شبكة الاعلام في الدانمارك هو العيدُ / صالح احمد كناعنه - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقائق وقت القراءة ( عدد الكلمات 337 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

هو العيدُ / صالح احمد كناعنه

هو العيد يا صاحبي ؛
 قم بنا نخلع الحزن ؛
نعتمر الغيم في أفـــق ما نعيش
هـــو العيد .. فالبس مزايا الأمنيات الشّريدة..
وانتظر زَهـوَ العشيّات.

هو العيد .. فانتصب في قالب الذّكرى صبيًا؛
 من مواعيد شقية
 وامتيازٍ من خيالٍ وعبق ...
هـــو العيد .. فارحل على جناح فراشةٍ
ما عاد للريح خروج من مخاوفها ؛ وذاكرة الأرق ..
هـــو العيد .. فالبس حلم طفولةٍ تتسلّق الآتي لترجم فيَّ لون المستحيل

هـــو العيد .. فاشرب دمع ساقية ؛
وهزّ إليك أوجاع النّخيل ..
تُرى .. ماذا وراء تهاليلنا ؛
والفجر يوغل في الرحيل إلى محاريب البداية ؟
أيظل يمضي للجفاف نشيدنا ؛
ومواسم الإشفاق تحجب كل ما يحكي الأفق ؟
عالجت صمتي بالرحيل إلى تعاريج الحكايات .. فعدت بلا يقين !
ظِلٌ ؟ أخالُ بأنني ظلٌ .. وللظلّ ظلٌ .. مثلما للصوت صوتٌ ؛
وبينهما الحنين ، أوالسنون
لا فرق ؛ لا فرق .. يمتصني الظِّلُّ أو أمتصّه ؛ أو نمضي معا ..
لا فــرق !!
يمتصني الصّوتُ ، أو أبلعه ؛ أو نَنسى معًا أنّ للريح مخارج ..
ينبغي ، أو لا ينبغي أن تُسَدَّ ...
ليمضي صوتنا المجروح نحو الآه في عمق الحكاية ...

هو العيد يا سيدي .. يوقظني ،
وكما يوقظني خوفيَ المتنبِّه كل فجر ...
وأمضي إلى حيث يمتصّني موتِيَ اليوميّ .. وأدعوه : تعب !
هو العيد يا سيّدي .. يستلني ؛ وكما تستلني زمجرة الأفواه ..
لأمضي إلى منفاي عن عمري .. وعن احتياجي لأفق ...
هو العيد يا سيّدي يأتيني وحيدا ... ليطرد ليلي عن تباريحي ...
فالليل لا ينفك يصغي لظنون الشاحبين ...
ترى ... متى سأحن لشيء ؛
ولا يصرفني عنه احتياجي لأن أكون ؟!
أنَذا أُقلّب وجهي في السماءِ ..
أمَرِّغ أمنياتي في التّراب ..
فلا تلوح لي جهة ،
ولا يرى صمتي سوى ما ألبسوني من مواعيد تشير إلى غروب ...
هو العيد يا صاحبي ... فانشُق تعاويذ الحبق ...
هو العيد يا سيّدي ...
سأدخل في ظِلٍّ ليس لي فيه بصمة ،
لا ولا ريح عرق ...
هو العيد يا صاحبي ..
 قمر يُعابِثُ موجة لم يرق لها سكونه الزائد ..
فأوحت لي بأن البحر لا يناسبني ...
وزادت :
صُم عن صوتك المشروخ .. سبّح بكرة وعشِيّا ...
هو العيد يا أخي ... أتذكر؟
أمسِ - وأمسنا يبدو بعيدا - كنّا ...
ولكن ... هل يعـود العيدُ شيّا ؟!
.....  صالح أحمد (كناعنه) ......

الأولمبي العراقي يفور على كالمر السويدي بهدف نظيف
د. الشمري وعضيد وما بينهما !! / زيد الحلي
 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الخميس، 20 شباط 2020

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

: - ناصر اللاجئين في ظل سلطة القانون الدولي العام / الدكتور عادل عامر
16 شباط 2020
للاسف القانون الدولي العام لا يحمي الافراد جيدا بل كل همه الدول الكبرى...
: - محمد البهتان والمجتمع / رجاء يحيى الحوثي
25 كانون2 2020
هل حضرتك في اليمن ؟؟؟
رائد الهاشمي موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون2 2020
شكراً لكرم المرور أخي العزيز استاذ منهل الطائي والحلول لانقاذ الاقتصاد...
رائد الهاشمي موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون2 2020
شكراً لمرورك العطر أخي الكريم استاذ ياس العلي وأؤيدك تماماً بمبدأ مقاي...

مدونات الكتاب

قاسم محمد علي
24 شباط 2013
إنتهت انتخابات مجلس النواب العراقي، وسوف تبدأ في الايام القليلة المقبلة المشاورات بين الاح
علي فاهم
24 شباط 2013
الانتخابات في العراق باتت معركة تستخدم فيها كل انواع الاسلحة المحللة منها أو المحرمة دوليا
إنه (حاتم كاظم هضم) مواليد 1932 قضاء المسيب أكمل الدراسة الابتدائية عام 1946 والمتوسطة 194
 من المسؤول عن ضياع هوية المدن العراقية وترييفها؟ السبب باختصار هو فشل مشروع الدولة في احد
صادق الصافي
05 نيسان 2011
لا أحد عاقل يلوم نجيب محفوظ عندما أطلق مقولته الشهيرة -أن لم ينقرض الجهل من بلداننا,فسيأتي
صبيح الكعبي
27 شباط 2017
الهزائم التي منيت بها  داعش في سوريا والعراق  كانت رسائل مهمة لمن يساندها ويدعم أهدافها ,
أنموذج المقدمة والإشهار-هى رواية خيال علمى تستشف المستقبل من خلال تاريخ الدول من ماضيها وف
محرر
10 حزيران 2017
نصرخها عالية ، كبيرة .. لماذا .. انا وانت .. أطفالي واطفالك .. أسرتي واسرتك .. كلنا جميعا
جواد العطار
25 تشرين2 2016
لا يخفى ان زوبعة جريدة الشرق الاوسط التي اطلقتها قبل اسبوع بتقرير مهلهل عن العراق وعلى صحف
رهاننا على شعبها المبدع الخلاق الذي سيعيد اعمارها بسواعده الجبارة.. واليكم أسباب تفاؤلنافي

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال