شبكة الاعلام في الدانمارك أشرِعَةُ العَراء / شعر: صالح أحمد (كناعنة) - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( عدد الكلمات 196 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

أشرِعَةُ العَراء / شعر: صالح أحمد (كناعنة)

فتّشتُ عن يَومي فقادَتني المرايا للعيون السّاهِراتِ على الوجَع.
لا شَيءَ يُشبِهُني هُنا!
لا شَيءَ يُقنِعُني هُناك!

كيفَ انزَلَقتُ إلى السّرابِ أنا الذي..
ما زلتُ أبحَثُ عَن حُروفٍ أستَطيعُ...
بأن أصوغَ بِها أناشيدَ انطِلاقي كَي أرى...
شمسًا بحجم يدي.. وأمنِيَةً بحَجمِ بَراءَتي...
والريحُ تَجمَعُني، وأتبَعُها، وتَسحَبُني إلى...
أفُقٍ على عَطَشٍ تَغَرَّبَ عن ملامِحِهِ ليبحَثَ عَن غَدٍ؟
ويَصُدُّها عَنّي اختلاطُ الواقِفينَ على نَواصي المَوجِ...
ثمَّ يرُدُّني لجُنونِها عطَشٌ، وما في الموجِ مِن نَجوى الزّبَد.

كيفَ انزَلَقتُ إلى النّهاياتِ الغَريبَةِ أيُّها الحبُّ الذي...
ما زِلتُ أبحَثُ عن خيوطِ شُروقِهِ...
ليكونَ لي صَدرًا ومَرفَأ؟

كلُّ المَفارِقِ للغُروبِ تَشُدُّني، وأنا الذي...
ما زِلتُ أبحَثُ عَن شروقٍ ما يُفَجِّرُ فيَّ إنسانَ البِدايَة!
وتكونُ لي لُغَةٌ
وأكونُ أغنِيَةً
وأحسُّ لي شَفَةً
تقتاتُ مِن شَغَفي
لتَصيرَ لي صِفَةً
وأعودُ أبحَثُ عَن يَدي في لُجَةٍ...
أعتى مِنَ الحُلُمِ الذي عاقَرتُهُ.. وأضَلَّني...
فغَدَوتُ حَرفًا حَنَّطوه!
هذا صَداهُ بلا جَسَد!
يا مَهبِطَ الأحلامِ مِن وَجَعِ الصّدى
هل في المدى جِهَةٌ بلونِ ملامِحي؟

وجهي الغُروبُ ومِعصَمي شفَقٌ أوى
وَجَعَ  النَّشيدِ على جُنونِ جَوارِحي

عَينايَ سارِيَةٌ تَخافُ مِنَ الهَوى
حتى مَ  والأهواءُ  كُنَّ  مَسارِحي

بحثًا عَنِ الأبعادِ أَهذي والرُّؤى
ريحٌ... سأوقِدُ  شُعلَةً  لجَوانِحي

وأعودُ أبحَثُ عن مَفاتيحي التي غَرِقَت...
بِمَوجٍ ما اهتَدَيتُ لسِرِّهِ..
ويجيئُني غَضَبًا على غَضَبٍ وأشرِعَتي العَراءُ..
وَمَوطِئي زِبَدٌ... وقَد وَزَّعتُ أعضائي على..
جُدُرِ التَّنائي، والتّجافي، والتَّشَرذُمِ، واللَّهَب...
ظِلٌّ يَدي..
غَيبٌ غَدي..
لا حَرفَ لي آوي إليهِ لأتَّقي...
شَرَّ انفِصامي، واختِلافَ مَلامِحي!
كلُّ الحُروفِ تَصُدُّني!
هَل أتّقيها؟
أم تُراني أتّقي كَفّي التي عَقَّت يَدي؟

مهرجان تأبيني لشهداء الحشد الشعبي المقدس استذكار ل
لأنه عادل مراد / حسن حاتم المذكور

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الجمعة، 21 شباط 2020

مقالات ذات علاقة

20 شباط 2020
يومًا ما تتزوّجين دونى..وعندما يتماسّ جِلد طفلكِ البَضّ بآثار طيْفى؛ قولى له:ـ هذا الذى أغ
36 زيارة 0 تعليقات
يداولها الله بيننا أياماً تتدهرج وتدور تلك هي الدنياترفع هذا وتخفق ذاك كأنهم يمتطون في دو
45 زيارة 0 تعليقات
* هل هناك من يتابع يا سادة يا كرام ..؟؟!!* ألا يمكن أن نكرم المبدعين اجتماعيا وهم أحياء ..
61 زيارة 0 تعليقات
18 شباط 2020
هي الحياة يا سيديتأبى برحيلك أن تنتهي طويلة ًبدونك كانتليالي وحدتيوانتظارك أقض مضجعي فكان
83 زيارة 0 تعليقات
من ومن اباح لك ذكريواني راحل عن بعداستمد طاقتي من عدمازلل الارض بها دون مللاعشقها كعشق الح
65 زيارة 0 تعليقات
16 شباط 2020
النوم حصان طروادة كلما أمنت له أمطرني بسهامكوابيسهالأول:صدر أمي غربال عندما اعتصرنيسقطت جز
101 زيارة 0 تعليقات
15 شباط 2020
كانت النساء يطلقن الرجال في الجاهلية ، وهنَّ يسكنَّ بيوت من الشَّعَر ..وكان طلاقهن ؛ فإن ك
73 زيارة 0 تعليقات
   ( 1 )                بطاقة دعوة ملونة جميلة..ازدادت جمالاً بصورحزمة من سيدات ملتقى اينا
94 زيارة 0 تعليقات
 قلق بدا صوته مرتبكا هكذا أوحى لي بعد ان تبرج العرق وجهه، لم أعهده يرتجف عندما يتحدث
85 زيارة 0 تعليقات
ربما بات الحديث عن الاخلاق او القيم العليا والذوق العام  في نظر البعض او الكثيرين في بلدنا
90 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

: - ناصر اللاجئين في ظل سلطة القانون الدولي العام / الدكتور عادل عامر
16 شباط 2020
للاسف القانون الدولي العام لا يحمي الافراد جيدا بل كل همه الدول الكبرى...
: - محمد البهتان والمجتمع / رجاء يحيى الحوثي
25 كانون2 2020
هل حضرتك في اليمن ؟؟؟
رائد الهاشمي موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون2 2020
شكراً لكرم المرور أخي العزيز استاذ منهل الطائي والحلول لانقاذ الاقتصاد...
رائد الهاشمي موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون2 2020
شكراً لمرورك العطر أخي الكريم استاذ ياس العلي وأؤيدك تماماً بمبدأ مقاي...

مدونات الكتاب

موسى صاحب
18 آذار 2017
هل  نحن فعلا  نخوض تجربة ديمقراطية ؟ وهل يستطيع الفرد العراقي ان يمارس طقوسه في
د. صباح ناهي
24 تشرين1 2019
وزير النفط العراقي السابق: خسائر قطاع  البترول 50 ملياراً سنوياً... واستثمار الغاز&nb
اقترب موعد الانتخابات فزادت حمى الدعاية والاجتماعات العلنية والسرية في النوادي والمقرات وا
قاسم الغراوي
20 أيار 2019
من حق الشعوب والافراد والجماعات ان تدافع عن وطنها ضد الاحتلال الأجنبي وهذا مااقرته القواني
اوهام جياد
18 نيسان 2018
قصية هي عذاباتي ، يتوارى خلف الشمس ظلي ، لوحتي معطاءة ، يبخسها النجم ويدور ، تثلجت مياه صن
حين تروم مراجعة دائرة ما في بغداد ، وغيرها من محافظات بالطبع ، فعليك أولا ان تراجع قدرتك ف
علي الجفال
05 كانون2 2011
زلزال النيبال ليس سوى فقرة في سيرك دولي. أزمات الشرق الاوسط وضعت في متاحف السياسة الامريكي
حسن العاني
19 آب 2014
مشكلة الدكتاتور إنه يختزل كل شيء من حوله في شخصيته بل يمكن ان يختزل العالم بأجمعه على هذا
علي الزاغيني
07 حزيران 2016
لم يمر الاول من ايار الذي يصادف  عيد العمال  العالمي  الا ونجد الجميع قد ساهم بشكل او اخر 
صدر عن المركز الثقافي للطباعة والنشر كتاب ( مائة يوم ويوم في بغداد ) للكاتبة والصحفية النر

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال