بعد قتل النساء في البحرين .. - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

بعد قتل النساء في البحرين ..

بعد قتل النساء في البحرين يقتلون الأطفال بالرصاص الحي
ليست هذه مزحة نيسان يوم الكذب العالمي بل هو حقيقة مرّة علقمية من واقع الانتفاضة الشعبية البحرينية المدروسة النسيان في الإعلام المسيس عربيا وخليجيا..
فبعد ان لم يتوقف العالم بأسره على قتل الشهيدة البحرينية بهية العرادي بالرصاص الحي السعودي- البحريني بينما نعرف ان القارورات أحيانا يقتلهن الرعب من بعض المواقف فكيف وهم يواجهن المجد والإرتقاء لذروة السؤود فهن جزءا حيّا نابضا من مواقف شعبهن التي يسجل التاريخ مرارتها ثم سمودها لاحقا؟ يواجهّن إرتقاء ساريةالمجد برصاص الطغاة الحي..
لم يعرف الكثير من الناس عن الشهيدة العرادي التي اصابتها رصاصة في الرأس بينما لم تكن الشهيدة مفخخة الجسد وتحمل حزاما ناسفا كما عودتنا المواقف المتطرفة بل كانت تحمل هموم وطنها وشعبها وتهتف فقط بحناجرها تطالب بحقوقها المهضومة وبدل ان تصغي الآذان الحكومية لهم ولها انطلقت رصاصات الغدر عامدة لترسل بهية العرادي ببهاء إلى جبال المجد فهي ساريته فياللرصاص الذي يتعمد قتل البهيات في البحرين وهن لوحدهن لايوجد بينهن متظاهر ليزيد ذاك من بشاعة الجريمة التي طوتها حنكة حلكة الإعلام.
اليوم اختار الرصاص البحريني ،ضحية أخرى من قافلة المجد البحرينية التي لن تتوقف ولكن هذه المرة أصطادها من بين الأطفال!!
ولم يكن هولاء الاطفال دروعا بشرية لمتظاهرين حتى يمكن الافتراض بتحليل ودي للقتل مع عدم وجود منهل ومنفذ للتزييف..
الطفل احمد سعيد شمس عمره فقط 15 خمسة عشر عاما في ربيع العمر قتلوا كل ضياء في حياته وكل أمنية وكل أمل في مستقبل رسمه لنفسه مكتوما كشاب في مقتبل العمراو رسمته تمنيات أمه المفجوعة وهي ترى نموه رويدا رويدا او أبوه وهو ينشئه النشأة التي ترفع من هيبة مقامه الإجتماعي ليرى أهله أبنهم صريعا برصاص الغدر البحريني في قرية أسمها سار..فأي سرور ذاك يكون سمة القرية التي ستتغير حتما يوما ما ليصبح أسمها بعد زوال الدكتاتورية الخليفية قرية احمد شمس لامحالة.
لِم يصمت المجتمع الدولي؟ هل لايملك الشيعة في البحرين إعلاما يوصل مصائبهم للكون كله؟ هل التطرق لمظالمهم اليوم وصمة طائفية؟ تريدون سكوتنا على قتل الرجال؟ طيب نسكت على مضض بحجج ما ولكن هل نصمت على قتل النساء والأطفال؟ هي جرائم إبادة نتألم على مرض طفل في أقصى العالم ونتابع علاج طفل مصاب بمرض نادر.. ونسكب الدموع على بكاء طفل حتى لو لم نعرفه في كل بقاع الكون عندما يزين لنا الإعلام حقيقته فكيف والاطفال القتلى من طينتنا الانسانية والجغرافية؟كيف يمكن هضم قتل طفل يلهو؟ ويكتم الإعلام كله حولك مسارات قاتله؟
ثم نعود للالم من وجهة أخرى رغم إن جرح قتل احمد الشمس لازال نديا في جنب الصياغات المتحسرة على عقوق الإعلام.. لنسمع استمرار الاعتقالات والقمع لحرية الرأي والفكر بما يذّكرنا كعراقيين بجرائم الطغاة الفاشست، اعلنت جماعة بحرينية مدافعة عن حقوق الإنسان ، ان القوات البحرينية وبمؤازرة سعودية اعتقلت ثلاثة من نشطاء الانترنت في إطار حملة بدأت قبل أسبوعين على الاحتجاجات المطالبة بالإصلاحات السياسية في البلاد.
وقال نبيل رجب رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان، ان المعتقلين هم المدون محمود اليوسف والذي أطلق سراحه بتدخل وزارة الخارجية الامريكية! صدقوني!! والمدرّسة والنقابية سناء عبد الرزاق زين الدين، والطالبة والشاعرة آيات القرمزي بعدما دمرت منازلهم ومقتنياتهم الشخصية. هذا يحدث في القرن الحادي والعشرين ولكن كم مطبوعة وصفة إعلامية تداولت هذه الأخبار؟ احصوها واحصوها رغم إن للأحزان سمة البحر سعة، لاتحصيها نفسا ولاقلما ولا كمية فيزياوية... لم هذا الصمت؟ ألا لأنهم من طائفة معروفة؟ لايشكل تسطيرها هدفا للمقالة؟ أهكذا تكون الحياة؟ نستشكل على الناس بيننا مذاهبهم ورؤيتهم وأديانهم وشعائرهم ونحترم كل عقائد الكون الاخرى لانها بعيدة عنا ولكن الرصاص يكون ردنا على مواطنينا واقسى منه رصاص الصمت الإعلامي الكاتم لهذا الفظائع التي ترتكب في البحرين كل يوم.
عزيز الحافظ

 

الحل في أزمة البحرين
مملكة البحرين على خطى الشهيد صدام حسين
 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الإثنين، 18 تشرين2 2019

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 05 نيسان 2011
  5391 زيارة

اخر التعليقات

محرر مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
الاستاذ عزيز المحترم .. بعد التحية بداية ارجو الاطلاع على رابط الذي ار...
: - الفيلسوف الكوني عزيز الخزرجي مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
أخي الناشر المحترم: للأسف هذه المرة حُذف الرابط المتعلق بهامش الموضوع ...
: - محمد أبو عيد بعثرات .. / بسمة القائد
09 تشرين2 2019
أديبة أديبة شاعرة فكرها ينقش في الحياة يبحث عن جذوة ضوء يشعل بها عتمة ...
: - محمدأبوعيد ( أين ذهبت بقلبي؟ ) / بسمة القائد
08 تشرين2 2019
بالنور والظل والماء والعطر أشرق هذا النص فوق سطور الأدب إبداع حقيقي ...
: - الفيلسوف الكوني ألبيان الكونيّ لثورة الفقراء / عزيز حميد الخزرجي
07 تشرين2 2019
شكراً أيها المُحرّر الحرّ .. و بعد: جميل هي سياساتكم التي بآلتأكيد نحت...

مدونات الكتاب

د. طه جزاع
14 كانون1 2017
في البلدان والمدن السياحية ، تتعدد مصادر الإيرادات المالية لبلدياتها من أنشطة قد لا تخطر ع
باسم العوادي
18 تشرين2 2014
ليست المرة الأولى التي ينجح فيها حزب الدعوة من الإيقاع بالمجلس الأعلى وتسجيل النقاط عليه ف
صالح أحمد كناعنة
25 حزيران 2016
ما للكريم بأرضِنا لا يغضَبُ = ومعارج الأمجادِ عنّا تُحجَبُالأرضُ ثكلى والمواسِمُ غَصّةٌ =
د. هاشم حسن
13 حزيران 2016
لا ادري كيف تَطبعنا واصبحنا نمارس حياتنا اليومية بدون احساس او قلق على مئات الالاف من العر
معمر حبار
13 حزيران 2016
البارحة وخلال درس رمضان، قال الإمام فيما نقله عن الفقيه صاحب الكتاب، أن من أركان رؤية هلال
قرارالجمعية العامة للامم المتحدة قرار تاريخي لمرحلة جديدة بشان القضية الفلسطينية الاسرائيل
تتواصل حالة الفوضى الأمنية والسياسية في ليبيا منذ سقوط نظام القذافي عام 2011، وتزداد حالة
فلاح المشعل
03 تشرين1 2014
 تظاهرالإرتياح لدى العراقيين بعد صمت قصيرلأصوات الإنفجارات وتنفس الأمل مع حكومة مافتئت تبش
اسامه البدري
22 كانون2 2014
حينَ أشتاقُ للحظةِ حبٍ أتجسد كحلمٍ في ليلتكِ وأُشاكسُ نومكِ لتصحين..!  مثل أمٍ إستفاق
حسين محمد العراقي
24 حزيران 2013
داعش ....وشعاره نحنُ نحب الموت وانتم تحبون الحياة  ويقصد (الشعوب الرافضة لنهجهم وعقيدتهم)

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال