حمير الله على الأرض ! \ د. طه جزاع - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقائق وقت القراءة ( عدد الكلمات 419 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

حمير الله على الأرض ! \ د. طه جزاع

واستمرّ بتقليب صفحات الكتاب القديم الصادر عن مكتبة مدبولي في القاهرة (عصا الحكيم وحماره!) ليوسف فرنسيس امتثالا لرغبة العديد من القراء المتابعين الذين علقوا تعليقات طريفة متنوعة على مقالي الموسوم (الهابطون الى الشارع) ونكاية بالزميل صباح اللامي رئيس التحرير الذي سبق ان هاج وماج وأرعد وأزبد وهو يطالبني بوقف سلسلة من المقالات عن الحمير نشرتها بين شهري اب وأيلول 2013 يقينا مني ان الرجل لن يعترض بعد الآن بعد ان يئس واستسلم امام قناعة مفادها ان الحديث عن الحمير أفضل بكثير من الحديث عن مخلوقات اخر تفتقد الحكمة والكياسة والصبر وموهبة التأمل والقدرة على التحمل!.
وفي حوار مشتعل بين توفيق الحكيم وحماره، يصل بالحمار ان يقول رأيه طارحا علاجا لمشاكل البشر (نعم عندي العلاج، وإذا قلت لك عندي، فإنما أقصد عند فصيلتي، فنحن نفكر جميعا تفكيرا واحدا، فليس عندنا حمار مثالي وآخر مادي، وليس عندنا زعماء ولا قادة، ولا أوثان ولا أوطان، بل يوجد حمير على أرض الله وكفى، شعورها واحد وقلوبها واحدة). ويبدي الحكيم اعجابه بهذا الكلام الجميل، منتظرا ان يطرح الحمار علاجه لمعشر البشر، مستنكرا مجد الانسانية المنهار وإذلال القدر لها، فلا تجد من يهديها الى علاج امرها غير حمار!.
أما مشكلة البشر في رأي الحمار فليست سوى الكبرياء الزائفة في دمهم الفاسد، والعلاج الذي يقدمه هو استبدال هذا الدم الفاسد (لا أمل فيكم ولا علاج لكملكم إلا بعملية نقل الدم، نقل دم جديد) ويظن الحكيم ان الحمار سيقترح ان ينقل الى البشر دم الحمير،غير ان الحمار يصرخ مستنكرا (لا،انها تضحية كبرى من فصيلة الحمير، لا أنصح لها ان تتحملها من أجلكم)!.
وتستنتجون معي - ايها القراء الاعزاء- من هذا الحوار بين الحكيم وحماره، ان كلاهما كان يائسا من الوضع البشري في زمانهما، وكان الزمان انذاك هادئا مستقرا نوعا ما قياسا بزماننا الربيعي المضطرب هذا، وكان الانسان أكثر كياسة وحكمة ورحمة من انسان اليوم الغارق في مستنقع مشكلاته وأزماته وحروبه وتناحراته وأحقاده، وعندما توصل الحمار الذي هو صوت توفيق الحكيم نفسه الى ان الحل يكمن في استبدال الدم البشري الفاسد، ليصير البشر مثل حمير الله في أرضه، فإن العالم لم يكن قد اكتشف بعد الخريطة الوراثية التي حلت لغز خلق الانسان الذي لن تتغير صفاته ولو أبدلت دمه بماء القرنفل والياسمين، وسيبقى مهما تغيرت الظروف والازمان، ضعيفا عجولا هلوعا جزوعا.
أليس الحديث عن الحمير أجدى وأكثر نفعا وفائدة ومتعة، من الحديث عن مخلوق ضعيف عجول هلوع جزوع، ضاقت عليه الأرض بما رحبت، نتيجة ظلمه ومكره وخبثه وشروره ودونيته التي تأبى منها مخلوقات أدنى منه وأقل رقيا وكمالا وتقويما،ومع ذلك فأنها لا تكذب ولا تسرق ولا تنافق ولا تتملق ولا تشتم ولا تشهر ولا تعتدي ولا تخون ولا تغدر ولا تظلم ولا تقتل ولا تسفك الدماء، ولا تعيث في الارض طغيانا وفسادا؟

نبض القلب :بحاجة الى إجراءات (ذكية)في بوابة (اليوس
برهان إبراهيم كريم / كلام لا علاقة له بالأمور الس
 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأحد، 25 آب 2019

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 15 نيسان 2014
  4088 زيارة

اخر التعليقات

: - عباس عطيه البو غنيم الغدير عيد الله الأكبر / عباس عطيه البو غنيم
23 آب 2019
عام يضاف الينا وهل حققت هذه البيعة رغبة أمامنا المعصوم ! عام جديد نبت...
: - منى كامل بطرس لا تٌعاقر الغياب / منى كامل بطرس
13 آب 2019
تقديري لكل من تفاعل مع نصوصي ..
: - عبدالله صالح الحاج من يصنع السلام للاوطان والشعوب في العالم؟ / عبدالله صالح الحاج
25 تموز 2019
الف الف مليون شكر للشبكة الاعلامية في الدنمارك لنشر مقالتي مع كامل مود...

مدونات الكتاب

وفاء دلا
09 كانون1 2016
لا تبكي ... يا منْ يطحَنُكِ الإحساسُبخديعةِ رجلٍ قدريةْوالندمُ يئنّ بمضجعكِ من غلطةِ عمرٍ
 انا امرأة عراقية اهتم بكل مايخص المرأة وقضاياها بصورة عامة وخاصه وانا انسانه منفتحة وسلسة
الحاج مصطفى منذ سنين وهو يتنقل بين بيوت الإيجار, مع عائلة كبيرة, كان حلمه الكبير أن يحصل ع
رشيد الخيون
29 أيار 2011
لست مِن الذَّين ادعوا رؤية الزَّعيم عبد الكريم قاسم (قُتل 1963) في قرص القمر، لكني مِن الج
في مستشفى الأطفال كنت حزين...لي طفلٌ في الردهة عليل...يعاني ومعه عانيت أمريّن...يبكي من أل
أحمد الغرباوي
22 شباط 2017
رَبّى..وتنسى لَمْلَمْات حُبَيْبَات رِمْالٍ.. صفا نينّى عَيْنها..تنثالُ بَيْن أصابع قَدْمَي
مرام عطية
02 تموز 2018
ياملاكي ضحكتُكِ الزُّمرُّدُ بهيَّةٌ واسعةُ الأقمارِاستعارها نبضي ريشةَ حبٍّ معطارِنقشها ع
لا تعترض الحكومات الإسرائيلية على تسليح أغلب الأنظمة العربية، ولا تبدي قلقاً إزاء برامجها
مرام عطية
20 تشرين2 2016
لتسلِّمَ الروحَ الحبيبةُ باذخٌ رصاصكَ جائعٌ للقتلِ ألايشبعُ من نهمٍ ومن سقمٍ !!ماعهدتُ بحر
أنموذج المقدمة والإشهار-هى رواية خيال علمى تستشف المستقبل من خلال تاريخ الدول من ماضيها وف

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق