كم مره اعدموه ؟؟ / عزيز الدفاعي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

كم مره اعدموه ؟؟ / عزيز الدفاعي

حين ظهر بمشروعه الوطني وطلبت منه المرجعية في النجف أن يتخلى عنه فتولى أمر الحزب مراجع وقيادات لم تستوعب واقع العراق والظروف المحيطة به ...وكان الإعدام الأول معنويا فحين كان مهيأ ليقود المحرومين كان الشعب بين خاءف ومغيب أو هاتف للطاغية
وأعدم وشقيقه المظلومه على يد الدكتاتور جسديا حين نجح الغرب في إشعال فتيل الحرب التي غيرت بوصله الصراع في المنطقه لتحل إيران محل إسرائيل والشيعه محل الصهاينه وادخلنا في متاهات قمه مدريد واوسلوا واحتلال بيروت و الحروب الطائفيه التي كان المفكر الثاقب النظر يحذر منها مبكرا ...وقد تحولت المنطقه اليوم برمتها إلى خراب ومشردين


وأعدم في المره الثالثه بوحشيه على يد قيادات حزب الدعوه خلال 13 عاما و لازال

عبثا تقومون برثاءه والاحتفال بذكرى استشهاده لأنكم أشبه بمن ينبش قبره الطاهر هو والاف من شهداء العراق الأبرار الذي اعدمهم الطاغيه لمجرد صوره لمحمد باقر الصدر أو إحدى كتبه ليلاقي الإعدام بتهمه الانتماء ( لحزب الدعوه العميل) والتي كانت تدوي شرفا وبطولة ومجدا
لكنها اليوم باتت ذات معنى آخر هي وأغلب الأحزاب التي زورت رأيه المظلومين وحولت التشيع إلى مجرد طقوس وحاءط مبكى وتقهقر. ..
ونهب وسلب وخنوع ومذله
اقولها لكم دون تردد

لقد فرطتم بوديعة الصدر. .وخنتوها
أما نحن

لازلنا ندور حول قبور من خذلناهم في حياتهم
ونبكي عليهم مثلما فعل يهوذا الاسخريوطي
مع السيد المسيح .
..لكن هل ينفع الندم ؟؟؟؟

لا غفر الله لكم يا شيعه السلطه
ولا حشرنا وإياكم لقد أصبحنا بلا قياده
ولا مرجعية حقيقيه
تعبر بنا بحر الظلمات
نادمون. ...نادمون ..
والله
استرح بقبرك يا أبا جعفر
فلو كنت حيا لتامروا عليك
واعتبروك عميلا !!!!!!

فضيحة بنما ... ماذا عن العراق !!!! / د عزيز الدفاع
تمخض الجبل. ..فأخرج الشريف! !! / عزيز الدفاعي
 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الإثنين، 19 آب 2019

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 07 نيسان 2016
  12870 زيارة

اخر التعليقات

: - Elijah تعرف على حصة العرب من الذهب العالمي
15 آب 2019
هل تحتاج إلى قرض لتوحيد ديونك بنسبة 2 ٪؟ أو القروض الشخصية * قروض الأع...
: - Elijah تعرف على حصة العرب من الذهب العالمي
15 آب 2019
هل تحتاج إلى قرض لتوحيد ديونك بنسبة 2 ٪؟ أو القروض الشخصية * قروض الأع...
: - منى كامل بطرس لا تٌعاقر الغياب / منى كامل بطرس
13 آب 2019
تقديري لكل من تفاعل مع نصوصي ..

مدونات الكتاب

 الدموع هي الوسيلة التي نستفرغ بها الاضطراب الناشئ عن عواطفٍ تملّكتنا لموقفٍ ما ، وحينذاك
نجاح ابراهيم
29 حزيران 2016
يمكنُ  أن أخنقَ النبضَ في فوّهة الوريدْوأتملصَ على ألمٍ من نداءاتِ كفك الرّافلة بفجرِ
  بمناسبة اربعينية الكاتب الكبير المرحوم حامد جعفر ( المهندس خالد الطائي ) اتقدم بالش
محرر
10 حزيران 2017
بقاء أي جندي أو شرطي في الرمادي ( احتلال ) الحمد لله لقد كشفت عملية ( ثأر القائد محمد ) عد
سامي جواد كاظم
04 تموز 2014
الانتظار بحاجة الى تنظير والتنظير ليس كتنظير السياسيين الفارغ لاحزابهم بل تنظير منطقي عقلي
لم أقرأ كثيراً عنهم ، لكن البيئة التي نشأتُ فيها ، أمدتني بما هو ضروري وموثوق ، لكي أُكوِّ
د. هاشم حسن
18 آب 2017
مقالة جميل كتبها احمد شبر تحكي حقيقة من عانى من اهل العراق ((نحن السرسرية)) استأذن الزميل
حسين محمد العراقي
24 حزيران 2013
داعش ....وشعاره نحنُ نحب الموت وانتم تحبون الحياة  ويقصد (الشعوب الرافضة لنهجهم وعقيدتهم)
موسى صاحب
16 آذار 2018
قررت أن استند إلى الفتاوى والدعوات التي تحث العراقيين على المشاركة في الإنتخابات وتطالبهم
من يزور دار العدالة في حي الشعب يرثي لحالهادور العدالة هي بيوت الناس جميعاً يؤمونها حين ال

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق