويتم مشاركة المستمعين  في طرح الأسئلة، الأذاعة البريطانية قدمت برامج متميزة في ألفترة الماضية، أبرزها (قول على قول)، و(ندوة المستمعين) و (لكل سؤال جواب) و(الواحة)و(العالم هذا المساء) و (السياسة بين السائل والمجيب)، ونالت إهتمام المستمعين  منذ
متابعة القراءة
  376 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
376 زيارة
0 تعليقات

أفراح الجزائر من خلال كأس إفريقيا / معمر حبار

المتتبّع للعرس الذي تعيشه الجزائر جرّاء فوز الفريق الوطني الجزائري بكأس إفريقيا 2019 بمصر يقف على جملة من الملاحظات منها: 1.    يرى أهل الرياضة أنّ الجزائر كانت تملك لاعبين مهرة لكنّها لم تكن تملك فريقا قويا واليوم أصبحت تملك فريقا قويا متكاملا مايعني أنّ الوسيلة لوحدها والمتمثّلة هنا في العنصر البشري ليست من عناصر التفوّق ولابد من إجراء معادلة كيميائية بتعبير مالك بن نبي لتتحوّل لعناصر القوّة والعظمة والحضارة. 2.    حملت الجزائر مناصري الفريق الوطني على متن 30 طائرة مدنية وعسكرية بمبلغ ثلاثة ملايين و500 سنتيم بما فيها تذكرة الدخول للملعب مايعني أنّ الرحلات الجوية كانت مجانية وهذا مالم تقم به
متابعة القراءة
  192 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
192 زيارة
0 تعليقات

لا تربية ولا تعليم راح نعيش ع التنجيم! / حيدر حسين سويري

(دبابيس من حبر33)    أخبار من وزارة التربية الزنكَلاديشية: •    جائت نسبة الرسوب للمرحلة المتوسطة باعثة للآمال، معلنةً عن مستقبلٍ زاهر لأعداد شباب الوطن، حيثُ بلغت النسبة المئوية للراسبين في المدارس الأهلية والحكومية 77%، فأجتمعت هيئة الرأي في الوزارة(أسمع بيها وما شايفها يمكن يقودها المنجم علي الشيباني) وأقترحت عدة أمور: 1-    تكريم مدراء المدارس لنزاهتهم وأعطاء كل ذي حقٍ حقه 2-    تكريم واضعي الأسئلة التي لا يستطيع الأجابة عنها حتى مدرس المادة نفسها 3-    ارسال المدراء العامين لسفرة سياحية للدول الاوربية للأستجمام جراء تعبهم(في طيحان حظ التربية والتعليم) 4-    أعتبار هذا اليوم عيد وطني قومي زنكَلاديشي •    يقول أحد المعلمين الكبار:
متابعة القراءة
  283 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
283 زيارة
0 تعليقات

هي هل خرافة ام حقيقة / زكي الديراوي

بتاريخ 17/7/2019 المصادف يوم الاربعاء نشرت موضوعا عنوانه لقطة وقطة. حقيقة الامر حدثت لي شخصيا ونسبتها لصديق وهمي حتى لااشغل اصدقائي بالامر .. خلاصة الحكاية .. في بيتنا قط تركته امه صغيرا وتم الاعتناء به جيدا حتى اصبح يافعا لكن الدلال له من الاطفال والبيت لانه يعيش وحيدا اصبح مسالما جدا ولايعرف العراك وهذا الامر ليس بصالحه في هذا الزمن ولايخرج من البيت الا نادرا ..والظاهر اغرته قطة من شركة قرب السكن فكان يغيب ساعة او ساعتين ويعود ادراجه تفاجئا يوما بهجوم قط كبير عليه بعراك غير متكافأ ولم يعرف كيف يدافع عن نفسه خارت قواه يومين لاياكل ولايشرب بسبب هذه
متابعة القراءة
  296 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
296 زيارة
0 تعليقات

خطوطنا الحمراء.. والخضراء أيضا / زيد شحاثة

يبدوا أن حداثة تجربتنا السياسية, عودتنا أن تأتينا بكل ما هو غريب وجديد وغير معتاد في العمل السياسي, فيصير سياقا ثابتا جديدا, لم يسمع به أحد من قبل في كل تجارب العالم السياسية. من دون أن يعلم أحد أو ينتبه, وفي قضية إنزلقنا فيها جميعا, ظهر مفهوم سياسي تحت عنوان " الخطوط الحمراء" ويقصد بهم قضايا أو أفراد, لا نقبل أو نسمح بأن يتم المساس بهم ولو من باب النقاش! قضية التقديس للأمور أو الجهات والأفراد, ليست جديدة بحد ذاتها كفكرة.. لكن " إقحامها قسرا"  في العمل السياسي عندنا هو الغريب والعجيب.. فكما هو معروف, فالعمل السياسي واقعيا كرمال متحركة لا
متابعة القراءة
  255 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
255 زيارة
0 تعليقات

حق التعايش / عبدالله صالح الحاج

الأرض ارض الله هل ينكر هذه الحقيقة احد؟ أليس من حق كل إنسان من بني البشر اي يتعايش مع أخيه الإنسان على هذه الأرض والتي هي ارض الله؟ بلا شك نعم له الحق في التعايش مع أخيه الإنسان على هذه الأرض والتي استخلفهم الله عليها لعبادته ولاقامة شرعه ولاعمارها ولاقامة العدل والحكم بين الناس على ضوء منهاج وشرع الله المنزل في محكم كتبه السماوية المنزلة على رسله وانبيائه منذ بدء الخلق وحتى قيام الساعة. حق التعايش لكل إنسان مع أخيه الإنسان مكفولة بعيدآ عن النعرات وبعيدآ عن التعصب لديانة او لمذهب اولطائفة او لحزب او لقبيلة او لسلالة او لأسرة او
متابعة القراءة
  313 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
313 زيارة
0 تعليقات

اخطار قمة الهرم / جاسم جمعة الكعبي

كل شيء ساكن مالم تؤثر عليه قوه ويكاد يحسب عدم ان لم يؤثر في الاشياء ولا يمكن الاستدلال عليه دون ان يشغل حيز لا يمكن ان يشغله غيره فلو حدث ذلك كان ممكن الاستبدال فيكون وجوده عبث او تكرارا ولا يوجد عاقل فاعل وقابل عاقل يعتقد بالوجد العبثي فكل شيء بمقدار. ان اقصر الطرق بين نقطتين المستقيم ويطلق على البعد بينهما بالإزاحة وهو اقل الطرق استخداما . وأطول  الطرق بين نقطتين المسافة وهي الاكثر شيوعا. وتلك الطريقتين هي بالأصل حركة ذهنيه داخل الفكر قبل ان تتجلى على الواقع . وهذا يعكس وجود الاهداف او الغايات التي تؤثر في حركت الساكن اما
متابعة القراءة
  236 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
236 زيارة
0 تعليقات

اذاعة بغداد..محطات منوعة / محمد صالح الجبوري

بدأت فكرة تأسيس إذاعة بغداد منذ الثلاثينات في عهد الملك غازي رحمه الله، اما تاريخ التأسيس الرسمي يعود إلى 1/7/1936،وكانت أول إذاعة عربية، وساهمت في نشر الثقافة والآداب والعلوم، وبث الوعي الوطني والقومي بين الأهالي، وبث برامج سياسية وإجتماعية وصحية، وتابع المستمعون العرب الإذاعة من مختلف أرجاء المعمورة، ونقلت أخبار الحرب العالمية الثانية، والأحداث التي حصلت في تلك الفترة، وكان شراء المذياع أمرا صعبا، لغلاء سعره، وكان الأهالي يتابعون البرامج من خلال المقاهي، فكان المذياع يوضع في المقهى يبث البرامج المنوعة، المقهى كانت مكانا ثقافيا يتواجد فيه الناس على مختلف مشاربهم، ويشهد حراكا سياسيا، وتُعرض فيه اراء الأحزاب المؤيدة والمعارضة للسلطة،
متابعة القراءة
  347 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
347 زيارة
0 تعليقات

" حميدتي " تاجر الجمال والأغنام وثورة السودان / د. كاظم ناصر

يبدو أن محمد حمدان دقلو الملقب ب" حميدتي"، رجل الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير في دارفور الذي كان مسؤولا عن قوات الجنجويد المتهمة بارتكاب جرائم حرب في الإقليم في بداية هذا القرن، ونائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي الحالي عبد الفتاح البرهان، وقائد قوات الدعم السريع السودانية، قفز إلى الصدارة ويحاول السيطرة على الحكم في السودان. الرجل أمّي ترك المدرسة الابتدائية بعد الصف الثالث؛ وعمل في تجارة الجمال والأغنام عبر ليبيا ومصر؛ اللهم لا شماتة فهو ليس أول أمّي وراعي جمال وأغنام يحكم قطرا عربيا؛ لقد حكمنا رعاة أمّيون جهلة في أكثر من قطر عربي قبل وبعد استقلال دولنا الإسمي، وما زال
متابعة القراءة
  334 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
334 زيارة
0 تعليقات

زمن فائق حسن / إنعام كجه جي

أخذه خاله معه، وهو يافع، ليساعده في عمله. وكان الخال بستانياً في حدائق القصر الملكي في بغداد. وبدل أن يشتغل الولد بتشذيب شجيرات الورد فإنه كان يجلس ليرسمها. نزل الملك فيصل الأول إلى الحديقة ورأى صبياً نحيلاً حافياً غامق السمرة، يرسم بطريقة مدهشة في دفتر مدرسيّ. بعد يومين استدعاه وطلب منه أن ينقل رسماً كان معلقاً في إحدى صالات القصر. ونجح صبي البستاني في الاختبار بحيث إن ضيوف الملك لم يتمكنوا من التمييز بين الأصل والتقليد. قال له إنه سيرسله في بعثة لدراسة الفن في الخارج بعد أن ينجح في المدرسة. ذلك كان زمناً آخر، أوائل ثلاثينات القرن الماضي. وحين أنهى
متابعة القراءة
  504 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
504 زيارة
0 تعليقات

قصة اليوم الأول لإويحي في سجن الحراش / رابح بوكريش

الحقيقة الواضحة تماما هي أن أويحي كان يحضر نفسه لخوض معركة الانتخابات الرئاسية القادمة ، وبصفة أذق كان متأكد أنه سيخلف الرئيس السابق لكن ثورة الشعب الجزائري حرمته من ذلك، وكانت هذه الثورة مفاجأة كبيرة بالنسبة له فلم يكن يتصور أنه سينتهي بهذه الصورة فاختلطت عليه الأوراق ، وأصبح في خبر كان ، ولا شك أيضا أن أخر ما فكر فيه أويحي هو الانسحاب من الحياة السياسية بهذه السرعة ، وأكثر من هذا أنه انهزم أمام شعبه شر هزيمة لذلك فهو يتألم ويتوجع لهول الصدمة ،على كل حال هذه نهاية كل ديكتاتور. من كان يصدق ، أو يتخيل أن أويحي سيدخل
متابعة القراءة
  334 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
334 زيارة
0 تعليقات

العذراء والفيل الأبيض .. ملحمة العذراء الجميلة والتى أصبحت عاهرة متشردة

هناك مشهد كوميدرامي ذو مغزى ورمزية فى الفيلم السينمائى المصرى الشهير "سى عمر" والأنتج منذ حوالى 78 عاماً وكان من بطولة الفنان عراقي الأصل مصري الجنسية شامي الهوى عالمى الفن "نجيب الريحانى" .. ويبدأ هذا المشهد عندما أرادت الفنانة "ميمى شكيب" والتى كانت تؤدى دور "زوجة مجهولة" لإبن أحد الأسر الثرية أن تثبت وتؤكد لأسرة زوجها "عمر بك الألفى" بأنها زوجته وأنها تعرف جيداً تفاصيل حياته حتى ولو كان بالكذب والتضليل ، وذلك بناءاً على نصيحة محاميها المُتلاعب بالقانون .. فأخذت فى الحديث والإستفاضة عن قصص ربما يقبل ببعضها العقل فى ذاك الوقت ، أما البعض الآخر فلا يقبله أى عقل
متابعة القراءة
  360 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
360 زيارة
0 تعليقات

مسرحيات (برنارد شو) توجهات لتوعية الإنسان / فواد الكنجي

المدخل الإعمال الإبداعية لـ(جورج برنارد شو 1856 – 1950) هي التي فرضت نفسها وحضورها في المسرح العالمي بما تركته من تأثيرات كبيرة على الثقافة الإنسانية؛ لان يقيننا بان لا إبداع يتحقق إلا وفق آلية معقدة من البناء الثقافي والمعرفي وإمكانية (المبدع) في تشكيلها؛ حيث يقوم بتنظيم آلياتها لتعبير عنها في أعمال أدبية وفنية هادفة، فـ(المبدع) الحقيقي هو الذي يمتلك عمقا معرفيا وإدراكا واطلاعا على المنجزات الثقافية لمختلف شعوب الأرض أكانت تراثية أو حديثة أو معاصرة؛ ليستفاد منها لتكوين خزينته المعرفية والثقافية والتي تؤهله لتعبير عن موضوعات تلامس واقع المجتمعات التي يعيش فيها من اجل توعية الإنسان وإشراقه بثقافة وأفكار و بقيم
متابعة القراءة
  659 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
659 زيارة
0 تعليقات

اهمية اللغة العربية في إثراء الفكر الإنساني / د. صالح الحيالي

اهمية اللغة العربية في إثراء الفكر الإنساني ونشر الثقافة بين الشعوب  تختزن اللغة العربية ذاكرة الأمة وتراثها وقيمها ومفاهيمها، وتشكل التواصل بين ماضيها وحاضرها، كما تمثل هويتها وشخصيتها وخصوصيتها القومية والسياسية. واللغة العربية هي قبل ذلك كلّه لغة التنزيل المبارك، لغة القرآن الكريم الذي تدين له العربية بالبقاء والدوام عبر الزمان، فقد كان نزول القرآن المجيد «بلسان عربي مبين» حدثاً إلهياً أدى إلى تطوّر جوهري في حياة اللغة العربية وانتشارها وتحولها إلى لغة حضارة خالدة. تعتبر إحدى اللغات ذات المكانة المتميزة والموقع المتقدم بين لغات العالم. ولقد كان من ثمار هذا الانتشار في الأرض ان توحدت الثقافة وانتظمت ابداعاتها الفكرية وتضافرت
متابعة القراءة
  341 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
341 زيارة
0 تعليقات

آثارنا .. خارج التغطية / د. هادي حسن عليوي

أعلنت مستشارة المتحف البريطاني مؤخراً: ( عن سرقة 200 ألف قطعة آثارية من العراق خلال 2003 ـ 2015) .. فيما أشارت هيئة السياحة والآثار الى إنها تتابع قرابة 11الف قطعة أثرية مسروقة من المتحف الوطني العراقي فقط منذ العام 2003 هُربًت إلى الخارج.. وعلى الرغم من صدور أول قانون للآثار العراقية في العام 1922.. إلا إن آثارنا تعرضت لعمليات سرقة منظمة قبل هذا التاريخ.. واستمرت وما زالت مستمرة وبوضح النهار وفي أكثر المواقع.. حتى إن هذه وزارة السياحة اكتشفت إن الكم الهائل من الآثار العراقية التي سرقت من خلال أعمال النبش غير الشرعي ..الذي تقوم به عصابات تهريب الآثار ضمن المواقع
متابعة القراءة
  323 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
323 زيارة
0 تعليقات

بريخت عمل على تعميق الوعي الإنساني في مسرحياته / فواد الكنجي

عرف عن (برتوليت بريخت 1898 - 1956 م) بكونه مسرحيا وشاعرا ألمانيا ملتزما ذو توجهات يسارية؛ عبر من خلال كتاباته إيمانه بالتوجهات (الماركسية - اللينينية)، والالتزام عنده كمبدع في كتابة الأعمال المسرحية و الشعر ليس باتجاه الذي يفهم بكونه التزاما بأوامر السلطة الأعلى مهما كانت شكلها حزبية أو دينية أو اجتماعية؛ وذلك لان - أي التزام - يأخذ صفة (السلطة) فهو يرفضها رفضا قاطعا، بقدر ما يكون الالتزام عنده متمثلا بقيم الحرية والعدالة الاجتماعية والديمقراطية وبكل ما يوازي المعرفة والعقل والفكر وحرية الفنان وحرية الأخر وبحدود التي لا تقيد حرية الفرد إلا بحدود حرية الأخر في إبداء رأيه دون قمع وتروع
متابعة القراءة
  346 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
346 زيارة
0 تعليقات

غيتار سانكارا وعدس الحكومات العراقية! / أمجد الدهامات

يتحجج قادة بعض الدول (النامية) بأن التنمية الشاملة المستدامة لبلدانهم تحتاج الى وقت طويل قد يمتد إلى عقود عديدة، وأن شحة الموارد الطبيعية تمنعهم من العمل من أجل تقدمها، خاصة بوجود كثافة سكانية لا تتناسب مع تلك الموارد، وأن الفساد متفشي ومن الصعوبة القضاء عليه، وغيرها من الاعذار والمبررات. لكن هل هذه مبررات واقعية؟ هناك شخص اسمه توماس سانكارا (Thomas Sankara) أثبت ان كل هذه الحجج واهية وغير صحيحة، وانه بالإستثمار الأمثل للموارد البسيطة يمكن تنمية البلد بفترة قصيرة لا تتجاوز (4) سنوات فقط. لكن كيف؟ ومَنْ هو سانكارا؟ حسناً لنعد الى البداية ... جمهورية (فولتا العليا) من الدول الفقيرة التي
متابعة القراءة
  247 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
247 زيارة
0 تعليقات

روحي الخماش .. / سامي مهدي

كنت ما أزال صبياً حين سمعت باسم الفنان " روحي الخماش " ، وبدا لي هذا الإسم في حينها غريباً على المحيط العراقي ، ولم أعرف أن صاحبه فلسطيني إلا بعد أن شببت . كنت أظنه مسيحياً من مسيحيي العراق . كان الخماش يومها يقدم برنامجاً غنائياً أسبوعياً من إذاعة بغداد ، وكان يقدم في برنامجه معزوفات موسيقية على عوده ، ويغني قصائد وموشحات ، ويؤدي بعض أغاني محمد عبد الوهاب أداءاً متقناً ، وكنت ، وأنا بعد صبي يحب الغناء ، معجباً بعزفه وأدائه . ومرت عقود من الزمن وأنا أنتبه إلى ما يقدمه من معزوفات وموشحات وابتهالات دينية ،
متابعة القراءة
  304 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
304 زيارة
0 تعليقات

الادوار السياسية للفن / الدكتور عادل عامر

 إن دور الفن لا يقل أهمية عن بقية العوامل المؤثرة في ثقافة المجتمع كالاقتصاد والعلوم والدين وبقية العوامل وينبغي أن يستغل الفن بشكل إيجابي يعمل على بناء المجتمع بشكل سليم كأداة تثقيف وبناء لا كأدوات لعب ولهو وإفساد أو دافع الى ارتكاب الجرائم والمخالفات القانونية وعلى الدول والحكومات أن تضع قوانين وشروط تحفظ للأسرة حقوقها وتحفظ الأبناء من الانزلاق في مهاوي الرذيلة والفساد، وأن تكون الوسائل الفنية معبرة عن إرادة الجماهير في عملية البناء والتقدم الحضاري والإنساني ان الكثير منا لا يدرك أن ما نشاهده الآن من تناطح أو تسلط في الحوارات بين الآراء المختلفة، وما نقرأه من عبارات منفلتة الألفاظ
متابعة القراءة
  240 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
240 زيارة
0 تعليقات

سيد سالم ..عبقرية الخروج عن النص / د.علاء الأديب

يعد الخروج عن النص نوع من أنواع المجازفة التي قد تصيب وقد تخيب في أغلب الأحوال لكونه حالة من الارتجال غير المعد له مسبقا ويكثر هذا عند الممثلين على الركح في المسرح عند تقديم مسرحياتهم . وقد اعتاد الجمهور الخروج عن النص عند الممثلين اما ان يذهب الى ذلك العازفون المرافقون للمطربين الكبار فهذا مالم يعتد عليه أحد .وخاصة إذا كان من خرج عن النص الموسيقي عازف من العازفين الذين اختارتهم أم كلثوم الى فرقتها الموسيقية بعناية فائقة. هنا لايمكن أن يكون الخروج مجازفة فقط بل أكبر من ذلك بكثير.لم أجد في الحقيقة تسمية لما يمكن أن يكون. ففي حالة أن
متابعة القراءة
  270 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
270 زيارة
0 تعليقات

مهرجان آفاق المسرحي .. سلطنة عمان / جيهان رافع

 المسرح كبرياء مشروع ضخامة الرؤية وفخامة الهيبة. المسرحي…. وهو يحضر لاعتلاء الخشبة يشعر وكأنه يَمثُل أمام المحكمة ثم يذهب به التحدث إلى نفسه عن شعوره بالمسرح …. لا شك أنه الآن ينظر إلي يتلمس نبضاتي التصاعدية هو يعلم ما يحل بي عندما أشعر بهيبته تتابع خطاي… سأنطلق الآن…. لا تلاحقني في دهاليزي دعني أعبر من نفق الخوف وأخرج إلى مساحة ضوء حريتي عليك اخترتك مكتمل العزم واخترتني ناقص الإرادة… فأكملني الآن أرجوك. سأعدك أن نبقى معاً نضع دعائم الحب في وجه رياح الحقد ونفك أزرار الصمت زراً بعد زر ونبني سلالماً نحو الآفاق وجهتها… هكذا كانت وما زالت آفاق تجربة شبابية
متابعة القراءة
  257 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
257 زيارة
0 تعليقات

النقابات المـهنــية على ضـوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال

أبـَــجـِــدْ : تأسيس    مبدئيا فظهور النقابة  كإطار ارتبَط  أساسا بظهور الطبقة العمالية / البروليتاريا ؛ وذلك من أجل الدفاع عن مطالبها واحتياجاتها ؛ ورفع الحيف الذي يلحق  الشغيلة  من لدن الباطرونا ؛ وبالتالي  فحرية تأسيس النقابة ؛ يـعَـدُّ من الحقوق الأساسية التي نصت عليها القوانين والتشريعات الدولية و الوطنية ، والانتماء إليها  حَق مشروع طبقا لتلك القوانين والتي تم التنصيص عليه في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ؛ وخاصة في المادة 23 الفقرة الثانية منه؛ كما نصت الاتفاقية الدولية الصادرة عن المنظمة الدولية للشغل رقم : 87 لسنة 1948 وهي خاصة بالحريات النقابية وحماية حق التنظيم في مادتها الثانية : « للعمال
متابعة القراءة
  285 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
285 زيارة
0 تعليقات

مواهب فنية من مدينتي / محمد صالح الجبوري



الموصل من المدن التي تهتم بالثقافة و العلم والفن، فيها طاقات ومواهب متنوعة في مختلف الفنون، تساهم في رفد الحركة الثقافية والفنية في اعمالها المتميزة، ومن هذة الطاقات الشابة (سعد الرسام)، هو سعد غانم أحمد من مواليد عام1981م، يجيد الرسم على القماش بمهارة، شارك في معارض من خلال نادي العمال، عضو نقابة الفنانين عام 2009م، يقوم برسم جداريات في اماكن مختلفة من الموصل، يتمنى أن يشارك  في معارض خارج مدينته، هذه الاعمال الابداعية، بحاجة إلى رعاية و اهتمام ، الكفاءات الفنية موجودة بين الشباب، هذه الكفاءات تحتاج إلى التعريف بها، وعرض نتاجاتها، من خلال المعارض التي تقام في المحافظات، والمسابقات التي
متابعة القراءة
  252 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
252 زيارة
0 تعليقات

كرة النار, يجب اخمادها / خالد الناهي

عائلة مسالمة تقع في وسط حي، تكثر فيه المشاكل، كان رب هذه العائلة كلما حدثت مشكلة بين الجيران، او حتى بين الاغراب والجيران، يحاول كل جهده ان يحلها، او على اقل تحجيمها، لكن اغلب أبناء هذه الاسرة غير راضين عن تدخل والدهم، ويقولون له مالك وامور الاخرين، فنحن عائلة مسالمة، وبعيدين جدا عن المشاكل، لنكن وسطين أفضل، فأنك لم تحصل على تدخلك سوى الإهانة من هذه المنطقة. دائما كان تدخل الاب يعرضه لسماع كلام جارح من قبل المتخاصمين، ويتهم بانه ينحاز لهذه الجهة على حساب تلك الجهة، لكنه لا ينفك الا ان يتدخل ويسمع صوته كان دائما يقول لأبنائه، نعم نحن
متابعة القراءة
  205 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
205 زيارة
0 تعليقات

عيش أبّخّت .. موت أبّختْ .. مگرود يلمالك بخت / حيدر حسين سويري

جاء في الموروث الشعبي العراقي حكاية: ( امطيره ) ..اسم لـ أمرأة عراقيه .. مخصصه كل وقتها لـ زوجها(همام) .. اهتمام واحترام وحُب .. وگايمه بخدمته 24 ساعه على حساب اهتمامها باولادها. . ومن يجي شهر ( رمضان ) توكَّل زوجها وتشربه بأيدها .. وبما انه يحب الرگي (البطيخ) .. تگطعه قطع صغيره .. وحتى تنزع الحَبْ (البذر) منَّه .. ذيج السنه ..اجا رمضان و(همام) متزوج عليها وحدة صغيرة (فرفوره) ومگعدها بصفّه .... والمسكينة(امطيره) بآخر السفره تباوعله بحقد. بأول فطور طلب من "الفرفوره" تعطيه ماعون الرگي، فأعطته السكين والرگيه كامله بعمرتها؛ وگام صاحبنه يگص و يشيّف بأيده، وياكل، ويشمر الحَبْ (البذر)
متابعة القراءة
  222 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
222 زيارة
0 تعليقات

هل نحتاج الى ناقد الناقد والخروج من التداولية ؟ / سيد محمد الياسري

حين يكون النقد معياراً للنصوص، أو بحدّ ذاته مَن يخلق معياريّة لتميّز الذوق، والحاسة أو ينوب عنها، يتحتّم على النصّ أن يرضخ له، وإن الكثير من الكتّاب يعدّلون ذلك النصّ، ترتيباً مع الناقد، بل يظلّ التداول قائماً عليه، يمكن أن تكون تلك «التداولية» هي البقاء الأصلح للتاريخ برمّته، ربما تأخذ بعض الدراسات طريقاً آخر في مناقشة التداولية إلا أنها في النهاية تجد نفسها في منعطف يعود إلى المعطوف عليه: الناقد. الناقد هو مَن وضع التداولية ويمكن أن تكون التداولية في كل شيء، الأدب، التاريخ، الجغرافية، العلوم، الأحاديث، علم الرجال والسياسة.. الخ، ويمكن أن يكون الناقد الحاكم أو السياسي أو الراوي أو
متابعة القراءة
  219 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
219 زيارة
0 تعليقات

رمضان شهر الخير والبركة / محمد صالح الجبوري

رمضان شهر الصوم والبركة والخير والتسابيح والتراويح والعتق من النيران،الشهر الذي أُنزل فيه القرآن، فيه ليلة القدر التي هي خير من الف شهر، رمضان المحبة والتعاون ومساعدة الفقراء، وذكريات رمضان كثيرة منها (المسحراتي) ، الذي يقوم بإيقاض الناس على السحور، مائدة رمضان مباركة، يقوم الناس بتوزيع الطعام على الفقراء، ومن أشهر المواد الغذائية التي يتناولها الصائم (اللحوم بأنواعها، والكبة، والشربت، و شوربة العدس، والتمر، الرز، المرق بأنواعه، القيسي (الطرشانة) والدولمة) ، وأنواع من المواد الأخرى،تقام صلاة التروايح في المساجد بعد صلاة العشاء، رمضان له قدسيه خاصةعند المسلمين، بعد عودة المصلين من صلاة التراويح يتناولون الفواكة والحلويات، وقسم من المصلين يسهرون حتى
متابعة القراءة
  212 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
212 زيارة
0 تعليقات

رحْــمـــة .. / نجيب طــلال

ذات العمر العشريني ؛ تعلوها سحْـنة البداوة ؛ والبشرة الداكنة ؛ فارهة الطول ؛ وترتدي  أسمالا مرتقة . لم تطق وضع الاستعباد والسخرة ؛ في مَـدشر زوجها . زوجها توفي في ظروف غامضة ؟ فهاجرت ليلا بطفليها لإحـدى المدن؛ لتتقاتل مع الفضاء وهول أيام أزماتها ، فلم تستطع الصمود؟ فرحلتْ إلى إحْـدى المدن الصغرى؛ لتبتاع بعض الخضر التي تستجلبها من شقاء يومها من إحـدى الضيعات ...سنوات على هاته الحالة؛ وطفليها كبرا ؛ ولم يلجا المدرسة ؛ كأقرانهم ! ليس لديهم وثائق تبوث اللقب والنسب والازدياد ! فتشردا في الأزقة. هذا يبيع السجائر بالتقسيط تارة ! وذاك يحاول غسل السيارات التي يتوقف
متابعة القراءة
  203 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
203 زيارة
0 تعليقات

مشهد مسرحي سياسي ..عرب وين..طنبوره وين / د.يوسف السعيدي

تعرفونها قصة ( طنبوره ) وزوجها يوم داهم قريتهما الفيضان... المهم ان الرجل كان يفكر ان يحمل معه ما خف حمله وغلا ثمنه ...لكن طنبوره افترضت انه يريد منها شيئا آخر مما اعتاد طلبه عندما يبسط عباءته على الارض.... وأنا وغيري كثيرون يفكرون هذه الايام بامور كثيرة تثقل الكاهل القوي.... وتنوء بحملها الظهور... منها على سبيل المثال لا الحصر شبح القتل الذي يهدد كل مواطن عراقي في الحل والترحال... فهو عرضة لسيارة مفخخة تحيله الى فتات من لحم أو زخة رصاص تملأ جسده بالثقوب، سواء كان في الطريق الى عمله أو الى داره، أو كان يقف امام الفرن لشراء قطع من
متابعة القراءة
  227 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
227 زيارة
0 تعليقات

باب ما جاء في احـتـفالية التـكريم !! / نجيب طلال

عــتبة ما في الباب : في كثير من الأحيان؛ تتم قراءة موضوع ( ما ) من الزاوية الخطأ ، بناء على المنظور السلبي المحمول سلفا في ذهنية قارئ ( أو ) من يعنيه الأمر. تلك هي منطلقات الذهنية ( العربية ) البعيدة عن العقلانية والاستقراء الممنهج والمتمكن من تحليل الخطاب ، ومحاولة تشريح ذاك الموضوع وما أهميته في النسيج الثقافي/ المسرحي؟ ومن هذا الباب نجد أسماء وأقلاما بعينها هي السائدة والمسيطرة على المشهد الثقافي/ الإعلامي ؛ بحكم علائقها وتجذر انخراطها في لوبيات [ الهدم ] المُمارسة [ للردم / الحصار] إما مباشرة أو بالوكالة ؛ مما تم بالفعل إسكات/ إقبار العديد
متابعة القراءة
  214 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
214 زيارة
0 تعليقات

النفس المطمئنة و الخطوط الحمراء / موسى صاحب

أما آن للطبقة الحاكمة أن تقر بعجزها عن قيادة العراق ؟ أما آن لها أن تجهر بفشلها في توفيرالأمن والضمان الصحي والاجتماعي للفرد ، وبعدم القدرة على النهوض بالواقع الاقتصادي والتعليمي في البلد ؟ في كل نائبة يهرع المسؤول مهرولا مع طاقمه الإعلامي إلى مكان الحادث ، ليعلن من هناك وعلى الهواء مباشرة مواساته للشعب العراقي عموما والأسر المنكوبة خصوصا ، يتجول حزينا مكسور الخاطر بين الضحايا والمصابين ، لكي يلقي نظرة الوداع قبل أن يشد الرحال لمواصلة المشوار في حكومة قائمة على المصالح الحزبية المشتركة .. من اجل ديمومة النظام السياسي الكسيح كل مشاكل البلد تهون ، نقص في مفردات
متابعة القراءة
  290 زيارة
  0 تعليقات
290 زيارة
0 تعليقات

أكتب يا حسين.. أكتب / زيد شحاثة

يندر أن تجد عربيا, لم يشاهد مسرحية " شاهد مشافش حاجة" للمثل المصري الشهير عادل إمام.. والتي عرضت في زمن, كان للمسرح فيه رسالة, وكانت الكوميديا حينها حقيقة, وليست تهريجا رخيصا أو سخافة ممجوجة, كما نراها في غالب ما يعرض هذه الأيام. من طريف مواقف تلك المسرحية, دور الشرطي" حسين" الذي يجعل منه " البطل- عادل إمام" شاهدا صامتا متفرجا فقط, على ما يدور من حوله.. ويكتفي بالكتابة وتسجيل ما يقال له أن يكتبه, رغم "الشحن" الذي يمارسه عليه البطل مما يدفعه نحو الإنفجار بوجه الضابط الكبير, لكنه بحكم الإنضباط الذي " أجبر" نفسه عليه " والتعود" على السكوت, يصل الحافة
متابعة القراءة
  206 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
206 زيارة
0 تعليقات

الذئب والنسر وعيون المدينة / حيدر حسين سويري

ما بين نسرها وذئبها، أضاعت المدينة ابنائها، ليستخدمها(قادر بيك) و(اسماعيل جلبي) كاوراق ضغط، يستخدماها ليضغط أحدهما على الآخر، والمتضرر الوحيد هو الشعب. جلس قادر بيك في إحدى مقاهي المنطقة الخضراء(يضرب نركَيله ويتذكر ايام رئاسة الوزراء والميزانيات الانفجارية)، واذا بغريمهِ اسماعيل جلبي يُقبل من بعيد ليتخذ لهُ مكاناً أمامهُ، ينظر إليهِ بنظرات كُلها حقد، فقد كان السبب في خسارتهِ للولاية الثانية وتشتيت قائمته؛ فاشاح قادر بيك بوجههِ نحو(العربنجي ابو عطيه) ونادى عليهِ ان ارجع بي الى القصر، فغمز لهُ(للعربنجي) اسماعيل جلبي وكان قد اتفق مع ابو عطيه ان يذهب بهِ الى حسنية خاتون، فغادر قادر بيك واقنعهُ ابو عطية ان يمر ويرتاح
متابعة القراءة
  187 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
187 زيارة
0 تعليقات

شارلي شابلن، أشهر كوميديّ في تاريخ السّينما / وئام سامي

عندما كنتُ صغيراً، ذهبتُ برفقة أبي لمشاهدة عرضٍ في السّيرك، وقفنا في صفّ طويل لقطع التذاكر، وكان أمامنا عائلة مكوّنة من ستة أولاد والأم والأب، وكان الفقر بادياً عليهم، ملابسهم قديمة لكنها نظيفة، وكان الأولاد فرحين جداً وهم يتحدّثون عن السيرك، وبعد أن جاء دورهم، تقدّم الأبُ إلى شبّاك التذاكر، وسأل عن سعر البطاقة، فلما أخبره عامل شبّاك التذاكر عن سعرها، تلعثم الأب، وأخذ يهمس لزوجته، وعلامات الإحراج بادية على وجهه ! فرأيتُ أبي قد أخرج من جيبه عشرين دولاراً، ورماها على الأرض، ثم انحنى والتقطها، ووضع يده على كتف الرجل وقال له : لقد سقطتْ نقودك ! نظر الرّجلُ إلى
متابعة القراءة
  201 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
201 زيارة
0 تعليقات

سفرة في يوم ربيعي / محمد صالح ياسين الجبوري

اتفق مجموعة من الأصدقاء،على تناول الغذاء في منطقة ريفية، في يوم ربيعي من ايام آذار،الأرض اكتسبت حلتها الخضراد وتزينت بالورود، وتعطرت بشذى الورد الذي امتزج بقطرات الندى، وزخات المطر التي تتساقط بين فترة وأخرى، الجو معتدل، وأحياناً تحس بنسمات الهواء المعطرة، الجو الجميل الذي يشرح النفوس، جهزوا متاعهم من اللحوم الحمراء، والدجاج، والفواكة و الخضروات ، والمشروبات الغازية والشاي، واحضروا الحطب. وتقاسموا العمل بينهم،أحمد الذي له خبره في الطبخ، قام (بشوي) اللحم والدجاج، سعيد قام بتحضير الفواكة والخضراوات، سلمان تولى عمل الشاي، شاي الحطب يمتاز بنكهته، ومذاقه الطيب، في الجهة القريبة تشم رائحة الشواء، الذي تبعث في النفس السرور، اما الذين
متابعة القراءة
  330 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
330 زيارة
0 تعليقات

اليوم العالمي للمسرح / نوميديا جرّوفي

(الفنّ المسرحي إيماءة تُوحّد بين الناس) يحتفل العالم باليوم العالمي للمسرح في 27 مارس/آذار من كل عام، وهي مناسبة لإعادة التذكير بواقع أب الفنون وتاريخه ودوره. هذه بعض الحقائق المرتبطة بتلك المناسبة: لماذا 27 مارس؟ احتُفل باليوم العالمي للمسرح لأول مرة في27 مارس/آذار 1962، وهو تاريخ افتتاح موسم "مسرح الأمم" في باريس. ومنذ ذلك الحين، يتم الاحتفال باليوم العالمي للمسرح كل عام في هذا التاريخ على نطاق عالمي. من أطلق هذا اليوم؟ تم تبني هذا اليوم من قِبل المعهد الدولي للمسرح، وهو أكبر منظمة للفنون المسرحية في العالم، تأسست في عام 1948 من قبل خبراء المسرح والرقص بالتعاون مع اليونسكو. لماذا
متابعة القراءة
  217 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
217 زيارة
0 تعليقات

ثورة مرشحة للأوسكار / عبد الرازق أحمد الشاعر

في عام 2014، قام المخرج الجزائري المدهش لطفي بوشوشي بتقديم العرض الأول لفيلمه المدهش "البئر"، والذي تناول قصة تمرد شعبي ضد قوات الاحتلال الفرنسي، ذلك التمرد الذي تزعمته نسوة مدينة جزائرية محاصرة، حالت كتيبة المحتل بينها وبين الماء. ورغم أن أحداث الفيلم لم تتميز بالجدة، إلا أن طبيعة المعاناة التي فرضت نفسها على ملامح الأمهات وجلود أطفالهن المتغضنة، كانت كفيلة بترشيح الفيلم للأوسكار ناهيك عن فوزه بعدد كبير من الجوائز العربية والدولية كونه يتناول بعدا إنسانيا هاما، ويتحدث عن وجع بشري مقيم. وتتوزع البطولة على نسوة المدينة التي ذهب رجالها لقتال المحتل بالتساوي. فلا تكاد تميز ملامح امرأة، فكلهن يحملن البؤس
متابعة القراءة
  233 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
233 زيارة
0 تعليقات

نوروز .. ائتلاف القلوب والارادات / عبد الخالق الفلاح

بمناسبة قرب حلول تباشير الربيع واطلالة شمس نوروز ائتلاف القلوب والارادات التي طالما جسدها شعبنا على مر التاريخ ثورة دائمة على القهر والاستبداد والاضطهاد من اجل الظفر بحريته وحقوقه القومية والإنسانية التي أهدرت على يد الانظمة الطاغية ، فبهذه المناسبة السعيدة فإنّه ليشرفني ويسرني أن اتقدم بأجمل ايات الحب والوفاء لشعبنا الكوردي عامة وبأعمق التحايا وأجمل التهاني للكورد الفيليين الجزء الذي لا يتجزء منه والشعوب المحتفلة ويندثرفيه ثوب المعاناة وآلالام في القضاء على الارهاب لوقف سيل الدماء النازفة التي لا بد لها ان تنتهي و ان يزهر ربيعم وهم يتشاركون بهذه المناسبة الميمونة لتبقى رمزا مهما لأسطورة التجسد الواقعي للتألف والحرية
متابعة القراءة
  183 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
183 زيارة
0 تعليقات

لنتذكر ألاعيب قادتنا / الصحفي علي علي

قبل مايربو على سنوات خمس، لعب ساسة العراق لعبة بقي العراق يعاني منها حتى اللحظة، فقد كانت غاية في الفهلوة والحذلقة والدهاء، ومرروها على العراقيين في ساحتهم التي خلت إلا من دهاقنة المكر وأباطرة الخديعة، تلك هي لعبة التعديل الذي جرى على قانون الانتخابات في حزيران عام 2013، إذ أنه فتح أفقا جديدا ومجالا رحبا لمن يريد التآلف والتحالف من الكتل الصغيرة والقوائم، فقد منح التعديل القوائم التي لم تحظ بـ 100 ألف صوت مساحة أوسع للحصول على الأصوات التي تمكنها من دخول العملية الانتخابية، فكان هذا داعما لروح التكاتف والتآرز بين القوى الصغيرة، لتكوين قوة كبيرة بإمكانها تحقيق الأهداف المشتركة
متابعة القراءة
  319 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
319 زيارة
0 تعليقات

أغنيه تركيه : احببت واحداً من عبادك / وليد جاسم القيسي

جذب الفديو ادناه مشاعري في تعليق متواضع لجمال كلمات الاغنيه وحسن الأداء الدرامي الرومانسي المتسق بمعنى الكلمات أغنيه تاتلس درامامن رحيق النرجس ومق بواحدة من عُبَّاد الله وتعلق بها بالهاجس غليظة الطبع.. عنفوانية التطبع تارة تتودد واُخرى تتمرد او تتردد بحركة جسد ونظرة ازدراء ونكد يتبعها بقصد يستهوي التفاتتها دون عهد او وعد !! تعرض عنه تنأى منه تنتبذ وتضطجر ثم تراوده وتعتذر يناشدها بحسرات المبهور ينشدها ملكتي قلبي وروحي وتكابرين بالغرور يستكين لها بسؤال:- ألا ينتهي التبختر؟ ألا ينتهي النفور؟ يجيب بتمسكن قد اكن فقيراً لكني متيماً معذور لا حول لي غير التوجه للقبله ارفع يد العبد الشكور أسأل الله
متابعة القراءة
  309 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
309 زيارة
0 تعليقات

ذكريات اذاعية قديمة / محمد صالح الجبوري

العالم باسره يحتفل بالعيد العالمي للاذاعة في 13شباط من كل عام، اعتزازا بالإذاعة ودورها في الاعلام،اذاعة بغداد تاسست عام 1936م(اول اذاعة في الشر ق الأوسط ) التي قدمت برامج منوعة شاملة الى مستمعيها في ارجاء الوطن العربي، وكان المستمعون يراسلون الاذاعة ويتواصلون معها في كل مكان، ولهم ذكريات مع المذيعين الذين يمتازون باصواتهم الجميلة وقدراتهم في الإلقاء والتقديم ومعلوماتهم و مهنيتهم، القسم العربي لهيئة الإذاعة البريطانية تأسس عام 1938م، كنت اتابع برامجه المنوعة (قول على قول) ، السياسة بين السائل والمجيب، الحصاد، لكل سؤال جواب، ندوة المستمعين، والبرامج المنوعة،  كنت اراسل الإذاعات، واشارك في برامجها،  وتصلني مجلات وكتب،من ابرز المجلات (هنا
متابعة القراءة
  303 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
303 زيارة
0 تعليقات

أتعرفون "مفلح"؟ / علي علي

يحكى أن هناك طفلا في إحدى المدارس الابتدائية اسمه “مفلح” وكان غبيا ومشاكسا وثيابه متسخة دائما، لا احد من الطلاب او المدرسات يحبه، وكان مستوى علاماته متدنيا جدا، وكانت معلمته “حليمه” تصرخ في وجهه دائما قائلة: “راح تجيبلي جلطة يا مفلح”. وفي احد الايام حضرت امه الى المدرسة للسؤال عنه، فاخبرتها المعلمة أن حال ابنها ميؤوس منه، لكن الام لم تصغِ لكلامها، وقررت أن تترك البلدة وتغادر الى مدينة أخرى. بعد عشرين عاما، دخلت المعلمة حليمه المستشفى بسبب مشاكل في القلب، وبعد الفحص الدقيق قال الاطباء انها بحاجة الى عملية زراعة قلب مفتوح، وبالفعل دخلت المستشفى، وأجريت لها العملية, وقد كللت
متابعة القراءة
  202 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
202 زيارة
0 تعليقات

سر جمال بغداد / هادي جلو مرعي

في بغداد يكمن سر الجمال لأنها تأسست بعد مرور ثلاثة آلاف سنة وأكثر على نشوء حضارات آشور وأكد وأور والوركاء وأريدو، وربما حضارات أخرى طويت وإنهارت بفعل عوامل البيئة والإقتصاد والسياسة والحروب والآلام. بغداد هي خلطة عجيبة وجميلة من مواد تلك الحضارات. الأنهار الجارية، والعناقيد المتدلية، والحدائق المعلقة والجبال العالية والنخيل، وكم هائل من مياه الأهوار والقصب والبردي، ومن دجلة والفرات، وملايين البشر العابربن الذين نحبهم، وربما كرهناهم بفعل التاريخ والروايات والحكاوي، والقصور العالية والزروع، ومانسجته الأيادي في الحواضر والبوادي، وملاحم الحروب وصناعات البشر، وآلامهم ومعاناتهم، وكم الشقاء الذين أنهك أجسادهم وأرواحهم. والقصائد والمراثي التي نظموها والقبور التي زينوها، والشوارع التي
متابعة القراءة
  202 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
202 زيارة
0 تعليقات

الفوضى الفكرية في ساحات الفضاء الإلكتروني / الدكتور عادل عامر

تؤثر مواقع التواصل الاجتماعي بلا شك في الامن القومي للدول واستقرارها وهو ما دعا العديد من المؤسسات القومية المهتمة بالأمن الي دراستها ووضع الخطط الاستراتيجية للتعامل معها وذلك لان ما يتم نشرة عبر تلك المواقع من اخبار ومعلومات في الغالب ما تكون مفتقدة للصدق والدقة والمهنية وغالبا ما تكون موجهه لتحقيق غايات خاصة، فعند التركيز في خلفيات مديري هذه المواقع الايديولوجية والفكرية والسياسية نجد ذلك جليا بالإضافة الي ان المحتوي المعلوماتي لهذه المواقع هو من أكثر المعلومات تداولا بين الجمهور وبخاصة الشباب حيث ان هذه المواقع تمكنت من جذب اعداد هائلة من المتصفحين في مدي زمني بسيط متجاوزة بذلك قدرات اجهزة
متابعة القراءة
  396 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
396 زيارة
0 تعليقات

تبولة..وباي فلم جديد للمخرج العراقي جعفر عبد الحميد / علاء الخطيب



فليم روائي قصير. يحمل عنوان تبولة وباي هو جديد المخرج العراقي جعفر عبد الحميد . يناقش الفيلم التواصل الإنساني بين ثقافتين ، قصة شيقة تتحدث عن المخرجة المسرحية العراقية فاتن ذات الروح المرحة التي تنتقل حديثاً إلى شقتها الجديدة وتمد جسورها بكل محبة وطيبة مع جيرانها غير عابئة باختلاف الثقافات لتنشر الدفء والفرح بينهم. تلتقي برجل إنجليزي متقاعد يسكن بنفس العمارة. مقابل شقتها ، هذا الرجل الذي تأقلم مع حياته بعد الوظيفة فقد روّض نفسه على نمط يومي للحياة ، يخروج من المنزل بموعد يومي محدد لإستنشاق الهواء ، ويعود بصحبة جريدة اليوم، يتناول الشاي، يستمع للمذياع، في محاولة لقضاء الوقت
متابعة القراءة
  396 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
396 زيارة
0 تعليقات

أغاني وذكريات / محمد صالح الجبوري

المقاهي هي المكان الذي يلجأ اليها الأنسان، لقضاء فترة من الراحة، وكانت المقاهي تمتاز باعتمادها برامج خاصة، في تقديم الاغاني، ولكل مقهى مطرب لا يستغنى عنه، لأن روادالمقهى يحبون ذلك المطرب، وعندما التحقت بالخدمة العسكرية في مدينة الكوت، وفي ساحة العامل من اشهر الساحات في المدينة،كنت اقضي فترة من الزمن في المقاهي، وخاصة ايام (الاثنين، الخميس، الجمعة)، و كما تعرف (ايام النزول)، في المقهى كنت اسمع أغاني (أم كلثوم)، وخاصة اغنية (فات الميعاد)،الاغنية تنقلني الى عالم الشوق والحنين الى الاهل والديار والاطلال، هذا الشعور الذي يجعلك تعيش حياة اخرى مع الاغنية، قد يصلك بك الحنين والشعور بالغربة والفراق حد البكاء، وعند
متابعة القراءة
  293 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
293 زيارة
0 تعليقات

حسين نعمة ... وقلادة الأبداع / سمير ناصر ديبس


السويد / سمير ناصر ديبس شبكة الاعلام في الدنمارك الفنانون في جميع دول العالم العربي والأوروبي وفي مختلف العناوين الفنية التي يحملونها ، نراهم قامات كبيرة ورموز وطاقات مبدعة يجسدون الفنون المختلفة في دولهم ومناطقهم ويحيون تراثهم وحضارتهم ، نجدهم يمتلكون المكانة المرموقة في مجتمعاتهم ، ويتلقون الأهتمام الواسع والاحتضان الكبير لعطائهم الفني من قبل حكوماتهم ووزاراتهم ومؤسساتهم المعنية ، كونهم أصحاب رسالة مهنية وانسانية يعملون بكل تفان واصرارعلى أيصال هذه الرسالة الى الجمهور من خلال تسليط الضوء على واقعهم الفني والحضاري والتأريخي في الاعمال الفنية والغنائية والموسيقية المنوعة عبرالاذاعة والتلفزيون ، فضلا عن ابراز حضارة وتأريخ مجتمعاتهم وتعريف شعوبهم والمجتمعات
متابعة القراءة
  482 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
482 زيارة
0 تعليقات

وهنا تكن الموهبة والابداع الحقيقي / عبدالله صالح الحاج

هل الموهبة والابداع ملكتان انسانية ووجدانية موجودة في العمق الباطن من نفس ووجدان كل إنسان؟ ام أنهما مكتسبتان؟ بلاشك ان الموهبة ملكة وجدانية وانسانية بذرتها الأولى موجودة جذورها في العمق الباطن لنفس ولوجدان كل بني البشر ايآ كان منهما ذكورآ واناث. الموهبة ماهي إلا عبارة عن أعلى درجة من الاجادة والاتقان والتميز والتفرد في ابتكار واختراع ما وقد يكن الاختراع والابتكار لشيئآ لأول مرة وهنا يحصل المبتكر والمخترع على براءة وبراعة الابتكار والاختراع ويسجل بإسمه وقد يكن للموهب المبتكر والمخترع اسهامه في تطور ابتكار واخترع غيره والذي كان لهم الفضل الكبير في ابتكار واختراع ما. وتلعب الظروف والعوامل المحيطة والبيئة الاجتماعية
متابعة القراءة
  351 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
351 زيارة
0 تعليقات

على طاري حسين نعمة / هادي جلو مرعي

قرأت ماقيل: إنها رسالة نسجها المغني العراقي حسين نعمة يقول فيها مخاطبا دولا في الخليج: إنه في حال من الحرمان والعوز، وإن لديه ثلاثة أولاد لم يجد لهم فرصة عمل، ويتوسل زعامات تلك الدول بالموافقة على إنتقاله وأسرته ليعيش في إحداها. وقرأت قبل ذلك رسائل مزقتها الأزمنة، والهوامش البالية لشعراء ورسامين وممثلين ومغنين وعباقرة في فنون شتى. ومررت بأحياء وبيوت وحارات، ووجدت المثقفين الجياع، والمترفين بأرصدة حزن لاتسعها بنوك الحكومة، ولاحتى المصارف الأهلية، ولامزاد العملة اليومي النازف بالدولار. قبل أن أقرأ الرسالة التي كتبها صاحب أغنية (ياحريمة، ويل شاتل العودين، والعزيز إنت ياشمعتنا وأملنا) وسواها مررت برسام مبدع عبقري في إبداعه
متابعة القراءة
  351 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
351 زيارة
0 تعليقات

لعبة كرة القدم..... ومحبيها / محمد صالح الجبوري

كرة القدم من الالعاب الشعبية المشهورة التي يفضلها الشباب، لها محبيها ومشجعيها، وكل مشجع بسعى لفوز فريقه، وأحيانا تحصل مشاكل وشجار بين المشجعين، ويفضل المشجعون مشاهدة اللعبة في المقاهي والامكان العامة، وعندما يكون التشجيع بدون مشاكل فهذا أمر طبيعي،لكن عندما يتحول الى صراع وسب وشتم وصراع فهذا امر غير طبيعي وغير مقبول في الرياضة،الرياضة احترام وأخلاق عالية، وهناك من يشجع (اللعب النظيف)، بعض النظر عن اسم الفريق،وهناك اسماء فرق محلية الزوراء، الميناء، الشرطة، الطلبة، الرشيد،الجيش وغيرها، لاتزال غي الذاكرة،الهدف من الرياضة تقوية الاجسام و العقول، ومشاهدة الفرق الرياضية في تأدية دورها في الملعب تسر النفوس ومن الأشياء الجميلة، وان تكون الرياضة
متابعة القراءة
  332 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
332 زيارة
0 تعليقات

بعد الصراصير قد تُبْعَثُ المسامير / د. مصطفى منيغ

للتاريخ موعد لاحق للتنويه بالحدث المنبه للمرحلة الاستثنائية ، التي عاشتها شبه الجزيرة العربية ، في عهد الثنائي (سلمان) الأب والابن الجاري بسببهما محاولة إبعاد المبادئ الإسلامية، عن الرسوخ التلقائي المعهود في عقلية الشبيبة العربية، وبخاصة داخل محور مكة - المدينة المنورة لتنطلق الظواهر المؤذية للشعائر الإسلامية ، من تلك الثغور المشرقية ، إلى أبعد بكثير عن الحدود المغربية. ... تسيُّب غير مسبوق لا علاقة له بالتطور الحضاري أو الانفتاح التنموي أو الاقتراب من شروط الولوج لعمق العصر بمفاهيمه السياسية ، بحجة واهية ، ظنا بها القضاء عن الترسبات الذهنية البالية . ... هيجان هستيري لا مبرر له لاصطياد العلماء الأجلاء
متابعة القراءة
  328 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
328 زيارة
0 تعليقات

الخط العربي.... فن وابداع جميل / محمد صالح الجبوري

اللوحات الجميلة المكتوبة بأنواع الخط العربي الجميل بأنواعه المعروفة،يعجبني ويثير اهتمامي،وخاصة تلك اللوحات التي تمثل الابداع والجمال العربي ومهارة الخطاطين الذي اشتهروا بهذا الفو الجميل الراقي، وقد ذكرالبلاذري في فتوح البلدان، ان من بين عرب الجاهلية من يعرفون الخط العربي هم (17) رجلا، من قريش وبضع نساء، ولما جاء الاسلام أخذ يعرف بالخط الاسلامي، وانتشر في الجزيرة العربية، وحرص الرسول محمد صلى الله عليه وسلم على تعليم الخط العربي والقراءة والكتابة، وكان يختار أجود الخطاطين، عندما يبعث رسائل إلى الملوك يدعوهم الى الاسلام، فالخط المدني ينسب الى المدينة،والمكي إلى مكة، والكوفي والبصري والاصفهاني والفارسي،وفي العهد الأموي ابدع قطبة بن المحور كاتب
متابعة القراءة
  338 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
338 زيارة
0 تعليقات

ما بعد الحداثة الإنسان والفن بلا أبعاد / فواد الكنجي

ما بعد الحداثة هي مرحلة من مراحل التي يعيشها الإنسان المعاصر بإشكاليات غير مفهومة في تحديد مسار الحياة وفق رؤية علمية أو معرفية، لا فهما.. ولا فكرا.. ولا تعريفا.. ولا منهاجا؛ لا في نمط الحياة التي يعيشها؛ ولا في كيفية تعامله مع محيطه الاجتماعي؛ ولا في سلوكه؛ ولا في أي اتجاه من الاتجاهات السياسية والاقتصادية والاجتماعية؛ ولا في كيفية فهمه لمضمون التاريخ والوجود والحقيقة؛ وهذا الإشكالات لا تشخص اليوم فحسب في تاريخ الحضارة الغربية؛ بل مد تأثيرها على أفاق الحضارة الشرقية، لان المنطلق الفكري والثقافي (ما بعد الحداثة) هيمنت عليه الثقافة الرأسمالية بعولمتها للعالم ومن خلال الاقتصاد والصناعة و الصناعة الاستهلاكية
متابعة القراءة
  330 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
330 زيارة
0 تعليقات

شغاف القلوب! / عزيز الحافظ

خسرنا مع قطر! شيء عادي في كرة القدم ولكن الحزن عمّ كل الوطن حتى لمن لايحبون كرة القدم لانك تجد التجمعات الشعبية طاغية على المشهد الشعبي الوطني في كل العراق! خرجنا من البطولة والدموع إنسابت!وحصل حزن كبير وإنتكاسة في وجوه كل العراقيين والمؤلم!أن الذي سبب الحزن هولاعب عراقي متجنس قطريا إسمه بسام الراوي! في لحظة واحدة سدد بسام كرة الفوز على مرمى وطنه الجريح ولاوطنه حاليا! لتنهض كل خلايا الحزن في موطني لاأقول لتلعنه فانا احترم سياقات الرياضةومبادئها ونظامها الاحترافي! ولكن اقول هذا العراقي المتجنس سبب الحزن لكل عراقي!هل يعلم هو ذلك؟ متيقن أنه لايأبه! ولكن احيي قطر على الفوز وأقول
متابعة القراءة
  331 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
331 زيارة
0 تعليقات

بين ميراي ماثيو والأعلامية منى سعيد الطاهر / قاسم محمد مجيد


لاتهدأ الذكريات التي تهب مثل الريح على دغل القصب , وتنتفض كموج البحر على الصخور , فتتلمس لها طريقا بين متاهات عدة او تتيه في غابات نائية ... ومرات تجنح لمحو تفاصيل هشة . ومثل الصباح الذي وصل على عربة قطار يسير بالفحم تترك ألآيام نَوَافِذُ غرفها مفتوحة ! و كصوت الرعد يضرب على وجه زجاج صافِ أسمعه أَلاَنَ مع أولى الهوايات , هواية جمع الطوابع المنتشرة على الاغلب بين أبناء الميسورين لكننا نحن المراهقين الفقراء المشاغبين , الذين نعود على اطراف اصابعنا بعد كل مغامرة , ونكتشف ان طريقنا المتعرج هو اقصر الطرق أتبعنا هواية فريدة وهي جمع قصاصات الصور
متابعة القراءة
  606 زيارة
  0 تعليقات
606 زيارة
0 تعليقات

من ضمن قائمة افضل 100 فيلم في القرن العشرين لورنس العرب/ سمير حنا خمورو


الجمعية الأمريكية للسينمائيين (ASC) وهي جمعية تجمع كبار مديري التصوير السينمائي، تأسست عام 1919، ومن ثم اصبحت مفتوحة العضوية لخبراء المؤثرات الخاصة ايضا في صناعة السينما، والانتماء اليها ليس سهلا إلا بعد ان يثبت مدير التصوير السينمائي أهليته الحرفية. والعضو فيها من حقه اضافة الحروف التالية CSA، التي نجدها في التايتل ما بعد اسمائهم، وهي اعلى درجات التكريم التي يمكن منحها لمدير التصوير السينمائي المحترف، وهي علامة على مكانة المصور السينمائي، وقد كُتبت هذه الحروف "ASC" لأول مرة على تايتل فيلم في العام التالي بعد اسم المصور "جو اوكست" Joe August، في فيلم ويستيرن بعنوان "افضل صديق" اخرجه لامبيرت. خلال هذا
متابعة القراءة
  427 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
427 زيارة
0 تعليقات

الاخبار... ومشاعر الناس / محمد صالح الجبوري

نسمع يوميا قصصا مختلفة،تتحدث عن واقعنا، قصصا" محزنة وقصصا" مفرحة، عن واقع حالنا،القصص المؤلمة عن الامراض والحوادث والمشاكل والوفيات وحاجات الناس الفقراء،وقصصا مفرحة عن النجاح والتفوق والافراح والاعراس والولادات، والتجارة، هذه الأخبار تتفاعل مع المشاعر والاحاسيس، الاخبار الاكثر ازعاجا اخبار السياسة المحلية والعالمية،العالم يعيش في حالة فوضى، وهيمنة قوى كبرى على الساحة العالمية،أخبار الرياضة لها جمهور واسع ومتابعين، واخبارها غير مزعجة ومرغوبة، وتشكل نسبةكبيرة من الناس، اما اخبار المنوعات فهي محبوبة للجميع، لأنها تنقلك الى المتعة والتسلية،هذه الاخبار مفيدة، وخاصة التي تحتوي على ارشادات صحية،الناس لها هوايات مختلفة في الرياضة، والقراءة، وتربية الطيور،ومتابعة الافلام، وجمع الاشياء التراثية، وجمع الطوابع، والسفر،وهوايات متعددة،ونحن
متابعة القراءة
  302 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
302 زيارة
0 تعليقات

باريس، فيلم باهت للمخرج لكلينت ايستوود / سمير حنا خمورو


فيلم اميركي، دراما من نوع السيرة الذاتية، انتاج واخراج كلينت ايستوود، اعداد عن كتاب The 15: 17 to Paris: The True Story، سيناريو دوروثي بليسكال، مدير التصوير توماس ستيرن، عرض عَام 2018. الفيلم يعتمد على حادثة حقيقية حصلت في قطار يعود لشركة تاليس يوم 21 اب في طريقه الى باريس. استطاع ثلاثة شباب اصدقاء الطفولة، كانوا في سفرة الى أوروبا، أنتوني سادلر، واثنين من الجنود الأميركان، أليك سكارلاتوس، وسبنسر ستون من احباط هجوم على القطار رقم Thalys 9364 الذي كان وجهته باريس. وهذه هي الرواية التي تبناها الاعلام الاميركي ومن ثم كلينت ايستوود. كتب الشباب الثلاثة حكايتهم، وربما قام بتحريرها احد
متابعة القراءة
  441 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
441 زيارة
0 تعليقات

حلم أن تكون بغداد بهذه الصورة الجميلة../ علي محمد الجيزاني


اذا بقيت سياسة البلد محاصصة ويستمر توزيع ثروة البلد حصصا على الاحزاب المتنفذة وتستمر سياسة السرقات عن طريق القوانين المكتوبة من قبل الاحزاب . فأننا سائرون الى الهاوية وكنا نأمل ان يتغيرون .ومره اقول الهداية من الله ربما يتغيرون بعد عام او عامين .ومرة تبرز امامي الآية الكريمة التى تقول .إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا مابانفسهم ،، ‎حلم يا بغداد أن يعلو بناؤك شامخا محاذياً على شواطئ دجلة الخير شققاً سكنياً الى اولادك البغداديين خمسة طوابق بناءً عمودياً الخط الاول مقابل نهر دجلة، والخط الثاني مقابل شارع الرشيد نحلم بعمارات سكنية للمواطنيين وفي الأسفل جوامع. ومقاه وسينمات ونواد
متابعة القراءة
  1205 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1205 زيارة
0 تعليقات

فرصتكم ..لا تفقدوها / خالد شاكر الناهي

زيد وعمر أخوة ترك لهم والدهم إرثا كبير، كان عمر يشكو زيدا، لأنه يزاحمه على إستحقاقه ولا يساعده على مصاعب الحياة، بالرغم من كونه يمتلك المقبولية لدى المجتمع، ويتمتع بعلاقات واسعة. أخذت المنطقة تضع اللوم على "زيدا" وتتهمه بأنه السبب بالتضيق على اخيه، لذلك بقي يشكوا الفقر بالرغم من الخير الذي عنده. زيد يسمع كلام المنطقة، الذي أصبح هذا الكلام كأنه حقيقية لا نقاش فيها. في أحد الأيام جمع رجال المنطقة، وقال لهم ليست أنا من أضيق على أخي إنما هو لا يرغب باستثمار الخير الذي عنده. اعترضت المنطقة على كلام " زيد" وطلبوا منه إثبات ما يدعي، بالرغم من الإثبات
متابعة القراءة
  315 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
315 زيارة
0 تعليقات

نوارس الذكريات .. تغني وترقص أيضاً / أسماء محمد مصطفى

تحلق نوارس روحك على ضفاف الذكريات التي تحملك رغماً عنك الى سنوات مضت من حياتك ، ومنها طفولتك ومراهقتك بين حين وآخر ، بتحريض من أغانٍ كنت تستمعين اليها في ذلك الوقت الذي ربما تتمنى طفلة او مراهقة نقية لم تغادر أعماقك بعد ، لو تسمرت في صفائه حفاظا على القلب من جروح زمن لاحق .. لم يكن ثمة هواتف نقالة تصورين بها الأمكنة والناس والأشياء حفاظا عليها في حافظة صور ملموسة ، بدلا عن الاكتفاء بحافظة ذاكرتك القابلة للعطب . الأمكنة علامات في الذاكرة تحوم النوارس حول صور تتلألأ على تلك الضفاف لأمكنة وعلامات بغدادية عريقة مررتِ بها في عقدي
متابعة القراءة
  499 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
499 زيارة
0 تعليقات

رياضة الكيك بوكس: علاج لإنحراف الشباب الخُلقي والأخلاقي / حيدر حسين سويري



"رياضة الملاكمة(الكيك بوكسنج) هي أحد أنواع الفنون الرياضيّة القتاليّة، ورياضات الدفاع عن النفس، وتمارس عادةً داخل حلبة صغيرة مربعة الشكل، وتقام بين شخصين، يفوز أحدهما بعد عدّة جولات متالحقة، تنتهي عندما لا يستطيع أحد من اللاعبين الدفاع عن نفسه وفقاً لقرار الحكم، يرتدي اللاعبون قفازات سميكة كي لا يؤذي الخصم كثيراً، وطقم أسنان ليقي أسنانه من الكسور، بسبب اللكمات التي تصل إلى الوجه، ويتم بين جولة وأخرى الراحة لعدّة ثواني، من أجل إزالة التعرّقات عن الوجه واليدين، وشرب القليل من الماء، وتلقّي بعض التعليمات من المدرب الخاص به، وتعرف الضربة التي يسقط بسببها الخصم أثناء اللعب، ولا يستطيع الوقوف على قدميه
متابعة القراءة
  322 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
322 زيارة
0 تعليقات

قانون الدكة العشائرية ،، وللفن حكاية / جمعه المالكي

قدم المطرب الريفي عبادي العماري أغنية ( الفصلية ) للشاعر (جودة التميمي) في عام 1973والفصل يعنى به الدية التي تدفع من قبل أهل الجاني الى اهل المجني عليه , اذ كان يتم إعطاء أحدى بنات أو أخوات أو اقارب الجاني الى أبن أو أخ المجني عليه قسرا . وتسمى البنت في تلك الحالة بالفصلية , اذ تكون الفتاة مرغمة وبدون موافقتها او أخذ رأيها على الزواج الذي تعتبره احد مقوماتها التي تواجه به حياتها ومستقبلها , المشكلة في هذه الظاهرة اننا نجد هذا الأمر طبيعي ولم توجد اعتراضات عليه ولم ينتبه اليه أو يعالجه أحد من الدولة , الأوساط الدينية تحرمه
متابعة القراءة
  426 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
426 زيارة
0 تعليقات

سوالف الباص ـ عن الاحزاب / اسعد عبدالله عبدعلي

على عادتي ان التزم الصمت طوال الوقت تقريبا وانا في الباص, فأحيانا اغرق في كتاب اجعل من الطريق فرصة لتصفحه, وهذا الاسبوع اتممت في الباص اثناء طريقي قراءة كتاب – دين ضد الدين – للكاتب علي شريعتي, واحيانا استمع للموسيقى الهادئة ان كانت اوربية او تركية, ويوم الخميس كنت مع موسيقى خوليو اكليسياس (انا لم اتغير), موسيقى تنساب بسلاسة وهدوء نحو الماضي وايام الشباب, فكلها تزرع بعض السكون في نفسي, لكن بدد السكون ذلك الهوس السياسي المتفشي في المجتمع, حيث قام احد الركاب بأطلاق التصريحات السياسية العلنية, ما بين نقد وشتم, حتى انتهى لشتمهم وبأقبح انواع الشتائم. وانتقلت شرارة التصريحات بين
متابعة القراءة
  413 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
413 زيارة
0 تعليقات

بائع الفواكة والخضار / محمد صالح

حسن شاب مرتب نشيط، يعمل في احدى الوحدات الخاصة، راتبه جيد ومخصصاته ممتازة، يعيش في رفاهية،رغم التعب والارهاق وسهر الليالي،يتمتع بعلاقات طيبة مع أصدقائه ،يقضي دوامه معهم في حالات من الفرح والمرح لاتفرقهم غيراجازة الذهاب الى بيوتهم، محبوب من اصدقائه، يكلف بالواجبات من قبل مسؤوليه، ينجزها على أحسن وجه،أحب عمل الذي هومصدر رزقه، مرت به ظروف صعبه، فقد وظيفته،وأحيل على التقاعد براتب بسيط لايسد رمق الحياة،الأسعارمرتفعة،وهو بحاجة الى مواد غذائية، وملابس، ومتطلبات المعيشة،الحياة صعبة، ولابد له ان يبحث عن عمل، لتوفير الحاجات الظرورية للبيت، لايوجد عمل يناسبه سوى تجارة المواد الغذائية التي تجارتها سائدة، ولديه خبرة فيها،حسن اتفق مع مجموعة للعمل
متابعة القراءة
  395 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
395 زيارة
0 تعليقات

راغب علامة أراد بيروت ففقد لبنان / هادي جلو مرعي

في مطلع ثمانينيات القرن الماضي كانت بيروت محطمة مثل إمرأة مغتصبة مزقت ثيابها، وتهدل شعرها، وهي ملقاة على قارعة طريق النسيان، وكانت الحرب الأهلية على اشدها، وكانت البنايات تنهار على رؤوس ساكنيها، وكانت الحكايات كلها مفجعة، وكان الزعماء يقتلون ببشاعة، وكان الناس يهاجرون الى اصقاع الدنيا، وكان الجميع يتوقع الاسوأ. فالمليشيات تتوزع الأحياء، وتحولها الى معسكرات ومتاريس وسجون، وكانت الدبابات الإسرائيلية تتوغل في الجنوب، وكان العالم يتفرج.حينها غنى الشاب راغب عل