فضاءٌ مِن عُنفُوانِ الرّوح / صالح أحمد كناعنة - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( عدد الكلمات 177 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

فضاءٌ مِن عُنفُوانِ الرّوح / صالح أحمد كناعنة

ما حاجَتي للحِكمةِ التي لا تُصغي لصَوتِ الجَمال...
وتُزري بِهَمسِ النَّفسِ للنَّفسِ...
ولا تحتَرِمُ خَيالِيَ المُنفَلِتَ مِن قُيودِ الآنِ والمكان؟

مؤمِنًا عِشتُ بأنَّ الاستِكانَةَ لا تَبني يقينًا.
وأنَّ الحُبَّ لا يُدرِكُهُ إلا القَلبُ المُنفَلِتُ مِن قيودِ الأنا؛
والصارخُ في فَضاءٍ مِن عُنفُوان الرّوحِ:

يا أخوتي في المَحَبَّة..
إنّي آنَستُ نورًا..
فليأتِ إليَّ كُلُّ مَن عَشِقَ الطَّريق؛
ذلكَ المُمتَدَ مني إليكَ، ومنكَ إليّ..
في ظِلِّ النّشيدِ المُستَفيقِ سَكينَةً في شِعابِ الحَياة.
حيثُ لا تَكُفُّ طيورُ الأُنسِ عنِ التّحليقِ..

مَن عاشَ الأنوارَ حُبورًا؛
تَمَكَّنَ مِن سِرِّ المَلَكوتِ المُتَشامِخِ في عِصمَةِ جُرح.
يا ألَمي! كُن نَغمَةَ إشراقٍ..
في قلبِ الكَونِ المُتَنابِضِ بِحَصانَةِ حُب.
وعُذوبَةِ روحٍ تتصَعَّدُ في شَفافِيَةِ شَوقٍ؛
يَتَسامى عَن طَقسِ استِحضارِ الصُّدفَة.

لا وَزنَ للرّغباتِ..
حينَ تَروحُ أشرِعَةُ الرّمادِ إلى المَهاوي العاصِفَة.
تستَنبِتُ الأنفاسُ يَقظَتَها مِن شَمسِ عِفَّتِها..
كَذا تُردي المَخاوِفُ ذاتَها.

حامِلًا إنسانَ خُطواتي..
سانهَضُ مِن تَباشيرِ الجروحِ العالِيَة...
وألُمُّ مِن مُدُنِ الشُّروقِ رؤى انجِذاباتي لألحانِ الخُطى؛
بمَعارِجِ الصّخَبِ الوَلود.
وعبيرُ لألاءِ خُشوعِنا الجماعِيِّ...
يُقصي مَدائِنَ المِلحِ عَن رِمشي،
يَفقَاُ عينَ الهاوِيَة.

لن يَفِرَّ الزَّمَنُ مِن نَظَراتِنا..
ما دامَ في أعماقِنا..
يتفَجَّرُ النّغَمُ الذي يَغسِلُ صَمتَ شَقائِنا.
لن يكونَ النّسيمُ الذي سيفجِّرُ الأنوارَ في أحداقِ صحرائي...
سوى نبضَةِ الرّوحِ في صَلَواتِنا.

اعتَرِفي يا زُحوفَ الصّيف!
يستَيقِظُ الدّفءُ مِن أقدامِ عُصفورٍ على عَرشِ سُنبُلَة.
ويسقُطُ التاجُ العَتيقُ..
حينَ تُعانِقُ الأحلامُ شمسَ غِيابِها.

جحودْ الضّنَى..؟ / أحمد الغرباوى
ماهي الاجزاء الخمسة التي فقدها العراق اليوم / قاسم

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الإثنين، 19 آب 2019

مقالات ذات علاقة

قَصيدَتي الغَزليَّة المُتَخَيلة هذه، والثَريّةُ بأحاسيسٍ مُرهَفَةٍ وَبَليغَةٍ ومَتَفَرِدة،
15 زيارة 0 تعليقات
ويقال كان لي صاحب!!أو ..كأنما كان ليكون...!فإنما خلته كان...فعشت ليكون....فما قيمة الشيء .
15 زيارة 0 تعليقات
من اللطف أن تكون إنسانامن اللطف أن تسأل لماذا وأين وكيفمن اللطف أن تصعد جبالاوتعبر بحارا و
14 زيارة 0 تعليقات
19 آب 2019
دائما اتساءل ، لماذا نحن من الافراد والدول التي لا تذكر مبدعيها ، او تستذكرهم إلا في مناسب
20 زيارة 0 تعليقات
 ويشهد مستهل العقد الثاني من القرن الـ21 انتشار الاحتجاجات والنزاعات الدموية كأمواج عاتية
39 زيارة 0 تعليقات
هناك حيث الحظوظ الواهية... ينكب طابور طويل تعوي حوله همهمات شخوص فركت راحة أيديها علها تست
46 زيارة 0 تعليقات
الوداع ياعيد الأضحى الذي كنت ضيفاً عزيزاً علينا، اهلا بك في حلك وترحالك، لك كل المحبة والت
37 زيارة 0 تعليقات
في معظم اصداراتي ، ان لم اقل فيجميعها ، اضع محافظة ذي قار فيصدارة التوزيع وعقد الندوات . و
125 زيارة 0 تعليقات
 سأعلق امنياتي على غصن الزيتون حتى تعود ..سأكتب اسمكَ على الغيوم ..وسأناديكَ من البعيد .. 
51 زيارة 0 تعليقات
* هذهِ لَيْسَتْ حِكايَةٌ لرَجُلٍ شُجاعٍ واحِدٍ وَحَسب، إنَما هيَ حِكايَةٌ لملايينٍ من العر
56 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

نقموش معمر
1 مشاركة
منى كامل بطرس
2 مشاركات
سعيد علام
1 مشاركة
شذى مطر
1 مشاركة

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 02 آذار 2017
  3448 زيارة

اخر التعليقات

: - Elijah تعرف على حصة العرب من الذهب العالمي
15 آب 2019
هل تحتاج إلى قرض لتوحيد ديونك بنسبة 2 ٪؟ أو القروض الشخصية * قروض الأع...
: - Elijah تعرف على حصة العرب من الذهب العالمي
15 آب 2019
هل تحتاج إلى قرض لتوحيد ديونك بنسبة 2 ٪؟ أو القروض الشخصية * قروض الأع...
: - منى كامل بطرس لا تٌعاقر الغياب / منى كامل بطرس
13 آب 2019
تقديري لكل من تفاعل مع نصوصي ..

مدونات الكتاب

فقط في بلدي نلاحظ هنالك استشراء للفساد ودون أي حلول منطقية لحد الآن تحد من هذا الوباء والذ
الصحفي علي علي
10 نيسان 2016
في وقت ضاق فيه الخناق على العراقيين، بدءًا من الأمن والأمان وصولا الى السلم والسلام في بل
سامي جواد كاظم
16 حزيران 2016
في بعض الاحيان يكون للحسابات قول الفصل في صحة الخبراو تكذيبه وقد استخدمت هذه الطريقة لمعرف
(عن الذين يجهلون معادلات الصراع في المنطقة).كل الذين يقولون بأن العراقيين لا دخل لهم بما ي
 الفساد انواع واحجام ولكل نوع آثاره السلبية المعنوية والمادية والمالية ، وبالرغم من ب
سامي جواد كاظم
23 تموز 2014
ائتلاف دولة القانون كتلة برلمانية تضم بين جنباتها مجموعة من الالاحزاب والمنظمات ومن بينهم
عندما حدثت الثورة السورية واليمنية والعراقية بالتحديد ، قامت أمريكا وحليفتها إيران بوضع ال
شهد تسعينيات القرن الماضي حروب التفكيك الأمريكية ذات الطابع الامبريالي, وكان المتضرر الأكث
الوطنية كما يعلم الجميع وقارئنا الكريم لا يمكن أن تحتكر لاننا نعرف أن الوطن وطن الجميع، وم
بعد الاستهتار الامريكي بمقدسات و مشاعر اكثر من مليار مسلم بإعلان القدس عاصمة لليهود ! لماذ

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق