سنبلةٌ لشتاءٍ غَريب / صالح أحمد كناعنه - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( عدد الكلمات 241 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

سنبلةٌ لشتاءٍ غَريب / صالح أحمد كناعنه

ما عادَ يُمكِنُ أن أسافِرَ في سؤالٍ لا جوابَ يطيقُهُ
لأكونَ لونًا للتّجانُسِ بينَ ما اصطَنَعوا، وما
آلَيتُ ألا يَنطَلي يومًا عَلّيَّ مِنَ التّخاريفِ التي
وُلِدَت بلا أبوينِ تحديدًا.. وتخطيطًا لما
لا يستَقيمُ مَعَ الزّمانِ، ولا المكانِ،
ولا شُذوذُ الأحجِيَة.
أنا مَن رأى زَحفَ الخَريفِ على مصارِعِ أمَّةٍ
ما هَزَّها سعيُ العدُوِّ إلى العَدُوِّ لِيُعلِنا موتي! ولا
ما متُّ، يأخُذُني الفَضا مِن يَقظَةٍ
أزِفَت، لأصبِحَ طائِرًا أغزو الرّحابَ مَحَبَّةً
حتى يؤوبَ إلى الصّدى
مَن باتَ يفتَعِلُ الرّموزَ وقد نَفَتهُ الأودِيَة.
كافَحتُ حتى لا أُرى مَن يوقَظٌ التّاريخَ مِن آفاتِهِ
حتى تصيرَ لَهُ لُغَة.
يمشي على حَرفِ الحِكايَةِ مائِلًا
للشّرقِ، بل للغَربِ، بل للّاجِهَة.
مُتَزَوِّجًا في كلِّ يومٍ فِريَةً
وَلَدَيهِ ما يَكفي مِنَ النّزَواتِ كَي
يُؤتى ومن كلِّ اتجاهٍ؛ مثلُ بيتِ الزّانيَة.
ناضَلتُ حتى لا أُرى؛
تَتَجاذَبُ الأطرافُ أمنِيَتي،
وتكتُبُ ما عَلَيَّ، وما لِيَ
وتَظَلُّ تُسلِمُني لريحٍ لا تَقِرُّ، ولا تَسُرُّ،
ولا تعودُ إلى اللّوافِحِ...لا إخالُ بأنّها
يومًا ستُثقِلُ، أو تكونُ مِنَ اللّواقِحِ إنّما
تَبقى تُخالِفُني وتَجري عكسَ ما أرجو...
وأعيت أن تجيئَ مُواتِيَة.
ما قلتُ لُغزّا، إنّما..
حاوَلتُ أن أصغي لفَلسَفَةِ التّرابِ يثورُ مِن
وَجَعي ليَجمَعَ ما تَسامى مِن وَفا روحي،
يُؤَرِّخُ لانتِفاضِ الجُرحِ، يَعضُدُني، أنا
مَن كلّما واجَهتُ جرحَ الأرضِ يَغلي بي دَمي.
وهناكَ أطفالي يُناديهم جُنونُ الرّيحِ،
يقتَسِمونَ سنبُلَةَ البَقاء،
ويمنحونَ الطّيرَ مَكرُمَةً حبوبَ شِتائِهِم...
كُلْ يا أخي..
كُلْ يا غريبَ الدّارِ كَي تَقوى على عَودٍ غَدًا؛
كلُّ المَهاجِرِ قاسِيَة.
الأرضُ ترفُضُ أن يُعمَّر فَوقَها القَزَمُ الدّخيلُ، وتنتَشي
لصَهيلِ خطوَةِ عائِدٍ حَنَّت جَوانِحُهُ للَثمِ تُرابِها
وأتى ليجعَلَ نَزفَهُ حِنّاءَ فرحَتِها، ويورِدَ كُلَّ مَن
مَسّوا كَرامَتها شَفيرَ الهاوِيَة.
ما عادَ يُمكِنُ أن أكونَ سوى أنا
وأنا ابن قُدسِ الأرضِ، تَفهَمُ نَبضَتي،
وَتَضُمُّني رَحِمًا وَصَدرًا،
تَستَقي نَزفي ليورِقَ في المدى
صوتُ التّراتيلِ الشّجِيَّةِ، والمثاني السّاطِعَة.

 

نهاية أزمة.. وبداية ازمات مقبلة! / مديحة الربيعي
هل هناك اتباع حقيقيون لعلي عليه السلام ؟ / راضي ال

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأربعاء، 29 كانون2 2020

مقالات ذات علاقة

11 شباط 2017
يومَ كان طفلاًكان الفراتُشقياًيتمرّن على القفزِبين التلالليس بالوَلدِ العاقّـ كما يُزعَمُ
4236 زيارة 0 تعليقات
12 كانون1 2016
وجعْ وطن/أليك حبيبي ... ودعني أصلي .!! نحن جيلٌ خارجٌ من رحم الحروب ، مثقلون بمسؤولية أخلا
4354 زيارة 0 تعليقات
صحراءٌ مقفرةٌ كانتْ...لا خُضرةَ فيها أو ماءهاجرها الغيثُ ولم يبقَ...يُسعفها غير الإغماءعلّ
2065 زيارة 0 تعليقات
21 حزيران 2018
ليس هنالك أي اختلاف في تعريف المثقف بين أهل اللغة، إلا ما جاء فيما نسبه مجمع اللغة العربية
963 زيارة 0 تعليقات
مقداد مسعود/ 1954 شاعر وناقد عراقي معروف ومشهور يحمل رقماً ثراً متلئلئاً وساطعاً في أرشفة
3520 زيارة 0 تعليقات
"رواية " كم أكره القرن العشرين"للروائي عبدالكريم العبيدي/والصرخة المكبوتة" لزمن العتمة وأس
1349 زيارة 0 تعليقات
29 نيسان 2018
لاشيء يشبه الحلم بكمنتشية هي الأحلام حين ترأف بهاتناظرك عن بُعدتراقص صوتك المختال في تقاسي
1785 زيارة 0 تعليقات
12 شباط 2018
أغنية المطر راقصت أحلامي  عانقت السماء أشعلت جذوة عشق  قيثارة نبتت في قلبي  كانت حكاية صمت
2029 زيارة 0 تعليقات
15 كانون1 2017
أنا والتوليب نعشق اسمه حد الهذيان إن غفوت أنا لحظة اشتعل التوليب عشقاً فأغار ويروقني ال
2548 زيارة 0 تعليقات
20 أيلول 2018
أيا قتامة الشروقصباح عابسصوت النور على صواري الفجر ينوحاسترق النظر إليك ياعرس الأعراس في د
765 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 23 نيسان 2016
  4354 زيارة

اخر التعليقات

: - محمد البهتان والمجتمع / رجاء يحيى الحوثي
25 كانون2 2020
هل حضرتك في اليمن ؟؟؟
رائد الهاشمي موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون2 2020
شكراً لكرم المرور أخي العزيز استاذ منهل الطائي والحلول لانقاذ الاقتصاد...
رائد الهاشمي موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون2 2020
شكراً لمرورك العطر أخي الكريم استاذ ياس العلي وأؤيدك تماماً بمبدأ مقاي...

مدونات الكتاب

    وهي لعبة مرتبطة بالأنترنيت ، أنتجتها شركة ( نيتندو) اليابانية عام 1995
نداء الى الشعب العراقي .. لاتعيدوا اخطائكم السابقة لاتنتخبوا الشياطين وابتعدا عن رجال الدي
الفنان الراحل ستار جبار ونيسة عيون ترى وأذن صاغية المسمع لفنه...أنسنة فن وذكريات لا تنسى و
باوکی دوین
26 آذار 2014
مدینة حلبجة بعدإختناقهابعد حبس أنفاسهاحاول شاعر مهاجرحاول شاعر  متمردأن یجعل من مآساتهاقصی
لماذا لا يستطيع المواطن من سحب ودائعه من المصارف الاهلية ؟ من هو المسؤول؟؟؟ هل يمكن ان يحد
جميع الأحزاب المشاركة بالعملية السياسية تتحمل مسؤولية الغموض والانهيار وانتشار عمليات القت
عبد الخالق الفلاح
21 حزيران 2017
لايختلف اثنان من ان مخاض العراق الدموي منذ حوالي 14 عام هو الغزو الامريكي للعراق وفرض العم
هناك تصعيد في همجية خوارج العصر، الفاشية الدينية، أو ما أطلق عليهم في أول الأمر "الدولة ال
يتهموني بالجنون          لانني لست مجنونه       لما اشاوا الي باصابع الاتهام فان المتهم بر
علاء الخطيب
01 أيار 2017
أن أكثر ما يثير دهشتي في حزب الله هو الايمان المطلق بقدرات مقاتيلية وقاعدته الشعبية الذين

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال