ماذا قدمنا للأرض؟! / وداد فرحان - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( عدد الكلمات 240 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

ماذا قدمنا للأرض؟! / وداد فرحان

احتفل العالم بيوم الأرض الذي يستهدف نشر الوعي والاهتمام بالبيئة الطبيعية لكوكب الأرض الذي نشترك فيه بعوامل الجغرافية والتاريخ والإنسانية، ومنذ أن أسس لهذا اليوم السيناتور الأمريكي غايلورد نيلسون في 22 نيسان 1970 بعد زيارة ولاية كاليفورنيا عام 1969م، إذ تملكه الغضب والذعر وهو يشاهد كميات النفط الكبيرة التي تلوث مياه المحيط الهادي مما يشكل تهديدا خطيرا على البيئة وعلى حياة الكائنات الحية التي تعتمد على الماء بيئة لها.
عندما قررت واشنطن آنذاك اعتماد قانون ينص على الاحتفال في هذا التاريخ من كل عام كعيد قومي للاحتفال بكوكب الأرض، سرعان ما تبنته الدول الأخرى للاحتفال به لما يتضمنه من أهداف إنسانية مشتركة.
وبالوقت الذي يحافظ العالم على البيئة وعلى حقوق الانسان، يغيب عنا هذا المشهد في عراق اليوم الذي يأن من إشكاليات فوضوية في كل شيء، تلول القمامة تملأ الأحياء أصبحت مصدر رزق للعديد يعتاشون على تلوثها، والطيور المهاجرة المسالمة الى أهوارنا دخلت ضمن قائمة المجازر التي أتعب التاريخ تدوينها.
أما النفط المسرب الى المياه أضحى لوحات قوس قزحية تلاعبه الشمس بانعكاسات فنية تجسد التلوث بكل معانيه.
أين نحن من الوعي والاهتمام بالأرض التي كرمها الخالق حتى استوى على العرش.
ماذا قدمنا للأرض، بل ماذا قدمنا لأنفسنا، هل غرسنا شتلة، أو بذرنا بذرة مساهمة في جعل الأرض أكثر جمالا بعد أن نضع اسلحتنا الفتاكة، قتالية كانت أم لفظية، جانبا لنعيش نعمة الأرض التي وهبت لنا، نتقاسم ما تدره علينا من درر؟
اننا نساهم بأضعف الايمان لأن قلوبنا غير قادرة على توجيه فعلنا لا بالقول ولا باليد...

وداد فرحان - سيدني

مساء داعر../ عبد الجبار الحمدي
إصدارات دار الشؤون الثقافية العامة في أروقة جامعة

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأحد، 25 آب 2019

مقالات ذات علاقة

طويت الصحيفة التي كنت أقرأها وأنا في حالة هيسترية، استغرب شخص كان جالسا بجانبي وبادرني بال
10 زيارة 0 تعليقات
25 آب 2019
عقب الاتّفاق المبرم مابين المجلس العسكري السوداني والسّاسة في السودان حول المرحلة الانتقال
13 زيارة 0 تعليقات
وأنا أقلب صفحات التأريخ لليمن السعيدة أحسُ بشعورٍ غريب أن في اليمن لعنةٌ شبيهة بلعنة الفرا
6 زيارة 0 تعليقات
عزمتُ على الرحيل لخرق ما يتراءى للآخرين بالأمر المحال، لتنفيذ أنجع حل ، بمواجهة مباشرة مع
12 زيارة 0 تعليقات
24 آب 2019
يقال خذ النصيحة كيفما كان مصدرها، وقد تَصدق هذه الحالة وقد لا تصدق، فالتغريدة التي القاها
19 زيارة 0 تعليقات
 يرحبون بانتصارهيمنة الحكام المستبدين وقوات الانظمة الجائرة على شعوبها وعلى ابادتها باسالي
29 زيارة 0 تعليقات
1.الدول المتقدمة تعمل بنظام التطوع.2. التكليف الالزامي تقييد لحرية الفرد الا في حالات الحر
20 زيارة 0 تعليقات
23 آب 2019
صحيح أن بيت الوطن من زجاج الآن، لكن أهله لا ترمي الناس بالحجارة، فلماذا يرمى بيتنا بالحجا
50 زيارة 0 تعليقات
تعودُ الأزمة في سورية لتتصدر المشهد الإعلامي والعسكري من جديد وبرغمِ من مراوغةِ تركيا في إ
21 زيارة 0 تعليقات
23 آب 2019
ست وعشرون جمعة وما زالت دار لقمان على حالها، شعب يخرج للمطالبة برحيل رؤوس الفساد ومعاقبتهم
21 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 27 نيسان 2017
  3430 زيارة

اخر التعليقات

: - عباس عطيه البو غنيم الغدير عيد الله الأكبر / عباس عطيه البو غنيم
23 آب 2019
عام يضاف الينا وهل حققت هذه البيعة رغبة أمامنا المعصوم ! عام جديد نبت...
: - منى كامل بطرس لا تٌعاقر الغياب / منى كامل بطرس
13 آب 2019
تقديري لكل من تفاعل مع نصوصي ..
: - عبدالله صالح الحاج من يصنع السلام للاوطان والشعوب في العالم؟ / عبدالله صالح الحاج
25 تموز 2019
الف الف مليون شكر للشبكة الاعلامية في الدنمارك لنشر مقالتي مع كامل مود...

مدونات الكتاب

في عالم اليوم هناك مفارقة عجيبة على مستوى أنظمتنا، إننا في حاضر نصفق فيه لعلو شان الديمقرا
عدنان السوداني
14 كانون2 2017
حينما نطالع الارقام التي تضعها وزارة الثقافة في موازنتها السنوية العامة نصاب بالدهشة والاس
اثار اللقاء الصحفي الاخير الذي اجراه ممثل الامين العام للامم المتحدة في العراق على هامش اج
ينبغي الأشارة العابرة الى أنّ السياسة الخارجية للعراق مقررة سلفاً , ودونما وجود فعلي ولا ت
وفي الساعة التاسعة من صباح اليوم الثاني وضع الحرس الاصفاد في يدي واقتادوني الى غرفة ضابط ا
محمود الربيعي
10 أيار 2016
لماذا استُهْدِفَ برنامج  " كلام وجيه "؟ ومن هو المسْتَهْدَف من وراء حَجْبِ البرنامج؟و
ينزح العراقيون إلى فنلندنا فيجدون أبوابها مفتوحة بينما نازحو الأنبار يظلون عالقين عند جسر
مسعود بارزاني رئيس إقليم كردستان وأحد أبرز الداعين لمنع نشوء دكتاتورية في العراق، يصر على
العمليات الارهابيةالاخيرة في مناطق مختلفة من بغداد اسبابها الخلافات التي عصفت في البلاد وا
د. اكرم هواس
18 حزيران 2017
هل بدأت معركة الخليج.. ؟؟.. قد يبدو السؤال جنونيا.... لكن هناك من المؤشرات ما يوفر ارضية م

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق